الخميس، 25 ديسمبر، 2008

كشف حساب

فى البداية أحب أهنئكم بحلول عام هجرى جديد ويارب تكون سنة سعيدة علينا جميعا.(لمن لايعلم نحن فى انتظار عام1430هـ)
وبما أننا على مشارف عام جديد. يبقى لازم نعمل جرد سنوى لما مر فى حياتنا هذا العام.نتذكر من خلالها كم من المواقف التى مرت بحياتنا فأثرت فيها سواء بالإيجاب أو بالسلب.
ماهى أكثر المواقف التى أثرت فى حياتك بشكل عام؟. تقدر تذكر لحظات غيرت خططك لمستقبلك وما كان وقع هذا التغير عليك؟.
وهل عندما تنظر إلى هذا التغير من بعيد هل تقول عن إيمان ويقين"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم والله يعلم وأنت لاتعلمون"
وهل ياترى لو كانت حياتك صارت كما كنت تتمنى هل كنت ستتعلم وتكتسب هذه الخبرات.
هسيبك مع نفسك لتستعيد ذكرياتك لعلك تقول سبحان الله.
أما عن الجرد السنوى سأساعدكم بطرح هذه الأسئلة وأرجو الإجابة عليها:-
1-هتاخد إيه معاك للسنة الجديدة وهتسيب ايه؟.
2-مين أفضل حد عرفته على المستوى الشخصى فى هذه السنة؟.
3-ما أهم إنجازاتك هذا العام؟.
4-أذكر موقف ندمت على فعله هذا العام؟.
5-ما أهم أحلامك للعام القادم؟.
6-أذكر أجمل وأسوأ لحظة مرت عليك هذا العام؟.
7-لمن تهدى باقة "تقدير وعرفان بالجميل"لهذا العام؟.
8-زيارة مؤجلة ياترى لمين وليه؟.
9-كسبت كام شخص وخسرت كام شخص؟.
10-كام واحد زعلان منك ومنتظرك تصالحه؟.





الخميس، 18 ديسمبر، 2008

أنت المسئول

أوجه رسالتى إلى جميع الآباء:-
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*قبل ماتفكر فى الإنجاب إسأل نفسك عايز أولاد ليه وإيه خططك فى أسلوب تربيتهم.
*قبل ماتلوم على تصرفات أولادك إسأل نفسك مين اللى رباهم.
*قبل ماتسأل هما ليه مابيصلوش إسأل نفسك أنت ليه مانفذتش وصية النبى عليه الصلاة والسلام حينما قال"علموا أولادكم الصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر".
*قبل ماتستغرب ليه بيشربوا سجاير إسأل نفسك مين أول حد شافوه بيشرب قدامهم سجاير.
*لاتلومهم على برود عواطفهم تجاهك ففاقد الشئ لايعطيه لو كنت زرعت جواهم حب وحنان واهتمام ورعاية لحصدت ذلك عند الكبر.
وهذه عدة نصائح قد تساعدك قبل فوات الآوان:-
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*اترك لهم ذكريات جميلة.من اهتمام اكتر وتخصيص وقت لهم وخروج فى أماكن جديدة وما إلى ذلك من وسائل يحبها أبنائك.
*حاول تنفيذ هذه النصيحة"لاعبوهم لسبع وأدبوهم لسبع وصاحبوهم لسبع ثم اتركوهم".
*انصحهم بأسلوب جميل وهادئ.وتذكر هذه الآية الكريمة"لو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك".
*اجعلهم يشعرون بوجودك وبأنهم مهما أخطأوا فستظل مكانتهم لديك ولن تتغير ولكنك فقط تخشى عليهم.
*تعرف على أصدقائهم وكن لهم كأخ كبير.
*إذا أردت توجيههم لاتتكلم بل افعلها أمامهم.خد بالك الطفل عقله كالكمبيوتر ويتذكر كل شئ من أسلوبك عند الغضب ويحاول تقليدك وأسلوبك مع الآخرين بصفة عامة وفى كل المواقف تأكد أنه نسخة مصغرة منك.
*اعطهم من وقتك أكثر ماتعطيهم من مالك فالمال ليس كل شئ وقد يفسدهم.
*ساوى بين أبنائك فى العطية وفى المعاملة.
*لاتقوم بتدليلهم طول الوقت فلكل مقام مقال.
*لاتتعامل معاهم بأسلوب واحد يعنى بلاش التدليل الزائد أو الترهيب طول الوقت فخير الأمور الوسط.
*اتفق مع والدتهم على الأسلوب الأمثل للتربية وعدم تذبذب أرآئكم أمامهم.
*لاتتشاجرا أمامهم.اجعلهم يشعرون بأن بيتهم دائما رمزاً للحب والإستقرار.
*اسمع أبنائك أكثر مما تتكلم معهم. فهم يريدون من يسمعهم ويتفهم احتياجاتهم حسب كل مرحلة عمرية يمرون بها.
*كن حازم فى قراراتك مهما كان الموقف طالما كان قرار صائب.
* اجعل أبنائك سبباً فى دخولك الجنة.
* ضع قوانين ثابتة ولا تسمح بكسرها مهما كان السبب. فالتعليم فى الصغر كالنقش على الحجر.
وأخيراً الطفل صفحة بيضاء فاكتب فوقها ماشئت فلن تقرأ إلا ماكتبت.




الخميس، 11 ديسمبر، 2008

أنت سَفير

أحمِد الله كثيراً أن جعلنى مُسلمة. وأن هدانى إليه. وأتسائل هل لو كنت أتولدت غير مسلمة هل كنت سأسعى للتعرف على هذا الدين.أم ماأراه من تصرفات بعض المسلمين تجعلنى أنفر من هذا الدين.
وكم أتعجب حينما أشاهد بعض الغير مسلمين يتعاملون بأخلاق الإسلام. وأقول بداخلى ماينقصهم هو الشهادة وبعض التوجيه البسيط. وبالمقابل أشاهد تصرفات من بعض المسلمين تجعلنى أتسائل هل مايفعل أشياء مُشينة يندى لها الجبين يعتنق الإسلام حقاُ!!!.
وهذا جعلنى أستنتج بأننى سفيرة لدينى أينما أكون.شئت أم أبيت.فانطباع الآخرين عنى سيحدد نوع ديانتى دون حتى أن أفصح عنها.
ولذلك أردت ان أطرح عليكم هذه الأسئلة:
*لو أنت مش مسلم هل كنت ستسعى للتعرف على هذا الدين؟ولماذا؟.
*هل تتعامل مع من حولك بأخلاق الإسلام؟ .
*هل علاقتك بالدين الإسلامى مجرد كلمة فى خانة نوع الديانة فى بطاقتك الشخصية؟
*هل تشعر حقاً بأنك سفير للإسلام؟.
* أذكر موقف شاهدته سواء من مسلم أو غير مسلم وشعرت معه بالعِزة؟.
رجاء خاص:إلى كل من يعتز بإنتمائه للدين الإسلامى أن يضع أى شعار إسلامى فى مدونته يدل على ذلك .


