الأربعاء، 26 فبراير، 2014

إذلال







أتعجب ممن يتفننون في قهر الناس، وإذلالهم ،
واغتصاب حقوقهم،

ونزع آدميتهم ،والعبث بأرواحهم وإراقة دمائهم.

..
كيف يأمنون مكر الله هكذا ..وكيف ينتهكون حدوده ومحارمه!

أما يعلموا ما ينتظرهم من جزاء ما اقترفته أيديهم!

أما قرأوا قوله الحق.

" أيحسب أن لن يقدر عليه أحد".


هل وحدي من قرأ !

هل وحدي من فهم !







يحضرني هذا المشهد:


ميكانيكي يربط صبيه بسلك كهرباء ويقوم بتعذيبه


 على سبيل التسلية والمتعة السادية مع أصدقائه السائقين.


*********************


سؤال جانبي: أذكر مشهد مشابه.






السبت، 22 فبراير، 2014

انتهاك البراءة



كانت تغضب كلما سمعت كلمة عابرة في حوار ساخر مع صديقاتها ليس لعدم معرفتها معنى ما يقال فقط،ولكن لرفض صديقاتها إخبارها بها قائلين"لما تكبري" ..ظل هذا الشرط للمعرفة يغضبها فهي وصديقاتها في عمر واحد .. واستمر هذا الوضع حتى وهي على مشارف الثلاثين..قررت أن تقرأ ما يقرأون وتشاهد مايشاهدون علها تعرف ما يعرفون.


لم تكن تعلم بأن نشأتهم هي السبب والأمر ليس له علاقة بالقراءة فهم لا يحبذون القراءة بأي حال من الأحوال.
كانت تعتبر أن أي بيئة تحتوي على أي لفظ بذيء فهي حتماً بيئة ملوثة..
 ماكان يجعلها تتواصل معهم احترامهم لوجودها فلا يتفوهون بأي لفظ أو يستخدمون الممازحة بأي صورة تثير حفيظتها.
ومع الوقت لم يعد الأمر يشغلها فقد أحبت براءتها.
 وجهلها بما لايفيد لا يؤذيها في شيء.. بل لم تعد تسأل كالسابق بل اعتمدت على استنتاجها بأن قطعاً ما يقال لا يصح بغض النظر عن معناها الحرفي.
ولكن لعل أمنيتها الداخلية في الماضي كانت دعاء داخلي وتحقق لها على مهل..

الجدير بالذكر أن الشيء إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده فقد تسمع أو تقرأ كلمة من ضمن كلام كتير أو موضوع حيوي فلا تنتبه لوجودها وتمر عليها مرور الكرام بلا اكتراث دون أن تثيرك لتعلم ماهي، حتى وإن شعرت أنها غير ملائمة ولا تصلح أن تستخدمها عموما..
 ولكن إذا ما تكررت هذه الكلمة فستثيرك لتعرف معناها..
 حال كل شيء يتم تداوله بكثرة
مع الوقت يصبح عادي أن تسمعه أو تقرأه ولا مانع بعد ذلك من استخدامه.

لكل من كتب كلمة في رواية أو تدوينة أو حتى على بروفيله على مواقع التواصل الاجتماعي وكانت سبباً في انتهاك البراءة.
هل تدرك حجم ما فعلته .. الكل يكتب على اعتبار أنها حرية شخصية
 ولا يعلم بأن ما يكتبه يقع بشكل أو بآخر في نفس مستقبله.
هل تدرك معنى أن تكون أول من يُعلِم شخص ما تداول الألفاظ البذيئة
 على اعتبار أنها عادي واللي مش عاجبه يشرب من البحر.
هل تدرك معنى أن تفتح القطة المغمضة عينيها على يديك لتجد نفسها في مستنقع.
هل تدرك حجم الجرم الذى ارتكبته في حق كل من كنت سبباً في انتهاك براءته.


