الأحد، 21 نوفمبر، 2010

طاقة الحب


زارتها شقيقتها الساعة التاسعة مساءاً وحينما سألتها عن أطفالها قالت لها:
- الساعة 9 طبعاً نايمين.
نظرت لها باستغراب قائلة:- إزاى بتخليهم يناموا بدرى أوى كده؟ .. ده أنا أولادى دماغم مصفحة وبيفضلوا صاحيين للفجر.
ردت عليها بابتسامة هادئة قائلة:أنتِ اللى أخدتيهم على كده.. فاكرة قبل زواجى لما كنت دايماً أتناقش معاكِ عن أسلوب حياتك وطريقة معاملتك معاهم وكنتى دايماً تقوليلى اللى على البر شاطر.. أهو الكلام اللى أنا قلتهولك زمان أنا بطبقه دلؤتى.
- وده اللى مخلينى مستغربة إزاى قدرتى تطبقى الكلام النظرى اللى يا ما بنقرأه فى الكتب.
أجابتها ببساطة: بالحب.
- نعم!!!.. طيب ما أنا بحب أولادى.
- أنا عارفة طبعاً لكن أنا حولت حب الغريزة اللى جوايا ليهم لفعل.. بالحب تقدر تعملى مجهود مضاعف لطاقتك وأنتِ مبسوطة.. بالحب هتقدرى على شغل البيت من غير شكوى أو إحساس بالملل يمكن هترهقى جسدياً لكن هتكونى سعيدة وكل الإرهاق ده هيروح لما تقعدى ترتاحى شوية على أقرب كرسى.. تعرفى كمان أنا مقتنعة تماماً أن المرأة قبل الزواج لازم تكون مهيئة نفسياً لحجم المسئولية التى ستقع على عاتقها فهى ستكون ربة المنزل يعنى المسئولة الأولى عن شئون المنزل بمن فيه.. يعنى شوية إيثار منى مش هيضرونى فى حاجة.. يعنى راحتهم قبل راحتى.. يعنى أركز فى كل كلمة بقولها أمامهم لأنى قدوة.. يعنى لازم أرتب طريقة تعاملى معاهم وهم لسه أجنة بداخلى.. يعنى أدرب نفسى على كظم الغيظ وطولة البال ومعملش عقلى بعقلهم.. وبعدين لأنى بحبهم بقابل أى موقف ساذج منهم بصدر رحب لأنى دارسة نفسية كل مرحلة.
أما بقى تعاملى مع زوجى فأنا بتعامل مع ربنا فيه.. حبى لربنا عاطيلى طاقة غير عادية بتظهر على أفعالى وعلى كل من حولى وده بيخلينى أعمل أى حاجة وأنا سعيدة مش حاسة أنى مجبرة.
- أنتِ مثالية زيادة عن اللزوم.. ده ردى عليكِ من زمان ولسه رأيى فيكِ زى ما هو.
- لو عايزة تكونى سعيدة تأكدى إن ده إختيارك لوحدك وأنتِ اللى بإيديكِ تعمليه بس بشرط أنك تكونى راضية عن حياتك وعندك رغبة فى إسعاد من حولك.. تخيلى لو بتحبى شغلك هتروحى كل يوم الصبح وأنتِ عاملة إزاى ولو بتحبى زمايلك أكيد هتستحمليهم وتساعديهم لو احتاجوكِ وهتأدى واجبك على أكمل وجه وأنتِ فى قمة السعادة وبرضه لو التلامذة حبوا الدراسة أكيد هيذاكروا وينجحوا بتفوق وهكذا بقى فى كل حاجة.. صدقينى السر فى الحب.
- طيب يا أختى منكم نستفيد .. أستأذن أنا بقى.
- مستعجلة ليه؟ وراكى حاجة؟.
- طبعاً يا أختى ورايا.. أنا هروح بسرعة أحب أولادى.
وسلمت عليها وانصرفت.
- تمت-.



سؤال جانبى:
ـــــــــــــــــــــــ
* متى أعطاك الحب طاقة لفعل أشياء كنت تراها صعبة؟.

