الأحد، 25 أكتوبر، 2015

من كتاباتي (40)



1- لن يشعر بوجعك أحد طالما لم تصرخ.

2- لا تعاملني معاملة الناقدة الأدبية فلست أهلًا لذلك.

3- لا تسخروا من خلق الله.

4- عنه بعد ما شاف واحد بيقلده


- أنا بعمل كده؟

- أمال أنا يعني جايب شخصيتك من دماغي!

تعليقي: ياخبر لو شفنا نفسنا بعيون الآخرين..قطعا سنُصعق.



5- 
لأن تصبح في عينيه هواء أفضل بكثير من أن تكون في عينيه هباء.


6- إن لم لم تكن تمتلك خيالا خصبا لتقبل النص المكتوب؛

 فاعتبره واقعا وأضفه إلى خبراتك.



7- جاملو بعض.. المجاملة ببلاش.. والكلمة الطيبة مابتتنسيش

اثبت وجودك على قيد الحياة وتفاعل مع الجميع.



8- اشحنوا طاقتكم الإيمانية دائما لأن مخزون الرصيد سيفيدكم كثيرا وقت العسر.


9- جددوا علاقتكم بمن حولكم لا تجعلوها كالماء الآسن.


10- حرية التعبير عن الرأي والفكر الزائد

لا يعطوك الحق بالاستهزاء بأنبياء الله ورسله.



11- ما بين رحمين نعيش.


12- اعملوا الحاجة صح.


13- حسدوها على ضحكتها ومن يومها دموعها ما وقفتش.


14- "إني أخاف الله"

رددها كثيرا في نفسك لعلها تمنعك من الوقوع في المعصية.



15- مش من حقك تهاجم رأيي حتى لو اختلفت معاه

لك حق الرفض باحترام أو القبول وفقط.


16- مؤمنة تماما أن الحجاب عمره ما كان غطاء رأس وبس

في حاجات تانية لازم تتغطى معاه.


17- عدم معرفتنا للغيب رحمة من ربنا.





الأربعاء، 21 أكتوبر، 2015

من قراءاتي 30





1-الأمور لا تتحسن مع الوقت بل نحن الذين نعتاد سوءها.

لعز الدين شكري


------

2- تخوننا قناعتنا حين تتأخر الأمنيات.

لحرية سليمان.

-----

3- كلما عرفت تفاصيل الأمور ودواخلها، صعب عليك شرحها لمن لا يعرفها.

لعز الدين شكري

-----

4-لا يصح الحب بين اتنين إلا إذا أمكن لأحدهما أن يقول للآخر: يا أنا ..
ومن هذه الناحية كان البغض بين الحبيبن- حين يقع- أعنف ما في الخصومة،
 إذ هو تقاتل روحين على تحليل أجزائهما الممتزجة.
وأكبر خصيمين في عالم النفس: متحابان تباغضا..

لمصطفى صادق الرافعي.

------

5- لم يخلق الله أحدا مكروها قط، وإنما نبغض من الناس الصور المكروهة
 التي يحدثونها: فعملك شخصك الحقيقي.

لمصطفى صادق الرافعي.

-----

6- رب عابد زاهد طاحت به كآبته فقذفته إلى النار كما تقذف بالفاجر لذاته.

لمصطفى صادق الرفاعي.

----

7- لا شيء أسوأ من انتفاضة حرية تصبح بداية عبودية لا تنتهي.

لأحمد مراد.

----

8 – هذبوا رجالكم قبل أن تهذبوا نسائكم،

فإن عجزتم عن الرجال فأنتم عن النساء أعجز.

لمصطفى لطفي المنفلوطي

-------

9- البلد الذي لا يستحي أطباؤه أن يطالبوا أهل المريض

 بعد موته بأجرة علاجهم الذي قتله 

لا يمكن أن يوجد فيها طبيب محسن أو متصدق.

لمصطفى لطفي المنفلوطي.

-----

10- الأشقياء في الدنيا كثير، وأعظمهم شقاء ذلك الحزين الصابر

 الذي قضت عليه ضرورة من ضرورات الحياة أن يهبط بآلامه وأحزانه

 إلى قرارة نفسه فيودعها هناك، ثم يغلق دونها بابا من الصمت والكتمان،

 ثم يصعد إلى الناس باش الوجه، باسم الثغر متطلقاً متهللاً،

كأنه لايحمل بين جنبيه هما ولا كمدا.

