الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

رمضان جانا

أخيراً جيت يا رمضان.. قد إيه كنت واحشنى من شهور كتيرة فاتت.. أنت عارف إنى بستمد منك طاقتى اللى بستهلكها طول السنة بس واضح ان طاقة السنة اللى فاتت خلصت بسرعة نتيجة أحداث كتير مكنتش عاملة حسابها أو يمكن أنا اللى بقيت محتاجة أشحن طاقتى معاك بزيادة حبتين لأن بطارية نفسيتى شكلها كده قدمت أو أستهلكت بما فيه الكفاية وعشان كده بإذن الله هنضاعف سبل العبادة وهنهل أيامك كلها بالطاعة على قدر ما سيؤتينى الله من قوة.
أفتقد سماع كلمات أستاذى الفاضل عمرو خالد اللى بيكون ليها عظيم الأثر فى نفسى.
وأيضا الداعية مصطفى حسنى وبساطته وتواضعه الجميل فى التحدث, والرائع "معز مسعود" وأسلوبه الراقى المتحضر, وطبعا أول حد دخل قلبى كانت الدكتورة"عبلة الكحلاوى" بطيبة قلبها وحنانها اللى بيبقى باين أوى فى كل كلمة بتقولها, ومقدرش أنسى طبعاً الدكتور"مبروك عطية" فهو لا يخشى فى الحق لومة لائم- أحسبه كذلك- وبيعجبنى أوى وضوح أسلوبه( واحد زائد واحد بيساوى اتنين), وأخيراً الشيخ "خالد الجندى" ومدى تمكنه من أدواته.
هؤلاء من أحب أن أتابعهم يومياً طوال شهر رمضان ولا أمِل من سماعهم أبداً فكلماتهم تمدنى بشحنة إيمانية عالية.

***************
فيه شوية حاجات عايزة أنوه عنها وهى بعض الأخطاء اللى ممكن نعملها واحنا مفكرينها عادى.
* عدم السحور: فيه ناس مابتتسحرش.. تأكل قبل ماتنام وخلاص على كده رغم أن السحور من واجبات الصيام والنبى عليه الصلاة والسلام أمرنا به ووقته من بعد منتصف الليل إلى الفجر وكلما أخرنا الوقت كان أفضل ويكفى أنه وقت النزول الإلهي، كما يليق بجلال الله وعظمته،
قال النبي صلى الله عليه وسلم: « يَنزِلُ ربُّنا تباركَ وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدُّنيا حين يَبقى ثُلثُ الليل الآخرُ يقول: مَن يَدعوني فأستجيبَ له، مَن يسألني فأُعطِيَه، من يَستغفِرُني فأغفِرَ له» رواه البخاري .. فمش عايزين نضيع الفرصة.
- طبعا مش محتاجين توصية أن يكون ليا نصيب من دعائكم فى الوقت ده-.




* هسيب الصور تتكلم







فيه ناس تفضل تاكل حتى والفجر بيأذن وكأن صعبان عليها تسيب الأكل.



طبعاً النساء محتاجين نصايح مكثفة.

