الاثنين، 29 أغسطس، 2011

نورك يا رمضان



من أجمل مظاهر شهر رمضان إضاءة الشوراع وإنارتها بمختلف الطرق سواء بالفوانيس أو باللمبات أمام كل بيت أو حتى بإضائة أنوار الشرفات (البلكونة). وللأسف بعد انتهاء رمضان ستنطفئ اللمبات وتحفظ الفوانيس وسيعود الوضع لما كان عليه من ظلام الشوارع أو الإنارة البسيطة على بُعد كل كام متر.

ولذلك أدعو الجميع أن تظل الشوارع مضائة ولنقوم بعمل حملة لإضائة الشوارع واخدين نية

"إماطة الأذى عن الطريق صدقة "

والمهمة ستكون بسيطة ولن تكلف الفرد شيئاً سوى ثمن لمبة موفرة يضعها الفرد أم باب بيته ولو ساكن فى عمارة مايقولش أنا مالى وصاحب العمارة هو اللى المفروض يعملها أو بقية السكان يشتركوا معايا..كن قدوة لغيرك ..وممكن كمان تنور سلم العمارة
بلاش نستخسر نجيب لمبة ونرضى أن شارعنا وبيتنا يكونوا فى ظلام خوفاً من فاتورة الكهرباء ولنتذكر بأننا ممكن جدا نصرف فلوسنا على حاجات تافهة كتير.



-------------------



تعليقاً على البرنامج الظريف الذى كان يضع أسداً ليروع ضيوفه أهدى لصاحب فكرة البرنامج ومن ساعد على تنفيذه هذه الأحاديث النبوية الشريفة.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"لا يحل لمسلم أن يروع مسلما" رواه أبو داود.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"من أخاف مؤمنا كان حقاً على الله أن لا يؤمنه من فزع يوم القيامة" رواه الطبرانى.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حنى وإن كان أخيه لأبوه وأمه"رواه مسلم.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" لا يشر أحدكم إلى أخيه بالسلاح, فإنه لا يدرى لعل الشيطان ينزع فى يده , فيقع فى حفرة من حفر النار" متفق عليه.


----------------------


من أسوأ المشاهد التى رأيتها فى رمضان من يدخن فى النهار.وقبل أن أعلق عن هذا بينى وبين نفسى عن المجاهرة بالمعصية هكذا فى نهار رمضان. وجدتنى أقول ولماذ أغضب هكذا فالصوم هو الركن الرابع من أركان الإسلام والصلاة هى الركن الثانى ومع ذلك عدد المتهاونين فى الصلاة كثيراً ومن هانت عليه صلاته طبيعى تهون عليه بقية الفرائض.لا حول ولا قوة الإبالله والحمدلله الذى عافانا من هذا.

-------------------------


أقدم تحية خاصة للمسحراتى هذا الرجل الذى لم يتخلف عن موعده يومياً طوال الشهر وكأنه يريد أن يؤكد على مظهر أصيل من مظاهر رمضان تاركاً التكنولوجيا الحديثة خلف ظهره.

------------------




وجدتها فى لقاء تليفزيونى تتحدث عن مهنتها كراقصة بفخر وعن ارتدائها بدلة الرقص بكل اعتزاز وتفاجئت بنفسى أدعو لها بالهداية.. فهدايتها ستكون غير متوقعة للجميع ولكن الله على كل شئ قدير وهو يهدى من يشاء.
وأرجو حقاً أن أراها تتحدث فى لقاء لاحق عن العفة والحياء .


--------------


تفاجئت بأن تدوينتى "خبايا نسائية" قد فازت بالمركز التاسع وسيتم نشرها فى كتاب المئة تدوينة..
حقاً كانت مفاجئة سارة
وأشكر
" رحاب الخضرى " كثيراً فهى من أخبرتنى بهذا فى بروفيلى على الفيس بوك ومن موقعى هذا أهنئها على فوز تدوينتها بالمركز الأول لأنها حقاً تستحق.

وأقدم شكر خاص لـ"شيرين سامى" لتهنئتها لى فى مدونتها وأهنئها أيضاً على فوز تدويناتها.

وأقدم تهنئة لجميع من فازوا

وأشكر لبنى نور صاحبة الفكرة

وأرجو أن تستمر هذه الحملات فبها نرى إبداعات المدونين وتحميسهم على الكتابة وأخص بالذكر أصحاب الأقلام التى هجروها ولم يعودوا إليها إلا فى الحملة.

-----------------------

وأخيراً أهلا بالعيد.. ووحشتونى جداً.. وكل عام وأنتم جميعاً بخير.. وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.