السبت، 6 ديسمبر، 2008

حلم وتحقق

"لبيك اللهم لبيك.. لبيك لاشريك لك لبيك.. إن الحمدَ والنعمتَ.. لك والملك.. لاشريك لك"
ظللت أردد هذه الكلمات المحببة لنفسى منذ الصغر وأنا فى طريقى إلى مكة لأداء العمرة. وحينما وصلت ورأيت المآذن لم أصدق نفسى.
"معقول أنا هنا!! ياااه يارب ياكريم أجبت دعائى وسمعت ندائى فحققت حلمى."
ولم أستطع تمالك دموعى . دخلت أخيراً لأصلى المغرب والعشاء وكنا وقتها فى منتصف الليل تقريبا.
وكل هذا ولم أرى الكعبة بعد.وبعدما انتهيت من الصلاة ذهبت لأبدأ العمرة بالطواف ورأيتها...
أعجز عن وصف شعورى وقتها فعند رؤيتها شعرت بالهيبة والرهبة وخاصة وأنا أسمع وأشاهد المُلبين عن قرب.
"مش مصدقة نفسى انا حاسة انى دخلت الجنة فأنا أنظر مباشرة إلى الكعبة دون أى حائل واسمع التكبيرات .كان نفسى أجرى واروح عندها ولكنى ملتزمة بالمجموعة التى معى"
ونويت الطواف يوجد هناك ضوء أخضر كعلامة لبداية ونهاية الشوط وبدأت. وتذكرت كل من أمنونى الدعاء لهم بالاسم وبالدعاء الذى يريدونه.
"ما كل هذه اللهجات المختلفة وجميع الأجناس من مختلف بقاع الأرض جاءوا خصيصا لزيارة بيت الله ورغم اختلاف الاجناس واللغات الا ان هدفنا واحد رضا الله.. يااا الله ما أجمله من شعور. والحمدلله اننى أتحدث العربية".
كان نفسى أوى اتخلل بين الناس وألمس الكعبة وأشعر بمدى قربى منها وأكون من أول الناس اللى حواليها وألمس الحجر الأسعد ولكن قدر الله وما شاء فعل.
وبعدما انتهيت من الطواف ذهبت لأصلى ركعتين فى مقام إبراهيم.
وبعدها جاء دور السعى بين الصفا والمروة. وبدأت السعى.
فى الأول كان عندى عزيمة للجرى مش بس للمشى وحينما بدأت وجدت الموضوع أصعب من كل تخيلاتى وبدأت السعى وكنت أظن أن المسافة قليلة وأن الموضوع سهل ولكن بعد التجربة وعند ثالث سعى مابقتش قادرة أكمل وبقيت أدعى يارب قدرنى أنى اكمل .
"تعجبت حينها من قدرة السيدة هاجرعلى تحمل هذا السعى وخاصة ان الأرض كانت جبلية.نحن فقط نسعى بين الجبلين أما هى فكانت تصعد عليهم ذهاباً وإياباً لترى أى بارقة أمل بالإضافة إلى الحر الشديد بعكس مانحن فيه الآن من أرضية سيراميك ومكيف ورفاهية كاملة. واللى مش قادر يمش بيجلس على كرسى متحرك. يااه قد كده ياسيدة هاجر تعبتى.
ده غير طبعا أنها كانت لوحدها تماماً.."
وانتهت العمرة وكل هذا وأنا مازلت أشعر أننى بحلم وبعدما تيقنت أنه واقع تمنيت أن لا أغادر المكان وأن أعيدها مراراً وتكراراً.أو على الاقل أظل هنا لكى استمتع قليلا بالصلاة.
ذهبت بعدها لأتحلل من إحرامى وكنا وقتها قبل الفجر بقليل. وتمنيت ألا أغادر إلا بعد صلاة الفجر .ظللت أدعو الله بداخلى بألا أغادر الا بعد صلاة الفجر داخل الحرم.ولكنا كنا سنذهب ألى المدينة لزيارة المسجد النبوى ونخشى التأخير. ركبنا سيارة للذهاب الى المدينة المنورة وبفضل الله لم تمتلأ وسمعنا آذان الفجر.وكم كانت سعادتى فهذا معناه أننا سننزل لاقامة صلاة الفجر وبالفعل ذهبت وكانت أول مرة أصلى على الأموات ثم صليت الفجروكانت- أول مرة أصلى فيها الفجر فى مسجد كان فى المسجد الحرام -.سافرت إلى المدينة المنورة ووصلنا قبل صلاة الجمعة.
ورغم شعورى بالإرهاق إلا أن فضل الله عليا كان عظيم فأول مرة أصلى فيها الجمعة فى مسجد كانت فى المسجد النبوى.
رحلة رغم قصرها ولكنها بالعمر كله.
يارب ينولها كل مشتاق.
تذكرت هذه الرحلة المباركة وأنا أشاهد حجاج بيت الله ورغم مرور قرابة عامان عليها إلا أن إحساسى بها لم يتغير
فأنا الآن مشتااااقة لبيت الله.
يارايحين للنبى الغالى هنيئاً لكم وعقبالى.

******************

على الهامش
ــــــــــــــــــــــــ
*مش عايزين ننسى نصوم بكرة إن شاء الله وأمانة عليكم تدعولى بأن ربنا ينصرنى على اللى ظلمونى ويرضى عنى ويرزقنى زيارة بيته.
*ماتنسوش برضه فى العيد نعيد على كل قرايبنا وجيرانا واصحابنا.
*وأخيراً أقدم لكم أرق التهانى بحلول عيد الأضحى المبارك ويارب السنة الجاية نكون متجمعين على جبل عرفات
وكل عام وأنت جميعاً بخير وصحة وسعادة.



الأربعاء، 3 ديسمبر، 2008

لازم أعيش

- رغبتك فى الحياة كفيلة بتحطيم القيود.
- رغبتك فى رؤية الشمس تجعلك تستيقظ مبكراً.
-رغبتك فى دخول ضوء الشمس غرفتك يجعلك تفتح النافذة.
-رغبتك فى رضا الله تجعلك تعبده جيداً.
-رغبتك فى النجاح تجعلك تحصل عليه.
وأخيراً لا أحد يستطيع أن يجعلك تبتسم إذا كنت لا تريد ذلك.



الأربعاء، 26 نوفمبر، 2008

بيقولوا عليك غريب

لو كنت الوحيد وسط مُحيطك الإجتماعى الذى:-
*يحافظ على الصلوات وخاصة صلاة الفجر.
*تفضل سماع القرآن على سماع الأغانى.
*مواظب على قراءة القرآن.
*ترفض الغيبة والنميمة.
*يستنكر معاكسة البنات ومايرتدون.
*ترفض التواجد مع المدخنين وتقوم بنصحهم.
*تعمل بالآية الكريمة"ولا متخذات أخدان" يعنى ممتنع عن صحوبية من هم ليسوا من نوعك.
*تتكلم فى الدين وتحث عليه.
*تستطيع أن تكظم غيظك حتى لا تجرح من حولك.
*تستنكر سماع الألفاظ البذيئة.
*دموعك تسيل إزاء مايحدث للمسلمين فى كل مكان.
*تحزن إذا أصاب مكروه شخص تعرفه سواء من قريب أو من بعيد.
*أخلاقك طيبة ولا يختلف عليها أحد.
*متمسك بقيم ومبادئ الغالبية يعتقدون أن زمانها أنتهى.
*تذهب للأفراح الإسلامية دون بقية الأفراح المختلطة.
*لاتصافح من هم ليسوا من نفس نوعك.
*تحافظ على مواعيدك.
*تستنكر ضياع المال والوقت فيما لايفيد.
*لاتخاف فى الحق لومة لائم.
*تسعى إلى فعل الخير ومساعدة الآخرين.
*تحافظ على الأمانة.وكلمتك تعتبر عهد فلا تخنث وعدك أبداً.
*تتحمل المسئولية.
*لاتلقى المهملات فى الشارع.
*لا تحب المشاكل وتسعى إلى إنهائها سريعاً.
*تميط الأذى عن الطريق.
*لاتؤذى أحد بالقول أو بالفعل.
*تنصح الآخرين ولا تنسى نفسك.
*تتعامل مع الله فيمن حولك.
*دائم الابتسامة فى وجوه الآخرين.
*تغضب إذا ما أنتهكت محارم الله.
يعنى لو كنت فى مكان وبتسأل أصحابه عن مكان القِبلة ووجدتهم ينظرون إليك باستغراب
فهنيئاً لك بهذه الغربة.



هل شعرت بالغُربة وسط أحبائك قبل كده؟؟.

الأربعاء، 19 نوفمبر، 2008

الزوجة الساخطة

- إذا كان زوجك يتقى الله فى معاملته معكِ.
-إذا كان لديكِ شقة مستقلة خاصة بكِ.
-إذا كانت حماتك لا تتدخل فى شئونك الخاصة.
-إذا كانت حماتك تعاملك كابنتها وتعيينك دائماً فى تربية أبنائك.
-إذا كان أقارب زوجك لايتدخلون فى حياتك.
-إذا كان زوجك يحافظ عليكى ولا يسمح لأحد بإهانتك.
-إذا كان زوجك يحضر لكى كل ماتطلبينه حتى لو لم يكن له أهمية كبيرة.
-إذا رزقكى الله بالأبناء.
-إذا كان زوجك لايتأخر عن مساعدتك فى شئون المنزل قدر استطاعته.
-إذا كان يجامل أهلك ويودهم دائماً.
-إذا كان يرسل إليكى رسائل غرام على الموبايل أو الإيميل كأيام الخطوبة.
-إذا كان لا يحاسبك إذا جاء من العمل ولم يجد الطعام جاهز.
-إذا كان لايجرحك إذا ما وجد الطعام رديئاً.
-إذا كان لايفرض عليكِ خدمة أهله.
-إذا كان يحرص على مشاعرك.
أيتها الزوجة إذا كانت لديك كل هذه الأشياء أو حتى بعضها فاحمدى الله كثيراً.فأنتى فى نعمة تحسدك عليها الكثيرات.
ولا تكونى كثيرة التجهم والشكوى فزوجك لايستحق هذا منك.أوَ بعد كل هذا لاتعجبك حياتك وتسخطى عليها.
انظرى حولك وتمعنى فى كل هذه الِنعم. وتخيلى عدم وجودها.
عزيزتى الزوجة:-حذار من أن يبيت زوجك وهو غاضب عليك حتى لاتلعنك الملائكة ويغضب عليكى خالقك.
-اجعليه يتمنى أن يعود سريعاً من العمل حتى يجد راحته فى جنتك.
-لا تكونى له نِداً وكونى له سكناً.
-إهتمى بواجباتك تجاه زوجك وإذا ما أتممتيها على الوجه الأكمل انظرى إلى حقوقك.
وأخيراً إرضى عن حياتك حتى تسعدى.



