الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

آخر حاجة

يؤرقنى دائماً هذا السؤال:
ياترى إيه آخر حاجة هعملها فى حياتى.. والتى بعدها مباشرة ستكتب كلمة النهاية فى صحيفة أعمالى.
- إيه آخر تدوينة هكتبها وهتنشر فى مدونتى.. والتى سيقرأها ناس كتيرة أوى حتى لو أول مرة يدخلواعندى وهيتحدد إنطباعهم عنى من خلالها.. وياترى هتكون مفيدة ليهم وهيدعولى بعدها.
- إيه آخر كلمة هقولها قبل ما أموت.. والتى سيتم بعثى عليها .
- إيه آخر حاجة الناس هتفتكرنى بيها.. وعلى أساسها يا إما يترحموا عليا أو....
- إيه آخر حاجة عينيا هتشوفها وهحرص على مشاهدتها فى التليفزيون مثلاً.. ياسلام لو كان درس دينى.
- إيه آخر حاجة هقرأها.. ياسلام لو كان كتاب الله.
- إيه آخر حاجة هلبسها..وياترى أهلى هيفتكروا يطلعوا ملابسى لله ولا هيحتفظوا بها على سبيل التذكار.
- إيه آخر رسالة هرسلها سواء على الموبايل أو الإيميل أو الفيس بوك..وهتكون ليا ولا عليا.
- إيه آخر مكالمة هعملها .. هتكون لمين وليه وهقول فيها إيه.
- إيه آخر حوار هيدور بينى وبين معارفى..وياترى هيكون فى صحيفة حسناتى أم ....
- إيه آخر موقع هدخله على النت.. هيكون مفيد ولا مجرد تضيع وقت.
- إيه آخر كلمة هكتبها.. حتى لو على ورقة نتيجة.
- إيه آخر مكان هزوره..هيكون ليه ومع مين.
- إيه آخر فريضة هأديها.. هيكون فيها خشوع ولا مجرد تأدية واجب.
ولذلك أحرص دائما على أن أعمل لآخرتى كأنى أموت غداً.. أضع الموت دائماً نصاب عينى لعلنى ألقى ربى وهو راض عنى.
اللهم أنى أسألك حسن الخاتمة.
اللهم توفنى وأنت راض عنى .
اللهم اجعل آخر كلامى لا إله إلا الله


سؤال جانبى:
ـــــــــــــــــــــــــ
* ياترى إيه آخر حاجة كنت بتعملها قبل ما تقرأ موضوعى؟.

هناك 21 تعليقًا:

زهرة يقول...

عندك حق والله .. كلنا بنفكر التفكير دة وبندعى ربنا يحسن ختامنا ..

ربنا يكرمك يا حبيبتى ويجازيكى خير للتذكرة

آخر حاجة ياستى كنت بعملها حالاً .. كنت بعلق عند قلم رصاص :)

سواح في ملك الله- يقول...

خيركم من تعلم العلم وعلمه اطال الله عمرك (اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث صدقة جاريه علم ينتفع به ولد صالح يدعوا له)

سواح في ملك الله- يقول...

اجابه سؤالك كنت باكل

الطائر الحزين يقول...

أمين
اللهم هب لنا من لدنك عملا صالحا تختم به صحائفنا

اخر حاجة عملتها
فيها اكشن يعنى بوست الواد ابنى

قلم رصاص يقول...

اللهم أحسن خاتمتنا يارب

واخر حاجة كنت بعملها قبل مااجي هنا.. كنت بتصفح الفيس بوك

ماجد القاضي يقول...

أولا: ربنا يديكي طولة العمر مع خير العمل وحسن الخاتمة إن شاء الله.
ثانيا: جزاك الله خيرا على التذكرة.
ثالثا: أبدي إعجابي باسلوب التذكرة المبتكر.
رابعا: جزاك الله خيرا على الحديث الوارد في نهاية البوست، جميل جدا وصراحة أول مرة أعرفه...
خامسا: أنصحك بإلحاح بإصدار عمل مطبوع يجمع الكثير من أفكار الطيبة في هذه المدونة.. فالعمل المطبوع أبقى وأطول عمرا من الكتابة الإلكترونية..
سادسا: آخر عمل: لسة جاي من معرض الكتاب وبتصفح الكتب اللي اشتريتها (ورق الكتاب الجديد له رائحة مميزة)، وكنت بتصفح كتاب جديد للقرضاوي، إن شاء الله هتكلم عنه في المدونة..

تحياتي أختي الكريمة... بالتوفيق دائما... 

أبـو مــودة يقول...

اللهم احسن خواتيم أعمالنا وكم أشعر بالاعتزاز عندما أجد كأمثالك تكتب هكذا....
هكذا نفتخر بالشرقية المسلمة.....
بارك الله بك وبأمثالك....
وما ذلك إلا دلالة على فهمك الصحيح وإيمانك..... لا تحرمينا من الدعاء
شكراً أختاه....

كلمات من نور يقول...

ربي يحسن ختامنا يا موناليزتي الحبيبة...أخر حاجه كنت باعملها قبل البوست بتاعك كنت أقرأ إيميل عن عمال المناجم في تشيلي و أشاهد فيديوهات ولسان حالي يردد كما قالت دكتورة سونيتي صاحبة مدونة شيء بقلبي :

لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون تشيليا

سبحان الله بيعاملوهم معاملة آدمية علشان فيه تقدير وفيه وفيه وفيه

وفيه صداع في راسي و ألم ولا نملك سوى سلاح فعال نسيناه كثيرا ( الدعاء )

ربي يقوينا ويغيرنا لننصره فينصرنا ويثبت اقدامنا.آمين

فارس عبدالفتاح يقول...