على الهامش:
ــــــــــــــــــــــ
رسالة ونصيحة لصديقاتي على مواقع التواصل الإجتماعي:
 ألاحظ انتشار السباب واللعان والدعاء على من يخالف اتجاهات الطرف الآخر والسخرية على الخِلقة وغيرها من الأمور التي تنم عن التذمر والتجهم والاعتراض .. بالإضافة للفظ الاعتراض الأسكندراني الشهير
 والذي كانت تمنعه الرقابة في الأعمال التيلفزيونية القديمة وتمنع الصوت وقتها.
لماذا تملأون صحيفتكم بكل هذه النفايات!.
لماذا تؤذون من يحاول الحفاظ على نفسه نظيفاً!.
لماذا لا تعبرون عن غضبكم بما تفتخرون بوجوده يوم القيامة
 وأنت تقرأ كتابك أمام الله!.
ما يؤلمني أن الرسالة موجهة لبنات
اللي المفروض لسانهم طبيعي مايتفوهش بأي لفظ خارج
 حتى لو في بيتها ولوحدها من باب الحياء على الأقل
 فما حال من تكتب هذا على صفحتها الخاصة
 وهي عندها رجال ونساء باختلاف الجنسيات والأعمار والثقافات!.
مش هقولك ما تكتبيش ولا هحجر على قلمك
 هي صحيفتك فاملئيها بما شئتِ
ولكن منعاً لأي انطباع سلبي يؤخذ عنك
 أنصحك قبل ما تنشري اعملي 
"only me" 


الثلاثاء، 18 فبراير، 2014

دولة الطفل



تخيل أن منزلك هو الدولة وأي عضو فيه بمثابة المواطن وبصفتك رئيس هذه الدولة فعليك أن توفر جميع احتياجات المواطن.
فالطفل الذي تتمناه وتفكر في إنجابه من قبل الزواج عليك أن تعي تماماً بأنه ليس من المنطق أن يأتي للعالم خصيصاً ليشبع رغبتك في أن تكون أب
 دون أن تكون موفر له حياة كريمة يحياها ومستقبل رائع ينتظره.
الطفل حين ولادته للعالم صار مواطنا في الدولة وله جميع الحقوق.
له الحق في أن يتنفس هواء نظيف خالي من دخان سجائرك على سبيل المثال.
له الحق في أن يرتدي ملابس توافق عمره وحجمه ونوعه وليس لمجرد أنها ملابس مستهلكة لشقيقاته.
له الحق في أن ينام على سرير منفرد دون أن يشعر من حوله بأنهم يؤثرونه على أنفسهم ويناموا هم مُعذبين.
له الحق في أن يأكل دون أن يقول أنه جائع فهناك أطفال لا يحبون تناول الطعام مهما كانوا جوعى.
له الحق في أن يأكل أكل نظيف ومُغذي.
له الحق في التعليم في مكان يصلح ويكون العاملين فيه مؤهلين نفسياً لذلك؛ فهو ليس فأر تجارب ليخرجوا فيه عُقدهم النفسية.
له الحق في العلاج في مكان آدمي.
له الحق في اللعب بألعابه الخاصة التي تناسب عمره؛ حتى لايتم نهره إذا ما حاول اكتشاف أشيائكم الخاصة.
له الحق في النزهة و الترفيه والإجابة على أي سؤال يطرحة بإجابة منطفية تفيده.
له الحق أن يكون آبائه ناضجين نفسياً فمن نضوجهم ستتشكل شخصيته.
له الحق في الرعاية النفسية والاهتمام البدني والاحتواء العاطفي والحنان القلبي والضمة الآمنة والبسمة العطوفة...

أما عن تخليد اسمك من خلال "ولد" يحمل اسمك فهي بالحق خرافة
 لم يعد لها مجالاً في عصرنا الحالي.
فكم من عظماء لم يتزوجوا في الأساس أو لم ينجبوا
 ومع هذا ظل اسمهم رمزاً على مدار الأجيال.
وكم من عظماء أنجبوا ولم يخلدهم التاريخ سوى بماقدموه من إبداع
 دون ذكر اسم أبنائهم.
وكم من أناساً عاديين أنجبوا الكثير من البنين والبنات وانتهت قصتهم فور دفنهم.

