الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

من كتاباتي (42)




1- لو علم أن الله أكبر ما علا في الأرض وتجبر.

------

2- ثوابت الدين تتداعى.


--------

3- تعرف امتى ربنا يغفرلك؟


لما تحس فعلا انك أذنبت وعايزه يغفرلك.

-------

4- يمكن ماخلاش حد يعملك اللي نفسك فيه

بس منحك القوة اللي تخليك تعمل ده لنفسك.

-------

5- عدم التقدير هو أن تفعل أقصى مافي وسعك ثم تُتهم بالتقصير.


-------

6-  لما تقرر تزور حد ياريت تتصل بيه قبلها بكام ساعة على الأقل

أديله فرصة يستعد لاستقبالك و يرتب المكان ويجهزلك واجب الضيافة.









الاثنين، 21 ديسمبر، 2015

من قراءاتي 32

   



-     1- إن الإنسان  الذي يعيش في سلام مع ضميره لن يقول سوى الحقيقة.
لساراماغو
-------

     2- ليس هناك  أفضل من المناقشة لتفريغ  الضغوط المتراكمة
   لساراماغو

------

    3- إذا كانت الطيور صامتة فهذا لا يعني أنهم غير موجودين في العشش، فهدوء الطقس يخبئ العاصفة وليس العكس.
   ساراماغو

------

    4-ارحم الزوجة أم ولدك وقعيدة بيتك ومرآة نفسك وخادمة فراشك لأنها ضعيفة، ولأن الله قد وكل أمرها إليك وما كان لك أن تكذب ثقته بك.
   
  لمصطفى المنفلوطي

----

   5- إن الإنسان الذي يطلب الحرية ليس بمتسول ولا مستجد، بينما هو يطلب حق من حقوقه التي سلبته إياها المطامع البشرية، فإن ظفر بها فلا منة لمخلوق عليه ، ولا يد لأحد عنده.
           لمصطفى المنفلوطي

-----

       6-  الإحسان في مصر كثير، ووصوله إلى مستحقِه وصاحب الحاجة إليه قليل، فلو أضاف المحسن إلى إحسانه إصابة الموضع فيه، لما سمع سامع في ظلمة الليل شكاة بائس ولا أنة محزون.
           لمصطفى المنفلوطي

----------

          7- الأمة التي تبذل كل شيء وتستمسك بالحياة جُبنًا وحرصًا لا تأخذ شيئًا، والتي تبذل أرواحها فقط تأخذ كل شيء.
           لمصطفى الرافعي

----------

           8- العبرة بروح النعمة لا بمقدارها.
          لمصطفى الرافعي

----

          9- أشد سجون الحياة فكرة خائبة يسجن الحي فيها، لا هو مستطيع أن يدعها، ولا هو قادر أن يحققها.
           لمصطفى الرافعي

---------

          10- ليس الظلم في الناس إلا فقدان المساواة
          لمصطفى الرافعي

-----

      11- ما من امرأة  تفرط في فضيلتها إلا وهي ذنب رجل قد أهمل في واجبه.
          لمصطفى الرافعي

------

           12- لقد رق الدين في نسائنا ورجالنا. فهل كانت علامة ذلك إلا أن كلمة: "حرام، وحلال" قد تحولت إلى أكثرهم وأكثرهن إلى "لائق، وغير لائق"، ثم نزلت عند كثير من الشبان والفتيات إلى "معاقب عليه قانونًا، مُباح قانونًا" ثم انحطت آخًا عند السواد والدهماء إلى " ممكن، وغير ممكن"؟
         لمصطفى الرافعي

-----

         13- من كان فقيرًا لا يسرق بحجة أنه فقير، ومن كان مُحبًا لا يستزل المرأة فيسقطها بحجة انه عاشق.
           لمصطفى الرافعي

-----------

          14- خذني إليك بلا استئذان، لا أحد يستأذن الآخرين فيما يملك يا عزيزي.. خذني قد أرفض إن استأذنت.
          لمروة الإتربي

-----

          15- ليس شيء أقوى من الحق، ولكن الشريعة في يد الظالم تجعل الباطل أقوى منه.
           لمصطفى الرافعي
          

الخميس، 17 ديسمبر، 2015

أولويات


نيتك لوحدها في إقامة الأذان لا تكفي

يجب أن يكون صوتك مقبولا ومُحببا للسمع..

بالنسبة للأطفال برضه..

