الجمعة، 29 مارس، 2013

من كتاباتى (13)

1-

هو الوداع بيتقال فيه إيه؟

عن نفسى أفضل الرحيل فى صمت ؛لإنى أعلم بعدم قدرتى على مصارحة الطرف

الآخر، وخاصة إذا ماكنت استنفذت كل كلمات العتاب ،ولإنى حسمت موقفى وغير

مستعدة لسماع كلمات تقليدية ممكن أن تقال فى هذا الموقف لن ينفذ منها أى

حرف حرفياً.. مشكلتى تكمن فى الجرأة على تنفيذ القرار وعدم معرفة الوقت

الأمثل.. وخاصة إذا كان عقلك من اتخذ القرار وساعده على ذلك كبريائك ويبقى أن

تقنع القلب لتستطيع فعلها.

وأنت ماذا عنك؟

--------------------------------------

2-

يتعاملون معى بدهاء ولا أعلم هل سأستطيع مجاراتهم فى هذا الأسلوب الحقير أم
..
لأ.



------------------------------

3-

يشعرون بقذارتهم جوارها فهى نظيفة أكثر مما ينبغى.

-----------------------

4-

الحب: إحساس.

الصداقة: ثقة .

الأخوة : انتماء.

------------------------------


5-

مللت الفقد.

-----------------------

6-

كيف أطمئن لك وآثار فأسك ما زالت فى قلبى.

-----------------------

7-

يوجد فرق شاسع بين من رآك تسقط فساعدك على النهوض مجدداً ولم يهدأ له بالاً

إلا وهو يراك تركض كما كنت..

وبين من رآك تركض فدفعك بقوة لتسقط وكلما حاولت النهوض قام بعرقلتك ولم

يهدأ له بالاً إلا وهو يراك كسيراً لا تستطيع الحركة.

فبربك أيهما تتخذه خليلاً!

-------------------------

8-

أحلى حاجة فى الفرحة إنك تشاركها مع اللى حواليك.

--------------------------

9-

فى ناس فى حياتنا زى القمر.. لما تقرب منه تلاقيه مُجرد صخرة مُظلمة.

----------------------------

10-

لماذا مثلما نُشيد بأداء ممثل أومطرب لا نشيد بكاتب الكلمات التى يغنيها المطرب

ويؤديها الممثل!.

-------------------------

11-


مافيهاش حاجة لما أنقل كلمات عجبتنى وأكتب فى الآخر منقول أو أعملها شير،
.
كده أبقى حافظت على حقوق الملكية الفكرية للآخرين وماعشتش فى دور الكاتب

الأصلى لما الناس تبدأ تشكر فى اللى كتبته.

---------------------------

12-

حالتك النفسية تؤثر على رؤيتك للأشياء.

------------------------

13-

طاقة حُب بداخلى تسع العالم.. وفرحة عارمة تسببتهم بها.. شكراً لوجودكم فى حياتى.


----------------------------

14-

أنبش فى عمق المعانى لأستخرج أعذب الكلمات وأهديها لك على طبق مشاعرى

مُزينة بنبضات قلبى راجية أن تتذوقها بروحك لتخبرنى رأيك فيما طهوت لك.

-----------------------

15-

إنجاب الكلمات ليس بالأمر الهين.

-------------------------

16-

لماذا تنتظر السعادة ممن لا يضعك فى حساباته وتتجاهلها ممن يضعك فى أولى 

اهتماماته!

------------------------

17-

ما أصعب أن تشعر بإنك فى حياتهم مرحلة مؤقتة مسيرها للزوال

.. وأنت جعلتهم فى حياتك مرحلة أبدية مسيرها الدوام.

-------------------------

18-

أحاول نثر السعادة حولى حتى لو لم يصلنى شذاها.

------------------------

19-

سألنى: لِماذا تقسين على بطلاتك دائماً؟.

أجبته: لم أتعمد القسوة أنا فقط أعاملهم بواقعية.

---------------------

20-

كم أبغضك حينما تمحو ما كتبته.

-------------------

21-

عزيزتى المنتقبة: الميك آب على عينيكِ ملفت جداً للنظر حتى لو مجرد كحل.
 -  العباءة الضيقة لا تليق بتغطية وجهك.

- قدمك الظاهرة والمنيكير لا يليق بما ترتدى.

- خروجك برفقة رجل غريب عنك إساءة لكِ ولأهلك ولدينك.

