الأربعاء، 29 يناير، 2014

من كتاباتى (22)



1- وجع الكرامة مؤلم .. و وجع الروح مُميت.




2- الطفل بيتعامل في الدنيا كأنها بتاعته

كل مافيها ملكه

ومن حقه يمسك كل حاجة بأى طريقة

حتى لو عيون أخته أو شعر مامته.




3- 

المظلوم كقطعة الزجاج المكسور فاحذر وأنت تتعامل معه.




4-
نحتاج من آن لآخر إعادة تحميل لأساسيات الحلال والحرام

 بداخلنا حتى لا نقع في المعصية عن طريق الغفلة.



5- 


أريد غفوة بلا صحوة.


وحياة في الجنة بلا رجعة.


6- 
أحلى ما في الموت.

أنى بعده هقابلك يارب.



7-

القراءة متعة لعشاقها بلا شك.

ولكنها متعة لا توصف إذا ما كانت لكاتبك المفضل .


8- فوضى الرجل لا دواء لها.

9- فيها ايه لو افترقنا بس نفضل نحترم بعض!
أو على الأقل مانجرحش في بعض.

أو نتكلم من ورا بعض.

10- 
قبل ما تفكر تتوب..كفر عن سيئاتك الأول.

مفيش حاجة بتروح عند ربنا.. ومش معنى إنك بطلت الذنب أنه

 اتغفر .. اثبت أنك تُبت ..رد المظالم وصلح أخطائك

 واحذر من انتقام الخالق.

11-

مهما كان اللى وراك.

صلاتك مستنياك.
مهما كانت أخطائك.

ماتقطعش دليل انتمائك.


هي النجاة في حياتك.


وهي الشفيع في مماتك.




12- ويل لرجل يعشق امرأة ويتزوج غيرها.


13- 
تخيل أن ملك الموت أعطاك موعداً قريباً ولم يحدده .

ألن تستعد لمقابلته وتتهيأ لانتظاره؟

فإذا كان الموت يباغتنا بقدومه

 فالأولى أن ننظم ما بعثرناه سريعاً.

فالوقت يداهمنا فهلا أدركنا فداحة ما نحن فيه.




14- 

حالة الحب: كحالة السُكر لاتدرك أفعالك إلا بعد الإفاقة وتكون 

بطريقة مشوشة لا تتذكر متى ولا كيف ولكنك تدرك بأنك فعلت

 شيء لو كنت في كامل وعيك وقتها ما فعلته.




15- لا أبكي على قلب باع بل على أخلاق اندثرت.



16- حين تبلغ بألمك حد الصمت اعرف أنه قد فاق الحد.



17- الكتابة : حياة.



18- 

عند المرأة: الزواج أو اعترافها بحبه أو أى خطوة إيجابية

 تجاهه تعنى لها البداية


عند الرجل: كل هذا يعنى النهاية.




19- 

حينما يصبح الموت قاب قوسين أو أدنى

 فلتعترف بأنك ستفتقدهم


 ولتخبرهم بأنك أبداً لن تغفر لهم.




20- 

سحقاً لمن لا يمتلك شجاعة المواجهة وينتظر مغادرتك

 ليطعنك في ظهرك.




21- 

قد أنسى الأشخاص ولكني أتذكر جيداً مواقفهم معي.




22- 

مودتك لشخص بعينه تجعلك تبرر كل عيوبه

 وقصور شخصيته مهما كانت..


وعداوتك لشخص بعينه تجعلك

 لا ترى فضائله ومحاسنه مهما كانت.




23- 

اعتراف: لا أحب أن يشاركني أحدهم في إدارة شيء ما

 فغالباً سأجد من ينتهك القواعد ويخترق القوانين.




24- 

أكثر الرجال تحدثاً عن احترامهم للمرأة

 وقدرتهم الفذة على عشقها

 هم من يتسببون في عاهات وجدانية لها.