نصيحة:
- خلد اسمك بأعمالك.
- قبل ما تفكر في الإنجاب تأكد من نضجك النفسي والعقلي.
- أب يعني مسئول عن راحة طفلك في الحياة وليس شقاءه.

السبت، 15 فبراير، 2014

متع عينيك (5)

أنظر لعظيم خلق الله.. واستمتع بجمال الطبيعة .. وقل من قلبك سبحان الله.




























رزقنا الله الفردوس الأعلى ففيها ما لاعين رأت
 ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر


الأربعاء، 12 فبراير، 2014

سنة ستة







ست سنوات من النضال التدويني مرت، وأمة الله مازالت على عهدها
 تدعو إلى سبيل ربها بالحكمة والموعظة الحسنة.
تخللت بعض التدوينات بعضا من الخروج عن النص على سبيل التجربة،
 ولكنها عادت سريعاً لمدارها.
ست سنوات تعرفت فيهم على الكثير من المعارف، والزملاء،
 والأصدقاء، وتعلمت منهم الكثير والكثير.
كانت تتوقع أن كل سنة ستضيف المزيد من رصيد الأصدقاء،
 ولم تكن تتخيل يوما أن ينقص من رصيد أصدقائها أحد ولا حتى بالموت..
فالموت لا يفعل شيء سوى أخذ الأجساد من العالم المادي
 وهذا هنا لا يجدي؛ فالأرواح هي من تتعامل وتتآلف في هذا المحيط التدويني الشاسع.
 فكم من أرواح تعلقنا بهم وحينما أردنا في لحظة طيش أن نحول الخيال لواقع أنقلب السحر على الساحر وفقدنا ميزة التواصل للأبد وأصبحوا أموات وهم فعلياً على قيد الحياة.
ظنت أن عِشرة السنين وعدم وجود شيء دنيوي مادي سبب كافي للاستمرار
 ولكن ليس كل ما يبرق ماسا؛ فالحياة التدوينية ليست مثالية كما تمنت حين خطت هذا العالم لأول مرة فرارا من سواد الواقع فنحن جميعا في الآخر بشر،
 واليوتوبيا ليس لها وجود سوى في خيال البعض.
ولا ننكر أن السياسة كان لها دورا كبيرا في خسارة الكثير لبعضهم البعض.
 وهذا رغم محاولاتي المضنية ألا أدخل السياسة في أي علاقة 
أو حتى على جروب المدونين إلا أنه فيروس منتشر لابد أن يصيب الجميع.


هذا العام كان عام ثري رغم إحساسي أنه من الأعوام النيلية
 (كماء النيل المستقر الهادئ).
 أو لعلي أقارن بينه وبين العام الماضي الذي كان صاخبا حد الموت.
فإنجازاتي هذا العام كانت في: إنشاء مدونتي الثانية حوليات موناليزا
وفيها أدون يوميًا منوعات نسائية.
والجدير بالذكر أنني لم أتوقع يوما أن أنشئ مدونة أخرى غير أمة الله
 ولكن من دواعي سروري أن يصبح لدي ابنتان،
ولكل منهما شخصية مستقلة عن الأخرى.

- شاركت بقصص قصيرة منوعة في كتب جماعية تابعة لمسابقات أدبية.







أقدم اعتذار لعدم ردي على التعليقات في غالبية التدوينات واعتذار آخر إذا كنت قصرت مع أحدكم سواء في زيارة مدونته أو في ترك تعليق لديه..
 مؤكدة سعادتي بتعليقاتكم حتى وإن لم أرد،
 ومتابعتي للجميع حتى وإن لم أترك تعليق.


