الاثنين، 1 نوفمبر، 2010

يا من تدعى محبته (6)

قال الله عز وجل فى كتابه العزيز: {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا .....}. ولذلك أردت أن أنقل بعضاً من النواهى الشرعية الذى نبهنا إليها نبينا الحبيب صلوات الله وسلامه عليه لنتجنبها جميعا فنفوز برضوان الله ونكون أهلاً لدخول جنته.. نبدأ بعون الله.
* في العقيدة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن الشرك عموماً الأكبر والأصغر والخفي.
والنهي عن إتيان الكهان والعرافين وعن تصديقهم.
وعن الذبح لغير الله وعن القول على الله ورسوله بلا علم.
والنهي عن تعليق التمائم ومنها الخرز الذي يعلق لدفع العين وعن التولة.. وهي السحر الذي يعمل للتفريق بين شخصين أو الجمع بينهما والنهي عن السحر عموما وعن الكهانة والعرافة، وعن الاعتقاد في تأثير النجوم والكواكب في الحوادث وحياة الناس وعن اعتقاد النفع في أشياء لم يجعلها الخالق كذلك.
والنهي عن التفكر في ذات الله وإنما يتفكر في خلق الله.
والنهي أن يموت المسلم إلا وهو يحسن الظن بالله تعالى.
والنهي أن يحكم على أحد من أهل الدين بالنار، وعن تكفير المسلم بغير حجة شرعية، وعن السؤال بوجه الله أمرا من أمور الدنيا، وعن منع من سأل بوجه الله بل يعطى ما لم يكن إثما وذلك تعظيما لحق الله تعالى.
والنهي عن سب الدهر لأن الله هو الذي يصرفه .
والنهي عن الطيرة وهي التشاؤم.
والنهي عن السفر إلى بلاد المشركين والنهي عن مساكنة الكافر وعن اتخاذ الكافرين من اليهود و النصارى وغيرهم من أعداء الله أولياء من دون المؤمنين، وعن اتخاذ الكفار بطانة فيقربون للمشاورة والمودة.
والنهي عن إبطال الأعمال كما إذا قصد الرياء والسمعة والمن.
والنهي عن السفر إلى أي بقعة للعبادة فيها إلا المساجد الثلاثة: المسجد الحرام والمسجد النبوى والمسجد الأقصى.
وعن البناء على القبور واتخاذها مساجد.
والنهي عن سب الصحابة وعن الخوض فيما حدث من الفتن بين الصحابة وعن الخوض في القدر،
وعن الجدال في القرآن والمماراة فيه بلا علم، وعن مجالسة الذين يخوضون في القرآن بالباطل ويتمارون فيه،
وعن عيادة المرضى من القدرية ومن شابههم من أهل البدعة وكذا شهود جنائزهم.
والنهي عن سب آلهة الكفار إذا كان يؤدي إلى سب الله عز وجل والنهي عن اتباع السبل أو التفرق في الدين وعن اتخاذ آيات الله هزوا وعن تحليل ما حرم الله أو تحريم ما أحل الله،
وعن الانحناء أو السجود لغير الله وعن الجلوس مع المنافقين أو الفساق استئناساً بهم أو إيناساً لهم وعن مفارقة الجماعة وهم من وافق الحق.
والنهي عن التشبه باليهود والنصارى والمجوس في إعفاء الشارب وقص اللحية، بل نقص الشارب ونعفي اللحية،
وعن بدء الكفار بالسلام وعن تصديق أهل الكتاب أو تكذيبهم فيما يخبرونه عن كتبهم مما لا نعلم صحته. ولا بطلانه، وعن استفتاء أحد من أهل الكتاب في أمر شرعي ( بقصد طلب العلم والفائدة ).
والنهي عن الحلف بالأولاد والطواغيت والأنداد وعن الحلف بالآباء وبالأمانة وعن قول ما شاء الله وشئتّ،
وأن يقول المملوك ربي وربتي وإنما يقول مولاي وسيدي وسيدتي، وأن يقول المالك عبدي وأمتي وإنما يقول فتاي وفتاتي وغلامي، وعن قول خيبة الدهر، وعن التلاعن بلعنة الله أو بغضبه أو بالنار.