وطبعاً مش هتكلم عن الضحك والكلام فى الشارع بصوت عالى لإنه أصلاً لا يليق

بأى فتاة محترمة مهما كان لبسها.

----------------------

22-

حينما تهرب الكلمات وتنفد طاقتك عن اللحاق بها.

---------------------

23-

ماتعاتبش غير اللى يقدر عتابك ليه.

------------------------

24-

لماذا يرحلون دوماً دون إبداء أسباب.

هل لإن عشرتنا هانت عليهم أم أن وداعهم لنا صعب عليهم.

أنت وحدك من تستطيع الإجابة على هذا السؤال من خلال تحديد نوع العلاقة بينكم 

وإحساسك بهم تجاهك.

--------------------

25-

عارف يعنى إيه صديق

يعني يوم ما أغيب وأنت موجود ابقى مطمن إن لو ليا حق أنت هتجيبهولى.

يعني يوم ما حد يتكلم عنى بخير أو شر تعرفهولى.

يعني يوم ما يتقال كلام مش فاهمه أنت تفسرهولى

يعني يوم ما تتصل عليا ماتبصش فى الساعة وإذا كان ميعاد الدقائق المجانية

 انتهى ولا لسه.

يعنى عمرك ما تقف ضدى أو تبيعنى أو تخونى.

يعنى ما تتسببش فى ألمى أو ضيقى أو غضبى.


يعنى تتحملنى و... و... و...


(كمل بقية النقط)

-------------------

26-

فرق كبير بين اليأس والرضا.. مع إن الاتنين حالتهم واحدة وهى عدم الانتظار.

---------------------

27-

اعلم إنك تحبهم حينما تسعد من أجلهم وتتمنى أن تظل الفرحة والسعادة دوماً فى 

قلبهم.

-----------------------

28-

تخيل إنك بكل عيوبك فيه حد بيعتبرك مثله الأعلى!.

---------------------

29-

الصداقة: من أعمق المعانى وأغلى الهدايا الربانية.




الخميس، 28 مارس، 2013

وجع اليأس



أصابتها نوبة الذكريات فأشعلت بداخلها ما ظنت يوماً أنه مات.
سنين قريبة مضت ولكنها بمثابة قرن.
سقوطها من فوق الجسرإثر انهياره المفاجئ..آلام الحادث وكأنه الآن.. لحظة ارتداء الجبيرة.. الشعور بالعجز.. دموع تأبى النزول  .. الترفع عن الصراخ حفاظاً على كبريائها المزعوم.. معاناة الألم فى صمت بمعناه الحرفي.
تتلهف لمن يطمئنها بأن الكسر سيجبر وبأنها ستستعيد الحركة من جديد..
لم تجد سوى هزة رأس مع ابتسامة باهتة وجملة قاتلة عكس ما تبدي: " الأمل فى ربنا كبير".
بكل يأسها استمدت القوة حتى لا تحتاج لمساعدة .. تكره أن يُمرضها أحد كما تكره أن تُمرض أحد.
لم يُخلق من يهزمها بعد.- تواجه ذاتها بتحدِ صارم-.

تحسن طفيف، استطاعت الوقوف.. تمشى على عكازين ، ثم عكاز واحد، ثم أطاحت به ناسية وفائه لها.
ترى بقية الأحداث سريعاً وكأنه شريط سينمائي يقوم بتمريره أحدهم منتظراً بلهفة لقطة معينة.
سيارة سريعة تصدمها فترفعها إلى أعلى ،على آثرها سقطت سقطة عنيفة حتى سمعت فرقعات فقرات ظهرها.. كانت الوقعة أشد بكثير من الحادث الأول- أو هكذا خيل لها-  انكسرظهرها،و لم تستكمل شفاءها بعد.
ومع تداعي الذكريات بقسوة موحشة يفاجئها مالم تكن يوماً تتوقعه.
عليها أن تستأصل جزءاً من جسدها خلال شهرين.
وقع الخبر عليها كالصاعقة.. سيل من الدموع لم يتوقف.
"كيف سأعيش هكذا؟ لماذا لايوجد علاج؟. خذوا من الأموال ما شئتم واتركوا لى جسدي كاملاً".
حاولت التأقلم مع الوضع ،وتخيلت الاستئصال قد تم بالفعل، فشعرت بانهيار سلامها النفسي، وارتدى خاطرها ثوب الحداد بعد أن تعرت روحها.. رأت نفسها كالمحارب الأعزل فى المعركة.
وعادت للسؤال كيف سأعيش؟.
إثر سوء حالتها الواضحة تم التعامل معها بالمُسكنات حتى تأتى اللحظة القاتلة.. تهدأ قليلاً وتعيش اللحظة وتحاول أن تنسى القدر المحتوم ..
 تتساءل "متى النهاية؟".
يتعاملون معها بتجاهل الأمر وكأن هذا سيلغي وجوده بالفعل.
وتتعامل فى صمت كالعادة؛ فالطبطبة تؤلمها أكثر وكلمات الرثاء لن تفيد.
فما أصعب الإحساس بالموت وأنت على قيد الحياة.
تخور قواها أخيراً مُعلنة الاستسلام. رافعة الراية البيضاء بأنها انهزمت فى اختبارات الحياة.. لم تتوقع أن يصبح رأسها يوماً تحت سيف اليأس.
 لم تعد لديها الرغبة فى البقاء.. تتمنى نومة بلا صحوة.
تتمنى أن تقف عقارب الساعة وتتوقف الأيام ؛ حتى يأتي سريعاً مشهد نزول الستار على فيلم حياتها.