وصلنا لأهم فقرة ككل عام وهي فقرة الشكر والتقدير
 لكل من عبروا هنا وتركوا أثر طيب 
ونخص بالذكر
- امتياز زعرب لرأيها ونقدها الراقي لكتابي من خلال هذه التدوينة.
- أ. محمد الذهبي صاحب الرأي المفصل على كل فقرة في كتابي ولتشبيهه الرقيق
"بأن خبايا نسائية كلوحة الموناليزا تتوقف رؤيتك لما تقرأ فيه على حالتك النفسية"
- أ. رشيد أمديون لتصحيحه اللغوي لي بعض التدوينات ومساعدتي على تصنيفهم.
- د.محمود عبدالعظيم لاقتراحاته الدائمة لتطوير مدونتي ومن ضمنها مساعدتي في ربط المدونة بتويتر.
- رحاب صالح لإحساسها الراقي دائما بي ونشره في تدوينات مفصلة بعد كل لقاء
هنا على سبيل المثال.
- رانيا الجبالي لمفاجئتي بهذه الرسالة الرقيقة على مدونتها.
-فاطمة العبيدي لحوارها الراقي مع بعض المدونين هنا وكنت أنا من ضمنهم. 
- أ. سيد عبدالرازق لشراءه كتابي "خبايا نسائية" أونلاين من هنا
فقط ليثبت لي بأن الخدمة تعمل.
ولإمدادي ببرامج متنوعة لجهازي أثناء توقفه عن العمل.
-أ.جمال أبو العز  صاحب أكثر تعليقات في مدونتي على مدار العام السابق.





وبما أن مدونتي لم تغير ديكور الحائط منذ إنشائها..
هي فقط كانت تغير الألوان ولكن التصميم واحد.
ماذا ترون؟
هل تظل كماهي ؟ أم نغير الديكور،
مع العلم بأنه لم يعد في المقدور تغيير الألوان نظراً لقدم التصميم.



ووصلنا لآخر فقرة وهي الأسئلة:

 أذكر تدوينة من مدونتي مازلت تتذكرها إلى الآن؟
أذكر شيء تعلمته من المدونة على مدار متابعتك لها؟
- انطباعاتك عن المدونة؟






وكل عام وأنتم باقيين على العهد.
لكم مني كل التحية والتقدير.





الأحد، 9 فبراير، 2014

عن القسوة





- "أكتر حاجة مأثرة فيا أن أي حد هيقرب مني هاخده بذنبك وهجرح فيه".

- " زي ما كنا بنتضرب واحنا صغيرين هنضرب عيالنا برضه".

- "اشمعني أنا االلي أتظلم.. كل اللي هقابله لازم أدوقه من نفس الكأس".

- "وأنا كان مين نصحني قبل ما اشتري أي حاجة مغشوشة".

وأقوال أخرى كثيرة يقولها لسان المظلوم..

ولذلك قبل أن تلقي باللوم على المظلوم اللي اتحول لظالم..
عاتب من ظلمه ، عاتب من رآه يُظلم ولم يحاول أن يرفع الظلم عنه.

عارف يعني إيه مظلوم؟
- يعني دعوتك مجابة.
- يعني تقدر تحكي اللي حصل بالتفصيل من غير ماتقع تحت طائلة الغيبة والنميمة.

"لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم"
-
وللظالم أقول عارف يعني إيه مظلوم؟

- يعني الكبت والقهر اللي اتسببت فيه هيطلعوا على حد بريء.
- يعنى صنعت ظالم بشكل أو بآخر.
- يعني لو حقه ماجاش وكان إيمانه ضعيف وارد أنه يكفر بكل ما آمن به يوماً.
و لو إيمانه قوي ولكن إيمان اللي حواليه ضعيف هيكفروا وهيقولوا اذا كان بتاع ربنا حصله كده و... و... و...


فلاتظلمن وإن كنت مقتدراً.