هناك 19 تعليقًا:

dr.sally يقول...

بجد حلو اوي يا مني .... الحب ده طاقة جميلة دفعة للأمام بس المشكلة أننا بننسي وسط الزحمة إيه الحاجات اللي بنحبها ويمكن الناس اللي بنحبهم ... أما بقي إمتي كان الحب دافع إني أعمل حاجة صعبة كان إبريل السنة اللي فاتت أجمل يوم في حياتي ....

سواح في ملك الله- يقول...

كل مافعله احبه ولذلك لااكل

sony2000 يقول...

لما اشتركت فمودل فالجامعه
لقيت نفسي وسط ناس
بجد معاهم
عرفت يعني ايه طاقه حب
بالرغم من انهم مش كلهم موجودين دلوقتي
فحياتي
الا اني بشكرهم
علي الايام
اجمل ايام حياتي
وتعريفي معني الحب بجد

MR.PRESIDENT يقول...

يا ريت الواحد في المستقبل يرتبط بحد فاهم كدا
وعلي فكرة دي اول نصيحة خدتها لم استلمت الشغل قالي مدرس زميل " اتجوز واحدة بتفهم "

تكرمي علي العرض .

أما اجابة السؤال فبسم الله الرحمن الرحيم انا لسه معنديش مشاعر الحب بكنها تجاه اي حد لأني حاسس اني مش موجوده حاليا أو قلبي جامد شوية وعرفت ان دا طبيعي .

ولكن باختلاف الظروف تختلف الطرق زي سيدنا عمر كان قلبي جامد قبل الإسلام ولما أسلم وبقي خليفه كان قلبه شديد علي الظالم رقيق باكي علي المظلوم

Tota يقول...

موضوع جامد جداا يا موناليزا ...اما عن سوالك الحب كان دافع ليا لما دخلت الكلية اللى بحبها عشان كدا نجحت فيها لانى انا اخترتها رغم ان ناس كتير خوفتنى من دخولها وع ذلك عشان حبتها دخلت ونجحت فيها واتمنى ان حباتى كلها تتملآ حب عشان الحب بيساعد فى حاجات كتير وبيعطى حافز اقوى ....وميرسى ع موضوعك كتير اللى اكتر من جميل

قطرة وفا يقول...

ممممممم

معرفش ... :)

موضوع جميل اوووي بجد :)

karmen يقول...

قصة رائعة ومدونة ولا اروع تسلم ايدك
تقبلي زيارتي الاولي

عاشقة الفردوس يقول...

فعلا يامووون

للاسف كتير من البنات تفكيرهم قبل الزواج بيختلف خالص على بعده

وكإنهم اتبدلو

اسال الله ان يديم الحب والالفة على بيوت المسلمين

كلمات من نور يقول...

جزاكي الله خيرا يا مبدعة في موضوعاتك يا موناليزتي الحبيبة .دوما يعطيني الحب طاقة للإبداع سواء في بيتي أو مع من حولي أو في مدوناتي الحبيبات .والحمدلله على الحب الإلهي الذي يملا قلوبنا وعلى حبنا جميعا في الله .احبك في الله.أعطيتك طاقة إبداع جديدة لبوست جديد
(:

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

الحب هو الباب الملكى لكل معانى السعادة الحقيقية فى الحياة

هو المركب اللى من غيرها نغرق فى بحر الدنيا الواسع

جزاكى الله كل خير

فارس عبدالفتاح يقول...

اولاً وقبل كل شيء انا لا اعتقد ان هذا حب بل واعتقد انه لا توجد كلمة اسمها حب من الاساس .. هذا في رايي المتواضع


بل يسمى هذا اخلاص ورضا وقناعة وعقل سليم وقلب فطن .


فهي تعلم انها مسؤولة وتعلم انه كلكم راعٍ وكلكم مسؤولون عن رعيتكم .

وتعلم ان المرأة راعية في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها .

بس هناك سؤال :

هل هذه الشخصية فعلاً موجودة .. واذا كانت موجودة ممكن تدليني على واحدة منهم وانا اكون لها كطفل تعلمه وتهذبه وتهندمه وتنمقه .

