الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

بابا جدو


يتعامل الأجداد مع أحفادهم وكأنهم أولادهم اللذين جاءوا لهم فى الوقت المناسب ..الوقت الخالى من مسئوليات العمل والسعى وراء الرزق .. الوقت الذى أصبح فيه الجد أكثر نضجاً وحكمة وهدوءاً.. ويعيشون معهم مالم يعيشوه مع ابنائهم حينما كانوا فى هذه المرحلة العمرية.. فالجد يأتى بالحلوى واللعب ويخصص وقتاً للخروج معهم للنزهة والترفيه يمكن أكثر مما كان يفعل مع أبنائه.. ليس هذا لأنه يحب حفيده أكثر من ابنه ولكن لأن الحفيد آتى فى الوقت المناسب الذى أصبح فيه الجد متفرغ لرؤية أهل بيته والتعامل والتحدث معهم والإهتمام بشئونهم نتيجة قلة مهامه ومسئولياته فى هذا العمر.
وهذا يثير دهشة الأب الذى يرى والده ينهيه عن فعل تصرف معين مع حفيده هو نفسه كان بيعمله معاه وهو صغير.. فالأب فى الغالب يمارس نفس الطريقة التى نشأ عليها من قبل والديه.. فمن كان يتم نهره وضربه دائماً وهو صغير سيفعل ذلك مع ابنه إلا إذا كان قرأ عن أصول تربية الطفل..
ولذلك نصيحة لمن يحمل هذا اللقب"جدو".
* لا تجعل معاملتك لحفيدك تتضارب مع أسلوب تربيه ابنك له.. يعنى مثلاً الأب مايرفضش فعل معين يقوم به الصغير والجد يبارك هذا التصرف.. فهذا التذبذب فى المعاملة ليس من مصلحة الطفل.
* لا تقوم بالتدليل الزائد طول الوقت وخاصة حينما يكون فى فترة عقابه.
* لا تهدم مايبنيه ابنك فى تنشأة الصغير من حزم والاعتماد على النفس بالضرب بكلام الأب عرض الحائط وكأنه لايفقه شئ.
* اعلم جيداً بأنك لن تخاف عليه أكثر من والديه فاترك لهما الحرية التامة فى تربية الصغير ولا تتدخل فى أسلوبهم فى التربية إلا لمجرد الإقتراح وليس فرض الرأى.
* كن حمامة السلام بينهما.
* من البداية لا تختار اسم للصغير وتفرضه على والديه.. فأنت كنت مكانهم يوماً ما وكل فرد وشخصيته.. وكما أنك أخذت فرصتك فى اختيار اسم ابنك وكيفية التعامل معه فاعطى الفرصة له أيضا ليعيش حياته كأب و يكون مسئول عن ابنه فى كل شئ بما فيهم اختيار اسمه.
* وأخيراً ما زال ابنك يحتاج رعايتك مهما كبر سنه فاجعل له من اهتمامك نصيب.




سؤال جانبى:
ـــــــــــــــــــــــ
* أذكر أكثر موقف تتذكره لأحد أجدادك؟ وهل أثروا فى حياتك سواء بالإيجاب أو بالسلب؟.



هناك 21 تعليقًا:

MR.PRESIDENT يقول...

أولا الموقف : ستي الله يرحمها هيا الوحيده اللي انا عصرتها .. امي ادتني ربع جنيه مصروف وانا صغير ودا كان يشتري ازازة بيبسي .. ستي قعدت تزعق انتوا هتبوظوا الولد ..انا كنت متضايق

دلوقتي بهاتي مع امي وابويا واخويا ومراته .. في مصروف بنتهم لأنها بتاخد ما يعادل 5 جنيه يوميا رغم اني مخدتهمش في حياتي وانا في الكلية قريب .. بس 2 جنيه تعينه في الحصاله و وتصرف الباقي طول النهار .

انا افضل تدخل الجد لو كان عند خبره ومطلع خصوصا إن الجد بيكون هوا بوابة الحنان من راجل عكس الأب اللي هوا بوابة الأمان

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

خالص تحياتى للبوست الرائع ده

من أجمل الناس اللى عشت معاهم ... صحيح فترة قصيرة .. لكن أثروا فيا بجد

جدى و جدتى

فاكر مرة فى الشتا و المطر بيمطر و الدنيا ليل و الجو برد و سخنت فجأة .. صممت يومها جدتى تاخدنى بنفسها لدكتور صديق كان للعائلة و فى بيته و الساعة واحدة بالليل تحت المطر و ماهديتش و إرتاحت غير لما خدت الدواء و بدأت أكون أحسن و كانت الساعة عدت الرابعة فجرا.

و الف حكاية و حكاية
الله يرحمهم

تحياتى

كلمات من نور يقول...