 ربنا يبارك فيكم جربوا تأذنوا في بيوتكم مش في مايكات المساجد.


------

تعرف حضرتك لو كاثفت جهودك للتبرع لبناء مستشفى هتاخد ثواب مُضاعف.
..
مش لإنك هتساعد المرضى وبس ده كمان علشان هتساعد في توظيف ناس كتير جدا

من أول الأطباء إلى طقم الأمن.

الناس ممكن تصلي في أي مكان

لكن المريض علشان يتعالج محتاج مكان متخصص ويابختك لو بقيت السبب في ده
.
فكم من مساجد مهجورة،

وكم من مرضى لايجدون أسرة للعلاج أو لا يجدون مكان أصلا داخل المشافي.





الأحد، 13 ديسمبر، 2015

امنعوا النشر









قرأت في الفترة الأخيرة عن حوادث عدة أبطالها صبية صغار،

 وتلاميذ في عمر الزهور يقومون بإلقاء زميل لهم من الدور الثالث في المدرسة،

 وآخر يتسبب في كسر ساق أو ذراع زميله ولا يوقفه صراخ زميله وتأوهه،

 بل يستمر في إيلامه بسادية مفرطة يحسد عليها!

وكما انتشر استخدام الألفاظ البذيئة دون غضاضة،

وساد الفحش، وظهر التحرش بقلوب باردة لا تحمل أي إحساس بالذنب.

فتكرار الشيء الفاحش يجعله تدريجيا "عادي" ومقبول؛

فالأذن التي كانت تتأفف من سماع السباب واللعن

 أصبحت مع الوقت تستخدم نفس الألفاظ أو شبيهة لها دون امتعاض.

والعين التي كانت تأبى النظر للمحرمات مع كثرة رؤيته إجباريًا في وسائل الإعلام 


وانتقاله البديهي بعدها للشارع أصبحت تعتاد رؤيته

 حتى وإن أظهر البعض تأفف داخلي.

وبالمقابل ونتيجة طبيعية لانحدار الأخلاقيات


أدعو لوقف نشر سلسلة الدم والحرق والقتل في كل شيء


فليس من مصلحة أحد أن نعتاد على رؤية هذه المشاهد الدموية


 فمع الوقت سنعتادها ولن نجد غضاضة في ممارستها بل

 ولن نستطيع منع أبنائنا إذا ما فعلوها؛

فهذا سيكون نتاج طبيعي لما يشاهدوه معظم الوقت.





الأربعاء، 9 ديسمبر، 2015

تغيير المسميات







خلونا نسمي الأشياء بمسمياتها:

- حضرتك هتنام مع واحدة مش مراتك.

- حضرتك هتنامي مع واحد مش جوزك.

اسمها زنا

ماسمهاش عايشين مع بعض، 

ماسمهاش صاحبتي


ماسمهاش زهقانة وجوزي مسافر


ما سمهاش ماليش في مسئولية الزواج


ماسمهاش هي راضية وأنا راضي ومحدش له دعوة


ماسمهاش عايشين مع بعض بس من غير علاقة كاملة علشان أنا فيرجن


ماسمهاش حبيبي ومش ذنبي إني عرفته بعد جوازي




*ولاد الحرام

*خلط الأنساب

داخلين على مصيبة سودا.. داخلين إيه؟ إحنا دخلنا فعلا..

إحنا في المصيبة السودا نفسها.





السبت، 5 ديسمبر، 2015

منوعات إسلامية (44)







من صحيح الأحاديث القصار:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- " خمس من الدواب، لا حرج على من قتلهن: الغراب، والحدأة، والفأرة، والعقرب، والكلب العقور" (متفق عليه من حديث حفصة)

- عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه، قال: اللهم باسمك أحيا وباسمك أموت. وإذا استيقظ قال: الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور.
(كتاب الدعوات، صحيح مسلم)

- "الإيمان بضع وستون شعبة، والحياء شعبة من الإيمان" (متفق عليه من حديث أبي هريرة)

-"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذِ جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت"
(متفق عليه من حديث أبي هريرة)

-"بينما رجل يمشي بطريق، وجد غصن شوك على الطريق، فأخره،
 فشكر الله له، فغفر له" (متفق عليه من حديث أبي هريرة)

-"أفضل الصلاة بعد المكتوبة الصلاة في جوف الليل
وأفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله المحرم" (صحيح مسلم)