25-  لا تقبل بأنصاف الحلول والوعود المؤجلة.




26- 

لا تستخف بأوجاع الآخرين حتى لا تُبتلى بمثلها.

ولا تسخر من مشاعر الآخرين فتحرم من نعمة الإحساس.




27- 

في ناس في حياتنا لازم يتركوا أثر قذر

 يجعلنا ننظفه سريعاً بعدما يغادرون.




28- 

تعرف لو عِشت للي حواليك هتلاقي دنيتك بقت أحلى.




29- 

سأفصح لكم عن سر في شخصيتي


أني أترعب من فكرة أن أكون مسئولة مسئولية كاملة عن كائن 

حي سواء قطة مثلاً أو سمك زينة أو حتى طفل.




30- 

سامحتك يعني مش هأذيك.

لكن مش هنسى اللى عملته.






31- ليس مؤلماً أن تكتب له ولا يقرأ..

 المؤلم بحق أن يقرأ ما تكتب ولا يرد.



32- 

عارف يعني إيه كل يوم بتقضيها سهر بره البيت لوش الفجر؟


يعني هييجي اليوم اللي مش هتلاقي حد فيه

 يتصل يطمن عليك


ووقتها هتكون فعلا حصلت لك مصيبة.



33- 

لا قيمة لسيف المحارب بعد انتهاء المعركة.




34- نداء: يا من ترفعون راية العداوة بعد المحبة

 كيف استطعتم فعلها!.



35- الفراق لا يؤلم ما يؤلم حقاً هو أسلوب الفراق.


الأحد، 26 يناير، 2014

البئر المسحور





قرب حافة البئر كانت تقف مترنحة،
وكأن نداهة العمق تجذبها لتلقي برأسها ثم تستدرج بقية الجسد سريعًا.
تعي ما حولها جيدا ولكن بداخلها رغبة قوية للاستسلام.
تقف الآن وكأنها مقسومة لنصفين.
نصف يخبرها أن تنظر للقاع علها تجد ما يثيرها.
والنصف الآخر يخبرها أن عليها الابتعاد.
تنظر للعمق الأسود متخيلة صور ملونة وأحداث وهمية،
 تجذبها الأحداث وترى نفسها كأليس في بلاد العجائب،
تنجذب أكثر لهذا العالم الساحر، يداها متشبثتان بسور البئر،
 رأسها يريد التحرر من هذا الجسد، صوت الآذان ينبه حواسها قليلا أن تعود من هذا العالم، تفيق هنيهة وتعود مجددًا، كأنها تحت تأثير مخدر ما تشعر بالأحداث ولا تستطيع التحكم في جسدها، تتراقص بين الغفوة والصحوة،
 النداهة مستمرة في عملها على خير ما يكون، يتزين العالم الأسود بألوان بارقة وأحداث مختلفة، ترتدي خوذة لحماية الرأس وتركب دراجة وتسير بها في طريق الغابات المكسو بالشجر فتعترض طريقها غوريلا ضخمة لا تكترث لها وتسير بسرعتها إلا أن تصطدم بها وتقعان سويا، صوت الآذان يوقظها، تستمع له باشتياق وعينيها تطلب منه النجدة،
تغفو مجددا لترى طرازان يمسك بحبال الأشجار المتدلية ليقفز بأريحية منقطعة النظير، ثم ترى نفسها معلقة من يديها على جناح طائرة مستمتعة بإحساس الطيران مرتدية زي غوص! تريد أن تهبط للأرض ولا تدري كيف! تفكر في أن السقطة الآمنة لابد أن تكون في بحر خضم أو على كومة هائلة من الرمال.
تفتح عينيها بصعوبة وتخرج رأسها من البئر رغم ثقله،
وتجلس جوار البئر منهكة القوى بين الصحوة والمنام.







