الاثنين، 25 مايو، 2015

من كتاباتي (36)



1- أهفو لمهاتفة تجعلني أغفو متراقصة.

-------------

2- كل أشباه الرجال الذين تلتقين بهم في حياتك هم نتاج تربية امرأة


 لم تعرف كيف تصنع رجل.

------------------

3- مش مهم مين اللي يتكلم


المهم مين اللي هيستقبل كلامه وعنده استعداد يسمعه.

------------------

4- المشكلة مش في أنك تتعود تشتم طول الوقت

المشكلة أن ممكن حد يكون مابيشتمش ولا في قاموسه كم المرادفات الرائع

 اللي سيادتك بتقوله فيتعلمه على إيديك

وتبقى دي وسيلته الوحيدة في التعبير .

-----------------------

5- رغم محاولاتي في تقبل الآخرين لكني اكتشفت أني فعلا عنصرية

ومابستوعبش أبدا فكرة أن حد مش مصري

 يتدخل ولا يعلق ولا يتريق على أي حاجة بتحصل في مصر مهما كانت.

-------------------

6- الكل يشتاق للاهتمام.

--------------


7- اقترح أن يكون هناك طبيب نفسي

 في كل منظومة تعليمية أو مؤسسة حكومية

 أو أي جهة تتعامل مع الناس وتقدم لهم خدمات.

فالموظفين بالإجماع في حاجة ماسة لزيارته من آن لآخر.

------------------------



8- أي لقب بتحطه قبل اسمك ياريت تعرف 

أنه مش فشخرة على قد ماهو مسئولية.

--------------------------


9- منظومة التعليم العقيمة

إزاي تنتظروا من الأطفال أصحاب الفئات الخاصة

 (فرط الحركة، بطء الفهم ، قلة تركيز، تأخر عقلي...)

أنهم ياخدوا نفس مواد الطفل السليم ويعطوكوا نفس النتيجة!!!

طبعا الأطفال دول قدام أصحابهم وأهلهم والمدرسين

 عيال فاشلة وأغبيا ومش هتفلح 

-----------------------------

10-ضمانك الوحيد الجنة.

--------------------

11- أنك تكون إنسان

وإن مقدرتش

على الأقل حاول

----------------------

12- الناس اللي ماشيين على خط مستقيم

 هما أكتر ناس يسهل على الآخرين إيذائهم.










الخميس، 21 مايو، 2015

من قراءاتي (26)




1-  الوحدة بعد الأنس يجعلك مجرد رماد خلفته نار حمراء.

لمصطفى سيف

-----------------------


2- الأشخاص الذين يرتكبون أخطاء بريئة لايحاولون قتل الناس.

لدان براون

--------------------

3- لا تستخف بكبرياء سياسي على الإطلاق.

لدان براون

----------------------

4- الدفاع الأفضل هو الهجوم الجيد.

لدان براون

-------------------------

5- ما أكثر ما تلح الحاجة إلى القذف بالخطيئة إلى أبعد مسافة ممكنة،

 في حين لا توجد الشجاعة لمواجهة ماهو تحت الأنف.

ساراماغو

-------------------

6- هناك مناسبات من الأفضل فيها ألف مرة القيام بالقليل بدلا من الكثير.

ساراماغو

-------------------

7- هناك لحظات من الأفضل فيها الاكتفاء بما لدينا

 بدلا من المخاطرة في فقدان كل شيء.

ساراماغو

-------------------------

8- توجد أوضاع في الحياة لا تهمنا الخسارة  فيها على الإطلاق.

ساراماغو

------------------------

9- إن الديموقراطية لا يجب أن تكون منحة من الحاكم،

 بل يجب أن تقوم كفرض يجبر الحاكم على الاستسلام له.

إحسان عبدالقدوس

-------------------------

10- إن اليأس من الواقع يدفعنا تلقائيا للتعلق بالماضي.