لمصطفى لطفي المنفلوطي


-

الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2015

السد العالي

فكرة السد العالي وتنفيذها لهي نتاج رائع نفتخر به دوما على مدار الأجيال
ذاك البناء الضخم الذي يحمي البلاد من خطر الفيضان والجفاف
فهو كالترمومتر يعطي لنا مانحتاجه دون زيادة أو نقصان
وهكذا حال شحن الإيمان بداخلنا
فعبادة الله والتضرع إليه طوال وقت الرخاء حتما سيجني ثماره في وقت الشدة
فأنت في وقت الرخاء كحال السد في وقت الفيضان .. يتم تخزين كل الأدعية والمناجاة والخيرات... وكل مافعلته ابتغاءمرضاة الله.
ليوم ينقطع فيه السيل ويعلن الجفاف عن وصوله.. هنا يأتي دور السد (حصنك المنيع من أذكار وعبادة ودعاء) فيفيض عليك بما يرويك ويثبتك.
لا تظن أن أصحاب الابتلاءات الثابتين معدومي المشاعر وأصلاد القلب..هم فقط في معية الله.. ثبتهم الله بإيمانهم نتيجة دعواتهم السابقة في وقت الرخاء واليسر.
لا تحسب أن الله سيضيعك وأن دعواتك لن تجاب لم يكن الله نسيا
فكل دعواتك وصلاتك لن تذهب سدى وسيثبتك بها الله في وقت الشدة ليشد بها أزرك ولتستشعر معنى أن تكون في معية الله
فهذا الأمر لن يأتي بين يوم وليلة 
لكنه يأتي بالمواظبة والجدية واليقين في أن الله لا يخذل عبدا دعا وبكى ولله اشتكى


الجمعة، 9 أكتوبر، 2015

إحنا في غابة


أنا ضد التحرش ده بديهي،
ولكن ضد ملابس البنات المستفز..
بمعنى:
مابقاش عارفة أني ماشية في غابة وألبس كعب عالي وجيب ضيق مثلا..
هل الزي ده  مناسب للمكان اللي أنتي فيه؟
هل لو طلع عليكي أسد ولا غوريلا حتى هتعرفي تجري كويس مثلا
طيب أهو وأنتي ماشية في الشارع تعاملي انك ماشية في غابة
كل اللي فيها حيوانات جائعة.. فحاولي ماتستفزيش الحيوانات.

الاثنين، 5 أكتوبر، 2015

نعمة عدم معرفة الغيب




ليست المشكلة في انتظار النصيب والمكتوب

المشكلة الحقيقية في كونك لا تعلم ماهو النصيب المنتظر


فقد تحلم بزوج وأبناء ووظيفة وحياة منعمة تمني نفسك بانتظارها،


 ولكن قد يكون ما قُدر لك أنك لن تحصل عليهم..

ومن هنا تأتي رحمة الخالق في عدم معرفة الغيب؛

فليحيا الإنسان إذن على الأمل وليمارس عبادة حسن الظن بالله.









الخميس، 1 أكتوبر، 2015

منوعات إسلامية (42)





من صحيح الأحاديث القصار:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
-" من تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيها خالدا مخلدا فيها أبدا
ومن تحسى سما فقتل نفسه فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا
ومن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدأ"
(متفق عليه من حديث أبي هريرة)

-"إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها مالم تعمل أو تتكلم"
 (متفق عليه من حديث أبي هريرة)

-"إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها ولكن شرقوا أو غربوا".
(متفق عليه من حديث أبي أيوب الأنصاري)

-"إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبعا" (متفق عليه من حديث أبي هريرة)

-"إذا وضع العشاء وأقيمت الصلاة فابدءوا بالعشاء" (متفق عليه من حديث أنس)

-" من أكل ثوما أو بصلا فليعتزلنا" أو قال" فليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته"
 (متفق عليه من حديث جابر)

- عن أبي بكر الصديق أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: علمني دعاء أدعو به في صلاتي قال:" قل اللهم ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم" (متفق عليه من حديث أبي بكر)

-" إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عز وجل عند دخوله، وعند طعامه، قال الشيطان: لا مبيت لكم ولا عشاء وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان: أدركتم المبيت وإن لم يذكر الله عند طعامه قال الشيطان: أدركتم المبيت والعشاء. (صحيح مسلم)

من نصائح السلف:
ــــــــــــــــــــــــــ
-قال داود: كن لليتيم كالأب الرحيم، واعلم أنك كما تزرع تحصد، ما أقبح الفقر بعد الغنى وأكثر من ذلك الضلالة بعد الهدى، وإذا وعدت صاحبك فانجز له ما وعدته، فإن لا تفعل يورث بينك وبينه عداوة وتعوذ بالله من صاحب إذا ذكرت لم يعنك، وإن نسيت لم يذكرك. (الأدب المفر للبخاري)

قال النعمان بن البشير: إن للشيطان مصالي وفخوخا وإن مصالي الشيطان وفخوخه، البطر بأنعم الله، والفخر بعطاء الله، والكبرياء على عباد الله، واتباع الهوى في غير ذات الله. (الأدب المفر للبخاري)