الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

دقيقة حداد


أدعوكم للوقوف سوياً دقيقة حداد على اندثار القيم والمبادئ والأخلاق فقد اكتشفت مؤخراً أن هذه الغابة التى نحيا فيها والتى تسمى مجازاً"دنيا" قوانين البقاء فيها لا ينطبق على كل ما تعلمته وتربيت عليه.. و لى الحق أن أتسائل هل ألقى اللوم على نشأتى التى لم تساعدنى على أن أستطيع الحياة فى هذه الغابة أم على عدم قدرتى على تطبيق قوانينها بعد معرفتى بها.
فلأقف حداداً على :- انتهاك محارم الله .
- على من خلعت حجابها بعد إرتدائها له.
- على عقوق الوالدين وتفضيل الأصدقاء على الأشقاء.
- على نكران الجميل وسوء الأخلاق.
- على عدم احترام الكبير والعطف على الصغير.

- على عدم الإخلاص فى العمل.
- على موت الصدق والعدل والإخلاص والوفاء بالعهد.
- على ضياع الأمانة.
- على انتشار الهرج والمرج فى أمتنا.
- على انتشار السب بالدين.
وغيرها الكثير من الأشياء المؤسفة التى تجعلنا لانملك سوى الدعاء
" اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا".




سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــــ
- لو تحب أن نشاركك فى الوقوف دقيقة حداد هتكون ليه؟.

هناك 17 تعليقًا:

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

دقيقة حداد
ليست مصطلح اسلامى بل مستورد من الغرب
نحن نرفع اكف ايدينا الى الله للدعاء باءن يزيل كرب النفوس وتشتتها وتهلهل كيانها وثواباتها
نقرء الفاتحة ضارعين لله ان يتغمدنا برحمته ويرفق بنا فى قضائه
نصلى ركعتين ونسجد فيهما ونطيل السجود
عسى ان يهب الله لنا راحة النفس وثبوتها

اخت موناليزا من حقك ان تغضبى وتشمئز نفسك مما تريه من سوء الحال فى كل المناحى
ولكن اندثار المبادىء ساعد فيه حياء البعض فى الدفاع عنها
وكما تعلمين ان الله يحب المؤمن القوى وهو خير من المؤمن الضعيف
ونحن كما تعلمى ايضا اننا فى اواخر الازمنة
حيث تعرض الفتن عرضا علينا
فمن استمسك بصالح الدين وعرف من اين يزيد طاعاته وقربه هو الفالح وهو المنتصر
لن اقول كلام انشاء
ولكن يا سيدتى فى الصحراء على الرغم قساوتها وحرها وقلة مائها و رمالها المترامية
الا انك فى تلك الصحراء سيدتى تجدى من ؟

تجدى
زهرة برية انارت تلك الصحراء فكان فيحائها مسار اعجاب الجميع
تجدى تين شوكى
عرف كيف يحمى نفسه ويحتفظ بمذاقه الجميل
تجدى اشجار النخيل ثوابت رغم العواصف وتكالب الرياح والطامعين

لك ان تعجبى نعم
ولكنك من حقك ان تعيدى رسم خريطة طريقك للتعامل مرة اخرى مع مستجدات الامور
ولا تجعلى الباطل يوما ينهش فيكى بغبائه و التوافه التى يحملها
ولكن كونى له الصياد الماهر الذى يعلم كيف يردعه ويجعله قزما

اثق انك ستفعلين هكذا وتبتسمى من جديد

ولا تقفى دقيقة حداد
فزمن الحداد ليس زمن المسلمين ولكنه زمن المستسلمين

تقديرى

يوميات شحات يقول...

ربنا يسترها

MR.PRESIDENT يقول...

أشارك بدقيقة حداد علي نفسي
لأن نفسي مش عجباني
ورغم ذلك مش بغير
ودا شيء مبوظ نفسية الواحد

سواح في ملك الله- يقول...

للاسف نحن مشاركون في كل هذا لايحس احدا منا بهذه القيم الا حينما يمر بتجربه تصبح هذه القيم مهمه فيها

كلمات من نور يقول...

موناليزتي قرأت كلامك و لسه حاكتب أنا لست ممن يقفون حدادا ولكنني أرفع أكف الضراعة إلى الرحمن الحنان المنان أساله الغفران والرحمة وصلاح الحال و قرأت رد أبو علي وكان نفسي يكون هنا فيه :like
مش بس لايك لا و احترام ووقفة مع النفس علشان نرتب حياتنا ونرمي كل القلق والزعل والحزن ...أنا دايما من المتفائلين مش من المحبطين ..مؤمنة إننا خير أمة ومؤمنة إن الخير في الأمة إلى يوم الدين وهذا فخري بإسلامي وصدقيني طول ما لسه الخير فيكي وفي أبو علي وغيرنا يبقى الخير باق و قادرين يكون فوق الشر والباطل ....