إحسان عبدالقدوس





الأحد، 17 مايو، 2015

ربنا اسمه الغفور




يحضرني هذا المشهد
" يعني ترفضني وأنا نضيفة ولما اتوسخت بجد رجعتلي..
طيب ليه وعايزني دلوقتي أعملك إيه..
 أنت رفضتني ووقتها مكنش قدامي غير أني أتوسخ
 علشان أقدر ألاقي مكان أنام فيه"

تخيل لو أن الله لا يقبل التوبة وأن باب الرحمة يتم غلقه في وجه العصاة
أين سيذهبون وكيف سيصبحون

في حالة المعصية يسيطر على الفرد الغفلة
 وحين يفيق يعود نادما لخالقه عازما على عدم العودة من جديد للذنوب.

أما إذا عاد إلى الله ووجد باب التوبة مغلق لطغى في الأرض
 وتملكه وقتها حالة يأس كفيلة بأن تطيح كل ما لديه من إيمان

كمن له ثوب ودنسته الخطايا وحينما أراد أن يغسله بالتوبة لم يستطع
 فما كان منه إلا أن تمادى في تدنيسه؛
 فهو لم يعد يصلح بأي حال من الأحوال فلم الحذر إذن.

إذا سيطر اليأس على الإنسان لفعل كل الذنوب بلا مبالاة 
ودون أدنى شعور بالذنب والندم.

من عظيم رحمة الغفور قبول عودة العاصي بعد توبته.


الأربعاء، 13 مايو، 2015

المبارزة بالمعاصي


لنا في نشأة الطفل الصغير عبرة
الطفل يطلب من أمه ما يشاء وإذا ما رفضت لأي سبب هاج وثار وضربها
 وأطاح بكل شيء أمامه ؛ عقله الصغير لا يجعله يدرك بأن من يفعل معها هذا
 هي صاحبة الفضل الأول عليه وأنها الوحيدة في العالم التي تتمنى مصلحته،
 وأنها لن تمنع عنه شيء إلا لكونه مضرا له بشكل أو بآخر..
غره حلمها عليه وحبها له الذي يجعلها رغم كل هذا لا تبخل عليه بشيء؛
 فهي مستمرة في إطعامه وتنظيفه وتلبية متطلباته سواء كان مهذب السلوك أم لأ.

ولله المثل الأعلى
نبارزه بالمعاصي ونستخدم نعمه في الذنوب وهو الكريم الحليم.
لا يعاملنا بعملنا وبما نستحقه بل يتمهل علينا،
 ولا يبخل علينا بعطاياه وإذا سألناه أعطينا
فالحمدلله أنك أنت ربي.





السبت، 9 مايو، 2015

عن الحجاب




 من المؤسف أن يصل بنا الأمر للتشكك في فرضية الحجاب
 والأكثر أسفا أن يكون الحجاب لا يليق بكونه غطاء وستر للرأس و للجسد.


-عزيزتي المحجبة: ياريت تغطي ضهرك.. الطرحة القصيرة بتبين قفاكي وضهرك.
و بايخة جدا لما تبقي لابسة كذا طرحة ولفاها كذا لفة وقفاكي أو ضهرك باينين.

- اللي لسه بيشككوا في فرضية الحجاب هو ينفع تصلي من غيره؟

أنتي ما بتمنيش على ربنا بيه على فكرة..
 لبساه تقربا لله يبقى تلبسي اللي ينفع تصلي بيه..
لبساه بقى موضة أو just a fun يبقى عيدي تفكير تاني وقرري يا تلبسيه يا تقلعيه.


الحجاب مش مش مجرد غطاء رأس.. في حاجات تانية معاه لازم تتغطى منها:
 ضهرك وذراعك ورجلك وصدرك..
 إزاي حجاب وتفاصيل جسمك وثنياته ومقاسه ظاهر للجميع بأدق التفاصيل!
مين اللي قال أن الكارينا والليجن ينفعوا للبس المحجبات..
 دول يتلبسوا تحت الهدوم مش يبقوا هما الهدوم.