الأحد، 16 نوفمبر، 2008

مشاهد مُحزنة

المشهد الأول:-
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تزوجته بعد قصة حُب استمرت سنوات وأنجبت له البنت والولد وبعد زواج لم يستمر أكثر من خمس سنوات مرضت بالمرض الخبيث وماتت.
وقبل الأربعين تزوج بأخرى دون أى مراعاة لمشاعر أهلها ورفض أن يعطى لحماته ملابس ابنتها وكل ما أعطاه لهم أبنائه كى يتفرغ للزوجة الجديدة.
المشهد الثانى:-
ــــــــــــــــــــــــــــ
تحكى لصديقتها على كل شئ. وعلى أدق أسرارها. وإذ بهذه الصديقة التى لاتستحق هذا اللقب. تقول هذه الأسرار لصديقة أخرى لها.والأخرى تقول للأخرى ...وهكذا .إلى أن وصل الأمر إلى ألد أعدائها.
المشهد الثالث:-
ـــــــــــــــــــــــــــــ
لم يحرم ابنه الوحيد من شئ. ومع ذلك رفع الابن عليه قضية حجر. ووقف أمام والده فى المحاكم. وتم فضيحة رجل الأعمال الشهير على يد ابنه الوحيد.
المشهد الرابع:-
ــــــــــــــــــــــــــ
ابنها طلق زوجته وجائت الزوجة لتأخذ منقولاتها. فإذ بحماتها تقول لها: لا تأخذى كل هذه الأشياء واتركى غالبيتهم ابنى هيرجعك تانى. وهى تعلم جيداً نية ابنها ولكنها تريد الإستيلاء على ماليس لها.
المشهد الخامس:-
ـــــــــــــــــــــــــــ
غضبت زوجة أخيه. وذهبت إلى منزل أهلها فذهب لها قائلاً:لو عايزة تفضلى هنا على طول خليكى.
فقال ولى أمرها:لو كنتم مستغنيين عنها اوى كده يبقى كل واحد يروح لحاله.
وما كان من أخو الزوج إلا الإتصال بأخيه قائلاً:تعالى دلؤتى اتفقنا إنك هتطلق مراتك.
وتم الطلاق!!!.
المشهد السادس:-
ـــــــــــــــــــــــــ
بعد تأدية مناسك العُمرة مع زوجها تطلب منه أن يعاهدها بألا يفشى لها سراً. وبعدها بأسبوع يقول أدق أسرارها لوالدته والذى بدورها عملت نشراً تفصيلياً عن حياة زوجة ابنها الخاصة.
المشهد السابع:-
ــــــــــــــــــــــــ
تنتظر على الطرقات حتى تقع أى حادثة وتقوم بسرقة المصابين.
المشهد الثامن:-
ـــــــــــــــــــــــ
اتفق مع زوجته أن يتناولا الغدا مع حماته وطلب منها ان تعد له الأصناف التى يشتهيها.سبقته الزوجه وحين جاء وقت الغدا تتصل به فلا مجيب. وحينما تقلق على زوجها فتذهب إلى المنزل تجده ترك الشقة خاوية تماماً إلا من ورقة الطلاق.
المشهد التاسع:-
ـــــــــــــــــــــــ
مُمرضة تضرب المرضى لأنها لا تتحمل أن تسمع تأوهاتهم.
المشهد العاشر:-
ــــــــــــــــــــــــــ
غارت من زوجة ابنها العروس وقامت بالتفريق بينهم وجعلت ابنها يطلق زوجته غدراً واستولت على كل شئ .






الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

لولاها لشَبَّ حريق

دخلت المطبخ لكى أسخن الرز.ولعت البوتجاز على العين الصغيرة وهدأت النار تماما ًوتركته يسخن على مهله.
-وأنا مطمئنة تماماَ فالنارتكاد تكون مطفئة- ثم مالبثت أن شممت رائحة شياط. للوهلة الأولى لم أهتم إعتقاداَ منى أنه أكيد مصدرإنبعاث هذه الرائحة حريق قش الرز الذى يجعل الدخان يصل إلينا حتى لو مِن على بُعد.
حسمت موقفى وذهبت إلى المطبخ لكى أطمئن.ويالهول ما رأيت النار ماسكة فى الجونتى القماش بجوار الموقد وتزحف على الباقى .ألهمنى الله بعد ذهولى من المنظر ووقوفى أشاهد لمدة ثوانى أن أضع الجونتى سريعاً فى الحوض وأفتح عليه الحنفيه وأفتح الشفاط والشباك سريعاً فالرائحة لاتطاق وكدت أن أختنق.والحمدلله كاد أن يصبح الموقف أصعب من ذلك بكثير لو لم أدخل فى الوقت المناسب ولكن الله سلّم. والحمدلله جت سليمة.
َالغريب فى الموضوع أن أنا الوحيدة فى البيت اللى شميت هذه الرائحة رغم أن حاسة الشم عندى من أضعف مايكون لدرجة أنى ممكن أقطع البصل دون أن أذرف دمعة واحدة!!.
حقا يارب أنعمت علينا بنعم كثيرة لا تُعد ولا تُحصى.
فيا ربنا لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك ولعظيم سلطانك.
أردت أن أذكر هذا الموقف لأنى قرأت سؤالاً فى إحدى المدونات عن الحاسة التى يمكن الإستغناء عنها
وكانت إجابات البعض :حاسة الشم.
إليهم أهدى هذا الموضوع فلولا حاسة الشم التى منحنى الله إياها لشبَّ حريق.
وإليكم أهدى هذا السؤال
ما آخر موقف استشعرت فيه بكرم ربنا وعطفه عليك؟
وحينها قلت من كل قلبك وبإيمان كامل.
الحمد لله