في الطهارة
ـــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن البول في الماء الراكد، وعن قضاء الحاجة على قارعة الطريق وفي ظل الناس وفي موارد الماء، وعن استقبال القبلة واستدبارها ببول أو غائط، واستثنى بعض أهل العلم ما كان داخل البنيان،
وعن الاستنجاء باليمين، وأن يتمسح بيمينه والنهي عن الاستنجاء بالعظم والروث لأنه زاد إخواننا من الجن. وعن الاستنجاء بالروث لأنه علف دوابهم. والنهي أن يمسك الرجل ذكره بيمينه وهو يبول،
وعن السلام على من يقضي حاجته.
ونهي المستيقظ من نومه عن إدخال يده في الإناء حتى يغسلها.
في الصلاة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن التنفل عند طلوع الشمس وعند زوالها وعند غروبها وهي تطلع وتغرب بين قرني شيطان، فإذا رآها الكفار عباد الكواكب سجدوا لها
وعن الصلاة بعد الصبح حتى تطلع الشمس وبعد العصر حتى تغرب الشمس، وهذا في صلاة النافلة التي ليس لها سبب، أما ما كانت لسبب فلا بأس كتحية المسجد.
والنهي عن جعل البيوت مقابر لا يتنفل فيها وعن وصل صلاة فريضة بصلاة حتى يتكلم ( بذكر أو غيره ) أو يخرج،
والنهي أن يصلي بعد أذان الفجر شيئا إلا ركعتي سنة الفجر.
والنهي عن مسابقة الإمام في الصلاة والنهي أن يصلي خلف الصف، وعن الالتفات في الصلاة، وعن رفع البصر إلى السماء في الصلاة، وعن قراءة القرآن في الركوع والسجود فإن دعا في سجوده بدعاء من القرآن فلا بأس.
والنهي أن يصلي الرجل في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء فلا يصلي وهو عاري الكتفين .
والنهي عن الصلاة وهو بحضرة طعام يشتهيه.
وعن الصلاة وهو يدافع البول والغائط والريح،..لأن كل ذلك يشغل المصلي ويصرفه عن الخشوع المطلوب.
والنهي عن الصلاة في المقبرة والحمام. والنهي في الصلاة عن نقر كنقر الغراب، والتفات كالتفات الثعلب، وافتراش كافتراش السبع، وإقعاء كإقعاء الكلب، وإيطان كإيطان البعير، وهو أن يعتاد مكاناً في المسجد لا يصلي إلا فيه، وعن الصلاة في مبارك الإبل فإنها خلقت من الشياطين.
والنهي عن مسح الأرض أثناء الصلاة فإن احتاج فواحدة لتسوية الحصى ونحوه وعن تغطية الفم في الصلاة.
والنهي أن يرفع المصلي صوته في الصلاة فيؤذي المؤمنين.
وعن مواصلة قيام الليل إذا أصابه النعاس بل ينام ثم يقوم، وعن قيام الليل كله وبخاصة إذا كان ذلك تباعاً. والنهي عن التثاؤب والنفخ في الصلاة،
وعن تخطي رقاب الناس وعن كف الثياب وكفت الشعر في الصلاة،
.. وكف الثياب: جمعها وتشميرها وكفت الشعر: جمعه وحبسه.
والنهي عن إعادة الصلاة الصحيحة ..وهذا نافع للموسوسين.
وأيضاً النهي أن يخرج المصلي من صلاته إذا شك في الحدث حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً وعن التحلق قبل الصلاة يوم الجمعة،
وعن مس الحصى والعبث والكلام أثناء الخطبة، وعن الاحتباء فيها وهو ضم الفخذين إلى البطن وشدهما بالثوب أو باليدين.
والنهي أن يصلي الرجل شيئاً إذا أقيمت الصلاة المكتوبة.
والنهي أن يقوم الإمام في مكان أرفع من مقام المأمومين دون حاجة، وعن المرور بين يدي المصلي ونهي المصلي أن يدع أحداً يمر بين يديه أو بينه وبين سترته.