- في ناس شايفة أن الحجاب هو أصل كل مشكلة زي مثلا:
شكلها وحش علشان محجبة.
شعرها وحش علشان اتحجبت وهي صغيرة.
مش عارفة تعيش سنها علشان محجبة.
الحجاب عاملها مشكلة فعلا.. السؤال هنا لبساه ليه؟

- القصة الصفراء اللي طالعة من الطرحة وخيلاكي طول الوقت
 علشان بتنزل على عينيكي.. أنتي كده معتقدة أنك محجبة فعلا!

ملحوظة هامة: أنا عارفة أن ربنا اللي بيحاسب مش أنا.
واللي شايفين أني بتدخل في اللي ماليش فيه أحب أقولهم
طالما شيء يخص ديني فأنا ليا فيه.
واللي شايفين أسلوبي غليظ وفظ أحب أقولهم أني بعرض تعليقات وسخريات الشباب على حجاب البنات ولما تيجي مني أعتقد أنها بالنسبة لك هتكون أظرف لما تسمعيها عابرة من شاب معدي جنبك.


الثلاثاء، 5 مايو، 2015

إنسان العصر





لقد بلغ تطور الإنسان إلى أقصى مدى، حد جعله يتراجع لما كان عليه من همجية. 
فمن الملاحظ في الآونة الأخيرة أن الإنسان.. ذاك الكائن الحي أصبح في حاجة شديدة إلى أن يتم استئناسه من جديد، بعد أن وصل من التوحش إلى درجة أن يفترس فصيلته بلا مبالاة منقطعة النظير.

حتى مسميات الأشياء البديهية صارت من وجهة نظره لها معنى آخر.
فعلى سبيل المثال: حينما يهجم مجموعة من الذكور على أنثى لتجريدها من ملابسها، والعبث في جسدها، وانتهاكها وقد يصل الأمر لحرقها بماء مغلي ...
 كل هذا التصرفات الوحشية يطلق عليها بكل براءة "تحرش"!
أعتقد أن التحرش كلفظ بريء تماما من هذا الافتراس والتوحش وانعدام الإنسانية.

أيضا فقد اندثرت مفاهيم كانت يوما ما فطرية لدى الجميع
 مهما كان مستواهم الاجتماعي والتعليمي.

مثال: عدم احترام الكبير..
 أصبح من الطبيعي أن يرد الشاب على الشيخ المسن ببجاحة لا نهائية سواء في المواصلات، أو في الشارع، أو حتى في المسجد..
مازلت أذكر حصة الدين في المرحلة الإبتدائية حينما كان المدرس يشرح لنا بأن الصف الأول في المسجد يكون لكبار السن والصفوف المتوسطة للرجال والشباب والصفوف الأخيرة للمراهقين وصغار السن.
الآن يتنافس الشباب وخاصة في شهر رمضان على الصف الأول حد أن يبعد شيخ مسن من مكانه  في الصف الأول أو يضايقه ليترك له المكان وقد يتطاول عليه!!.

- إذا أخبر أحد الركاب سائق المواصلات حديث السن بأن له باقي وليس مشكلته بأنك لا تمتلك "فكة" يرد السائق أو الكمسري الذي لم يبلغ العشرون عاما بكل صفاقة وقلة تربية بأن "ماليش فيه..أنا خدت أجرتي ".

أذكر مشهد تليفزيوني أثار في نفسي الكثير من الإحباط ليس  لعدم احترام الكبير ولكن على عدم احترام آدمية الإنسان أو حتى احتراما لدرجته العلمية.
" بوكس شرطة ينزل منه مجموعة رجال أمام مقهى يريدون القبض على شاب ملتحي يجلس مع آخر يكبره ملتحي أيضا
وحينما سألهم الآخر عن السبب تعاملوا معه بلا مبالاة بل وتطاول باليد حد أن يخبطه في كتفه قائلا"مالكش دعوة" يخبره بأن دكتور في كلية هندسة وهذا طالب عندي ولم يفعل شيء لماذا تقبضون عليه؟"
وهنا لا يشفع العلم ولا المكانة الدراسية العالية ولا كونه متفوق ومربي أجيال ويهتم بتلامذته ولا كونه إنسان يسأل باحترام وتعجب عن السبب .. قبضوا عليه معه وتم اعتقالهما سويا وقتلهما معا!!".