تسلم الايادي يا موناليزتي على كلامك ونصايحك الصح : جدي والد أمي رحمها الله كان له أكبر تأثير ....كنت أحبه و أحب أن أجلس بجواره صامته أشاهده وهو يقرأ ...علمني جمال ومتعة الإمساك بكتاب والقراءة ..علمني القراءة و أنا طفلة لا يتعدى عمري الأربعة سنوات حتى أنني كنت أقرا المانشيت العريض للجرائد وكنت أقرأ رئيس الورزاء الأمريكي كيسنجر بهذه الصورة : كايسونجر فأطلق علي الأهل و أصدقاء خالي هذا اللقب لسنوات

رحمه الله ورحم جميع موتانا

Noha Saleh يقول...

جميل اوى البوست ده فكرنى بذكريات كتير حلوة
انا فاكرة جدتى لامى وهى بتحكيلنا عن زمان والايام الحلوة كنت بعيش معاها فى جو تانى خالص ودنيا تانية
اما جدتى لوالدى دى الكلام عنها يطول لانى بحضر بوست عنها هينزل قريب ان شاء الله

فارس عبدالفتاح يقول...

المواقف كثيرة وتأثيرها كبير وعميق في وجداني ولم اصدق واقر بوفاة جدى عليه رحاءم الله الا بعد سنة او يزيد من وفاته .. فلن تصدقي هذا الامر لكن كان واقع الصدمة كبير وعميق جداً في حينها ، لاني كنت مرتبط بجدى بطريقة غير طبيعية فهوى من رباني انا واخوتي وتوفي جدى وانا في اوج الشباب توفي جدي وانا ابلغ من العمر اكثر من 26 سنة .

وكان اخر حوار دار بيني وبينه كان يطلب مني ان استمر معه في تناول وجبة الغداء فكان يحب ان يأكل اللحم حين يكونون طبخين في البيت مرتين في اليوم في الظهر وفي المساء فهو رجل صعيدي وانا ايضا .. ويحب اللحم والاكل بصفة عامة .

وقد كنت قد في الغيط معه في الصباح وكان يتمتع بكل الصحة والحيوية والنشاط والقوة والفتوة ايضا الله يرحمه ، وقد اتين من الغيط وحين ما عزمنا على الرجوع في وقت الظهيرة طلب مني ان ابحث عن ولد صغير كان يعمل معنا في الغيط ولم يأخذ اجره فتقاعست عن البحث عن هذا الولد الصغير وقلت له في المساء اذهب له واعطية اجره فنزل من على حماره وقال لي خذه انت واذهب الى البيت وانا ذاهب الى المسجد اصلي صلاة الظهر .

وبعدها جلسنا نتناول وجبة الغداء فتركته مبكراً وقمت لاخذ قصد من القيلوله بعد الغداء فطلب ايقاظي من النوم لكي يعطيني نصيبي من اللحم فقلت له باستياء لا اريد .. توقظوني من النوم من اجل ان اكل لحم فقال لي طيب اذهب الى النوم وكان هذا اخر حوار بيني وبينه تغمده الله بواسع رحمته ونعمته .

وبعد صحيت من النوم على جلبة في البيت وكان حينها يجود بانفاسه الاخيرة امام عيني .


عليه وعلى جميع موتانا وموتى المسلمين الرحمة والنعمة الواسعة من الله .

أحسن تـستاهـل يقول...

لولا اني داخلة من ع الموبايل كنت حكيتلك عن جدو (أبو ماما) لانه مربي جميل أوي وقوي ومتميز ورائع. ربنا يخليهولنا لانه لحد دلوقتي شايل هم الكبير والصغير

مها ميهوووو

نهر الحب يقول...

بصى يا موناليزا

عارفة انتى مربية فاضله تحاولى غرس مبادئ جميلة وارثاء خلق حميدة فى مجتمع ينسى او يتناسى كل الاعراف والمبادئ

بس بجد انتى من القلائل المؤثرين جدا

اما عن الموقف فأذكر ان جدتى لامى رحمها الله حين غضبت منى دعت على
وهذا اثر فى نفسيا جداا

اما جدى لابى فكنت له قرة عينة
واحبنى رحمه الله كما لم يحب احد
وكان يسألنى عن رأى ويحترمة
او على الاقل يظهر لى ذلك

رحم الله الجميع
تحياتى وحبى لك

الطائر الحزين يقول...

تعامل الجد مع الحفيد لا يحكمها قواعد

ماجد القاضي يقول...

صراحة ليس لي مواقف واضحة بهذا الشأن، لكن اذكر هنا أن (أمي) و(حماتي) حفظهما الله -وهما جدتا بنتيّ- يتميزان بتفهمهما الكامل لهذا الأمر، فلا اذكر لهما أنهما تدخلا في تربية بنتيّ أو عارضتا أمرا أو عقابا اتخذته أنا أو زوجتي، فجزاهما الله خيرا... هذه نعمة أستشعرها لرؤيتي لمن -للأسف- من يتعرض لكثيرر من المشاكل بسبب تدخل الأجداد غير الصحي في تربية ابنائه.

الفكرة جديدة وجميلة بجد..
دمتِ أختي الكريمة سالمة ومبدعة.  

♥♥ سكنـــ روحي ــت♥♥ يقول...

اذكر جدتي رحمها الله وهى تعلما معالم ديننا بفطرة وعفوية الاجداد

اسعدك الله

momken يقول...