بداخلها تعلم بأن الموت لن يأتي وأن عليها المواجهة وأنها ستعيش ولكن فى المساحة الرمادية المهملة بين الحياة والموت.

- تمت-.

الثلاثاء، 26 مارس، 2013

محطة الحياة





ركبت ميكروباص ذاهباً للجامعة، وكنت الوحيدة التى تخرجت من الجامعة بينهم .
وتذكرت أيام دراستى الجامعية، وكم كنت مثلهم أذاكر دروسى هكذا قبل ذهابى للإمتحانات، وكأننى سأحفظ مالم أتمكن من مذاكرته طوال الأيام الماضية.. حتى كلامهم عن المحاضرات والسكاشن بل والدكاترة أيضاً - كأنى أنا ولكن فى زمن آخر-
دخلت الجامعة لمقابلة صديقات دراستى - أقترحنا أن نتقابل فى مكان لقائنا المعتاد أيام دراستنا ..لم يأتى فى مخيلتنا أن نتقابل فى أى مكان آخر فهذه مساحتنا الخاصة -
وحين دخولى الجامعة توقعت إن أعيد أحداث الزمان لأكون مازلت طالبة تنتظر موعد المحاضرة بشغف، وتخشى التأخير ولو خمس دقائق عن بدءها، وسأنهر صديقتى الأولى لسيرها البطئ ،وسأعدو فى خطواتى مع صديقتى الأخرى، وسأطلب من صديقتنا الثالثة أن تذهب مع الرابعة لتبتاع لنا عصير قصب، وسأحجز لها مكان جوارى شرط أن يكون طعمه مسكر،أما صديقتنا الخامسة فقررت ألا تحضر وستنتظرنا بالخارج؛ لأنها تنام فى المحاضرة، أما السادسة فقررت ألا تتركها تنتظر فى الخارج وحدها.. 
رأيت المكان كما هو لم يتغير وتوقعت أن أرى بقية الزملاء فى الكليات المختلفة وكأنى حقاً مازلت طالبة ولكنى وجدت طلبة يعيشون نفس الأحداث من مراجعة ورق وتناول الفطور والهزار المتبادل والضحك على أتفه الأشياء.
وشعرت بأن المكان لم يعد مكانى وبأن مقابلتى مع صديقاتى فى هذا المكان لن يعيد شيئاً وأن علينا أن نصنع ذكريات أخرى فى مكان آخر .



صعب أوى لما المحطة تيجى وأنت تنزل وبعد كده تحب تركب تانى  فى نفس العربية لإنك هتلاقيها خلاص ماعدتش بتاعتك ولا ده خلاص بقى وقتك (لا هينفع تبقى معاهم  ولا فضلت فى وضعك الطبيعى)
وقتها هتعرف إن كل واحد لما محطته بتنتهى وبينزل فى حد غيره هيركب
والأصعب أنك تقعد فى العربية عنوة وكأنه حق مكتسب وتلاقى الناس كلها بتنزل فى محطتها وأنت بس اللى قاعد لإن محطتك مش راضية تيجى تانى.



