الأحد، 13 مارس، 2016

منحة الاحتياج


أوقات كتير بنسمع عن حالات محتاجة مساعدات مادية 
ولما بنسمع ظروف كل حالة ممكن نسأل هو ليه ربنا ضيقها عليهم أوي كده!
ليه الأم العازبة اللي بتشقى وتتعب على مصاريف عيالها يجيلها مرض يحتاج أدوية غالية فتضطر فوق مصاريف عيالها اللي بتحاول تمشي أمورها بالعافية أنها تدين من الناس علشان فلوس الدوا مثلا
أو حد من عيالها يبقى مطلوب له عملية على وجه السرعة وهي يادوب اللي جاي على قد اللي رايح
أو موظف غلبان وماشي بما يرد الله يتسرق منه  مرتبه القليل اللي بيمشي بيه ظروفه بالزق 
أو واحدة حبت تجهز بنتها فاستدانت وكتبت على نفسها وصولات أمانة وخلاص هتدخل السجن
وغيرها كتير من حالات مشابهة لناس طيبين وفي حالهم وعايزين بس يعيشوا
لما فكرت شوية في الموضوع حسيته رسالة من ربنا للأغنيا
أو الناس الي ربنا سترها معاهم بفلوس تكفيهم وتزيد شوية واللي أوقات بينسوا يتصدقوا لأنهم مابيقابلوش حد في حياتهم محتاج مثلا
وأن ربنا بيسخر ناس تفضل تفكرنا بالحالات المحتاجة لربما نعمل خير عن طريقهم بعد ما كان مش في دماغنا أصلا
احتياج الفقير منحة للغني بأن يتصدق.
وعلشان كده ياريت مانبخلش على أي حالة تقابلنا وتكون محتاجة ولو حتى ب10 جنيه
القليل مع القليل هيبقى كتير





هناك تعليق واحد:

Gamal Abu El-ezz يقول...

حياتنا كلها رسائل أختى أمة الله
وللأسف البعض ياخذون من الطلب مهنة حتى أصبح المحتاج الذى يعف نفسه عن السؤال صعب الوصول اليه ...
أنا فى قناعتى إن المحتاج نلبيله رغبه أضل من اعطائه مال لأن المال مش معروف هو رايح لفين
تحياتى