* خدوا أجازة من التليفون وماتستخدمهوش إلا للضرورة القصوى حتى لو حد اتصل بيكم إنهوا المكالمة سريعاً لو حسيتوا أن المتصل فاضى وعايز يضيع وقته ويسلى صيامه.
صلاة المرأة فى بيتها أفضل" وبيوتهن خير لهن".
والغريب أن فيه نساء عندهم أطفال صغيرة ومع ذلك يتركوهم عند أى حد سواء جارة أو قريبة لكى تذهب المسجد.. على فكرة رعايتك لولادك تعتبر عبادة وهتاخدى عليها ثواب مضاعف لكن إهمالك لولادك ومضايقة الناس بيهم ده يعتبر إثم لأنك أولى بولادك.
وماينفعش كمان تاخديهم معاكِ المسجد لأن ده مكان للعبادة وللخشوع وليس للترفيه عن الأطفال والجرى حول المصليات .
وما ينفعش تاخدى معاكِ طفلك الرضيع على اعتبار أنه بيكون نايم فى الوقت ده لأن فى الغالب أن الطفل هييجى عليه وقت ويصحى ويملاً المكان صراخاً لأى سبب إلى أن تنتهى من صلاتك.
وفيه زوجات سواء كبار فى السن أو معندهمش أولاد يذهبوا للمسجد وهما عارفين مثلاً أن بيتهم محتاجهم أو أن الزوج رافض ذهابهم وما إلى ذلك.
وفيه بنات بتعتبرها فرصة جيدة لجلب عريس مناسب. وكده يبقى نيتها فى الذهاب للمسجد مختلفة تماماً.
وفيه بنات تصمم تذهب للمسجد رغم بعده عن منزلها وأنها هتكون لوحدها بغض النظر عن أى أذى ممكن تتعرض ليه وهى ماشية لوحدها فى الشارع ليلاً.- وخاصة فى ظل انقطاع الكهرباء المستمر-.
وفيه نساء بيعتبروا المسجد لقاء للأحبة والأصدقاء اللى بقى لهم كتير ماشافوش بعض و هاتك يا كلام ونقل للأخبار والتحدث عن فلانة.. ياجماعة بجد مش وقته.. إحنا عايزين نستغل الفرصة فى العبادة والذكر والدعاء وما إلى ذلك.
البيت هيحقق لك كل ده.. ده غير أنك مش هتتسببى فى فتنة لأى رجل إزاء خروجك من المنزل حتى عودتك له من جديد ..ولو عايزة تصلى جماعة ممكن جداً تصلى مع أختك أو والدتك أو حتى خادمتك.. ولو ملقيتيش لا يكلف الله نفساً إلا وسعها. واعرفى أن ثواب الجماعة ممكن يروح نتيجة أي فعل مُسيء.
ياريت تفتكروا دايماً حديث النبى عليه الصلاة والسلام " ..... وبيوتهن خير لهن".
استغلى وقتك فى المطبخ فى الذكر والدعاء يعنى وأنتِ مثلا بتقشرى البصل تقولى أستغفر الله ولما تيجى تنقى الرز تقولى سبحان الله وعلى ما الأكل يستوي ممكن جدا تقرأى فى المصحف وهكذا فى كل المواقف.حددى طلباتك مسبقاً واعرفى المحلات اللى هتشترى منها عشان ماتضيعيش وقتك فى البحث .
ماينفعش تذهبى للمسجد كأنك رايحة فرح.
بصى تطيبى زى ما انتِ عايزة والبسى أشيك الملابس عندك لكن صلي فى بيتك.
هو طبعا صلة الرحم مفيش فيها كلام بس المثل بيقول يا بخت من زار وخفف يعنى نص ساعة أو ساعة حلو أوى ماتنسيش أن فيه وقت هيضيع وانتِ بتلبسى ووقت هيضيع وأنتِ فى الطريق ذهاباً وإياباً.. ده غير برضه أنك هتضيعى وقت اللى بتزوريه لو عايز يصلى أو يقرأ قرآن أو حتى يتابع برنامج دينى.
وياريت تاخدى أجازة من المسلسلات والبرامج التافهة واطمنى كل ده هيتعاد تانى بعد رمضان.
حافظى على وقتك على قد ما تقدرى فالحسنة مضاعفة والدعاء مجاب.





فيه أخطاء تانية ومعروضة بأسلوب مختلف ستجدونها فى
أما عن بعض الأفكار البنائة والتى أقوم بها ستجدونها فى
طبعاً ياريت تقرأوا هذه المواضيع لأنهم بيكملوا بعض.
ويسعدنى ترك تعليقكم سواء فى هذا الموضوع أو فى أى موضوع منهما. فأنا أهتم بجميع التعليقات وسأقوم بالنشر والرد عليها حين عودتى بإذن الله بعد رمضان.
لأن أنا فى أجازة من النت طوال شهر رمضان لأتفرغ للعبادة وبالله عليكم ماتنسونيش من دعائكم بأن ربنا يرضى عنى وينصرنى على اللى ظلمونى ويهيئلى الخير حيثما كان ثم يرضينى به.
أشوفكم على خير.
وأستودعكم الله.
سؤال جانبى:
ـــــــــــــــــــــ
* ايه اكتر حاجة ناوى تحرص على أدائها فى رمضان؟.

