الجمعة، 13 يناير، 2012

الليل بعده نهار

مع كل محنة منحة فهذه سُنة الله فى الأرض.
الله ماحرمك إلا لكى يعطيك.
فلم يخلقنا الله فى الأرض من أجل شقاءنا ولكن من أجل تعمير الأرض ولنعبد الله حق عبادته.
وبالمحن التى نتعرض لها يكون فى باطنها المنح.

فمحنة الجوع تعلمنا أن نشعر بالجوعى حينما نشبع فنطعمهم.
ومحنة الظمأ تعلمنا أن لا نحرم أحد من الماء حينما نر
وى.
ومحنة المرض تعلمنا أن نحاول تخفيف آلام المرضى ومساعدتهم حينما يرزقنا الله بالعافية.
محنة الاغتراب والسفر تعلمنا قيمة الوطن والأهل.
محنة الضلال تعلمنا بأن الهداية من أجمل النعم التى يرزق الله بها العبد.
محنة الظلام تعلمنا معرفة قيمة النور.

بعد الليل يأتى الفجر.

بعد الهم يأتى الفرج.
بعد الدمعة تأتى البسمة.
بعد الخوف يأتى الأمن.
بعد الفزع تأتى السكينة.

"لاتحسبوه شر لكم" فمع المحنة تأتى المنحة.
وأنا أعتبر مدونتى هى المنحة التى جاءت من محن
تى ..فبها منَّ الله عليَّ بأشياء كثيرة لم أكن أحصل عليها لو لم تمر بى.

فلنحاول أن نخرج المنح من أى محنة تواجهنا.

ولنفوض امرنا لله ولنعلم بأن الله يريد الخير لعباده.

أذكر موقف مشابه؟

هناك 12 تعليقًا:

أم هريرة.. lolocat يقول...

فلنحاول أن نخرج المنح من أى محنة تواجهنا.
ولنفوض امرنا لله ولنعلم بأن الله يريد الخير لعباده.


انا ايضا كانت رحلة التدوين بمثابة منحة عظيمة لى بعد محنة المرض التى جعلتنى لا اندمج او اتفاعل كثيرا بالمجتمع حولى

بالنهاية نحمد الله على كل حال فكل شىء بقدر وله عند الله تفسير وهو اعلم ونحن لاتعلم وهو علام الغيوب
جزاك الله خيرا غاليتى وبارك فيك

تحياتى وتقديرى لك

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
دوما من رحم المحن تولد المنح ليكافئ الله به الميتلى على صبره واحتسابه ولن يغلب العسر يسرين
دومتى بخير انتى ومدونتك جعلها الله فى ميزان صالحاتك

مصطفى سيف الدين يقول...

في القرآن آيات كثيرة و عديدة تحث على الامل و الثقة في رحمة الله
والقنوط يأس من رحمته يجب علينا الصبر والثقة في الله
ان مع العسر يسرا
جزاكي الله خيرا

Bent Men ElZman Da !! يقول...

بعد الليل يأتى الفجر.
بعد الهم يأتى الفرج.
بعد الدمعة تأتى البسمة.
بعد الخوف يأتى الأمن.
بعد الفزع تأتى السكينة.

سبحان الله
ربنا يرحم دايماً علينا
الحمدالله على منحه لينا

تسلم ايدك على الموضوع :)

reemaas يقول...

الحياة بدون امل جحيم

تفاؤلوا بالخير تجدوه

افكار مبعثرة يقول...

ونعم بالله
ربنا سبحانه و تعالى اما بيصيبنا باي ابتلاء سبحانه يكون باطنه الرحمة و لحكمة نعلمها فيما بعد اهم حاجة الصبر و البحث كما قلتي في المنحة بداخل تلك المحنة
ربنا يجازيكي خير يا رب
تحياتي

منجي باكير يقول...

سبحانك ربنا و إن نعدّ نعمتك علينا فلا نحصيها ، غفرانك ربنا و إليك المصير

*

شكرا لعقلك الراجح و فكرك السديد

رائع و مفيد ما وجدت هنا

beautiful mind يقول...

قد ايه كنت محتاج للكلام دا
لاني بعاني الايام دي من حاجات كتير جدا ربنا وحده هو الاعلم بيها
من المحن تأتي المنح
والعاقل من يعتبر
تحياتي للكلام الرائع

نيللى يقول...

متميزة كالعادة يامنونة
أما بالنسبة للمحن, أنا مرت مؤخرا بكدا محنة ولكن متأكدة أن هدا خير

لأن الله قال فى كتابه العزيز:إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً

ربنا قال معه وليس بعده



اللهم لك الحمد والشكر

المعتصم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
***
ازيك ياموناليزا
عامله ايه فى البرد ده ؟
يارب تكونى بخير وفى احسن الاحوال يارب
***
هو كلامك صحيح فهذه سنة الله فى الارض
بس تحسى ان الناس اليومين دول بقى عندهم برود
يعنى محنة الجوع مش بتعلمهم غير انهم لما يشوفوا الاكل ياكلوا كتير ويملوا بطونهم
ومحنة الظمأ كدا برضو
والمرض بتخليهم يحقدوا على السليم واشمعنى هو سليم وانا عيان
الاغتراب يقعدوا يبصوا على البلد احسن من بلدنا والناس هنا نظيفه انما عندنا مش كويسين - الناس هنا عندها ذوق ونظام انما ف بلدنا همجيين
الضلال بتعلم النصب وان الواحد ازاى يبقى حلنجى ويحاول يضحك على غيره وكمان يتريق على الناس اللى ربنا هاديها
اسكتى والنبى انا تعبت من اللى بشوفه
بس فى الاخر لانملك الا ان نقول
ربنا يهدى ويصلح الحال
****
المهم شوفتى صور الواد صلاح على الفيس بوك
شوفيهم وقوليلى رأيك
ههههههههههه
ســــــــــلام

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم
جزاك الله خيرا على التذكرة
...........................
أكبر منحة أستشعرها من محنة الوحدة بالغربة هي أوقات الصفاء النفسي للعودة إلا الله بعيدا عن الانشغال بمشاكل الحياة اليومية في وطني الحبيب مصر التي تشغل الإنسان عن روح العبادة وإن أدى العبادة.

موناليزا يقول...

أهلا وسهلا بجميع السادة الحضور
أشكركم جدا لتعليقاتكم
نورتوا مدونتى
وفى انتظاركم دائما