نصيحة : ماتحاولش تعيد السكة تانى ..امشى فى طريقك وماتبصش لورا واعرف إن الزمن مابيقفش لحد - اسأل طالب رسب سنة عن زملاء دراسته وأنت تشوف الفرق بين حياته و حياتهم-.
 لكن اصنع طريقك وخليه يبقى أجمل ..حلاوة الحاجة لما تحصل مرة واحدة بعد كده بتبقى ماسخة .

الأحد، 24 مارس، 2013

انهيار حلم




مر في حياتي مواقف مؤلمة كثيرة .الموقف الواحد كفيل بأن يجعل صاحبه ينهار بلا صحوة، وكلما أظهرت للكون صمودي، كلما كانت الضربة القادمة أشد، وكأنه اختبار لاينتهي لصلابة جأشي.
مشروعي الصغير .. شركتي الجميلة.. حلمي الذى أصبح واقعاً بعدما تمنيته ودعوت الله به أعواماً عديدة.
والذي تحقق أجمل مما تمنيته.
شعرت معه بأنني مازلت أحيا، فكرست وقتي ومجهودي له فقد كان يجمع كل شيء أهوى فعله، وما أجمل أن تصير هواياتك وظيفتك.

ثم كالعادة تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن .
وقفت أمام الرياح العاتية صامدة ، وكلما وقع جسدي تحاملت عليه؛
 لأمنع تدميرعملي الذي أجدته ولم ينافسني فيه سوى غيرة الحاقدين ، وخيانة المقربين.
انهار ككل شيء أرتبط به بوجداني.
حزنت كما لم أحزن من قبل واعتبرته وجعي الأقسى.
( أوجاعي الكثيرة لكل منهم اسم خاص)
كنت كمن أنجبت بعد اشتياق.. ثم مات الوليد بعد إتمامه العام الأول.
والآن وبعد مرور سنة لم أجد ما يعوضني عن ما حدث.

( مازلت أنتظرعطايا السماء على كل خيباتي في الحياة)



ذكرياتكم عن الأم ويومها جعلنى أتذكر ما حدث العام الماضي

 فقدكان في نفس اليوم.

إنه يوم تحطيم حلمي وانهياره.


نصيحة :

 حينما تحتفون بالأم في يومها السنوي

- وكما تتعاطفون مع اليتيم-

 ترفقوا قليلاً بالأم التي فقدت وليدها.





الخميس، 21 مارس، 2013

الثبات


من الجميل أن يكون للإنسان مبدأً والأجمل أن يظل ثابتاً عليه.

مثال: بتصلي فى المسجد, بتصلي أول الوقت، ما بتاخدش رشوة,مابتحضرش أفراح مختلطة, مابترقصش فى الحفلات, بتحترم مواعيدك, مابتسمعش أغانى, ما بتستخدمش ألفاظ بذيئة , لا تكذب حتى وإن كنت مازحاً, لا تجادل حتى وإن كنت محقاً , لا تخلف وعدك, لا تخون الأمانة , تضع الله دائماً أمام ناظريك ، ما بتصاحبيش شباب , ما بتصافحش نساء, مابتهزريش بالإيد، مابتعاكسش بنات، ما بتحطيش صورك على النت, مش بتضيفي شباب أوتضيف بنات على بروفيلك أو على إيميلك, ما بتحطيش ماكياج , ما بتلبسيش بناطيل . ما بترسميش حواجبك، وهكذا...
أى حاجة ممكن تكون بالنسبة للى حواليك عادية وأنت مقرر من جواك وعن اقتناع تام إنك مش ممكن تعملها ..فاوعى تعملها من منطق إنه عادى وإيه يعنى.. لو سمعت كلام نفسك وقتها هترجع تندم بعدين لإنك هتنزل من عين نفسك قبل أى حد تانى.

أعلم جيداً أن هناك لحظات ضعف قد تأتي على حين غفلة.. وقتها عليك بعدم الاستسلام  بإنك تفكر نفسك ياترى يوم ما أخدت القرار ده أخدته ليه!!.
بعضاً من التفكير قبل القيام بأى فعل لن يضير؛ فقط سيثبتك.




 الشيطان شاطر وشياطين الإنس كتير ولذلك لو كان عندك مبدأ وحسيت أنه بيتهز ابعد فوراً عن الصُحبة  اللى أنت معاها وارجع لنفسك سريعاً.
واعرف أن التنازل بيبدأ بخطوة وإن الثوب الأبيض بيبان فيه أوى النقطة السوداء حتى لو كان حجمها صغير.