انا جدتى موجوده ربنا يدديها الصحه
ست مش عاديه
الوحيده الى بتكلم معاها والاقى كلامها مناسب اكنها من سنى وعايشه ظروفى واحلامى


ربنا يخليكى يا جددتى

الف مبروك للعروسه الجميله وعقبالك


تحياتى

جنّي يقول...

السلام عليكم

كيف حالك اختنا الطيبة لعلك بخير والحمد لله ..

موضوع متميز كالعادة ..

اما ما طلبتيه من الاجداد فهناك اشياء ما هي الا سلوك فطري لن يتغير مثل التدليل والرحمة وعدم القسوة على الصغير ..

وهناك اشياءاتفق معك فيها كالتدخل الزائد في تربية الاحفاد ..

تحيتي

ميرا ( وومن ) يقول...

صباح الخير يا مونا

يارب تكوني بخير موضوع جميل قوي انا عن نفسي معاصرتش أي حد من جدودي الا جدي أبو ماما وتوفي وانا 6 سنين الله يرحمة

فاكرة له حاجات كتير الحواديت اللي كان بيحكيهالي ، التوفي اللي كان علي طول بيجبوهلنا واللي لسة بموت فيه لحد دلوقتي والقصب اللي كان بيقشرهولنا ويقطعة دواير علشان نمصها ومنبهدلش البيت
والمواويل اللي كان بيغنيها

يااااااااه جدو كان صبور قوي معانا واحنا كلنا صغنين قوي

الله يرحمة

اما بقي كل اللي بتقولية دة بعايشة دلوقتي مع بابا هو جدو دلوقتي بس جدو اخردلع وبدعي رينا يطول في عمره لما يشوف ولادي أنا كمان

بس بيزعل لما نقولة انت كدة هاتخليهم ميسمعوش الكلام ولازم يتعاقبوا

بس بتقولي لمين بقي ده جدو حبيبهم وهو برضة يا ما دلعنا ورفع عننا عقوبات ماما

salwa يقول...

السلام عليكم اخت موناليزا
نعم كلامك عين الصواب
فعندما يكثر الهاة يحترق الطعام
و عندما يتدخل الاجداد تفسد الامور
سلمت يداكي
و اطيب تمنياتي
سلام

مرايتى يقول...

تحياتى للبوست الرائع ده

بالنسبه لى كنت بحب جدى أبو ماما جدا كان من الشخصيات العظيمه الله يرحمه إلى كنت بحب أسمعه وأسمع حكاياته وحياته بتاع زمان وحكايات عبد الناصر والحياه القديمه
كان لازم الجمعه ده أروح أعد معاه بس علشان أسمعه

ومبروووووووووووووووك لجيجى ربنا يسعدها يارب وعقبال كل البنات

Sometimes يقول...

السلام عليكم
وحشتينى اوى يا موناليزا
افتكرت جدى الله يرحمه
كان تعب جدا فى الفترة الاخيرة وبجد مش قادرة افتكر اى حاجه غير كده
بس كنت فرحانه انى بعمله حاجه كان فيه ورق وشغل له وكنت انا اللى بعمله
ربنا يرحم موتى المسلمين اجمعين

قطرة وفا يقول...

موضوع جميل جدا :)

مش فاكرة اجدادي كلهم :) ... حكم كوني ساكنة في الخارج من انا صغيرة و اب وام بابا الله يرحمهم ماتوا قبل مشوفهم ...

و فاكرة بس موقف واحد

لما كنت صغيرة يجي 5 سنين 6 حاجة كدا :)

فاكرة اني كنت بالعراق و كان عيد فكنا بناخذ عيديات ... فستي ام ماما ادتني عيدية اكتر من الكل و سكرت ايدي وكدا :)

الف رحمة تنزل ليها :)

رحــــيـل يقول...

عجبتنى نصايحك جدا خاصة ان الابناء مهما كبروا بيحتاجوا الرعاية المهم من غير ما يفرضوا سلطتهم وسطوتهم على الابناء

كانت جدتى تحبنى كثيرا تخاف علي بس كان هذا الحب الذى يوصف بأنه من الحب ما قتل :)لانها كانت تهتم بكل تفاصيلي وشئونى ومأكلى وملبسي ومواعيد خروجى وعودتي وووووو كانت تفعقل هذا بدافع الحب والخوف لكنه كان يخنقنى كثيرا مع الوقت ضعفت ووهنت وتخطت الـ 90 عاما ومازالت تهتم ولكن ليس بنفس القدر

السُـلطانة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بارك الله فيك أختي في الله على هذه التدوينة المفيدة والمثمرة جعلها الله في ميزان حسناتك .. اللهم آمين ..

وهناك مواقف كثيرة وذكريات جميلة لا تعد ولا تحصى .. تحياتي لك

إنترنتاوي يقول...

اللهم أرحم أجدادي

موناليزا يقول...

أحبائى فى الله
رحم الله جميع أجدادنا الأحياء منهم والأموات
أسعدتونى جدا بتواجدكم وأشكركم جدا لتعليقاتكم
وفى انتظاركم دائماً