الثلاثاء، 21 يناير، 2014

قلم منى ياسين في معرض الكتاب





يقوم معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته المعتادة على أرض المعارض بمدينة نصر.
  وذلك من يوم الأربعاء الموافق 22 يناير حتى السادس من فبراير.
وسيكون قلمي في انتظاركم، وأرجو أن يحوز اعجابكم.

كتاب"خبايا نسائية" في جناح دار ليلى خيمة (2)
كتاب "أبجدية ابداع عفوي" في جناح دار ليلى خيمة (3)
كتاب "رؤيا" في جناح دار ابداع خيمة (2)

بالإضافة لحفل توقيع كتابي الجماعي الثالث "خمستاشر"
 وذلك يوم 6 فبراير في تمام الساعة الخامسة
في جناح دار حواديت سرايا 2.





ملحوظة هامة: ضعوهم في قائمة مشترياتكم وفي انتظار آرائكم.

صفحة كتابي "خبايا نسائية" على الفيس بوك من هنا.




الجمعة، 17 يناير، 2014

معركة التصويت


وكعادة شعبنا الرائع في مثل هذه الظروف التي تمر بها البلاد من استفتاء ومعركة الصناديق كما أطلق عليها البعض.
نجد ما لذ وطاب من أساليب التهكم والاعتراض على الرأي الآخر،
 وليس هذا فحسب بل أصبح من البديهي أن يتطاول الأمر إلى حد السباب والإهانة بل والمقاطعة النهائية أحيانا كثيرة.

لماذا لا نقتنع أن حبك لشيء ما لن يجعل الكون كله يؤمن به.
وكراهية الآخر لشيء ما لن يمحيه من الوجود.

تخيل أن تحب اللون الأحمر بشدة.
 مهما كانت درجة حبك هذه لن تصبح المروج الخضراء حمراء يومًا.
ولن يصير لون الموز والبرتقال مثلا أحمر مهما حاولت أن تقنع الناس أن اللون الأحمر هو سيد الألوان وإذا تغيرت ألوان معظم الأشياء له ستصير الحياة أجمل!
وأنت يا من تكره اللون الأحمر لن تستطيع محوه من الأزهار والورود ولن تستطيع تغيير لون دمك مهما عملت.

فكراهيتك له لن تمحيه من الوجود وسيظل موجود وعلينا جميعا أن نتأقلم على وجود الألوان كما خلقها الله في الطبيعة  ومهما كانت رغباتنا فهذا لن يغير من نواميس الكون شيء.
ارتقوا في اختلافاتكم يرحمكم الله.
فكل إنسان محاسب على صوته وحده وليس على أصوات الآخرين.
لا تنصب نفسك واعظ؛ فمن أدلى بصوته سواء بنعم أو لا أومن آثر المقاطعة
 لا سلطان لك عليه.



الاثنين، 13 يناير، 2014

مهنة التمريض



حينما تكونين ممرضة فهذا يعني بأنكِ قبلتي أن تكوني أداة مساعدة لتخفيف آلام المرضى
و أن تهتمي بموعد دوائهم، وأن تكوني رحيمة بآلامهم،
وأن تتفهمي جيداً نفسية المريض وتراعي كسر روح  مرافقه.
لا يجوز لكِ بأي حال من الأحوال أن تتقاعسي عن آداء مهامك الوظيفية بحجة أنك تتناولين وجبة الغداء التي تستمر في الغالب لأكثر من ساعتين ممزوجة بالضحك والمزاح مع بقية فريق العمل.
لا يجوز أن تغضبي من مريض مثلاً فتمتنعي عن متابعته و اعطائه الدواء في الموعد المقرر.
لا يجوز أن تنهري مريض لتأوهه من شكة الإبرة مثلاً.
لا يجوز أن تتعاملي بتعالي وكأنك أبرع من أمهر طبيب.
لا يجوز أن تنتظري أن يناديكِ المرافق أو المريض لتتولي مهمة تمريضه.