الأربعاء، 5 فبراير، 2014

الشجرة الصلعاء



تقف شامخة كالمعتاد. لم يفزعها تخلي أوراقها عنها  لتصيرعارية إلا من أغصان هشة.
تستقبل الطيور بود علهم يكسون ما تبقى منها..تعتبر نفسها منارة أكثر منها محطة استراحة للطيور المختلفة فى رحلتهم السرمدية عبر الفضاء..
تسعد لاستقبال زوجين من العشاق حتى وإن لم تقدم لهم الظل المناسب الذى يحتاجونه.
فهي أصبحت رمزا لمكان يجتمع المغتربين فيه.
تبتسم لمحاولاتهم في تخليد ذكرى زيارتهم لها بحفرأسمائهما وتاريخ لقاءهما مع وعد بعدم الفراق عبر الكلمة الشهيرة" for ever".
تصادق السحاب وتتمايل أغصانها مبشرة باستقبال وليد السحاب.
تنتشي حينما يعانقها المطركطفل جاء لأمه بعد غياب..
تخبر الشمس عن صديقها الليلي المتقلب الأحوال فتارة هلال وتارة مُحاق وتارة أخرى قمر.
تخبر القمر عن رأيها فى تطريزات السماء المُسماة مجازاً نجوم، فيخبرها بأن السماء زينت من أجلها.
تعشق الرياح رغم أنه يجعلها تتخلى عن وقارها وتترنح كالمرأة الثملة.
تشفق على الأعشاب المحيطة بها فهم يرونها مصدراً للقوة ويعتقدون أنهم سيصيرون يوماً مثلها.
تفرح حينما يطلق عليها أحدهم "الشجرة بتاعتنا " عرفاناً منهم بشهادتها الوفية على حبهما الطاهر.
تستمع لطموح شاب يأتي بطاولة صغيرة عليها بضعاً من عصير البرتقال ليشريها للمارين.
تتألم حينما يقطع أحدهم جزءاً من ساقها ليشبع رغبته السادية في التخريب.
وتبقى شاهدة على مجريات الأيام وانقلاب الدهر على البشر.






السبت، 1 فبراير، 2014

منوعات إسلامية (24)






من صحيح الأحاديث القصار:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
" إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين, وإذا نزع فليبدأ بالشمال, لتكن اليمنى أولهما تنعل وآخرهما تنزع" (متفق عليه من حديث أبى هريرة).

"إياكم والجلوس على الطرقات". فقالوا: مالنا بُد إنما هى مجالسنا نتحدث فيها.

قال:" فإذا أبيتم إلا المجالس فاعطوا الطريق حقها". قالوا: وما حق الطريق؟.
 قال:" غض البصر وكف الأذى ورد السلام وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر". (متفق عليه من حديق أبى سعيد الخدرى".

"إياكم والظن, فإن الظن أكذب الحديث ولا تجسسوا , ولا تناجشوا, ولا تحاسدوا , ولا تباغضوا , ولا تدابروا, وكونوا عباد الله إخوانا" (متفق عليه من حديث أبى هريرة)


"أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغسل فيه كل يوم خمسا, ما تقول ذلك يبقى من درنه؟" قالوا: لا يُقى من درنه شيئا. قال:" فذلك مثل الصلوات الخمس, يمحو الله بهن الخطايا". (متفق عليه من حديث أبى هريرة)


- عن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو فى صلاته: اللهم أنى أعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات, اللهم أنى أعوذ بك من المأثم والمغرم.. وهو (الدين)

 فقال له قائل: ما أكثر ما تستعيذ من المغرم .
فقال: إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ووعد فأخلف (سنن أبى داود).

- "لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال, إلا زوج فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشرا" (متفق عليه).

حكم ومواعظ:
ــــــــــــــــــــــ
عن سفيان بن عيينة قال: قيل للزهرى: ما الزهد؟ قال: من لم يغلب الحرام صبره ولم يمنع الحلال شكره.
قال أبو سعيد: معناه الصبر عن الحرام والشكر عن الحلال ,الاعتراف لله به واستعمال النعمة فى الطاعة.
وعن الحسن قال: المؤمن فى الدنيا كالغريب, لا ينافس فى عزها ولا يجزع من ذلها, للناس حال وله حال, الناس منه فى راحة ونفسه منه فى شغل.

وعن ابن المبارك قال: اغتنم ركعتين زلفى إلى الله إذا كنت فارغاً مستريحاً , وإذا ما هممت بالنطق فى الباطل فاجعل مكانه تسبيحا, فاغتنام السكوت أفضل من خوض وإن كنت فى الحديث فصيحا. (شعب الإيمان).