الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

من كتاباتى (8)

1-

استحالة الدنيا تمشى زى ما أنت عايز للنهاية مهما حاولت.

---------------------
2-

يوجد فرق كبير بين الفقد والاشتياق.

--------------------------

3-

من أجمل الحاجات اللى ممكن تحصل فى يومك إنك تتقابل صُدفة مع ناس بيحبوك وتشوف فرحة عينيهم برؤيتك.

---------------------------

4-

لما تحب تجيب لحد هدية هات له الحاجة اللى هو يحبها مش اللى أنت بتحبها.

---------------------------

5-قد علِموا أخيراً أننى مختلفة.

------------------------

6- يارب سامحنى إذا قصرت
واعفو عنى إذا أذنبت
واهدنى إذا ضللت
وكن حسبى دائماً

----------------

7-

لما هتقلل خطوتك غيرك أكيد هيسبقك.

------------------------

8-
الكلمات تُخلد صاحبها فانتقوا كلماتكم.
-------------------
9-
النجاح طعمه حلو اوى يستاهل إنك تتعب علشانه.

----------------

10-

وفى عز وجعى دايماً بقولها.
الحمدلله .

-------------------

11-

لا تسامح من لم يطلب منك الغفران.. فالتسامح هدية لايقدر قيمتها إلا من شعر بالذنب وقدم أفعال تدل على ندمه على اقتراف ما فعله تجاهك.

-------------------

12-

بعد الوداع لا تعود فلن تجدهم كما تركتهم.

-----------------------

13-

فى انفعالى أكتب
وفى استرخائى أقرأ

------------------------

14-
لما تتعاملى مع واطى.. إياكِ معاه تطاطى.

----------------------

15-

من ظُلم مرة لا يتحمل رؤية مظلوم.. ومن ظُلم مرات يتمنى أن يتذوق الجميع معاناته.

----------------------

16-

الكبت يولد الانفجار.. وضياع الحقوق يولد الثورة .. والثورة تؤدى إلى غضب الحاكم.. وغضب الحاكم يؤدى إلى إبادة الشعب.. والشعب غلبان أى حاجة هترضيه.. لكن الحاكم واعِ ومُدرك بأن الشعب الذى يرضى بالفتات ليس هو نفسه الشعب الذى يثور.. ولذلك عليه أن يبيد الفئة الثائرة ويسيطر على الفئة الجائعة.. سياسة مدروسة لا يستوعبها شعب أمل حياته أن يجد قوت يومه.

--------------------------

17-

الفرحة ماتبقاش فرحة غير وأنت بتشاركها مع اللى حواليك.

-------------------------

18-

ما أجمل أن يأتى ما تنتظره بعد يأسك فى وصوله.

-----------------------

19-

لازم يكون فى حياتك حاجة تستاهل إنك تصحى من نومك علشانها.

-----------------------

20-

الناس اللى بتحبهم فى حياتك.. هما اللى بيحلوا أيامك.

---------------------

21-

حينما تنتهك حدود الكلمات ويصبح الدهاء هو السِمة السائدة فى التعامل.. تتمنى أن تدرك حقاً بأنها لا تعيش فى المدينة الفاضلة.

-------------------

22-

ليتنى أستطيع أن أسب وألعن ولكن دينى يمنعنى.
---------------------

23-

الحب الصادق وحده يصمد لتغيرات الدنيا وتقلباتها المستمرة.

----------------------

24-

نصيحة لأصحاب الأقلام: اقرأوا كتاباتكم القديمة من آن لآخر حتى لا تنسوا خلاصة التجارب التى مررتم بها .

----------------------

25-

ما أجمل الدفء الأسرى.. لاشئ فى العالم يضاهيه..
اجعل عائلتك أهم أولوياتك..وستشعر بمعنى لحياتك.

-------------------------

26-اللى ربنا يستره.. مايفضحوش إنسان.

-----------------------

27-

الغنى الحقيقى يحسب بعدد الأيادى التى تمتد لك عند سقوطك دون أن تطلب النجدة ودون أن يكون بينكما أى مصلحة شخصية.

----------------
28-

شكراً لمن ظلمونى فقد جعلتم دعائى مجاب.

---------------------

29-


لما تكون هى مثالية زيادة عن اللزوم وهو مالوش كلمة.
طبيعى هى بالنسبه له هتبقى خانقاه.
وهو بالنسبة لها هيبقى هاينها.

والنتيجة الحتمية هى الفراق مهما طال الوقت أو قصر.


--------------------------


30-



لما تكون بتمشى وأنت نايم وارد جداً تعدى طريق سريع من غير ما تبص يمين وشمال ..ما أنت أصلك نايم.. ماشى فى طريقك ولا همك.. ومهما الناس تنادى عليك وتنبهك علشان تاخد بالك لخطواتك لكن أنت مش سامعهم.. وقتها ممكن عربية تيجى تخبطك ..وبعدها هتفوق وتصحى من نومك وتبص حواليك مستغرب هو أنا كنت فين وإيه اللى خلانى أمشى كده ..
أهو ده حال الابتلاء أوقات بينزل بيك علشان يفوقك ويصحيك من الغفلة اللى أنت عايش فيها..
وقتها ماتزعلش وافتكر الآية الكريمة "وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم".


---------------------------


31-

الأزمات وحدها اختبار حقيقى لمشاعر جميع من حولك.. فشكراً لها.

-----------------------------

32-


أجمل إحساس لما يكون فى حياتك حد بيحس بيك من غير ماتقول ولا كلمة.
رغم إنه بعيد عنك ومش شايفك قصاده .
وقتها لازم تشكر ربنا لإن هو اللى بعته ليك علشان يخفف عنك ويحتويك.


----------------------------


33-



مقاومتى دليل على أنى مازلت على قيد الحياة.
واستسلامى دليل على فقدانى ما كنت أقاوم من أجله.


------------------------


34

ناس كتير تدخل وتخرج من حياتنا لكن قليلاً منهم يتربع على عرش القلب.

-------------------------

35- استمتع برؤية أخلاقهم المبتذلة حتى لا أشفع لهم عند قلبى مرة أخرى.