نصيحة : اكتب مبادئك في ورقة واقرأها دائماً حتى لا تنساها مع متغيرات الحياة.



سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــــ
- ما أكثر خُلق تشتهر به وسط من يتعاملون معك  ؟

الأحد، 17 مارس، 2013

قانوناً لأ إنسانياً آه



إن العلاقات الإنسانية معقدة تماماً فهي تتطلب طول العِشرة  حتى تستطيع الحكم عليها فالصديق لابد أن يوضع فى مواقف عديدة قبل أن ينول هذا اللقب.
وهناك علاقات أخرى تتطلب وجود عقد بين الطرفين سواء فى زواج أو فى وظيفة.

وقد يصدر أحد الطرفين فجأة قراراً بانتهاء العلاقة وبتمزيق العقد وكأن شيئاً لم يكن.
فالصديق قد يبتعد فجأة بلا أسباب.. دون اعتبار لوجع الطرف الآخر.
وأحد الزوجين قد يقرر الطلاق .. دون اعتبار لما سيلحق الطرف الآخر من ضرر نفسي.
وقد يفصل رئيس العمل مرئوسه.. دون أي اعتبار لإخلاصه وتفانيه فى العمل أو لوضعه الإجتماعى الذى سيصبح عليه.

الوضع القانوني لن يدين صاحب القرار فى شيء.. فلن يستطيع المتضرر مثلاً اللجوء للقضاء.
لكن إنسانياً أنت كسرته وجعلته يفقد الثقة في نفسه وفيك وفي كل من يتعامل معه.

فرق كبيربين أن تقدم استقالتك حتى لو مجبرعليها وبين أن يتم فصلك من العمل عنوة.
فرق كبير بين أن تطلب الزوجة الطلاق وتصر عليه وبين أن يصلها ورقة طلاق غيابي.

أرى أن أي علاقة طالما بدأت باتفاق واضح وصريح وتتبع هذا عقد حتى لو كان مجرد كلمة أن تكون بنفس الوضوح والصراحة إذا ما قرر أحد الطرفين الانسحاب.

فجرح القلوب غالى واحذر من دعوة المظلوم.




الخميس، 14 مارس، 2013

عيش وملح

من أجمل الأشياء عند تناول الطعام اللمة الحلوة .. حتى لو كان الطعام بسيط فالصُحبة الجميلة تجعل للطعام مذاق خاص وستشعر بعدها بإنك قايم شبعان ومبسوط.
عكس لو أكلت لوحدك مثلاً أو أكلت مع حد ما بتحبوش هتحس وقتها إن الوقت ممل وممكن تقوم من على الأكل لإنك مش قادر تقعد معاهم أكتر من كده وكأن جلوسك معهم من البداية على سفرة واحدة كان تأدية واجب.

وفعلاً العيش والملح واللمة الحلوة ليهم حق علينا 
عن نفسى مابعرفش آكل مع حد مابحبوش أو مابستريحلوش ولا حتى أخد منه حاجة.

كانوا العرب زمان عندهم كرم ضيافة كما الفلاحين والصعايدة الآن  أى حد يزورهم حتى لو مايعرفهوش لازم يحطوا له ياكل  ولو أكل يبقى ناوى خير ولو رفض الأكل يبقى ناوى شر.. عاجبنى أوى صراحتهم فى التعامل.

مش زى اليومين دول  يبقوا لسه واكلين مع بعض ويخونوا بعض ويسرقوا بعض ويقطعوا فى بعض كمان وكأن خانهم العيش والملح فى لحظة

ومن آداب الطعام:أن  رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اجتمعوا على طعامكم واذكروا اسم الله يبارك لكم فيه )

وكما يقال"لقمة هنية تكفى مية"





سؤال جانبى: أذكر موقف طريف حدث لك أثناء تناولك الطعام مع أحدهم؟
وهل تؤمن بإن للعيش والملح حق علينا؟

الخميس، 7 مارس، 2013

التخطيط


يجب أن تقوم بالتخطيط لحياتك ولحياة أولادك . لاتترك الدنيا تختار لك أحداث حياتك .
كن صاحب هدف واسعى لتحقيقه.
( حينما تعلم بأن عندك حفلة مهمة انظر كيف تخطط لها وكم من الوقت الذى تستغرقه فى  تحديد الوقت  المناسب والفترة المقترحة التى سيتم فيها حساب تكاليف التجهيزات وشراء الاحتياجات وتحديد الميزانية  وطباعة الدعوات وعمل دعاية وترتيب الفقرات وغيرها)
و كل هذا من أجل بضع ساعات ليوم معين فماذا إذاً عن حياتك أما تحتاج لخطة قوية وسرعة فى التنفيذ وعدم التكاسل.
فالتخطيط سيساعدك دوماً على النجاح حتى لو كنت وحدك.