طفل مطيع شاكراً لها ولمعروفها .. !

أحمد شريف يقول...

أحسنتِ، وكل سنة وأنتِ طيبة

احاسيس آيوشه يقول...

بوست حلو اوى ومعتقدش انها مثالية زيادة عن اللزوم دا المفروض تكون عليه اى ست مسلمة واعتقد ان المراة بتكون سعيدة جدا وهى بتأثر على نفسها حاجات وبتضحى بشوية مجهود وتعب منها علشان تخلى بيتها جنة
واكيد بالحب كل حاجة فى الدنيا هتبقى احلى

شمس العصارى يقول...

قضية هامة جدا
وطرح بيسط وجميل
لكن هى فعلا طاقة الحب تعمل كده ... يا للعجب
كلام طيب بس فين الاذن التى تسنع والقلوب التى تعى
اين من تستعد قبل زواجها لتكون مربية افراد الجيل القادم الذى نرجوه
كلامك صائب وعجبنى منه كثير
"بالحب تقدر تعملى مجهود مضاعف لطاقتك وأنتِ مبسوطة.
يعنى أركز فى كل كلمة بقولها أمامهم لأنى قدوة.
أما بقى تعاملى مع زوجى فأنا بتعامل مع ربنا فيه..
حبى لربنا عاطيلى طاقة غير عادية بتظهر على أفعالى وعلى كل من حولى.
لو عايزة تكونى سعيدة تأكدى إن ده إختيارك لوحدك وأنتِ اللى بإيديكِ تعمليه.
جمل جميلة ومؤثرة
ج/ للاسف لم يتسنى لى - على ما اعتقد - التعامل بطاقة الحب
دمتى بكل ود

محمد الجرايحى يقول...

تقبلى مرورى وتقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم أختي موناليزا..

أولا: أحب أن أؤكد أن ما ذكرتيه عن الطاقة التي يولدها الحب صحيح تماما، بشواهد رأيتها بنفسي.

ثانيا: أما عن الوصف الذي وصفتيه في تلك الأم، فقد رأيت أيضا بنفسي من الأمهات الشابات الواعيات الملتزمات من تقمن بهذه الواجبات (التي أعتبرها بالفعل ثقيلة) فقط بدافع الحب والنية الصالحة لله تعالى.

ما أردت قوله في التثنية على ما ذكرتيه والتأكيد على أنه ليس مثاليا بشكل زائد كما تعتقد البعض، بل هو حقيقة مشاهدة..

أراك موفقة في قالب العرض الذي قدمتي فكرتك من خلاله..
--------------
أما عن سؤالك:
في الحقيقة الموقف الذي يحضرني الآن لم تكن طاقة الحب الدافعة فيه تجاه شخص، بل تجاه دعوة الله عز وجل، فحبي لها جعلني أقوم بأمور ايام الدراسة الجامعية كنت عنها كسولا طوال عمري.
-------------
دمتِ سالمة.

Dr/ walaa salah يقول...

والله يا امه الله بالحب فعلا ممكن كل شئ يتم

ودي نصائح لو كل ست عملتها هتفضل سعيده في بيتها بدل الشخط والعصبيه اللي بنشوفها في البيوت الايام دي


متى أعطاك الحب طاقة لفعل أشياء كنت تراها صعبة؟


في بداية شغلي كنت متصوره ان الشغل صعب

لكن بسبب حبي لتخصصي حبيت الشغل هو مش حب قوي يعني هههههه بس حبيته


مشكوره يا حبيبتي على الموضوع الرائع

eng_semsem يقول...

بصراحه كلام جميل وعاجبني وياريت تقراه كل واحده لسه ما اتجوزتش عشان تبدا حياتها صح وانا هاخده وهعطيه هديه لواحده حاسس انها تستاهله
تقبلي تحياتي

موناليزا يقول...

أعتذر للجميع لعدم الرد على كل شخص على حده
ولكنى حقا اهتم بتعليقاتكم وأقرأها وأسعد بها جدا
ماحرمنى الله من تواجدكم المميز
فى انتظاركم دائما