حتى الأطفال صغار السن يتعاملون بقلة تربية لم تمر علينا من قبل رغم ماهم فيه من وسائل ترفيهية ..
أذكر مشهد تليفزيوني عن رقص طالبات في الفصل الدراسي ودخول المُدرسة فجأة لتسأل إحداهن:" أنتي جاية تتعلمي ولا ترقصي؟ و رد التلميذة بكل جرأة "جاية أرقص"

- كان في الماضي القريب من الكبائر أن يضرب رجل فتاة أو طفل صغير ؛ الآن أصبح عادي

اعتقادي الشخصي بأننا وصلنا إلى ذروة الأشياء التي من المحتم أن يعقبها انهيار حاد
فمن المؤسف أن الشباب اللذين يتعاملون بعدم احترام للكبير أو للأنثى أو للمكانة العلمية أو الأدبية أو حتى احتراما لكونه إنسانا من نفس الفصيلة هم المسئولين عن تربية النشء الحالي والقادم في المستقبل.
هم للأسف آباء اليوم وقدوة الغد.

في الماضي كنت أتمنى أن يكون ديني شفيعا لي إذا ما تعرضت لإساءة فحينما يعلم أحدهم بكوني مسلمة عليه أن يراجع نفسه.
ثم تمنيت أن تكون جنسيتي كافية لأحدهم فكوني مصرية لا يسمح لمصري مثلي أن يؤذيني بأي حال من الأحوال مهما كانت ديانته.
ثم الآن جل ما أتمناه أن يكون الإنسان كفصيل سبباً كافياً  لألا يتعرض لأي أذى من أي نوع على يد نفس فصيلته.






الجمعة، 1 مايو، 2015

منوعات إسلامية (38)




* من صحيح الأحاديث القصار:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" سلوا الله لي الوسيلة، فإنه لم يسألها لي عبد في الدنيا إلا كنت له شهيدا، أو شفيعا يوم القيامة"
 حديث حسن.

- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال، أن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
" ما من عبد مسلم يعود مريضا لم يحضر أجله فيقول سبع مرات: أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عوفي" (ت2083، وهذا حديث حسن صحيح)

-عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" رحم الله رجلا قام من الليل فصلى، وأيقظ امرأته، فإن أبت، نضح في وجهها الماء، رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت، وأيقظت زوجها، فإن أبى نضحت في وجهه الماء" (د1308، وهذا حديث حسن صحيح)

- عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" ليس منا من خبب امرأة على زوجها، أو عبدا على سيده"(د2175 وهذا حديث صحيح)

-عن أبي هريرة رضي الله عنهقال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
:"ما قال عبد: لا إله إلا الله قط مخلصا، إلا فتحت له أبواب السماء،حتى تفضى إلى العرش، ما اجتنب الكبائر" 
(ت3590 وهذا حديث حسن)

- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
مر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة، فأثنى عليها خيرا في مناقب الخير، فقال"وجبت" ثم مروا عليه بأخرى، فأثنى عليها شرا في مناقب الشر، فقال:" وجبت" إنكم شهداء الله في الأرض" 
(جه 1221 وهذا حديث حسن صحيح)

من أقوال السلف:
ـــــــــــــــــــــــــــــ
- يا بني، عاشروا الناس معاشرة إن عشتم حنو إليكم، وإن متم بكوا عليكم.

- عن علي رضي الله عنه قال: 
ثلاثة لا يقبل معهن عمل: الشرك، والكفر، والرأي.
قالوا يا أمير المؤمنين: ما الرأي؟
قال: تدع كتاب الله وسنة رسوله وتعمل بالرأي.