والنهي عن البصاق في الصلاة تجاه القبلة وإلى الجهة اليمنى، ولكن يبصق عن يساره أو تحت قدمه اليسرى، والنهي أن يضع المصلي نعليه عن يمينه أو شماله حتى لا يؤذي من بجانبيه وإنما يضعهما بين رجليه.
والنهي عن النوم قبل العشاء إذا كان لا يأمن فوات وقتها، وعن الحديث بعد صلاة العشاء إلا لمصلحة شرعية، وأن يؤم الرجل الرجل في سلطانه إلا بإذنه. ومثله نهي الزائر أن يؤم أصحاب الدار إلا إذا قدموه، والنهي أن يؤم قوماً وهم له كارهون لسبب شرعي.
في المساجد
ــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن الشراء والبيع ونشد الضالة في المساجد .
والنهي عن اتخاذ المساجد طرقاً إلا لذكر أو صلاة،
والنهي عن إقامة الحدود في المسجد والنهي عن التشبيك بين اليدين إذا خرج عامداً إلى المسجد، لأنه لا يزال في صلاة إذا عمد إلى الصلاة. والنهي أن يخرج أحد من المسجد بعد الأذان حتى يصلي.
والنهي أن يجلس الداخل في المسجد حتى يصلي ركعتين، والنهي عن الإسراع بالمشي إذا أقيمت الصلاة، بل يمشي وعليه السكينة والوقار والنهي عن الصف بين السواري والأعمدة في المسجد إلا إذا دعت الحاجة.
ونهي من أكل ثوماً أو بصلاً وكل ما له رائحة كريهة أن يقرب المسجد والنهي أن يمر الرجل في المسجد ومعه ما يؤذي المسلمين،
والنهي عن منع المرأة من الذهاب إلى المسجد بالشروط الشرعية، ونهي المرأة أن تضع طيباً إذا خرجت إلى المسجد. والنهي عن مباشرة النساء في الاعتكاف، والنهي عن التباهي في المساجد، وعن تزيينها بتحمير أو تصفير أو زخرفة وكل ما يشغل المصلين.
في الجنائز
ــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن البناء على القبور أو تعليتها ورفعها والجلوس عليها والمشي بينها بالنعال وإنارتها والكتابة عليها ونبشها.
والنهي عن اتخاذ القبور مساجد والصلاة إلى القبر إلا صلاة الجنازة في المقبرة.
والنهي أن تحد المرأة على ميت فوق ثلاثة أيام إلا الزوج فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشرة أيام، ونهي المتوفى عنها زوجها عن الطيب والاكتحال والحناء والزينة كأنواع الحلي ولبس الثوب المصبوغ ( وهو ثوب الزينة ). والنهي عن النياحة والنهي عن الإسعاد ( وهو أن تساعد المرأة من مات له ميت بالبكاء، فهو بكاء لغير الله ثم إن الاجتماع بهذه الصفة على البكاء يعد من النياحة ) ومن المحرمات استئجار النائحة، وشق الثوب ونشر الشعر لموت ميت. والنهي عن نعي أهل الجاهلية أما مجرد الإخبار بموت الميت فلا حرج فيه.
في الصيام
ــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن صيام يوم الفطر ويوم الأضحى وأيام التشريق الثلاثة بعد الأضحى ويوم الشك، وعن إفراد الجمعة بالصوم وكذلك يوم السبت، والنهي عن صيام الدهر والنهي عن تقدم شهر رمضان بصيام يوم أو يومين، والنهي عن الصيام في النصف الثاني من شعبان ما لم يكن له صوم معتاد من قبل.
والنهي أن يصل يوما بيوم في الصوم دون إفطار بينهما، وعن صيام يوم عرفة بعرفة إلا لمن لم يجد الهدي، والنهي عن المبالغة في المضمضة والاستنشاق إذا كان صائماً. والنهي أن تصوم المرأة صيام نافلة وبعلها شاهد إلا بإذنه، وعن ترك السحور للصائم ولو جرعة ماء. ونهي الصائم عن الرفث والمشاتمة والمقاتلة.
في الحج والأضحية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن تأخير الحج بغير عذر،