***********************
أدعوكم لقراءة هذا الموضوع
أنت والآخرين ( الجزء الخامس )


الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

قُلتهالك مِن الأول




قلبى فى لحظة هَدوس عليه

يوم ما تفكر تلعب بيه

وتجيب سكين وتّجرح فيه

يوم ما تفكر تحب غيرى

أو حتى تفكر تمسك إيدى

يوم ما تحن لحب قديم

يوم لما تدى لغيرى

إهتمام كان أصله ليُّ

يوم لما أبُص فى عينك

وأشوف فيهم واحدة تانية

يوم لما أسمع من غيرك

كلمة فى يوم قلتهالك

يوم لما أعرف

أنى بس رقم فى حياتك

يوم ما تقولّى بلسانك

بـــــــــــــــحبــــــــك

وأحس بقلبك بيقولُّها لغيرى

يوم ما تجرح مشاعرى بكلمة

وتقولّى آسفــــــــــــ

ده كان غصب عنى

ساعتها هسامحك

ومش هنسهالك

يوم ما تكلم غيرى بلهفة

يوم ما تدافع عنها بحُرقة

يوم ما تبص لغيرى

وألاقيها بنظرة ملك إيديك

ساعتها هسيبك وخليهالك

ما هى أصلها لايقة عليك

وفى ثانية هقول لقلبى اللى حبك

انسى مشــــــــــاعرك

دى ما كانتش ليه

ده عمره ماحبك

ولا أقدر مشاعرك

ومايستاهلش تفكر فيه

ولا حتى تنزل دمعة عليه

سيبه هو يبكى عليك

ويعيش فى ندم العمر عليك

******************

# لا تحزن على رحيل الردئ.

# لاتتنازل عن أى شرط وضعه عقلك لحماية قلبك.

السبت، 1 نوفمبر، 2008

أبو العروسة

بنتك الصغيرة كبرت والعرسان بدأت تتقدم لخطبتها.وأنت محتار ومش عارف توافق على مين وترفض مين!.
ولذلك سنعرض بعض النقاط التى ستساعدك على الإختيار الصحيح.
*لا تعتبر ابنتك مجرد سلعة تريد أن تبيعها لمن يدفع أكثر.
*إسأل عليه جيداً من حيث أخلاقه وكيفية تعاملاته مع الآخرين.
*اعرف من هم أصدقائه.فالمرء على دين خليله.
*إسأل عليه من لهم علاقات مادية معه,وأقاربه, وجيرانه,وزملائه فى العمل...
*لا تتعجل فى عقد القران والزفاف قبل أن تتأكد من توافقه مع ابنتك.
*لا تتنازل عن أى حق من حقوق ابنتك والتى شرعها لها الله من مهر وشبكة وكتابة قائمة ومؤخر صداق ووجود سكن خاص بها ومعرفة مقدرته فى الإنفاق عليها وما إلى ذلك.
*تحدث معه قبل أن تحكم عليه وشوف إتجاهاته وميوله وطريقة تفكيره.
*اقتنع أولاً بشخصيته لا بأمواله.
* لا تعتبر كل ما يقوله أمر مُسلم به وتصدقه فى كل مايقول بل عليك التأكد من صحة مايقول.
*لا تهمل رأى ابنتك.إسمعها وافهم وجهة نظرها وطريقة تفكيرها.ولا تبخل عليها أبدا بالنصيحة.
*اعطيها فرصة أيام الخطوبة أن تتعرف على عريسها جيدا ولكن تحت إشرافك.
*إذا أرادوا الخروج معا أيام الخطوبة لاتمنعهم ولكن إذهب معهم.
*لا تنسى الكشف الطبى قبل الزواج.
*لا تجعل عريس بنتك يشعر أنها من أسرة متحررة .(يعنى مثلاً تحدد له وقت معين للزيارة وللإنصراف فلكل بيت حُرمته وهو مازال غريب عنكم.تكون دائما موجود أثناء زيارته .مش شرط تكون قاعد معاهم بس على الأقل تكون شايفهم.)
*لا تجعل ابنتك تشعر أنك موافق عليه وتحاول أن تقنعها به. بل اترك لها حرية القرار مع لفت نظرها لما تراه مناسباً بحكم خبرتك فى الحياة.
*ابنتك غالية جدا فلا تزوجها إلا لمن يتقى الله فيها.الذى إذا أحبها اكرمها وإذا كرهها لم يهنها.
فإذا وجدت هذا العريس الذى يخشى الله فى جميع تعاملاته لا تفرط فيه أبداً . فهم قِلة قليلة.
**************
يسعدنى إضافة هذا التعقيب من الأخ الفاضل الربان
*ممكن الأب يتنازل قليلاً بالنسبة لقيمة الشبكة أو المهر إن كان المتقدم علي دين و خلق..
*.كما أنوه إلي ضرورة أن يكون هناك للمتقدم مرجعية...بمعني شخص ما له كلمة يستطيع أن يلزمه بما يتم الإتفاق عليه...فمثلاً قبل الزواج يمكن أن يوافق المتقدم علي عمل الزوجه...لكنه قد يتراجع عن ذلك بعد الزواج...بعض الشباب لا مرجعية لهم...و حضور أهلهم قد يكون مسألة شكلية فقط...يرجي الحذر من ذلك.


******************************
إنا لله وإنا إليه راجعون
أنتقل إلى رحمة الله شيخنا الجليل الدكتور /محمد المسير.

رحمك الله شيخى الجليل وجعل مثواك جنة الخلد.

الأحد، 26 أكتوبر، 2008

الموبايل .. للجميع

مما لاشك فيه أن ظاهرة الموبايل إنتشرت إنتشار غير عادى. وعلى كل المستويات والفئات العمرية.
لم يعُد غريب أن يحمله طفل فى مدرسة أو عامل بسيط.الكل أصبح سواء.. يحملون الموبايل.
وأصبح الشخص يتعرف من خلال نوع المحمول الذى يحمله!!يعنى لو حد معندوش موبايل هيعرفوا شخصيته إزاى!
ما يلفت إنتباهى فى إنتشار هذه الظاهرة السلبيات الكثيرة التى تصدر مِِن مَن يحملوه.
ولذلك أردت أن ألفت الإنتباه لبعض هذه الأشياء التى تصدر من البعض مِنَّا سواء بقصد أو بدون قصد.
*ضياع الأموال:
ــــــــــــــــــــــــ
وذلك من خلال:- إرسال رسائل كثيرة بلامعنى أو بدافع الدعابة.
-عمل مايسمى بالكول تون وهى النغمة التى يستمع اليها من يتصل بك .شوف الدقيقة بكام وأنت بتستخدم كام دقيقة فى المرة الواحدة وبتغير الكول تون كل قد إيه.يعنى كمان بتدفع فلوس فى حاجة أنت مش بتسمعها. وكمان بتجبر الأخرين على الإستماع لشئ قد لايفضلوه.
-عمل مكالمات للتحدث فيما لايفيد كالنميمة أو لمجرد تضييع الوقت.
-إضطرار بعض الفئات إلى السَلف لكى يشحن موبايله فقط ليصبح معه رصيد.
-شراء كفرات وإكسسوارات كثيرة جداً للموبايل الواحد.
-حمل أكثر من خط داخل الموبايل الواحد أو حمل موبايلين معاً. وطبعاً لكل خط مصاريفه.
نعانى من إرتفاع الأسعار الدائم فلماذ لانرشد إستهلاكنا!؟.
*معصية الله:
ــــــــــــــــــ
وذلك من خلال:-إضاعة الوقت.

كم يضيع الوقت من خلال ألعاب الموبايل والإستماع إلى النغمات وتبادلها مع الأخرين بصفة مستمرة .
-إستخدامه بشكل خاطئ.
كأن نستخدمه فى المعاكسات وإصطياد الفتيات.
النغمات المزعجة دون أى مراعاة للمكان أو للأشخاص.على فكرة إختيارك للنغمة يحدد نوع شخصيتك وانطباع الأخرين عنك.
إستخدام الكاميرات فى تصوير الفتيات سواء بعلمهم أو لأ. ومايترتب عليه من مفسدة.
إستخدام البلوتوث فى نقل مايخدش الحياء أو يثير الفتن.إلخ




وأخيراً أدعو إلى عدم إستخدام الموبايل فيما يغضب الله.
ولنجعل من هواتفنا أدلةً لنا لا علينا يوم القيامة.
وياريت كل واحد يقولى نغمة موبايله إيه؟.


الأحد، 19 أكتوبر، 2008

حنان أُم

عارفة إنك بتحبي بنتك جداً، وعارفة كمان انها بالنسبة لك أغلى من نور عينك، ولذلك أردت أن ألفت انتباهك لبعض التوجيهات التي تساعدك على تربيتها وتنشأتها تنشأة سليمة،والبعد عن الحنان الزائد الذى قد يؤذي أكثر مايفيد.
*اجعلى علاقتك بابنتك علاقة خاصة جداً.. علميها كل شيء بأسلوب بسيط، واجعلى من نفسك مرجع لها تعرف منه كل المعلومات التي يثيرها فضولها؛ بدل ماتدور على حد تاني وتتعلم حاجات غلط.
*كوّنى ذكريات جميلة معاها علشان بعد كده تفتكر إنك كنتي معها في جميع مراحل حياتها مادياً ومعنوياً.
*علميها كيفية الوضوء والصلاة منذ الصغر.
*علميها كيفية الإغتسال بمفردها ودون الحاجة لكِ أيضاً منذ الصغر.
*علميها عدم الإستكانة والإستسلام والخضوع لمجرد إنها أنثى.
*علميها كيف تصبح طباخة ماهرة.
*اعتمدي عليها في بعض الأشياء التي تلائم سِنها حتى تشعر بالمسئولية منذ الصغر.
*علميها كيف تغسل ملابسها وتنظف مكانها وتعتمد على نفسها في كل شيء.
*هيئيها لكي تصبح زوجة شاطرة، وأم ناجحة ،وابنة بارة، وأخت صديقة ،وصديقة وفية.
عزيزتى الأم:لاتعاملي ابنتك كما تتعاملين مع الطيور التى تربيها في المنزل ويكون كل هدفك إنها تأكل كويس وبس!!.
أعطيها حرية في إختيار ماتريده من طعام.
*انصحيها دائما باتباع تعاليم الإسلام منذ الصغر،ولا تقولي كعادة الكثير من الأمهات"بنتي لسه صغيرة على الحجاب,إيه يعنى لما تكلم زميل لها في التليفون لمدة ساعات أو يتبادلون الزيارات بحِجة المذاكرة أو التعارف على الأهل! وتعمل كده قدامي بدل ماتعمل من ورايا...".
الغلط غلط سواء عَلمتي أَم لم تعلمي؛ فمعرفتك للشيء الغلط لن تبيحه بأي حال من الأحوال.
لأنك لو ماعلمتيهاش كل الحاجات دي وهى صغيرة ماتلوميهاش لما تكبر.
*كونى لها صديقة قبل أن تكوني لها أًم ،ولا تجعلي من نفسك مجرد دادة تؤدي طلباتها.
*أعطيها جميع خبراتك السيئة في إطار جميل وليس معقد حتى تأخذ الحذر.
*مش لازم اللي أنتي بتكرهيه هى تكرهه والعكس ومش لازم تقلدك في كل حاجة.
هي لها شخصيتها المستقلة فاحترمي ده.
*لاتعتمدي على إنها مُتعلمة أكثر منك وتبخلي عليها بمعلوماتك على إعتبار أنها عارفة كل حاجة لأن فيه حاجات كتير المدارس مابتعلمهاش.
وبلاش التفرقة العنصرية بينها وبين أخوها.. اللي يغلط يتعاقب مع معرفة خطأه حتى يتجنبه. واعرفي أن المبادئ مابتتجزأش الغلط غلط سواء من ولد أو بنت.
*ادعي لها دائما بالخير وبما تتمناه فتخيري الدعاء الذى يسعد قلبها.
وأخيراُ هي تحتاج أن ترى حبك لها بأفعال تفيدها، فاجعليها سبباً في دخولك الجنة.


