السبت، 16 أبريل، 2016

مش للبيع





ينظر إلى هاتفها الجوال ذو الماركة المنقرضة باذدراء ثم يلوح لها بهاتفه العالمي
 
فهمت مايرنو إليه وسألته:


- بكم هاتفك؟


أجاب بفخر: بمبلغ تعدت أرقامه ثلاثة أصفار.


- هل تبيعه بسعر أغلى مما اشتريته بألف جنيه.


رد سريعا: نعم.


فردت في انتصار: وهذا هو الفرق بين هاتفك وهاتفي


هاتفي أغلى عندي من أن أبيعه ولو بكنوز الأرض..


ما له ثمن ياعزيزي ولو بملايين الدولارات فهو رخيص


الشيء الغالي لا يُباع.



* ع الهامش: علشان تملك الحق في البيع لازم يكون معاك صك ملكية.










ليست هناك تعليقات: