السبت، 18 أغسطس 2012

رمضان يا رمضان

وانتهى شهر الخير والرحمة.. كم سأفتقدك يا رمضان.. أسأل الله أن يتقبله منا.
سألونى يوم الرؤية متى تريدين أن يأتى العيد غداً أم بعد غد؟ أجبتهم: الشهر القادم.

-----------------------

سأستعرض بعضاً مما لفت نظرى فى هذا الشهر الكريم وسأعلق عليه:
"برنامج ثعلب الصحراء"
- ما المتعة فى ترويع الآمنين!! أما تعلموا بأن الله ورسوله نهانا عن ذلك.
- حجم الإنتاج الضخم الذى ضاع هدراً فى هذا البرنامج أرى لو كان هذا المبلغ المدفوع قد تم صرفه على المستشفيات التى كان يطل علينا إعلاناتها طوال الشهر لساعدت فى إنقاذ حالات كثيرة.. وأذكر فريق الإنتاج بأن الله سيسأل العبد عن ماله فيما أنفقه.


قطع الكهرباء المتكرر بحجة ترشيد الاستهلاك:
وماذا عن حرق الأجهزة الكهربائية نتيجة هذا الفعل المتكرر غير المحسوب!!
وماذا عن فساد العجين فى أفران العيش!!
وماذا عن فساد المأكولات فى الثلاجات الكهربائية!
وماذا عن ضياع الوقت فى عيادات الأطباء مثلاً وإرغام المرضى على تحمل الآلام أو على إعطائهم بنج مرة أخرى إذا كانوا عند طبيب الأسنان مثلاً !
وماذا عن صراخ الأطفال الرضع الذين يتم إفزاعهم من الظلام.
وماذا عن من لا يتحملون شدة حرارة الجو من مرضى الضغط المرتفع والسكر والقلب.
من المسئول عن كل هذا وأكثر!
وماذا عن من يمشى فى الشارع ليلاً فيقع فى بالوعة للصرف الصحى!
وأين حق المواطن فى التمتع بكهرباء بلده وأين المسئولين عن نظافة الشوراع التى يتم دفع المواطن قيمتها على فاتورة الكهرباء!

الحسنة الوحيدة حين انقطاع الكهرباء من وجهة نظرى أن يشعر الإنسان بقيمة نعمة البصر.

من أجمل المشاهد فى رمضان:
رؤية أبناء الشارع الواحد يهرعون للمسجد حين سماعهم لآذان الفجر.. وترى الشارع وكأننا نهاراً من كثرة الناس ومن جميع الأعمار - شيوخاً ورجالاً وشباباً وأطفالاً-.. وأرجو أن يظل هذا الوضع للأبد.

- ما كل هذه الألفاظ البذيئة التى تملاً غالبية المسلسلات أراها إباحية وعلى الرقابة أن تراعى الذوق العام حتى وإن كان من وجهة نظرها أنها تنقل الواقع.
قرأت عن مسابقة فى إحدى القنوات التليفزيونية عن تصويت على توقعاتك لقدرة الرئيس مرسى على تنفيذ خطة المائة يوم.. لم يروقنى هذا السؤال ولا الأسلوب المتبع فى استخدامه وكأن رئيس مصر أصبح مثالاً لأسئلة المسابقات.. أراها إهانة لرئيس بلدى وهذا لا أقبله.

----------------

تعليقاً على قرارات الرئيس فى إقالة مدير المخابرات المصرى بعد أحداث رفح وإحالة المشير طنطاوى وسامى عنان للتقاعد.. حقيقى يا ريس فاجئتنى .
عن أحداث رفح:
لن أعلق على موقف الفاعلين لهذا العتداء الغادر واحتسب من ماتوا شهداء فهم يؤدون واجب ويعلمون بأن أرواحهم ليست ملكهم فهم يحرسون حدود بلد وليس عقار خاص.
تعليقى على مدير المخابرات المصرى الذى كان يعلم ولم يتخذ الإجراءات اللازمة.
تعليقى على الجنود الذى منعهم تناول وجبة الإفطار من توخى الحذر .
تعليقى على عدم وجود الرئيس محمد مرسى لتشييع الجنازة وإبدائه سبباً غير مقنع.
تعليقى على من يتهم فلسطين.. لا أصدق هذا.

من أسوأ المشاهد:
رؤيتى لشاب وفتاة محجبة بعد صلاة الفجر يسيران سويا متعانقين الأيدى وفى اليد الأخرى لكلاً منهما سيجارة.
بغض النظر عن هذا الفعل ولكنى لا أعلم لماذا اتجه تفكيرى لشئ آخر وهو أن كثرة الظلم قد يولد الكفر لمن إيمانه ضعيف.. ولذلك أدعو الجميع لعدم ظلم الآخرين والمحاولة الجدية فى رفع الظلم وأن نساعد المحتاج وأن نطبق رحمة الله على عباده فى الأرض من خلال أفعالنا.
أن نكون مثال حى لأخلاق الإسلام.
- أشفق كثيراً على من ضيع وقته فيما لا يفيد ومن حرم نفسه من لذة الطاعة.