الخميس، 5 أغسطس، 2010

صاحبة المايوه

رأيت العيون تنهش جسمها وهى لا تبالى.. وعدم لا مبالاتها من وجهة نظرى ترجع لسبب من إتنين.. يا إما مش واخدة بالها ومعتقدة أنها عادى.. يا إما هى اللى قاصدة أن يتم النظر إليها بهذه الطريقة.
ولذلك أردت أن أوجه رسالتى إليها.. ليس باسم الدين الذى تتوقع أنه قيد لحريتها ولكن باسم كونك إنسان كريم فضله الله على جميع المخلوقات.
إليكِ يا صاحبة الشعر الناعم المنسدل على طول ظهرك.. يا من حباكِ الله بجمال وجسد ممشوق تعتقدين أنه فقط للعرض.
يا من تستمتعين بالمعاكسات اللفظية والنظرات الشهوانية وربما بعض التحرش.
هل تقبلين أن يتم تصويرك هكذا من قبل شخص ما ليحتفظ بالصورة لديه لتثيره من آن لآخر وربما أرسلها لمن هم على شاكلته؟.
هل تقبلين أن تصبحى مجرد سلعة يتم مشاهدتها فقط؟.
ماذا سيكون موقفك إذا تعرضتِ للتحرش أو للإغتصاب.. هل ستستطيعين وقتها أن تلومى من فعل بكِ هذا.. وكيف تفعلى وأنتِ من شجعتيه على هذا!!!.
هل تقبلين أن تموتى على ما أنتِ عليه من عرى؟ وماذا ستقولين لله وقتها فسيبعث المرء على ما مات عليه.
كيف يعطيكِ الله أمانة وتستهترى فى الحفاظ عليها بهذه الطريقة!!.
فشكر النعمة فى الحفاظ عليها.
ليه تتركى انطباع عند أى حد يشوفك إنك رخيصة .. أصل الحاجة الغالية دايماً بتكون متغطية ومستورة للحفاظ عليها من العيون ومن التراب ومن لمس العابثين.

يمكن تكونى مش هتقدرى تمنعى حد من أنه يتحرش بيكِ أو يصورك وأنتِ كده بس الأكيد إنك لو متغطية كويس محدش هيفكر يأذيكِ لأنك ببساطة ماستفزتيش اللى حواليكِ بلبسك.
وعلى فكرة مش معنى إنك فى مصيف أو حتى فى شاطئ خاص أو فى حمام السباحة فى بيتك بس الخدامين عندك موجودين ده يعطيكِ الحق فى إرتداء ملابس فاضحة.
وبالنسبة للمايوه اللى بيقال عليه مجازاً شرعى فأنه يظهر أكثر ما يستر لأنه يلتصق بالجسد وهذا حال جميع الملابس إذا ما جاء عليها ماء وهى ملبوسة.. يعنى برضه ماينفعش تلبسى عباية وطرحة وتنزلى البحر لأن لما هتطلعى كل اللى أنتِ لابساه هيكون ملتصق على جسدك ومن أهم مميزات اللبس الساتر بأنه لا يصف ولا يشف.



إذا كنتى معترضة على كلامى فأرجو توضيح مفهوم العرى من وجهة نظرك؟؟
مع ملاحظة أن اللى سايبة شعرها بيقال عليها معرية رأسها.
وأخيراً ماتزعليش من كلامى وأسلوبى معاكى لأن ده من غيرتى عليكى لإنك إحدى محارم الله التى لا أحب أن تنتهك.
قومى بقى غطى نفسك من ساسك لراسك زى ما بيقولوا.





سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــــ
* خاص بالنساء.
هل تنزلى البحر؟
لو كانت الإجابة نعم.. بتبقى لا بسة إيه؟.
لو كانت الإجابة لا.. ليه؟.
* خاص بالرجال.
ما انطباعاتك عن النساء اللى بينزلوا البحر عموما سواء بمايوه أو بملابس عادية؟.

الأحد، 1 أغسطس، 2010

يا من تدعى محبته (4)

يشرفنى أن أنقل بعضاً من وصايا نبينا الحبيب صلوات الله وسلامه عليه لأذكر بها نفسى وإياكم ونطبقها جميعا فنكون بهذا طبقنا حبنا لنبينا بطريقة فعليه حينما ننفذ وصاياه الغالية..

* السمع والطاعة وحق الجار والصلاة.
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي عليه السلام بثلاثة:
1. اسمع وأطع ولو لعبدٍ مجدّع الأطراف.
2. وإذا صنعت مرقة فأكثر ماءها ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منه بمعروف.
3. وصلَّ الصلاة لوقتها وإذا وجدت الإمام قد صلّى فقد أحرزت صلاتك وإلا فهي نافلة.

* عظات بليغة تزيد على عشرين وصية.
عن معاذ رضي الله عنه قال: أخذ بيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فمشى قليلاً ثم قال: يا معاذ أوصيك بـ: ' تقوى الله، وصدق الحديث، ووفاء العهد، وأداء الأمانة، وترك الخيانة، ورُحم اليتيم، وحفظ الجوار، وكظم الغيظ، ولين الكلام وبذل السلام، ولزوم الإمام، والتفقه في القرآن، وحُب الآخرة، والجزع من الحساب، وقصر الأمل، وحسن العمل. وأنهاك : أن تشتم مسلماً، أو تُصدق كاذباً، أو تُكذب صادقاً أو تعصي إماماً عادلاً، وأن تُفسد في الأرض. يا معاذ: اذكر الله عند كل شجر وحجر، وأحدِث لكل ذنب توبة، الستر بالسر والعلانية بالعلانية.
* وصايا سبع جامعة من النبى صلى الله عليه وسلم لأبي ذر.
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: أمرني خليلى صلى الله عليه وسلم بسبع:
1. أمرني بحب المساكين والدنو منهم.
2. وأمرني أن أنظر إلى من هو دوني ولا أنظر إلى من هو فوقي.
3. وأمرني أن أصل الرحم وإن أدبرت.
4. وأمرني أن لا أسأل أحداً شيئا.
5. وأمرني أن أقول بالحق وإن كان مُرّاً.
6.وأمرني أن لا أخاف في الله لومة لائم.
7. وأمرني أن أُكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنهن من كنز تحت العرش.

