الاثنين، 27 أبريل، 2009

تصحيح زعل

أنتِ مش زعلانة عليه هو.. أنتِ زعلانة على:-
- على كل حاجة حلوة إديتيهاله ولاقيتيه مايستاهلهاش.
- على عُمرك اللى راح هباء.
- على نفسك اللى فضلتى محافظة عليها عشان يكون أول حد يستلمها وفى الآخر مقدرش قيمتها وداس عليها ورماها.
- على كل تضحياتك اللى عملتيها مخصوص عشان يكون مبسوط حتى لو على حسابك.
- على سذاجتك فى عدم تصديق ما رأيتيه وإنك كنتِ لسه بتجيبى له أعذار.
- على قلبك اللى مات قبل مايفرح.
- على كل ألم نفسى حسيتى بيه بسببه.
- على ضحكتك اللى ضاعت ومش عارفة ترجعيها.
- على فرحتك اللى قتلها.
- على تحويشة عمرك اللى سرقها.
تأكدى أن كل حاجة هتاخد وقتها والزمن كفيل بجعل زعلك هذا مجرد ذكرى عابرة.
ولا تحتارى فى سبب غدره لكِ. يكفيكِ هذا السبب مالوش فى الطيب نصيب.

الأربعاء، 22 أبريل، 2009

يوم زفافك

المشهد الأول:-
ـــــــــــــــــــــــــــ
فتاة تغطى رأسها ولكنها تُصمم أن يكون فستان زفافها عارياً . يعترض جميع الأهل. لكن العريس يوافق حتى لايغضب عروسه يوم زفافها!!.
المشهد الثانى:-
ــــــــــــــــــــــــ
فتاة مُحجبة تصمم أن يكون حفل زفافها إسلامى . يعترض جميع الأهل بما فيهم العريس ويتم الطلاق قبل الدخول!!.
المشهد الثالث:-
ــــــــــــــــــــــــ
عروس ترتدى فستانها الأبيض وبكامل زينتها وفى وسط جميع الأهل والأصحاب. تقف مع عريسها على كوبرى ليلتقطا بعض الصور. ومن ضمن هذه اللقطات يحملها عريسها أمام الجميع ولكنها تقع من على الكوبرى لتلقى حتفها فى الحال.
ومشاهد أخرى كثيرة. كل هذا يجعلنى أوجه تساؤلى للعريس على اعتبار أنه الرجل والقوامه ليه.
كيف تقبل أن تظهر عروسك بكامل زينتها أمام الغرباء؟؟.
أين غيرتك كرجل على محارمك؟.
كيف تقبل أن تصافح عروسك الرجال المهنئين لها بل وترقص أمامهم أيضاً.