وأخيراً:
يظل من أجمل المظاهر فى رمضان لمة العيلة واجتماعهم على الأكل فى وقت واحد والصلاة فى وقت واحد.

وحشتووووووووووونى جداً ولم أنساكم من دعائى وحصوصاً من أمنونى الدعاء وكل واحد باسمه كمان وربنا يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.
وكل عام وأنتم جميعاً بخير
ويارب يكون عيد سعيد علينا جميعاً.

هناك 13 تعليقًا:

منجي باكير يقول...

أهلا

كل عام و أنت بخير و عافية و رضاء

اللهم وحّد الأمّة و أزل الغُمّة

منجي

http://zaman-jamil.blogspot.com/

شمس النهار يقول...

كل سنة وانتي طيبة وبخير وصحة وسعادة :)

قلم رصاص يقول...

كل سنه وحضرتك طيبة
وعيد سعيد :)

semsma ahmed يقول...

كل اللي حضرتك اتلكمتي فيه مشاكل موجوده في مجتمعنا ومؤثره جدا عسي الله ان يرفع عنا البلاء
كل عام وحضرتك بالف خير

faroukfahmy58 يقول...

انا معك يا موناليزا فى كل ماقلتيه وخاصة فى البرنامج المفزع لرامز جلال تاذى ليس له هدف الا افزاع الناس
االولد ده من يومه فقد حضرت حفل زواج مها احمد بمجدى كامل وكان من ضمن الحاضرين تصورى انه اعتلى المنضدة التى امام جلال الشرقاوى واخ فى الرقص

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد موناليزا

كل عام وانت بخير

وعيد سعيد عليك وعلى الأمتين العربية

والإسلامية ...

أتفق معك تماماً فيما يخص برنامج

رامز فرغم أنني لم أشاهد إلا حلقة

واحدة تحت ضغط أحد الأصحاب إلا أن

ما شاهدته غريب ويبتعد تماماً عن روح

الدعابة التي يفترض بها تغلف برامج

الكاميرا الخفية فهنا ترويع وتخويف

كان نتاجها بعض القضايا المرفوعة

عليهم ...

عيدك سعيد وأعاده الله عليك باليمن والبركات .

تحياتي وإحترامي

dodo, the honey يقول...

كل عام و أنتِ بكلِّ الخير منى الغالية :)

دمتِ بحب :)

تحيآاتي لكِ ..

كريمة سندي يقول...

كل عام وانت بخير وهنا وسعادة يارب

كان الله في عونكم

Timo.. يقول...

كل عيد..
وانت اكتر حد سعيد.
:)

ابن السور يقول...

هذه البنت رائعة
استمتعت وأنا اقرأ ملاحظاتها التي نقلتها لنا عن شهر رمضان الكريم فيما شاهدته وقرأته وسمعته .. واستمتعت اكثر في دقتها وترتيبها واهتمامها بالخلق والادب وتفعيل الذوق في النفس البشرية .. هي اشبه بفراشة تحط على زهرات الربيع وكأنها تقول دي زهره حلوه .. دي عاوزه تتفتح اكثر .. دي لونها باهت
لكن مع كل هذه الملاحظات تظل خفقات جناحيها اشبه بانشودة ليلية في هدوة جميلة تحت قمر خجول أوي
كل عام وأنتِ بخير
وعساج من عواده
وتقبل الله سبحانه طاعتج
وجعل في قلمج وقلبج نوره ومحبته

نهر الحب يقول...

انتي جميلة اوي
:))
بحب لما حد يكتب اللي جواها مرة واحدة كدة

ممم
عندك حق والله
الكهربا بتتعب ناس كتير ولو علي التوفير الشوارع بتكون والعة بالنهار

رمضان فيه حاجات كتير حلوة بس لو حد وحيد او فقد حد عزيز عليه بتكون صعبة اوي

عيد سعيد عليكي ديما
اسفة علي التأخير بس ممنتش متابعة خالص في رمضان

P A S H A يقول...

كل سنة وأنتِ طيبة وبألف خير وصحة وسعادة إن شاء الله أنتِ وأسرتك الكريمة وإن شاء الله يكون عيد سعيد عليكم جميعاً بإذن الله :)
تحياتنا

موناليزا يقول...

أهلا وسهلا بكم جميعاً أحبائى فى الله
وكل سنة وأنتوا طيبين وبخير وسعادة
ويارب أيامنا كلها تبقى فرحة
نورتونى جميعاً
وفى انتظاركم دائما