الثلاثاء، 16 أبريل 2013

كل شئ بآوان


رأيت فراشة تحاول الخروج من شرنقتها - أو هكذا خيل إلى َّ- فحاولت أن أساعدها وفتحت الشرنقة وكانت النتيجة عدم قدرتها على تحريك أجنحتها.. أراها ستعيش مشلولة بسبب تسرعي.

- لو حاولت أن تجعل الرضيع يقف على قدميه مع الوقت ستصبح معوجة .

فالشمس لن تشرق بدرى عن موعدها ولو دقيقة حتى لو كانت رغبتك اليوم بأن تشرق الشمس سريعاً لارتباطك بموعد هام مثلاً.
والقطار لن يأتى قبل موعده المحدد حتى لو آتيت المحطة بدري.
والمغرب لن يؤذن قبل موعده حتى لو كنت صائم ونسيت تتسحر.
وابنك لن يستطيع إدارة أعمالك وهو فى سن صغيرة حتى لو كانت هذه رغبتك.



لا تستعجلوا الأشياء فكل شئ بآوان
ربنا كاتب كل شئ بموعد محدد لن يخلفه.



هناك 11 تعليقًا:

Gamal Abu El-ezz يقول...

موناليزا حقا إن لكل شئ وقته وتقديره
والأقدار لا يغيرها إنسان مهما بلغ علمه
وليس كل ما يشائه الإنسان يحدث

شكرا على موضوعك الجميل

حاول تفتكرنى يقول...

حقا
كل شىء بآوان
( آنا كل شىء خلقناه بقدر )

تحياتي

فافى يقول...

فعلا كل شىء بأوان وكل حاجه هاتحصل فى الوقت اللى ربنا حدده
تحياتى :)

eng_semsem يقول...

كل شئ بأوان ومتقدر ومكتوب هيبدا امتى وينتي امتى
اللهم اني لا اسالك رد القضاء ولكني اسالك اللطف فيه
تحياتي

re7ab.sale7 يقول...

معاااااك جدا
وحاولت مرة اني اساعد شيء من هذا القبيل وكل مرة كان بيقع
لكن لو ساعد نفسه اكيد هيكون اقوي بكتير
حلوة تدوينتك اووووووووووي

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

جميل يامنى ماشاء الله
انت ببساطة قدرتى توصلى الفكرة للعقول

بارك الله فيك وجزاك خيرا
تحياتى بحجم السماء

faroukfahmy يقول...

منى ليزا
خواطر زكيه من نفس ابــيه
خواطر عاليه من نفس غالية
خواطر عطره من نفــس طربه
وصالك لمدوناتنا اكسبها ويكسبها دائما وأبدا كل رقة وعفة وهناء وبهاء
نجحت فى محاولتى بانضمامى الى متابعينك لاواصل واتواصل مع اعمالك التى حرمت نفسى من ظهورها فى لوحة تحكمى وقتا ليس بالقصيرواطلب ان تفعلى المثل لنتواصل دوما
الصديق والزميل الفاروق

جنّي يقول...

السلام عليكم

نعم كل شيء بقدر الله ..

مثال الفراشة مثال في منتهى دقة الاختيار ..

تحيتي

موناليزا يقول...

أهلا وسهلا بجميع السادة الحضور
أشكركم كثيرا لمشاركتكم
نورتوني
وفي انتظاركم دائما

قلم رصاص يقول...

كلامك صح فعلا
تحياتي :)

catching ownself يقول...

فعلا