اما أنتِ حبيبتى فى الله . لماذا يشترط أن يكون فى يوم عُرسك الإختلاط والأغانى والرقص؟؟.
لماذا تخلعين حجابك يوم زفافك؟. حتى تصبحين أجمل أمام من؟؟؟. طيب وربنا مالوش حق عندك فى اليوم ده؟ ياترى لو كان هو يوم موتك _ماهى الأعمار بيد الله وذكرت المشهد الثالث خصيصاً لذلك-هل هتكونى سعيدة أن دى خاتمتك.
ياترى فكرتِ يومها هتصلى فين جميع فروضك؟ ولا النهاردة مش مهم الصلاة.
ياترى الكوافير هيكون رجل ولا سيدة؟؟.
ياترى هتقومى بعملية النمص(ازالة الحواجب ورسمها بالتاتو أو ترقيقها) ولا برضه ربنا أمامك فى كل تصرفاتك؟.
ليه ماتشكريش ربنا على نعمة الزواج بالطاعة؟.
أنتى عارفة كام واحد ممكن يتفتن فى اليوم ده بسببك؟ شوفى النساء عموما يومها وبجميع الاعمار هيكونوا فى كامل زينتهم ازاى؟ وشوفى هيجاملوكِ ويقوموا يرقصوا معاكِ. وطبعا اللى بيصور الفيديو رجل هيتفحص فى ملامحك وفى ملامح جميع النساء بل وسيطلب منك أداء حركات معينة حتى تصبحين فاتنة. كيف تسمحين له أو لغيره هذا؟؟؟
تخيلى لو أنتى ملتزمة يعنى مابتحطيش ماكياج وأنتِ خارجة وده العادى بتاعك تيجى يومها واللى ماشافوكيش حتى من زمان يشوفوكِ وانتِ فى كامل زينتك كده؟ يعنى كل التزامك ده يروح فى مجرد ساعتين؟ طيب عشاان ايه؟
هل تستبدلين الذى هو أدنى بالذى هو خير؟.
إيه المانع لو الحفلة كانت إسلامية؟؟.
المانع الوحيد من وجهة نظرى هو كلام الناس. وأنه حاجة غريبة الناس مش متعودين عليها. عادى خليكِ متميزة واعملى سُنة حسنة الناس يقلدوكِ بيها بعدين. افتكرى كدة زمان ماكانش فيه عروسة محجبة لكن دلؤتى الحجاب انتشر جداً وده ليه لأن الطلب بقى عليه متزايد واللى محدش كان بيتقبله امبارح مثلاً النهاردة بقى عادى. وأصبحت العروسة المحجبة أشيك وعلى الموضة اكتر كمان.
إذا كان على كلام الناس فالناس كدة كدة مش هيعجبها حاجة ولازم هتعترض وهتعلق وهتنتقد. يعنى إرضاء جميع الناس صعب لكن إرضاء الله أسهل بكثير.
وبعدين ايه المشكلة لو الناس تتعود على الافراح الاسلامية. مش احنا مسلمين برضه!! يبقى ليه نقلد الغرب حتى فى أفراحهم. اعملى فرح تتباهى بيه أمام النبى صلى الله عليه وسلم. اعملى فرح يشفعلك عند ربنا يوم القيامة. كونى داعية لله حتى يوم فرحك.
الفرح الإسلامى لايختلف كثيراً عن الفرح العادى. يعنى العروسة بتلبس برضه الفستان الأبيض وبتكون بكامل زينتها وهيكون فيه رقص كمان لو هى عايزة بس الفرق انها هتعمل كل ده بدون اختلاط. يعنى النساء فى مكان والرجال فى مكان.
بس طبعاً من بداية اليوم لازم برضه تكون طاعة يعنى تحرص عند اختيار الكوافير أنها لازم تكون سيدة وليس رجل حتى لو كان صاحب المحل وبلاش تقول ده هو يوم وإيه المشكلة لأن محدش ضامن عمره عشان تفرط فى يوم منه.(ازااااااى تسمحى لرجل غريب أصلاً أنه يشوف شعرك مش يلمس وجهك!!!!!).
هتتزينى وهتضعى مساحيق التجميل كما يترائى لكِ ولكن بشرط لايراكِ رجل(يعنى ممكن يومها تغطى وجهك بطرحة بيضا ثقيلة وانتى داخلة قاعة النساء وحينما يتم غلقها عليكن تفعلى ماتريدين حتى لو هتخلعى حجابك وهترقصى مع أخواتك:)
ماتنسيش طبعاً تصلى الفروض يومها.
يوم زفافك بداية حياة جديدة لكما فابدأوها بطاعة الله حتى تحل عليكما البركة.
قل بداخلك لن أنساك ياربى حتى فى يوم زفافى وسأفعل مايرضيك عنى أبداً ماحييت حتى لو على حساب تعليقات الناس واستهجانهم.
وربنا يبارك للجميع فى حياتهم ويرزقنا جميعاً حلاوة الطاعة ويزين الإيمان فى قلوبنا.




سؤال جانبى:
* ما رأيك بصراحة فى الأفراح الإسلامية؟.(للجميع)
* ما هى أحلامك ليوم زفافك؟(لغير المتزوجين)
* (أسئلة للمتزوجين)
-أذكر أطرف موقف حدث لك يوم زفافك؟
- ماذا تتمنى لفرح اولادك؟



الأربعاء، 15 أبريل، 2009

سؤال

أرى نماذج كثيرة من البشر تجعلنى أتمنى أن أسأل كل فرد على حِدة هذا السؤال:-.
ياترى رسالتك إيه فى الحياة؟.
بمعنى آخر إيه الهدف الرئيسى لحياتك؟.
ما سألتش نفسك ربنا خلقك ليه؟.
ياترى علشان تأكل وتشرب؟ ولا تنام وتصحى ؟ ولا تلبس وتتفسح؟ ولا تشتغل وتتزوج؟ ولا تشرب سجاير وتركب عربية؟ ولا تمسك موبايل وتعاكس بنات؟ ولا... ولا...
ياترى ليـــــــــــــــــه؟؟؟؟.
طيب هدفك إيه من الحاجات دى. يعنى لو كل الحاجات دى وغيرها اتحقق يبقى كده خلاص هدفك من الحياة انتهى؟.
ياريت تقولى إن كل هذه الأشياء مجرد وسيلة وليست غاية فى حد ذاتها. وإن غايتك الحقيقية هى رضا الله عز وجل لأن سبب وجودك فى هذه الحياة كما قال رب العزة"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون".
كثيراً ما نسأل هل فلان عنا راضِ . ولكن هل سألت نفسك هل الله راضِ عنك؟
ولا الموضوع ده مش فارق معاك.
طيب انت بتحب ربنا؟؟ هتقول طبعاً . طيب ايه دليلك؟. ايه اللى بتعمله يدل على حبك ده ماهو الحب فعل وليس قول فقط
يعنى بتسمع كلامه فى أى حاجة مهما كانت حتى لو كانت ضد رغباتك وهوى نفسك؟
مش أنت لو بتحب حد هتسمع كلامه وهتبقى حاسس دايماً أنه معاك.
يعنى بتخاف من زعله منك ولا مش فارق معاك؟
فكرت تكون قدوة للآخرين ولا أنت محتاج اللى تقتدى به؟.
فكرت تكون داعية للخير ولا أنت محتاج اللى يدعوك؟.
بتصلى فى أول الوقت ومهما كان اللى بتعمله ولا معتقد إن عبادة ربنا فى قلبك وليست بالصلاة؟.
فكرت تتوجه بالدعاء لخالقك ولا أنت مش محتاجله وبتلجأ للناس دايماً؟.
قبل مابتظلم حد بتبقى عارف إن ربنا مطلع عليك؟
ياترى تختار تسمع قرآن ولا تسمع أغنية؟
ياترى تختار تقرأ فى مصحف ولا تقرأ أخبار الفنانين ولعيبة الكرة؟
ياترى بتتقى ربنا فى أى حاجة أنت بتعملها؟
بتعامل ربنا فى أشخاص كل من حولك؟
بتشوف ربنا عايزك تعمل إيه فى أى موقف وتعمله ولا بتتبع خطوات الشيطان؟
ارتديتى حجابك والتزمتِ بالزى الإسلامى المحتشم ولا دى بالنسبة لك حرية شخصية!!!؟
اتكلمت فى أعراض غيرك وفضحت ناس ربنا سترهم وأفشيت أسرار من أختلفت معه ولا دينك الإسلامى ماسمحش ليك بكده؟؟
سرقت أو اغتصبت أو خنت أو قتلت أو قسيت على ضعيف أو ضربت شيخ أو عقيت أمك أو أخذت رشوة ولا قلتها بقلبك قبل فعلك أنى أخاف الله؟
خنت أهلك وعملت علاقة حرام وخضعت بالقول ولا كان حبك لربنا دايماً بيمنعك؟
ياااه أسئلة كتيرة نفسى أسألها للجميع. ولكنى سأترك مساحة لكم تتسائلون فيها أيضاً عن دليل حُب الفرد لربه.
تعصى الإله و أنت تزعم حبه
هذا لعمرى فى القياس بديع
لو كان حبك صادقاً لأطعته
إن المحب لمن يحب مطيع
(هذه الأبيات منقولة ولا أتذكر المصدر)