والنهي عن الرفث والفسوق والجدال في الحج.
ونهي المحرم أن يلبس القميص أو العمامة أو السراويل أو البرنس أو الخف، وأن تلبس المحرمة النقاب أو القفازين،
والنهي عن قلع شجر الحرم أو قطعه أو خبطه. والنهي عن حمل السلاح في الحرم أو الصيد فيه أو تنفير الصيد أو ألتقاط لقطته إلا لمعرف. والنهي عن تطييب من مات محرماً وعن تغطية رأسه وعن تحنيطه، بل يدفن في ثيابه فهو يبعث ملبياً.
والنهي أن ينفر الحاج حتى يكون آخر عهده بالبيت ( أي طواف الوداع ) ورخص للحائض والنفساء في تركه.
والنهي عن ذبح الأضحية قبل صلاة العيد والنهي عن الأضحية المعيبة والنهي أن يعطي الجزار منها شيئا على أنه أجرة ونهي من أراد أن يضحي إذا دخلت عشر ذي الحجة أن يأخذ شيئا من شعره أو أظفاره أو بشرته حتى يضحي.
في البيوع والمكاسب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن أكل الربا،
وعن البيوع التي تشتمل على الجهالة والتغرير والخداع،
والنهي عن بيع الشاة باللحم، وبيع فضل الماء وبيع الكلب والهر والدم والخمر والخنزير والأصنام وعسب الفحل وهو ماؤه الذي يلقح به، والنهي عن ثمن الكلب وكل شيْء حرمه الله فثمنه حرام بيعاً وشراء.
وكذلك النهي عن النجش وهو أن يزيد في ثمن السلعة من لا يريد شراءها كما يحصل في كثير من المزادات.
والنهي عن كتم عيوب السلعة وإخفائها عند بيعها،
والنهي عن البيع بعد النداء الثاني يوم الجمعة، والنهي عن بيع ما لا يملك وعن بيع الشيء قبل أن يحوزه ويقبضه،
وعن بيع الطعام حتى يستوفيه. والنهي عن بيع الذهب بالذهب والفضة بالفضة إلا مثلاً بمثل يداً بيد.
والنهي أن يبيع الرجل على بيع أخيه وأن يشتري على شراء أخيه وأن يسوم على سوم أخيه،
وعن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها وتنجو من العاهة.
والنهي عن التطفيف في المكيال والميزان،
والنهي عن الاحتكـار والنهي عن تلقي الركبـان.. وهو تلقي من يقدم من خارج البلد سـواء للبيع منهم أو البيع لهم بل يتركون حتى يأتوا سوق البلد وفي ذلك مصلحة للجميع. والنهي أن يبيع حاضر لباد ( مثل أن يكون ساكن البلد سمساراً للقادم من البادية ) فعليه أن يدعه يبيع بنفسه،
والنهي أن يبيع الرجل جلد أضحيته،
ونهي الشريك في الأرض أو النخل وما شابهها عن بيع نصيبه حتى يعرضه على شريكه،
والنهي عن الأكل بالقرآن والاستكثار به ( مثل الذين يقرأون القرآن ويسألون به الناس ) والنهي عن أكل أموال اليتامى ظلماً
وعن القمار والميسر والغصب،
والنهي عن أخذ الرشوة وإعطائها والنهي عن السرقة،
وعن الاختلاس من الغنيمة وعن النهبة.. وهي نهب أموال الناس .
والنهي عن أكل أموالهم بالباطل وكذلك أخذها بقصد إتلافها
والنهي عن بخس الناس أشياءهم، والنهي عن كتمان اللقطة وتغييبها وعن أخذ اللقطة إلا لمن يعرفها،
والنهي عن الغش بأنواعه،
والنهي أن يأخذ المسلم من مال أخيه المسلم شيئاً إلا بطيب نفس منه وما أخذ بسيف الحياء فهو حرام،
والنهي عن قبول الهدية بسبب الشفاعة،
والنهي عن التبقر في المال وهو الاستكثار منه والتوسع فيه وتفريقه في البلدان بحيث يؤدي إلى توزع قلب صاحبه وانشغاله عن الله.
-------
نكتفى بهذا القدر منعاً للإطالة ونكمل فى موضوع آخر بإذن الله.