* الوصية بزيارة القبور والإعتبار بالموتى.
عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصاه فقال له: ' زُر القبور تذكر الآخرة، واغسل الموتى.. فإن معالجة جسد خاوٍ موعظة بليغة، وصلّ على الجنائز لعل ذلك أن يُحزنك فإن الحزين في ظل الله يتعرّض كل خير'.
* الأمر بالإتّباع والنهي عن الإبتداع.
عن العرباض بن سارية قال: وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً بعد صلاة الغداة موعظة بليغة، ذرفت منها العيون، ووجلت منها القلوب. فقال رجل: إن هذه موعظة مودّع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله؟ قال: 'أوصيكم بتقوى الله، والسمع والطاعة وإن عبد حبشي، فإنه من يعش منكم يرى اختلافاً كثيراً، وإياكم ومحدثات الأمور فإنها ضلالة، فمن أدرك ذلك منكم فعليه بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ'.
* وصايا سبع بليغة.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوصاني ربي بسبع أوصيكم بها:
1. أوصاني بالإخلاص في السر والعلانية.
2. والعدل في الرضا والغضب.
3. والقصد في الغنى والفقر.
4. وإن أعفو عمّن ظلمني.
5. وأُعطي من حرمني.
6.وأصل من قطعني.
7.وأن يكون: صمتي فكراً، ونُطقي ذكراً، ونظري عِبَراً'.
* خمس وصايا نافعات.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يأخذ عني هذه الكلمات فيعمل بهن أو يُعلِّم من يعمل بهن؟ فقال أبو هريرة: قلت : أنا يا رسول الله فأخذ بيدي فعدّ خمساً فقال:
1. اتّق المحارم تكن أعبد الناس.
2. وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس.
3.وأحسن إلى جارك تكن مؤمناً.
4. وأحبَّ للناس ما تُحبّ لنفسك تكن مسلماً.
5. ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب'.
* الوصية بذكر الله بعد الصلاة.
عن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيده وقال: ' يا معاذ والله إني لأحبك، والله إني لأحبك، فقال: 'أوصيك يا معاذ لا تدعنّ في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك'.
* من حقوق المسلم على المسلم.
عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ' لاتحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخواناً، المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى هاهنا، ويشير إلى صدره ثلاث مرات، بحسب امرئ مسلم من الشرّ أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعرضه'.
* وصية النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس.
عن أبي عباس قال: كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فقال: يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفّت الصحف'.
* مقدمات دخول الجنة.
عن أبي هريرة قال: قلت يا رسول الله! إني إذا رأيتك طابت نفسي وقرّت عيني فأنبئني عن كل شيء؟ فقال:' كل شيء خُلق من ماء' قال: قلت يا رسول الله أنبئني عن أمر إذا أخذت به دخلت الجنّة؟ قال: ' أفش السلام، وأطعم الطعام، وصل الأرحام، وقُم بالليل والناس نيام، ثم ادخل الجنة بسلام'.
* ثلاث وصايا من النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت:
1. صوم ثلاثة أيام من كل شهر.
2. وصلاة الضحى.
3. ونوم على وتر'.

* الوصية بالإحسان في ذبح الحيوان.
عن شدّاد بن أوس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: 'إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القِتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذِّبحة، وليُحدّ أحدكم شفرته، وليُرِح ذبيحته'.
* النهي عن الإسراف والخيلاء.
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'كلوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف ولا مخيلة'.
* ستة أمور يضمن بها الجنة.
عن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: 'اضمنوا لي ستاً من أنفسكم أضمن لكم الجنة:
1. اصدقوا إذا حدّثتم.
2. وأوفوا إذا وعدتم.
3. وأدّوا إذا اؤتمنتم.
4. واحفظوا فروجكم.
5. وغضوا أبصاركم.
6. وكُفّوا أيديكم'.

----------------

منعاً للإطالة سنكتفى بهذا القدر على أمل أن نكمل بقية الوصايا فى موضوع آخر..

أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم.



أدعوكم لزيارة هذا الموضوع