سؤال جانبى:
أذكر آخر موقف اتعرضت ليه ومنعك خوفك من ربنا من إتمامه؟

الجمعة، 10 أبريل، 2009

بقينا إثنين

كانت تشعر بسعادة داخلية غامرة جعلتها متعجبة فهى لم تفرح داخلياً هكذا منذ زمن. وكأن سعادتها هذه بشارة لقدوم حدث سعيد. ظلت تتسائل بداخلها تُرى ماذا سيحدث ويجعلنى سعيدة. وبعد مرور أيام علمت بأن حبيبها قد عاد مجدداً ويطلب قربها. نظرت إلى نفسها فى المرآة قائلة"عرفت الآن سبب سعادتى. إحساسى بيك ووجودك فى نفس المكان واستنشاقى نفس الهواء الذى يستنشقه". ودققت النظر إلى وجهها وجدته أصبح أجمل" لما قالولى إنك جاى شوفت أنا احلويت ازاى".
وبعد مرور هذه اللحظات شعرت بعكس كل هذه المشاعر الجميلة. تذكرت مافعله معها. والأسباب التى جعلتها تطلب الإنفصال منه رغم حبها له.شعرت بحزن وضيق ورغبة فى البكاء.. مشاعر كثير مضطربة عبرت عنها فقط بالتجهم والصمت.لاتريد أن تراه مجدداُ فهى تعودت على بعاده ولا تريد أن تصحى جراح نامت بداخلها بعد أقوى المسكنات. ولكنها أيضا تفتقد رؤياه. تريد أن تطمئن عليه. تريد أن تراه ربما للمرة الأخيرة.
وقررت بداخلها أن يكون اللقاء جاف تماماً خالى من أى مشاعر تشعر بها.
وحدث اللقاء بينهما بعد الفراق.
- رجعت ليه؟.
- لسه بحبك. ماقدرتش أنساكِ رغم فراق السنين. أنتِ فى دمى.
- والمطلوب؟.
- مش عايزين نضيع وقت أكتر من كدة . كفاية اللى راح من عمرنا.
- بالبساطة دى!!؟.
- هتصعبيها ليه بس. تعالى ننسى اللى فات ونبدأ مع بعض من جديد.
- للأسف ماعدتش ينفع. عمر اللى راح ماهيرجع تانى.
تعرف لو كنت بتفرج على مسلسل عربى أكيد كانت البطلة هترجع للبطل وهيبقى ده مشهد النهاية.
فى حالتنا بقى لو رجعنا هيبدأ أول حلقة فى الجزء التانى اللى الله أعلم نهايته هتكون إمتى وازاى.
وأنا معنديش استعداد أغامر باللى باقى من حياتى.
- ممكن تنسى. ماتتخيليش أنا تعبت قد إيه فى بُعدك عنى. شوفى إيه اللى يرضيكِ وأنا مستعد أعمله.
- قول للزمان يرجع وغير كل الأحداث السيئة اللى اتسببت لى فيها.
-افتكريلى أى حاجة حلوة كانت بينا. ماليش أى حاجة تشفعلى عندك.
- للأسف مش فاكرة. مش قادرة انسى إنك اتنازلت عنى بكل بساطة مقابل شوية فلوس.
- مين قال انى اتنازلت عنك بسهولة ده كان أصعب موقف فى عمرى كله. اللى زيك الواحد يبكى بدل الدموع دم وهو بيمضى على قسيمة الطلاق.
- ولا هنسى إنك إتجوزت غيرى.
-أنتى كمان اتجوزتى غيرى..قالها بنفاد صبر.
نظرت له نظرة نارية وكأنه ذكرها قائلة:-وده سبب ثالث يخلينى عمرى ماأسامحك. وتركته وانصرفت.
شعر بالندم إزاء تسرعه بقول هذه الكلمة ولحقها مسرعاً قائلاً:-أرجوكِ أدينى فرصة تانية. لو الزمن رجع تانى عمرى ماكنت هسيبك.