أيتها الممرضة هذه وظيفتك التي أرتضيتيها والتي تقبضين مرتب منها فإذا كنتي لا تحسني آداء وظيفتك فلتستقيلي عنها تاركة المكان لمن يدرك قدسية المرض ويعلم معنى أن يكون ملاك الرحمة في الأرض.

الخميس، 9 يناير، 2014

الموت رحمة



الموت و الفقد.
من أصعب المعاني التي تمر في حياة الإنسان.
ولكن إذا ما تمعن قليلاً في الحكمة المخفية لوجد فيها رحمة .
فعلى سبيل المثال : لو أنك علمت بأن عزيز لديك أصابته حادث
 جعلته مشلولاً يحتاج لمن يلبي طلباته الطبيعية مدى الحياة، أو أنه قد فقد عقله،
أو أصابه مرض جعله يقوم بفعل اشياء لن يتحمله أحد بعدها،
 أو فقد حاسة من حواسه فأصيب باكتئاب حاد ولم يعد هو نفس الشخص الذي عرفته،
 أو تشوه جسده وأصبح مسخ لأي سبب،
 أو أصابه مرض لعين يؤلمه طوال الوقت، أو وصل لأرذل العمر وأصبح يرهق الجميع... ألن تطلب وقتها أن يرحمه الله من هذا العذاب؟.
 ألن تتمنى موته بمعنى أدق؟. 
ألن تصبح مقتنعاً وقتها بأن الموت رحمة له ولأحباءه؟.

وماذا عن الفقد..
تخيل أنك فقدت شيء ما ولتكون سيارتك مثلاً قد تم سرقتها
أليس فقدها وعدم رجوعها أهون عليك من عودتها مُدمرة،
 أو لا تصلح للاستخدام الآدمي ،أو تحتاج إعادة هيكلة لتصبح سيارتك التي تعرفها..
هل لو عادت على حالتها السيئة تلك ستكون سعيد حقاً بعودتها
 أم انك ستتمنى أنها لم تكن تعود ولا تراها هكذا؟.

إذا أصابك أحدهما فلا تحزن.. لعله خير؛
فهذا أهون بكثير من وجود من أو ما تعودت عليه ولكن بحالة مختلفة تماما
 تشي بدماره داخلياً.





الأربعاء، 1 يناير، 2014

منوعات إسلامية (23)



من نور كتاب الله:
ــــــــــــــــــــــــــــــ
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي 

وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (البقرة:186).

 من صحيح الأحاديث القصار:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- عن جويرية بنت الحارث رضى الله عنها أن النبى صلى الله عليه وسلم دخل عليها يوم الجمعة وهى صائمة فقال: أصمتِ أمس؟ قالت: لأ . قال: أتريدين أن تصومى غدا؟
 قالت: لأ .قال: فافطرى" (خ "1986", د"2422" من حديث جويرية)

-عن عائشة قلت يا رسول الله إن لى جارين فإلى أيهما أهدى؟
 قال: إلى أقربهما منكِ باباً.
خ"2259,2595.6020"د"5155" من حديث عائشة)

- عن جابربن عبدالله عن النبى صلى الله عليه وسلم قال" كل معروف صدقة".
 (خ6021,ت1970 من حديث جابر)

- إن رجلاً قال للنبى صلى الله عليه وسلم أوصنى قال:" لا تغضب. فردد مرارا قال: لا تغضب"
(خ6116,ت2020 من حديث أبى هريرة)

حكم ومواعظ:
ـــــــــــــــــــــــــ
- قال الحسن البصرى: لا تكن ممن يجمع علم العلماء وحكم الحكماء ويجرى فى الحق مجرى السفهاء. (الزهد ص 91)

- وعنه قال" ما أكثر عبد ذكر الموت إلا رأى ذلك فى عمله ولا طال أمل عبد قط إلا أساء العمل" (الزهد ص:21)


- وكان يقول : من عرف ربه وأحبه وآثر ما عنده ومن عرف الدنيا وغرورها زهد فيها.