أدعوكم لزيارة هذا الموضوع .

يا من تدعى محبته (5)

هناك 17 تعليقًا:

يوميات شحات يقول...

جزاك الله خيرا

salma mohamed يقول...

جزاكي الله خيرا يا موني،ونفعنا بما كتبتي وجعله في ميزان حسناتك.

كلمات من نور يقول...

أثابك الله يا موناليزتي الحبيبة وجزاكي كل خير عن موضوعاتك الطيبة التي تعيننا على السير على نهج رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم .أسال الله لنا الجنة في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

فارس عبدالفتاح يقول...

جزاك الله خير ونفع بك ، لكني اعتقد ان هناك راي في هذه الامور يخالف ما تعتقدين واظن ان هذا الرأي فيه من الصواب الكثير .

اولاً : النهي عن التحدث فيما حدث من الفتن بين الصحابة وعن الخوض في القدر .

كيف لا ينهانا الله ورسوله عن معرفة المحن والفتن التي مر بها الرسل والانبياء والصالحون من قبل حتى لا نقع في نفس هذه الامور وامثالها وشبيهاتها .

ويأمرنا بان لا نخوض في شؤون الصحابة وما شجر بينهم .

وايضاً كيف يمنعنا الرسول من التفكر في الحكم والدروس المستفادة من مشيئة الله سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا ويمنعنا من التفكر في قدر الله .

ثانياً : وعن عيادة المرضى من القدرية .

هذا راي مذهبي صرف ضد مدرسة اخرى ويخالف جوهر الاسلام وجوهر العقيدة الموحدة ، فكيف لا يعاد مسلم ولو كان يخالف مذهبي ومنهجي .


ثالثاً : والنهي عن التفكر في ذات الله وإنما يتفكر في خلق الله .

التفكير في عظمة الله وقدرته امر مطلوب للخشوع لله جل عظمته وتقدست اسماءه .

اما عن كونه وكينونته سبحانه فهذا امر مستحيل بل محال لانه ليس كمثله شيء وهنا سوف يقع الانسان في مشكلة بين التعقل والتصور وهذا امر اكيد حدوثه .

لانه لان يستطيع ان يتصور ذات الله لانه لم يرى مثله سبحانه فيقع في مشكلة التجسيد .

والله سبحانه وتعالى يدرك الابصار ولا تدركه الابصار .

اما ان تتعقل عظمه الله وقدرته .. فهذا امر مطلوب .

والكلام في هذا الصدد كيثر وطويل ولكن لن اخوض فيه حتى لا تتشتت افكارك لانه سوف يكون هنا امور جديدة عليك وعلى المدرسة التي تأخين عنها وسوف نقع في مشكلة الاختلاف ، وهذا ما لا ارجوه .

تقبل كل احترام وتقدير ..

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا واللهم ارزقنا محبة النصطفى قولا وفعلا

ماجد القاضي يقول...

أشكرك أختي موناليزا على التذكرة، واسمحي لي بملاحظات:

1- أرى أنه من الأفضل تقسيم مثل هذا البوست الدسم على أكثر من مرة، ليم استيعاب الأوامر والمنهيات الواردة.

2- بعض الأوامر أو النواهي كانت تحتاج إلى مزيد من الشرح ولو بكلمات معدودات.

3- أرى أيضا أنه ينبغي التفريق بين نواهي الكراهة ونواهي التحريم، من باب الدقة العلمية في النقل.

ولك جزيل الشكر والله على تلك الدقائق التي تجعلينا نقضيها مع حبيبنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-... وكما أقول لك دائما ... إن شاء الله حقك في الثواب محفوظ... :)

تحياتي.

eng_semsem يقول...

من الصعب التركيز في كل هذه الكلمات وكل هذه المعلومات مره واحده واظن انك قد بلغت من التعب الكثير فلماذا لا تقسميه على اجزاء حتى تكون الفائدة اكبر
جزاكي الله خيرا

TIMMY !! يقول...