- وأنا لو الزمان رجع عمرى ماكنت هرتبط بيك.
- يعنى خلاص كرهتينى.
- للأسف معرفتش أكرهك وفى نفس الوقت معرفتش أسامحك بس كل اللى عرفته أنى أموتك جوايا. عشان أعرف أكمل حياتى من غيرك زى ما أنت كملت حياتك من غيرى.
- مش عارف أصدقك . أنتِ طول عمرك بتغفرى وتسامحى . إيه اللى حصل؟.
- أنت نسيت أنى تلميذتك. أنت اللى علمتنى كل اللى مستغربه فيا دلؤتى.
- ممكن توضحى أكتر.
- بعد إنفصالنا كنت بموت فى اليوم الواحد مليون مرة. لو سمعت اسمك بس او حتى شفت شبيه ليه فى تتر أحد الأفلام كان قلبى بيتخطف. ولو أغنية سمعناها سوا سمعتها فى عربية معدية كنت بنهار. كل مكان كان بيفكرنى بيك.حتى ريحتك كانت فى أنفى. وجهك كان فى كل حد بشوفه. كنت بقارن أى حد دايماً بيك. وده كان كفيل بانهيارى وموتى موت بطئ. ولما عرفت إنك إتجوزت يعنى قطعت أى خيط ممكن يرجعنا تانى لبعض قررت أدوس على قلبى. واعمل زيك واتجوز. وكان نسيانك أصعب حاجة عملتها فى حياتى. ماهو ماكانش ينفع أحمل اسم رجل غيرك وأفضل فاكراك. أنت عارفنى كويس مش أنا اللى أخون ولا حتى فى خيالى.و دلؤتى بعد ما طلقت مراتك. وأنا اتطلقت راجع تانى!! بعد إيه بقى؟.
- أنا ماعرفتش أعيش مع حد غيرك. كنت طول الوقت بنادى عليها باسمك. محدش قدر ياخد مكانك. وعشان كده انفصلنا سريعاً. ولما عرفت أنك اتطلقتى حسيت إن ربنا بيرجعك تانى ليا.
- يعنى جرحتها؟ زى ماجرحتنى. بصراحة أنا أخاف نخلف بنت ويتعمل فيها اللى عملته. أنت ناسى أنه كما تدين تدان.
- أفهم من كلامك ده إيه؟.
-يعنى خلاص كل اللى بينا انتهى.
- أنتِ كذابة.. لو كنتى نسيتينى زى مابتقولى ماكنتيش اتكلمتى معايا دلؤتى.
- وليه ماتقولش إنى عايزة أختبر مشاعرى واشوف نفسى هضعف قدامك كالعادة ولا لأ.
إسأل نفسك كويس وانت تعرف إنى مش كذابة. بقى اللى قدامك دلؤتى هى نفسها اللى كانت مستعدة تضحى بحياتها وبنفسها عشان تسعدك.
هى نفسها اللى بتقولّك بكل ثقة ماينفعش أعيش معاك.
على قد ماكنت عايزاك تفضل فاكرنى وأنا أسيرة لحبك بس ماتتخيلش سعادتى قد إيه إنى عرفت أعالج نفسى من مرض حبى ليك. ودلؤتى أنا شايفاك واحد يشبه حد غالى عندى أوى.
- وأنتِ ماتعرفيش أنتِ وجعتى قلبى دلؤتى قد إيه.
- قلبى قبلك اتوجع.
- واضح إنك لسه مجروحة. عموماً خدى وقتك. وأنا مش هعتبر ده آخر كلام. وتأكدى إنى مش هسيبك تضيعى منى تانى.
- مهرى بقى غالى عليك.
- لو طلبتى عيونى هديهملك عن طيب خاطر.
- أنا اللى عندى قلته خلاص. كل شئ نصيب.سلاااااااام.
-تمت-
************
* إذا أردت أن تجرح من تحب فاحذر أن تؤذى نفسك.
----
سؤال جانبى:- ماذا تفعل إذا عاد إليك حبيب عمرك مجدداً؟.