اخر حاجة كنت بعملها قبل ما اقرأ الموضوع كان تعليق على موضوع .


كانت الكاتبة تتكلم فيه من منطلق انثوي وهذا امر طبيعي فجلست افند منطقها الانثوي .


وهو تغليب التصور على التعقل .

salma mohamed يقول...

اللهم اختم بالباقيات الصالحات اعمالنا.
أنا كنت بتجول للقراءة في مدونات الأحبة التي افتقد وجودي بينهم منذ زمن :)
وأشاهد بعض مقاطع الفديو الدينية.

همس الاحباب يقول...

اللهم انا نسالك حسن الخاتمة
ربنا يتقبل منا ومنكى صالح الاعمال
اما بخصصوص السؤال
فكنت بجهز بوست لمساعدة انسان مريض
ومحتاجين دعواتك له
تحياتى

ادم المصرى يقول...

اللهما انى اسالك حسن الخاتمه

جزاكى الله خيرا

الغاردينيا يقول...

اخر حاجة كنت بعملها قبل ما ادخل عندك اني كنت اتصفح المدونات :) لحد ماوصلت عندك .......^_^ وبنفس الوقت بنشر الغسيل هههههه وبروح اعلق ثياب وارجع اتصفح ههههه

واحسن الله خاتمتنا ..:)

انا لا افكر هكذا يمكن لاني عندي امل قوي بحسن الخاتمه ...:) ونا بحاول جهدي
في عبادته

اعطر تحياتي يا غالية

Atef Shahin يقول...

آخر ما كنت أفعله هو زيارة المدونات حتى أتيت إلى مدونتك مستكشفا وخرجت منها عازما على ألا تكون زيارتي الأخيرة
دمتي بكل خير

يوميات شحات يقول...

ربنا يكرمك و يبارك في عمرك

ويكا يقول...

اللهم ارزقنا حسن الخاتمه

TIMMY !! يقول...

الموضوع ده انا كنت قرأته هنا في المدونة من كام يوم ,
و كان ساعتها بصراحة جاي على الوجيعة ,
لكن المشكلة إن الواحد بينسى بسرعة , أو التأثير بيزول بسرعة

جزاكم الله خيرا

الازهرى يقول...

اللهم أنى أسألك حسن الخاتمة.
اللهم توفنى وأنت راض عنى .
اللهم اجعل آخر كلامى لا إله إلا الله

اللهم آمين

بصراحة كالعادة كنت نايم

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

سئلوا الفضيل بن عياط يوما وقالوا له يا امام
هل تخاف الله ؟
فسكت
واعادوا عليه السؤال
فسكت
فأعادوا السؤال ؟
فقال

ان قولت نعم فقد كذبت
وان قولت لا فقد كفرت


اذا تعمقنا فى تلك الاجابة لوجدنا فيها من حساب النفس على التقصير فى جانب الله
وايضا فيها دعاء داخلى فى ترقرق قلب
انك ياربى تعلم ما فى الظاهر والخارج
وتعلم الضعف وهوى النفس
وطعمنا فى الستر الجميل

كل هذا يقول لنا ان نجتهد وندعو ونرجو رحمة الله

تخيلى لو كانت اجابة السؤال
نعم اخاف الله
كما كنا سنقول
وياءتى السؤال من بعيد
ولما تفعل كذا وكذا وكذا وكذا

فسبحان من اخفى عن الغيب لحكمة يعلمها
وسبحان من امرنا بالاستعداد ليوم لقائه لحكمة يعلمها
وسبحان من امرنا بالعمرة والحج لحكمة يعلمها


موضوع رائع يا موناليزا
طرحه جيد
ولكن يا ترى لو تعرضتى لسؤال بهذا المنظر
هل تخافين الله ا؟جابتك ماذا ستكون؟

تقديرى العميق

موناليزا يقول...

أهلا وسهلا بجميع السادة الحضور
شكر خاص لكل من شارك واجاب على السؤال الجانبى بجد عجبتنى جدا اجابتكم التلقائية:) وقد ايه بجد انا فخورة انى منكم
وترحيب حار بأصحاب الزيارة الاولى لمدونتى

واسمحولى أرد على أستاذ ماجد القاضى
نصيحتك على عينى وراسى ولكنى لا ادرى كيفية التنفيذ:)

أبو مودة
ربنا يكرمك فما توفيقى الا به
اللهم لاتؤاخذنى بما يقولون واغفر لى مالايعلمون واجعلنى خيرا مما يظنون

همس الاحباب
ربنا يقدرك دايما على فعل الخير استاذ خالد

ابو على
سؤال صعب فعلا
طبعا بخاف ربنا بس بحبه اكتر مابخاف منه
يعنى بعمل اى حاجة عشان بحبه ولانه كده هيتباهى بيا قدام الملائكة
بحب ربنا اوى وأخاف من زعله منى فهذا حال المحبوب تجاه حبيبه
أشكرك على سؤالك:)

نورتونى جميعا واسعدنى تواجدكم
وفى انتظاركم دائما

حنـyouـين يقول...

كنت عام أعمل .... بصراااحه كنت أكل ....