يسعدنى إضافة هذا التعقيب من الأستاذTamer Alhosiny
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ياريت كل بنت أو صديقة أوقارئة تبقي كدة علشان نرجع بجد أفضل أُمة أخرجت للناس وننبه الرجال أن يلتفت لتدين المرأة لأنها مفتاح سعادته طول حياته وسر نجاح أولاده.

الأربعاء، 15 أكتوبر، 2008

عِتاب

وبتقول بتخاف عليا
وإني عندك بالدنيا ديا
وبتسألنى عن سبب جرحي 
وأنت مش حاسس بيا
طب بتسأل ليه
رد جميل
ولاموقف واتحطيت فيه
ويا يعدي يامش هيعدي
لأ هيعدي
لأنك عارف غلاوتك عندي
مشكلتي معاك ياعنيا
إني مش حاسة بأهمية
بس أدينى أمارة
أنا راضية بأي إشارة
تبرر لى بيها عمايلك
وتخلينى أصالحك
وماتقوليش بعدين
هو أنا بفرض نفسي عليك
ولا أنت عاجبك كلامي
ولهفتي وشوقي وغرامي
طب قولي أعمل لك إيه
أمشي وأسيبك
ولا أستنى
يلا رد عليا وأقول
إمشي براحتك ولا استني
لو حابه وجودك إستني
بس أنا ماشي ومش جاي تاني
أنا ياحبيبي خلاص مليت
في بعادك وبقول حنيت
وأفضل أصالح روحي عليك
لحد ماتصفى وبرجع ليك
وإذا كنت بتقدر تبعد
فأنا تلميذتك
وأنت اللي ابتديت
قبل ما أمشي ليا سؤال
حبتنى بجد ولا نسيت
بقلم: أمة الله/موناليزا
********************
# هناك أشخاص لايستحقون العتاب فلا تضيع وقتك وتهدر كرامتك معهم.

الخميس، 9 أكتوبر، 2008

طبيب أطفال

سأقص لكم ماحدث حينما مرض ابن أخى الصغير وذهبت به إلى الطبيب لتشاركونى رأيى وهل ما سأقصه طبيعى الحدوث أم أنى أهول الموقف.
1- قمت بالحجز وذهبنا قبل الميعاد ومع ذلك لم ندخل إلا بعدها بأكثر من ساعتين.
وسؤالى هنا بما إن مفيش إحترام للمواعيد عامل الكشف بالحجز مسبقا ليه؟؟؟ -وكأن المرض هيستأذن قبل ماييجى-.
2-العيادة ممتلئة جداً ولا يوجد بها مروحة فلكم أن تتخيلوا الحر والنفس فى المكان بالإضافة إلى أن أغلبية الأطفال من شدة آلامهم وطول إنتظارهم ناموا يعنى طبيعى جسمهم سخن أكثر.
المفاجأة بقى حين دخولى أخيراً لغرفة الطبيب أجد فيها تكييف ومروحة مُسلطين على الطبيب وهو أصلاً بيكشف على الأطفال أمامه فيوجد منضدة من الجلد يستخدمها للكشف.
يعنى البرودة مسلطة على الأطفال المرضى.-يعنى اللى بيشاور نفسه للمرض هيمرض إجبارى-.
3- يدخل مريض على مريض آخر.يعنى الممرضة قالتلى:أدخلى وأجلسى فى جانب الغرفة.
دخلت وجدت أم وابنها. أنا توقعت أنها انتهت وأنه يادوب بيكتب الروشتة. وجدته لسه بيبدأ معاها.
وما حدث معها حدث معى دخل علينا أسرة بابنها المريض!!
أين خصوصية المريض!!! حتى لوكان طفلا .
4- نيجى بقى على الحوار الظريف بينى وبين الطبيب.
- خير يادكتور
- نزلة معوية حادة
- ودى إيه سببها؟
- يعنى أنا اللى جيبتهاله!
-مش قصدى بس هو أصلاً مابياكلش!
-يعنى آجى أأكله أنا !!
- طيب ممكن تكتبله فاتح للشهية؟
-مفيش حاجة اسمها كده لما الجوع يقرصه هيبقى يأكل.
"هو ده حوار مع طبيب ولا خناقة!!!!"
ومن خلال هذا الموقف أوجه نصيحة لجميع الأطباء.
* رفقاً بالمريض وأهله وراعى ماهم فيه.
* تبسمك فى وجه أخيك صدقة.
* الكلمة الطيبة صدقة.
*عامل المرضى كما تحب أن يعاملوك حين تمرض.




السبت، 4 أكتوبر، 2008

توابع رمضان

إبدأها دايما بسم الله
رزقى ورزقك على الله
انسى همومك
مين هيلومك
وماتلجأش لغير الله
خلى توكالك على الرحمن
دى الصحرا تبقى بأمره طوفان
لو جوه قلبك نار بركان
مين هينجيك غير الله
يمكن بروح مليانة إيمان
تشوف رسول الله فى منام
وتنول رضا ربك وأوام
تلاقيها فرح بإذن الله
وآه لو تبت كده لله وبكيت
وربنا خلاك زرت البيت
وجنب رسول الله صليت
تشكر مين بقى غير الله

(مقدمة برنامج الكنز المفقود)

*******************

يا من إذا دعوناه وجدناه قريب. نسألك يا الله ياملاذ كل غريب .أن ترزقنا الحياة على خطى الحبيب.

(مقدمة برنامج على خطى الحبيب)

***************************

لسانى دائما أجده يردد هذه الكلمات ولِمَ لا وقد استمعت إليها طوال شهر رمضان وهذا نبهنى إلى شئ هام جداً وهو أن كثرة استماع الشئ تجعلك لا إراديا تحفظه وتردده. يعنى لو عايزة أحفظ أغنية معينة يكفى إنى أسمعها يومين تلاتة وأنا أحفظها.وبرضه لو عايزة أحفظ سورة معينة من القرآن أسمعها كتير وأنا أحفظها على طول.

ولذلك عايزة أعرف إيه اكتر حاجة لسانك بيرددها اليومين دول؟؟





الثلاثاء، 30 سبتمبر، 2008

والله لسه بدرى

معقول مشى بسرعة كدة. قد إيه كانت أيامه جميلة.

لو ينفع كنت قفلت الباب عشان مايمشيش لكن للأسف ماينفعش.

عموما آدى حال الدنيا مفيش حاجة بتفضل على حالها.

فما أجمل لمَّتنا على سفرة واحدة سواء غنى أو فقير .كل المسلمين ياكلوا فى وقت واحد.الله على تجمعهم على أمر واحد.

وما أجمل لمَّة الاسرة ساعة الفطار والسحور. ودى حاجة بتبقى صعبة أيام الفطار.

وقراءة القرآن من شباب كانوا ناسيينه طول السنة.

وما أجمل ان تختم القرآن أكثر من مرة فى شهر واحد ولِم لا والثواب مضاعف.

والحرص على الصلاة فى المسجد وأداء صلاة التراويح.

والله على إزدحام المساجد عند صلاة الفجر. ياسلام لو نفضل كده على طول.

والبرامج الدينية القيمة ومتابعتها رغم وجود برامج ترفيهية ومسلسلات ولكنك تبحث عن الثواب ووجودك فى مكان تَحُفه الملائكة.

ويكفى أن الشياطين مصفدة يعنى أى حاجة وحشة تحصل بتكون من الفرد نفسه. ومن هنا تقدر تكتشف شخصية اللى قدامك.

وما أجمل أن يكون الله هو محور تفكيرنا والكل داخل السباق ويريد الفوز بالمركز الاول.

وما أجمل مكالمات تليفونية وزيارت عائلية لا تتم إلا فى هذا الشهر.

وما أجمل لمًّة العيلة الواحدة حتى لو على مشاهدة التليفزيون.

وما أجمل دعائنا وخشوعنا ومضاعفة الحسنات.

حقا إنه شهر الخيرات.