الأحد، 5 أبريل، 2009

الحماة المُتسلطة

هذه رسالة إلى من أنعم عليها الله بنعمة الزواج والإنجاب ورؤية وليدها بجوار عروسه. ولم تقدر ماهى فيه من نعمة.
- إلى من ذهبت إلى بيوت الناس كى تخطب جوهرتهم إلى ابنها.وبعد ذلك رجعتها لهم مكسورة.
- إلى من لم تراعى الله وتتقيه فيمن قالت لها عن طيب خاطر ياماما دون أن ترى منكِ أى فعل يدل على الأمومة.
- إلى من لم تستوعب أن لكل شخص حياة مستقلة وأسرار خاصة تتم بين الزوجين ولا يجوز بأى حال من الأحوال الإطلاع عليها.
- إلى من لاتستوعب الفارق العمرى بينها وبين عروسة ابنها والذى بدوره يجعلها أنضج وليس العكس.
- إلى من تعامل زوجة ابنها كأنها ضرتها . ولا يهدأ لها بال إلا إذا تم مُرادها بأن تحدث مشاجرة بينهما.
- إلى من لا تحتمل رؤيتهما يعيشان سوياً وبمفردهما دون وجودها.
- إلى من تشاركهما فى كل شئ.
- إلى من تتدخل فى حياتهما. حتى ولو لم يتم أخذ رأيها.
- إلى من تهوى أن تنكد على من حولها. دون سبب يذكر.
- إلى من تفرق بين الزوج وزوجته.
- إلى صاحبة الوجهين.
- إلى من تخطط بدهاء وتُبيت لنية الغدر دون أن يشُك فيها أحد.
- إلى مُتقلبة المزاج , و صعبة العِشرة, و صديق السوء.
- إلى من تقضى وقت فراغها فى الغيبة ومشاهدة المسلسلات وتريد تطبيق ماتشاهده على أرض الواقع بالتمثيل على الآخرين. والحبكة الدرامية المظبوطة التى لايستطيع ذوى النفوس النقية كشفها.
- إلى من تستخدم سلاح المكر إلى أن تتمكن من فريستها.
- إلى من تستولى على ممتلكات الغير.
- إلى من تقذف المحصنات, وتخون العِشرة, وتظلِم , وتُقسِم بالله كذباً.
- إلى من غرتها صحتها ونفوذها وقوتها.
- إلى من تقول الكلمة كلمتى ولا أحد يستطيع فعل أى شئ دون الرجوع إلىَّ.
- إلى من تتحكم فى زوجها وابنائها كما الانسان الآلى الذى لايمشى إلا بالريموت كنترول.
- إلى من تتصيد الأخطاء للآخرين وتُسجلها فى كشف خاص لديها تقرأه من آن لأخر وكأنها ناظرة لمدرسة تسجل أخطاء التلاميذ لتعاقبهم فى درجات أخر العام!!!.
- إلى من ترتدى رداء الملائكة وهى بداخلها شيطان.
- إلى من لاتخاف الله.
إليكِ أهدى هذه الكلمات:-
ماذا سيفيدك من تحطيم قلب لم يأذيكِ فى شئ. ماذا سيفيدك من محاولاتك المستميتة من فرض سيطرتك علي حياة من لم تحاول حتى أن تتدخل فى شئونك.
اعلمى أن كل شخص حُر تماماً.مَن رشحك لتنسقى حياة الآخرين على هواكِ. والأجدى أن تشعلى نفسك بحياتك.
ماذا سيفيدك إذا هدم البيت بسببك أو استنفذتى محاولاتك لعدم تكملة بنائه. هل يسعدك أن تكون قلوب من حولك محطمة.
اتركيهم يديروا حياتهم كيفما يشاءون وإذا طلبوا نصيحتك فافعلى وإذا لم يطلبوها فالتزمى الصمت. واعلمى أن الإنسان لن يتبقى منه بعد موته إلا ذكراه فاتركِ ذكرى حسنة لأنك لستِ مُخلدة فى الدنيا. ولن تدوم لكِ هذه الحياة التى تسيطرين فيها على الآخرين فدوام الحال من المحال. وانظرى إلى من سبقوكِ وطغوا فى الأرض ماذا كان مصيرهم!.
هل تستهونين بدعاء من ظلمتيه. والذى ليس بينه وبين الله حائل.
لماذا لا تضعين نفسك مكان أى شخص تتعاملين معه. لكى تعلمى هل ما تفعلينه مع الآخرين طبيعى أم أن هذا لايهمك طالما يرضى رغباتك.
لاتقولى طاعة الأم واجبة فلا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق.
النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الشيطان يضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه في الناس، فأقربهم عنده منزلة أعظمهم عنده فتنة، يجيء أحدهم فيقول: ما زلت بفلان حتى تركته وهو يقول كذا وكذا.. فيقول إبليس: لا والله، ما صنعت شيئا. ويجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين أهله. فيقربه ويدنيه ويلتزمه، ويقول: نِعْم أنت.
فلا تكونى خليفة الشيطان واتقى الله.



