الأحد، 9 مارس، 2014

على فين يا مصر


هو اللي بيقطع الكهربا مابيفكرش أن في أجهزة ممكن تتحرق.

- مابيفكرش أن ممكن واحدة تبقى ماشية في الشارع بالليل لوحدها

 وفجأة تلاقي الدنيا بقت سودا ويا عالم إيه اللي ممكن يحصلها.

- ما بيفكرش أن ممكن طفل ماشي في الشارع ويقع في أي بلاعة مفتوحة.

- مابيفكرش في ناس شغلها بيقف بالساعات.


- مابيفكرش في حد يكون في أسانسير ووارد أنه يتخنق

 أو لو عنده فوبيا الظلام والأماكن المغلقة إيه ممكن يحصله!


- مابيفكرش يحل الأزمة علشان لما الصيف ييجي الناس تقدر تعيش

- مابيفكرش في حاجة خالص كده!!

(ولو حتى تضيفوا شموع على بطاقات التموين)



أعتقد أن كلمة "نورت مصر" أو "يا دي النور" أو "منورين" وغيرها من عبارات الترحيب الشهيرة لم يعد لها مكان في قاموس الترحيب المصري وإلا أصبحت سبة
فتخيل أن تقولها لأحدهم ثم قبل انتهائك منها تجد نفسك مع الضيف في ظلام!
حتما سيشعر بمعنى عكسي تماما لما قلته وأنك بداخلك تشعر أنه حتما "نحس"



وماذا عن مسئول تجميع القمامة

(اللي المواطن بيدفع رسومها على فاتورة الكهربا)

- مابيفكرش أن وجودها كجبال على جوانب الطريق وكزينة حول البيوت

 أنها ممكن تجيب أمراض لا حصر لها.

- مابيفكرش أن الحشرات اللي بتتلم عليها كافية بجلب أمراض

 ولا أحدث الاختراعات ممكن تعالجها.

- مابيفكرش أن لو حد ولع فيها الدخان الناتج عنها هيأذي الناس 

وهيلوث الجو قد إيه!

- مابيفكرش يصدرها لبلاد تانية تستفيد منها

طالما احنا مش عارفين نعمل بيهم حاجة

غير بس نجمعهم ونتفرج عليها ونكتم أنوفنا اشمئزازا كلما مررنا عليها!




يحضرني مشهد أحمد حلمي في فيلم عسل أسود

أول ما نزل مصر بعد طول غياب وهو يستنشق باستمتاع الهواء

فإذ بالهواء الملوث يستقبله بترحاب جعله يكح متعجباً!









هناك 4 تعليقات:

P A S H A يقول...

عارفة حضرتك الأسوأ ؟؟
إن الناس خلاص اتعودت على الموضوع ده.

أنا مش غايظني وحارق دمي في موضوع الكهربا ده غير إن الفاتورة زادت عشرة أضعاف وأكتر (بجد والله العظيم مش مبالغة) رغم إن الإستهلاك هو هو ويمكن أقل والكهربا بتقطع يومياً من ساعة لساعتين .. ولما سألت سمو المحصل من شهرين ووريته الإيصالات القديمة وقلت له : ده انا لو باكل الكهربا دي أنا والعيال وبنقزز في السلك مش هاتيجي الفاتورة بالشكل ده !! .. قال لي : أصل فيه شقق زادت الشهرين اللي فاتوا وفيه شقق لسه ما زادتش فأنت زدت الشهر ده !!
قلت له : أيوه والزيادة دي ليه أصلاً وبعدين هي مش المفروض تبقى على حسب الإستهلاك ؟؟ .. قال لي نفس الرد : أصل فيه شقق زادت الشهرين اللي فاتوا وشقق تانية لسه ما زادتش !! .. قلت له : يعني انتوا بتحملوا كل شقة قيمة شهرين بمقام السنة كلها وكمان بتقطعوا الكهربا يومياً ؟؟ .. ما ردش !! .. اللي عجبني بصراحة واحد كان واقف في بلكونته والمحصل بيقول له ع الفاتورة فقال له مش دي اللي بتمنميت جنية اللي أنت جبتهالي من شهرين ؟؟ قال له : أه قال مش دافعها ولو ما مشيتش هانزل أخدهم منك وأعلقك في العداد أخلليك تلف معاه :))

أما بقى بالنسبة للزبالة فأنا بقالي كتير الصراحة ما باشوفش شوارع !! اختفت تحت الزبالة !!

خالص تحياتي

Gamal Abu El-ezz يقول...

مصر لم تكن يوما فى ايدى امينه
لان قدراتها وأموالها أكثر مما يتخيل احد ولكن ذلك متوقف على شخص واحد فقط وهو راس مثلث السلطات فى مصر
ربنا يطول فى عمرنا لحد منشوفها زى مبنحلم

تحياتى

خالد يقول...

مبيفكرش حتى صفحة انترنت يتيمة يكتب فيها مواعيد قطع الكهرباء عشان يساعد الناس تتعايش!!

لكن أعتقد نشر جدول المواعيد مؤذي للمسؤولين لأن غالبا هنكتشف إن فيه مناطق بتقطع فيها الكهرباء أكتر من غيرها و أماكن تانية مبتقطعش فيها خالص.

Carmen يقول...

دوامة من الاسئلة الصعبة
لك الله يامصر