ها يا أخواننا إيه أخبارنا؟

ياترى كل واحد كان ناوى على طاعة عملها ولا كسِل؟ واستمرت الطاعة طول الشهر ولا أول يومين وخلاص؟

أقول مبروك لكل من عتقت رقبته من النار. وأقول لمن لم يستشعر حلاوة الايمان ولذة الطاعة ياريتكم ماضيعتم وقتكم فى غير العبادة محدش عارف رمضان الجاى هنكون عاملين ازاى.


طبعا مفيش شك فى أنكم وحشتوووووونى جداً جداً. وبفضل الله قمت بالدعاء بالاسم لكل من أمنونى الدعاء ده غير دعاء جماعى للمدونين جميعا. ربنا يتقبل مننا يارب. ونكون قدرنا فعلا نعبد ربنا بالطريقة اللى يرضى بيها عننا.وتكون رقبتنا قد اعتقت من النار اللهم أمين.

عايزة بقى كل واحد يشاركنى شعوره بعد رمضان.

وإيه اكتر حاجة حبيتها وهتفتقدها جدا.










السبت، 30 أغسطس، 2008

أهلاَ بالضيف الغالى

لأن الضيف ده غالي أوي وميعاده مظبوط وبنستناه من السنة للسنة. يبقى لازم نستعد عشان نكرمه.
طبعا هو مش إكرام الضيف واجب؟.
يبقى لازم نستقبله إستقبال يليق بمكانته لدينا.
طبعا كل واحد وله طريقته ف إكرام ضيفه. بس فيه حاجات أكيد كلنا متفقين عليها واللى مش واخد باله أدينا بنفكره.
عموما أنا هتكلم عن طريقتى في إكرام هذا الضيف الغالي واللي ناوية إن شاء الله أعمله.
1-الصلاة:عايزين نصلي أول الوقت للنساء وجماعة في المسجد للرجال في كل الفروض.(لا يقبل أعذار)
وماننساش النوافل وهم:2 قبل الفجر ,4 قبل الظهر,2بعد الظهر,2 بعد المغرب, 2 بعد العشاء.
حاجة مهمة جدا برضه مش عايزين ننساها وهى أننا نختم الصلاة بعد كل فرض.
وكيفيتها:سبحان الله 33 ,الحمدلله 33,الله أكبر33 ,لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شئ قدير.
في حاجة كمان:قراءة الكرسى بعد كل فريضة.
وأيضا هذا الدعاء:اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك( ثلاث مرات).
وماتنسوش"من آتى بالسُنة كثواب فريضة ومن آتى بفريضة كثواب سبعين فريضة".
2-القرآن:بما إن رمضان هو شهر القرآن يبقى أي وقت عندنا فاضي نقرأ فيه قرآن ولو معندناش نفضى نفسنا المهم نحاول أن نختمه مش أقل من تلات مرات.
يعني التليفزيون مش هيطير والمسلسلات بتتذاع على مدار العام أكثر من مرة والوقت اللي هنضيعه امام التلفاز إحنا أحق به فى قراءة القرآن.
3-الصدقة:ماتتردتش لحظة في مساعدة محتاج والجودة بالموجود زي مابيقولوا.يعنى ماتردش سائل أبدا وماتقولش يمكن يكون نصاب.. ياسيدي أنت بتتعامل مع ربنا وكل واحد ونيته وأنت مش عارف ظروفه إيه

 وعايزينها كمان تكون صدقة مدارية يعني محدش يعرف عنها حاجة يعني ايدك الشمال ماتعرفش إيدك اليمين أعطت إيه.
4- صلة الأرحام:ودي ليها طرق كتير يعني لو بتشتغل وحبيت تعمل وأنت مروح زيارة على السريع كده يبقى خير.
بالتليفون في أول رمضان تهنئ الكل بحلول رمضان يبقى جميل.
ولو مشغول أوي أوي يعني ممكن نقضيها رسايل مع أني مش بحبذ الفكرة دي لأن الإتصال تأثيره بيكون أقوى حتى لو دقيقة واحدة .
احنا عارفين ان رمضان فرصة والحسنة فيها مضاعفة يعني مفيش كسل.
5- الدعوة إلى الله:لو عرفت حاجة حلوة وعايز تقولها عن الاسلام ماتتردتش.
لو شفت حد واقع في مشكلة وتقدر تنصحه ماتتردتش.
عايزين طول الوقت نتكلم عن ربنا .

وفيه فكرة كمان إننا ممكن نبعت رسايل سواء على الإيميل او الموبايل نذكر بها انفسنا والآخرين بذكر الله
يعنى مثلا:"قل لاحول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة"
"كلمتان حبيبتان إلى الرحمن ثقيلتان فى الميزان خفيفتان على اللسان "سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم".
"استغفر الله كثيرا"
قل الحمدلله ..... وما إلى ذلك من رسايل قصيرة ولكنها تحمل من الخير الكثير.
7- الصحبة الصالحة:رجاء خاص نبتعد عن أصدقاء السوء أو أي مخلوق هيتسبب في ضياع وقتنا بلا فائدة.
ناخد أجازة ياجماعة ده شهر واحد لو اشتغلنا فيه كويس جميع ذنوبنا بإذن الله هتتغفر.
يعنى الموضوع يستاهل أى تضحية وأى مجهود.
8-الدعاء:عندنا امتيازات كتيرة فدعوة الصائم لاترد -ده على مدار اليوم-وللصائم عند فطره دعوة لاترد-وده ساعة الفطار-.
عايزين نخصص دعوات معينة ونركز عليها طول الشهر وبإذن الله قبل رمضان الجاي هتكون اتحققت
وهيكون التقسيم كالآتى:دعوتين أو أكثر لِما أحتاجه في دنيتي و دعاء شامل لأحبائي كلاً باسمه وبالشيء اللي نفسه فيه .
-ماتنسوس أن الدعاء بظهر الغيب مجاب ويؤمن عليه الملائكة ودي فرصة اللي عايزني أدعيله بحاجة محددة يبعتهالي وإن شاء الله يكون له نصيب من دعائي وبإذن الله ربنا يتقبل-.
وأخيراً دعاء للإسلام والمسلمين فى كل مكان.
وطبعا في أدعية أساسية بالجنة والعتق من النار وللوالدين.
9 -قيام الليل:ممكن يكون ساعة قبل الفجر وتقسمها ربع ساعة سحور وربع ساعة قيام ليل وربع ساعة قراءة قرآن والربع الساعة الباقيه دعاء إلى أن يؤذن لصلاة الفجر.
ولا ننسى الإعتكاف في العشر الآواخر:نتحرى جميعا ليلة القدر لعلنا نكون من عتقائها ولا ننسى الدعاء الدائم.
10- ذكر الله:اجعل لسانك رطبا بذكر الله يعنى لو واقفة في المطبخ أو كنت في المواصلات أو نازل على السلم أو بتدور العربية أو مستنى برنامج ديني في التليفزيون...
فيه حاجات عايزين نبعد عنها تماما وهى:
1- الخوض فى الباطل.
2-الخوض فى أعراض النساء.
3-الجدل.
4- البذائة (استخدام الألفاظ البذيئة).
5- السخرية والإستهزاء.
6-إفشاء الأسرار.
7-الوعد الكاذب.
8-النميمة(نقل الكلام).
9الغيبة(ذكر أخاك بما يكره).
10- .الكذب.
ربنا يعيننا على مجاهدة أنفسنا وأهوائنا .
**********************
على الهامش:
ــــــــــــــــــــــــــــــ

* هبدأ أجازتى التدوينية إن شاء الله طوال شهر رمضان ونلتقي على العيد بإذن الله.
*هتوحشوووونى جداً جداً وياريت تفضلوا فاكرينى وخصوصاً ساعة الفطار عايزة دعاء جماعى بأن ينصرنى الله على من ظلمونى ويرضى عنى .
*يسعدنى إستقبال أى تعليق على أى موضوع من موضوعاتى السابقة وبإذن الله سأقوم بالنشر و الرد حين عودتى.
وإلى أن نلتقى لكم منى أرق التهانى بحلول شهر رمضان أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات وأطيب الأمنيات بأن يكون شعارنا"لن يسبقنى إلى الله أحد".
أترككم فى أمان الله.
وكل عام وأنتم جميعا بخير.