سبحان الله
الواحد ساعات لما بيلبس الجزمة اليمين الاولل و يقلع الشمال الأول و يستحضر قول النبي صلى الله عليه وسلم :
(( إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمنى و إذا خلع فليبدأ باليسرى ))
صحيح الجامع للألباني

حاجة بسيطة جدا و بنكررها كتير جدا , لو استحضرنا فيها اتباع الرسول صلى الله عليه و سلم هناخد أجر كتير جدا مع كل مرة نلبس فيها الحذاء

سبحان الله , في اتباع رسول الله أعظم الأجر و البركة

موناليزا يقول...

أحبائى فى الله
ربنا يكرمكم جميعا وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

اسمحولى أرد على
استاذ فارس عبد الفتاح
ــــــــــــــــــــــــ
سأرد على ماقلت حسب رأى دار الإفتاء المصرية
اولاً : النهي عن التحدث فيما حدث من الفتن بين الصحابة وعن الخوض في القدر .

الرد: التحدث منهى عنه شرعاً فلا يجوز لك ذلك مالم تكن دارساً لهذه الحقبة التاريخية

أما عن بقية الأسئلة فكان الرد أن يتم التواجد فى دار الافتاء وتلقى الاجابة هناك

--------------
ماجد القاضى
ــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ ماجد يسعدنى دائما استقبال ملاحظاتك
1- عندك حق ولكن ممكن يتم القراءة على مراحل
2- اعتذر لذلك فقد توقعت بأن الجميع يعرف نص الحديث المتعارف عليه والذى تم استخلاص النواهى منه.. عموما ياريت لو حضرتك بس تذكر لى أى شئ محتاج التوضيح وأنا أقوم بالمهمة :)
3- حاضر يافندم سنحاول جاهدين مراعاة ذلك

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

-------------
انج سمسم
ــــــــــ
اهلا بيك يافندم
اعتذر للاظالة ولكنى حقا كنت مستمتعة فى نقل الموضوع لدرجة عدم شعورى بإطالته
سنراعى هذا فى المرات القادمة بإذن الله
وحضرتك ممكن تقرأه على مراحل
------
تيمى
ــــــ
أهلا بيك يافندم
عندك حق جدا فما اجمل تحويل العادة لعبادة

جزاكم الله خيرا جميعا

Dr Ibrahim يقول...

جزاكم الله كل خير
فعلا المحبة ليست بالقول ولكن بالعمل الذى يثبت هذا الحب...

sony2000 يقول...

شكرا ليكي بجد:)

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

جزاكى الله كل خير

و كتب لك بكل حرف حسنة و الحسنة بعشرة أمثالها
و أثقل ميزانك و ميزاننا يوم القيامة

موضوع رائع متميز

يارب نقدر نعمل بكل اللى فيه

دمتى بخير

تحياتى و تقديرى

دعاء العطار يقول...

جزاك الله كلللل خييير

وجعلها فى ميزان حسناتك

ذو النون المصري يقول...

بوست رائع و عنوانه دال عليه
لكن هناك نقاط اعتقد ان فيها خلاف لكن للاسف انا حاليا غير متفرغ للكلام فيها و التعليق عليها
مشاغل غربه خارج الوطن
تحياتي و كل عام انتم بخير

موناليزا يقول...

أسعدتونى بتواجدكم
وجزاكم الله خيرا لتعليقاتكم
وربنا يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال
فى انتظاركم دائما

Tota يقول...

الاخت العزيزة موناليزا كم اعجبنى اسلوبك كثيرا فى سرد المواضيع حيث جعلتنى اقراها اكثر من مرة للعلم انى اعلم الكثير منها ولكن اسلوبك وطريقتك فى السرد اكثر من شيقة ورائعة واعجبنى كثيرا رسالتك الى احد اصدقائك المقربيين لكى ...جزاكى الله خيرا واثابك ع فعلك هذا

موناليزا يقول...

توتا
ـــــــ
أهلا بيكِ
سعيدة جدا بزيارتك وبرأيك ويارب مدونتى تفضل عند حسن ظنك بيها دايما
بشكرك جدا جدا على رأيك وتعليقك
وفى انتظارك دائما