أريد أن تكون التعليقات رسائل خاصة للحماوات (يعنى كل واحد يكتب رسالة لحماته سواء عايشة أو ميتة).
والغير متزوجين يكتبوا رسالة افتراضية وعلى اعتبار ماسيكون.

الأربعاء، 1 أبريل، 2009

جوجو و زمردة (4)

وجدت "زمردة" شقيقها "جوجو" شارد الذهن ويبتسم فسألته عن السبب فقال:
- بتخيل نفسى وأنا معايا فلوس كتير.
-هتعمل بيهم إيه؟.
- ياااه حاجات كتيرة أوى.
- زى إيه يعنى.
- يبقى عندى شركات وعربيات ومصانع ويبقى ليا كلمة مسموعة عند الكل وأصبح من أصحاب النفوذ اللى بفلوسهم يقدروا يعملوا أى حاجة.
- طيب ما إحنا الحمدلله معانا فلوس.
- أسكتى أسكتى أنتى مش فاهمة حاجة هى دى برضه فلوس.
- أيوة طبعاً إحنا مش ناقصنا حاجة.
- بيتهيألك. تعرفى أنا هجيب فلوس بأى طريقة عشان أصبح من أغنى الأغنياء. وهنسى حياتى دى خالص واللى هيسألنى هقوله إنى أصلى ابن ملك أو ابن وزير وإنى ماتربيتش هنا وإنى معايا شهادات كتير.
-طب بس حاسب لتبقى زى عادل إمام فى عريس من جهة أمنية لما علق شهادة تقدير عن الفروسية وطلعت مزورة وكان شكله بايخ.
- لأ متخافيش اللى هيشتغلوا عندى هيبقوا عارفين ده كويس. واللى هيغلط يبقى هو اللى جابه لنفسه.
- بس الناس هنا عارفاك.
- لأ ماهو أنا بعد كدة مش هاجى هنا تانى ولا هسأل فى حد خالص.
- يعنى ايه يعنى؟؟؟ طيب وأنا؟.
- إلا أنتى ياحبيبتى ده أنتى أختى الصغنونة ماتخافيش مش هقدر أنساكى.
- ياسلام يااخويا وأنا ايه يضمن لى انك مش هتنسانى.
- تحبى أكتبلك ورقة على بياض. وبعدين أنتى شوفتيها حصلت يعنى. قالها بضيق وكأنه اكتشف أنه مازال يحلم
- أه حقيقى.
وتهللت أساريرها فهما مازالا فى أرض الواقع.
****************
دعوة للمناقشة:
ــــــــــــــــــــــــ
* هل أصبح المال هو المقياس الوحيد لنحكم به على الأفراد؟.
* لو كسبت مليون دولار إيه أول حاجة هتعملها؟.