الاثنين، 25 أغسطس، 2008

تيجوا نفرح

زى اليومين دول من كام سنة كنا بنجهز لفرح أخويا الكبير.وكنت وقتها مبسوطة جداَ وكأنه فرحى أنا.
مش عارفة هل ده لأن اللى هيتجوز بمثابة توأم روحى وصديق حياتى ورفيق طفولتى وليس أخى فقط.أم لأنى فى الوقت ده كنت متصالحة أوى مع نفسى. مش قادرة أحدد بس اللى واثقة فيه كويس أوى انى كنت مبسوطة جدااااا.
وكل حاجة حصلت وقتها كنت حباها جدا.يعنى مثلا شقته كانت بتتبنى من أول وجديد ولكم أن تتخيلوا الإستيقاظ باكرا على صوت العمال .-رغم انى مش بحب الإستيقاظ بالطريقة دى خالص-.
فاكرة يوم ماغرفتى إدهنت واضطريت آخد مخدتى ومرتبتى والكوفرتة و أنام فى الصالون لأن الدهان كان لسه مانشفش وقد إيه كان يوم جميل وكأنها مغامرة.-رغم أنى مش بحب أنام غير فى سريرى-
وفاكرة يوم ماكتبت أسماء المدعوين على كروت الفرح يومها فضلت صاحية للفجر.-رغم أنى كان لازم أنام بدرى لأن كان ورايا الصبح حاجات كتير-.
وفاكرة يوم ما نام فى غرفتى عدد سبعة أشخاص وأنا منهم طبعا.-رغم أن كانت من ضمنهم سيدة مسنة وترفض تشغيل حتى المروحة-.
وفاكرة يوم ما روحنا نختار الفرش ويوم ماوصل الشقة. وقبل ده كله طبعا يوم مالشقة بقت جاهزة وصالحة للإستخدام الآدمى.
فاكرة كمان زيارة الأقارب والمهنئين من النساء واستقبالى لهم وكأنى العروسة.
وفاكرة يوم الفرح وقد إيه كنت واقفة مع العروسة وكأنها أختى وليست عروسة أخى.
وقد ايه كنت فرحانة بكل المدعوين وسلمت عليهم واحدة واحدة.
ياااااه بجد كانت أيام جميلة.
ربنا يجعل أيامنا كلها فرح وسعادة.
بعرض عليكم الأحداث دى لأن ده يعتبر آخر حدث حصل لى وكنت فرحانة فيه فرحة كاملة.
وعشان كده عايزة كل واحد يحكيلنا آخرحدث حصله وكنت فرحان فيه أوى وحسيت بالفرحة الكاملة.
ان شالله تكون من عشرين سنة.
المهم تفتكرها وتشاركنا معاك.
وعايزة كمان تتخيل إيه أجمل موقف لو حدث هتشعر فيه بالسعادة الكاملة.
دعوة منى لنتذكر أيامنا الحلوة فنبتسم .
آملين من المولى أن يكون القادم أجمل.




الأربعاء، 20 أغسطس، 2008

الدنيا

لماذا الموت يفاجئ الكثير منا على غير ميعاد.
ولماذا تهاجمنا شتى الأمراض من الأنفلونزا إلى الأمراض الخطيرة دون سابق إنذار.
ولماذا يوجد الفقر الذى يحرمنا من أشياء عدة.
ولماذا تنبعث من أجسادنا روائح كريهة فى شتى المواقف.
هتقول إزاى وانا على طول بستحمى! يعنى مثلاً
رائحة الفم عند الإستيقاظ أو لو ما أكلتش أو لو أكلت بصل أو...أو...
رائحة القدم عند خلع الحذاء وده على اعتبار إنك دائم النظافة.
رائحة العرق وخاصة فى فصل الصيف.
رائحة شعر الرأس لو لم تغسله لفترة.
رائحة عملية الإخرج وما إلى ذلك.
وهذا لو أنت سليم ومعافى وتستطيع تنظيف نفسك فما بالك بالقعيد !
أنت عارف كل الحاجات دى بتحصل ليه؟؟؟
لأننا فى الدنيا يعنى دار فانية.يعنى مجرد محطة للإنتقال للدار الباقية.
فلا تستحق كل هذا العناء من محاولات دائمة لأخذ أشياء ليست من حقنا.
أو اللجوء لوسائل غير مشروعة لخدمة مصالحنا.
فلنعمل فى الدنيا بقدر بقائنا فيها .
ولنعمل للاخرة بقدر بقائنا فيها .
ولنعمل من المعاصى بقدر مانطيق من العقوبة.
وليكن شعارنا دائما"نريد الفردوس الأعلى".
فالله تبارك وتعالى وعدنا فى الجنة بألا نجوع ولا نظمأ وألا نمرض وأن نحيا ولا نموت وألا يصيبنا فقر.
وإذا كانت رائحة ترابها مِسك فما بالك برائحة من يسكنون فيها.
إن فيها ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
احجز مقعدك من الآن واستبقوا الخيرات.



الجمعة، 15 أغسطس، 2008

كنوز

حباَ فى الله وفى رسول الله أنقل لكم هذه الكنوز لتكون نبراسا لنا فى طريقنا
ولنهتدى بها ونفوز بسعادة الدارين.


· التوبة: (من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه) مسلم 2703
(إن الله عز وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر).
· الخروج فى طلب العلم: (من سلك طريقا يلتمس فيها علما سهل الله له به طرقا إلى الجنة) مسلم (2699).
· ذكر الله تعالى: (ألا أنبأكم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم) قالوا بلى- قال: ذكر الله تعالى) الترمذي(3347).
· اصطناع المعروف والدلالة على الخير: (كل معروف صدقة، والدال على الخير كفاعله) البخاري (10/374)، مسلم (1005).
· فضل الدعوة إلى الله: ( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا) مسلم (2674).
· الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر: (من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان) مسام (49).
· قراءة القرآن وتلاوته: ( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه) مسلم (804).
· تعلم القرآن وتعليمه: ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه) البخاري(9/66).
· السلام: ( لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء لو فعلتموه تحاببتم: أفشوا السلام بينكم) مسلم (54).
· الحب فى الله : ( أن الله تعالي يقول يوم القيامة: أين المتحابين بجلالي، اليوم أظلهم في ظلي بوم لا ظل إلا ظلي- ) مسلم (2566).
· زيارة المريض: (ما من مسلم يعود مسلما مريضا غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي، وإن عاد عشية إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح، وكان له خريف في الجنة) الترمذي (969).
· مساعدة الناس فى الدين:(من يسر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة) مسلم (2699).
· الستر على الناس: ( لا يستر عبد عبداً في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة) مسلم (2590).
· صلة الرحم: ( الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله) البخاري (10/350) مسلم (2555).
· حسن الخلق: ( سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة؟ فقال: تقوى الله وحسن الخلق) الترمذي (2003).
· الصدق: ( عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة) البخاري (10/423) مسلم (2607).
· كظم الغيظ: ( من كظم غيظاً وهو قادر على أن ينفذه، دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين ما شاء) الترمذي (2022).
· كفارة المجلس:(من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه؟ فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: [سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك] إلا غفر الله له ما كان في مجلسه ذلك) الترمذي (3/153).
· الصبر: (ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه) البخاري (10/91).
· بر الوالدين: (رغم أنفه ثم رغم أنفه ثم رغم أنفه) قيل: من يا رسول الله؟ قال: (من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كلاهما ثم لم يدخل الجنة) مسلم (2551).
· السعى على الأرملة والمسكين:: (الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله) وأحسبه قال: (وكالقائم لا يفتر، وكالصائم لا يفطر) البخاري (10/366).
· كفالة اليتيم : (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا، وقال بإصبعيه السبابة والوسطى) البخاري (10/365).
· الوضوء: ( من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده، حتى تخرج من تحت أظفاره) مسلم (245).
· الشهادة بعد الوضوء: (من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال: [أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين] فتحت له أبواب الجنة يدخل من أيها شاء) مسلم (234).
· الترديد خلف المؤذن: (من قال حين يسمع النداء: [ اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته]، حلت له شفاعتي يوم القيامة) البخاري (2/77).
· بناء المساجد: (من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله بني له مثله في الجنة) البخاري (450).
· السواك: (لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة) البخاري (2/331) مسلم (252).
· الذهاب الى المسجد: (من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له نزلا في الجنة كلما غدا أو راح) البخاري (2/124) مسلم (669).
· الصلوات الخمس: (ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله) مسلم (228).
·
· لعلنى بهذا أكون قد نفذت إحدى وصايا نبينا الحبيب صلوات الله وسلامه عليه حينما قال"بلغوا عنى ولو آية"







الجمعة، 8 أغسطس، 2008

والتزمَت الصمت


ظلّت تجهز المكان انتظاراَ لقدوم وليديها بفارغ الصبر ولكنها فوجئت بنفسها داخل غرفة حديدية.
فلم يكن أمامها غير استقبال وليديها فيها.وعند قدومهما تولدت لديها رغبة فى معانقة المجهول.
وبدأت تثور رافضة القيود. ومع صراخ وليديها وتحفيزهما لها على المقاومة كانت تحاول باستماتة دفع الحديد ولكن يأبى الحديد أن يلين . ولم تدرى ماذا تفعل فأخذت تهرول إياباً وذهاباً وتدفع الحديد بقبضة يديها مراراً وتكراراً.
إلا أن دوى صمت رهيب.
ففقدت قدرتها على الصمود وانزوت فى ركن مظلم.
-تمت-
*********************************
عندما يفقد المرء أغلى مالدية يهون عليه كل شئ ويستسلم للإكتئاب والعزلة وينتظر الموت.
نصيحة:كن أقوى من أى مصيبة فنحن فى دار ابتلاء وقل لنفسك دائما حين تضعف ولاتستطيع المقاومة
هذا شئ ارتضاه الله لى أفلا أرتضيه لنفسى!!!.