الاثنين، 4 مارس، 2013

ما تدعيش على نفسك


ما أكثر الأوقات التى يشعر فيها الإنسان بالحزن والابتلاء الشديد بل والقنوط فى رحمة الله وقد يشعر وقتها بفقدان قيمة الحياة وتكون لدية رغبة حقيقية فى فراقها ويعتقد بأن الموت هو الحل السحرى الذى سيخرجه من هذه الحالة التى يمر بها ويظل يدعو على نفسه بالموت وناسياً بأن الله مجيب الدعاء وبأنه فعلاً قد يستجيب لدعائك ولكن فى الوقت الذى تكون فيه الأزمة قد انحلت وبدأت تشعر بانفراج الهم.

مثال1:سيدة تدعو طول الوقت قائلة أموت وأخلف وقد تموت فعلاً وهى تضع مولودها.

مثال2:يبقى معايا فلوس ومش مهم الصحة وقد يرزق بالمال ويحرم من الصحة.

مثال3: يعيش فى رخاء ويسمع درس دينى عن الصبر وثوابه فيدعى ان ربنا يرزقه بابتلاء ليصبر وينول الثواب وقد يحدث هذا ولكنه لا يتحمل.

الله مجيب الدعاء فانتقوا دعواتكم واعلموا أن الله مجيبها مهما كانت.

النبي صلى الله عليه وسلم قال : { لا يدعون أحدكم على نفسه ، فربما صادف ساعة لا يسأل الله فيها أحد شيئا إلا أعطاه إياها } . 


الجمعة، 1 مارس، 2013

منوعات إسلامية (14)


من صحيح الأحاديث القصار:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- عن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما قال" لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشى والمرتشى".
(د.(3580) وهو حديث حسن صحيح).

- عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"من كتم علماً ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار"
.
(الحاكم فى "المستدرك"(1/102) وهو حديث صحيح).

-عن عبدالله بن عمرو رضى الله عنهما قال: قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم:" يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل فى الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها بها". (د(1464),ت(2914) وقال حديث حسن صحيح).


- عن عبدالله بن عمرورضى الله عنهما قال: أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يقول
"
إن الله عز وجل ليباهى ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول:انظروا إلى عبادى أتونى شعثاً غبرا".
(حم:(2/224) ح(7089) وهو حديث حسن صحيح).

-عن عبدالله بن عمرو رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا دخل المسجد قال:
" أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم".

ق
ال: فقط؟.
قلت: نعم.
قال: فإذا قال ذلك؛ قال الشيطان: حفظ منى سائر اليوم".

(د(466) وهو حديث حسن صحيح).

- عن عبدالله بن عمرو رضى الله عنهما قال:
قلت: يارسول الله أمن الكبر أن ألبس الحُلة الحسنة؟.
قال: " إن الله جميل يحب الجمال".
(الحاكم فى "المستدرك"(1/87 رقم 70) وهو حديث حسن.
- عن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"يخرج فى آخر الزمان قوم أحداث الأسنان سفهاء الأحلام يقرءون القرآن لايجاوز تراقيهم يقولون من قول خير البرية يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية".
(ت(2188) وقال حديث حسن صحيح واللفظ له جه(168)
.

- عن عبيد الله بن مغفل رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من تبع جنازة حتى يفرغ منها فله قيراطان فإن رجع قبل أن يفرغ منها فله قيراط".
(ن(4/
55) وهو حديث حسن صحيح).

-عن أبى أمامة رضى الله عنه قال: حدثنى عمرو بن عنبسة أنه سمع النبى صلى الله عليه وسلم يقول:
"أقرب مايكون الرب من العبد فى جوف الليل الآخر فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله فى تلك الساعة فكن".
(ت(3579) وقال هذا حديث حسن صحيح من هذا الوجه).