الخميس، 31 يوليو، 2008

هدوء .. من فضلكم

إذا دخلت مكتبة بغرض القراءة أهم حاجة هتلاقيها هناك الهدوء التام حتى الكلام بداخلها بين الأشخاص-هذا لو حدث- بيكون بالهمس وإذا حدث صوت عالى بيتم إكتشاف المصدر وإيقافه فورا.
وهذا مايميز من يفضلون القراءة أنهم عاشقى الهدوء.
ولذلك أردت أن أسأل جميع المدونين اللذين يقومون بإرفاق مادة صوتية(أغنية,موسيقى,نشيد,محاضرة دينية,....)
هل المطلوب هنا التركيز فى مانقرأ أم فى مانسمع؟
ولماذا تفرض ذوقك على الآخرين؟
مع إحترامى لجميع المدونين ولكن هذه وجهة نظرى.
ويلفت نظرى ايضا أن الصوت العالى أصبح عادة منتشرة عند الكثيرين.
فمثلا:أصحاب المحلات بكافة أنشطتها يستمعون إلى أي مادة صوتية بصوت عالى جداً.
وكأن هذه هى الدعاية وخاصة فى المصايف وكأن فى المصيف المفروض أن نتحرر من كل شئ حتى من إحترام الآخرين.
وفى المواصلات حدث ولاحرج وخاصة أيام الإمتحانات وكأن السائق يسير بمفرده ولا يهتم بمن معه.
وأصحاب السيارات بيرفعوا صوت الكاسيت لدرجة أنك بتسمعه من على بُعد وكأن من يجلس فى السيارة يعانى من مشكلة فى السمع .-ده حتى الدراسات أثبتت أن الصوت العالى بيزيد التوتر-.
واستخدام أدوات التنبيه دون داعِ وخاصة فى وقت متأخر من الليل.
وأصحاب الأفراح قبلها بثلاثة أيام على الأقل يضعوا السماعات فى الشارع وكأن هذا الشارع ملكهم وحدهم.
لماذا أصبحنا متناسين حقوق الآخرين!!.
لماذا نتعامل بأنانية مفرطة وكأنه حق مكتسب!!.
مفيش مانع أنك تفرح أو تسمع اللى أنت عايزه لكن اللى حواليك ملهمش ذنب فى هذا الإزعاج.
ولاتنسى بأن حدود حريتك هو عدم تجاوز حرية الآخرين.
ولذلك رجاء خاص ياسادة هدوء ..من فضلكم.




الأربعاء، 23 يوليو، 2008

مين حبيب ماما وبابا

فاكر لما كنت طفل صغير وكنت دايما بتحتاج ليهم.
فاكر أول خطوة فى حياتك مين علمهالك.
فاكر أول كلمة نطقتها مين اللى قاللها قدامك عشان تقلده وتتكلم.
فاكر مين كان بيأكلك قبل مايعلمك ازاى تمسك المعلقة.
فاكر حضن مين اللى كنت بترمى نفسك جواه لما تكون خايف أو تكون عايز تنام.
فاكرأول مرة كتبت فيها اسمك والفرحة التى كانت على وجههم وكأنك حررت القدس.
فاكر لما كانوا بيخرجوك لأى حديقة خاصة بالطفل لمجرد أن تستمتع بوقتك وبطفولتك وكانت متعتهم وقتها مشاهدتك وانت بتلعب ومبسوط.
فاكر أول يوم ليك فى المدرسة ولما كنت ماسك فيهم ومش عايزهم يسيبوك لوحدك.
فاكر لما كانوا بيجولك المدرسة ويسألوا عليك ويجيبولك حلويات.
فاكر اللعب الكتير اللى كانت عندك وذكرى كل لعبة فيهم.
فاكر خوفهم الدائم عليك.
فاكر حبهم وحنانهم وكل حاجة حلوة عملوها لك.
المقدمة دى انا بهديها لكل عاق ناسى حقوق والديه
وعايزة افكرك بشوية حاجات سيادتك بتعملها معاهم دلؤتى
افتكر كده ردود فعلك البايخة لو انت نايم للعصر مثلا وحد فيهم بيصحيك
أو لو وراك مدرسة أو كلية أو شغل أو حتى كنت عاطل.
افتكر برضه لما كنت صغير وهما يلبون جميع طلباتك التى لاتنتهى وقارن بقى لو هما طلبوا منك اى حاجة دلؤتى حتى لو كنت هتنزل تجيب كيس عيش.
افتكر مين اللى علمك ازاى تتكلم ودلؤتى كلامك ليهم يحرق دمهم ولوكانوا يعرفوا ماستقول لهم حين تكبر لًتمنوا أن تكون أخرس ولا أن ترد عليهم بقلة أدب أو تعلى صوتك عليهم.
ياترى لو كنت أب وابنك علّى صوته عليك هتعمل معاه إيه؟ هتبقى مبسوط لو ضربوك فى السن ده ولا هترد وتقول محدش يقدر يضربنى.
ياترى بتعامل الناس بره بالطريقة دى ولا بتبقى راسم دور الأدب .
طرق العقوق كتيرة منها
إنك ماتقولش انت خارج رايح فين ولو سألوك ترد بقلة ذوق او ممكن تكذب عليهم
-يكلموك وانت بره وماتردش عليهم رغم أن الموبايل اللى بتتمنظر بيه قدام أصحابك هما اللى جايبنهولك بس طبعا مش عشان تتمنظر ولكن عشان يطمنوا على سيادتك.
ليك تاكل وتشرب وتنام وتلبس وكل حاجتك مقضية طب ياترى هما حقوقهم عليك ايه؟
تعرف ليه ربنا ماوصاش الوالدين على ولادهم لأن حبهم لأبنائهم فطرى ينشأ عند الأم منذ حدوث الحمل وعند الأب منذ لحظة الولادة.
لكن الأبناء حبهم لآبائهم مكتسب.
مهما الأبناء يعملوا الآباء بتسامحهم ومايقدروش على زعل ولادهم لكن ممكن جدا الأبناء يخاصموا والديهم بالشهور وربما بالسنين.
ومن هنا جاء الجهاد مع النفس حتى لو تصرفاتهم مش عاجباك ومش محققين لك اللى أنت عاوزه أو محتاجه منهم لاتملك سوى برهما وطاعتهما حتى لو طلبوا منك أن تشرك بالله ماتسمعش كلامهم ولكنك ملزم ببرهما.
شوف هما بيعملوا عشانك ايه وانت بتعمل عشانهم ايه!
ممكن جدا يحرموا نفسهم من أى حاجة عشان يوفروا لك فلوس ممكن تستخدمها فى الهيافة لأنك مش حاسس بقيمة الفلوس اللى هما تعبوا فيها ولكنهما يؤثروك على نفسهما.
ويقولوا دايما ولادنا أولىَ
شوف ممكن يعملوا إيه لو أنت حطيت نفسك فى ورطة وإزاى هيحاولوا يخرجوك منها.
شوف يوم ماتمرض أو تزعل بيعملوا معاك إيه واهتمامهم بيك بيضاعف إزاى.
حتى بعد جوازك واستقلالك عنهم بيفضلوا برضه شايلين همك وحاسين بمسئوليتهم تجاهك.
تخيل حالك لو لاقدر الله فقدت أحدهما أو كليهما وأنت على هذا الحال.
انتهز فرصة وجودهما على قيد الحياة وخد ثواب برهما حتى تفوز برضا الله وبالسعادة فى الدنيا والآخرة.
انتهز وجودهم واطلب منهم دايما يدعولك ومتنساش أن دعوة الوالد لاترد.
لا تتسبب فى إحمرار وجهم من الغضب.
لا تتسبب فى نزول دموع من العيون التى فرحت يوم رؤيتك
لا تجعلهم أبدا يناموا وهم غاضبين عليك.
فما أجمل دعائهم لنا.
وما أجمل وجودهم فى حياتنا وشعورنا بالأمان لمجرد وجودهم.
وما أجمل مباركتهم لك فى كل ماتفعل.
بجد لاأجد من الكلمات التى تستطيع أن توفى فضل الوالدين.
ولا أملك سوى الدعاء لأبى ولأمى ربنا يخليكوا ليا وماتحرمش من وجودكم فى حياتى أبدأَ.