The illusionist يقول...

- لو تحب أن نشاركك فى الوقوف دقيقة حداد هتكون ليه؟.

للى ساب الحقيق وخلى النت اولويته

eng_semsem يقول...

لو على قد دقيقه ممكن اقف معاكم بس اكتر من كده مش هينفع عشان لازم احاول بعدها اني اغير كل حاجه وحشه قدامي او انا نفسي بعملها زي ما في الخير في الشر زي مافي الظلم في العدل
مش هينفع نقف وما نتحركش وما نغيرش

ماجد القاضي يقول...

أتفهم مشاعرك الناتجة عن غيرة على أحوال دينك في قلوب أبنائه.. والتي لا تسر أحدا غير عدونا...

وأدرك أن الدقيقة الحداد هي رمز يعبر عما يعتمل في نفسك من حزن..

لذا بعد أن أشكر أبو علي على نصيحته الجميلة (خاصة في إشارته بالواجب أن نقوم به في الملمات) أقول له، أعتقد أن أختنا موناليزا لم تنس ذلك، بدليل جملة الختام:

"وغيرها الكثير من الأشياء المؤسفة التى تجعلنا لانملك سوى الدعاء"

تحياتي لك أختي الكريمة.

salwa يقول...

السلام عليكم اخت موناليزا
نعم وضعتي اصبعك على الجرح
عرفتي الداء و شخصتي الدواء
وهو الرجوع للتطبيق الصحيح لتعاليم ديننا الحنيف
تسلم الايادي

زهرة يقول...

حداد للتفكير بتمعن شوية .. من غير أى دوشة حواليا .. لإنى محتاجة دة جداً

تحياتى :)

قلــ"بـــلال"ــــــب فارس يقول...

اقف دقيقه حداد
على مافرطت فى حق الله
.........

جايدا العزيزي يقول...

طبعا معاكى حق موناليزا

بس دقيقه واحده مش كفايه

بس لا تنكرى ان هناك ناس مثلك مازالو

متمسكين بكل ما ذكرتى انها اندثر

عارفه راقنى ردك حينما اخبرتنى ان بوست صدمه جاء لك على الميل

هو ايضا جاء لى على الميل

وفقط طرحنه فى الحوار الجاد

ولم ادعى اننى من قمت بكتابته

هو فقط راقنى

اما انا فاعتز بكتباتى جدا

اتمنى ان تنال اعجابك حينما تقرائيها

هى عبارة عن خواطر واحاسيس

اتمنى التواصل لانى لا اقابل مثلك كثيرين

لقد مللت تعليقات الاطراء والثناء

حقا صديق واحد ينتقدنى خير من الاف يجاملونى

تحياتى لقلمك وقلبك

علاء سالم يقول...

السلام عليكم

للأسف هي دي طبيعة الدنيا وإسم الدنيا نفسه مأخوذ من الدنو

وكل الأشياء دي وأكتر موجوده منذ بداية الخليقة وليست جديده
لكن كل زمن بتظهر فيه الأشياء دي بالصورة اللي تتناسب مع طبيعته

ربنا يوفقنا جميعاً للخير ويبعد عننا السوء

Mohamed يقول...

على من خلعت حجابها بعد إرتدائها له
مسكينه

فارس عبدالفتاح يقول...

دي مش هتكون دقيقة ممكن تكون العمر كله

هتكون على موت الصدق والعدل والإخلاص والوفاء بالعهد.


وتحضرني قصة الأعرابي الذي حكم عليه النعمان بن المنذر بالقتل قاله له الأعرابي أنظرني حتى أرى أهلي وآتيك بعد عام ‏فقال له من يضمنك .. فتقدم رجل وقال أنا اضمنه فذهب الأعرابي إلى أهله في قلب الجزيرة العربية وكانت مملكة النعمان بن ‏المنذر بالحيرة في العراق وغاب الأعرابي عام فأراد النعمان أن يعمل في تنفيذ حكمه ففي اليوم الموعود ‏استدعى الرجل الذي ضمن الأعرابي وهم في تنفيذ حكمه .. وحينها حضر الأعرابي . ‏

فستغرب النعمان بن المنذر من الرجل الذي ضمن الأعرابي وندهش من حضور الأعرابي فقال للرجل الضامن ما ‏دفعك على فعل ذلك فقال خفت أن يقال لقد ذهبت المرؤة من العرب ،، وقال الأعرابي لقد خفت ان يقال لقد ضاع الوفاء ‏بين العرب .. فعفى عنهم النعمان بن المنذر . ‏

وقال الله جل شأنه وتعالى عما يقولون علواً كبيرا : " وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا " .. صدق الله العظم . ‏


واعتقد ان هذه الامور لو اكتملت لعرف الانسان ما له وما عليه تجاه الاخرين على حداً سواء واكان انسان اكتملت لديه معنى الانسانية .

تقبل كل تقدير واحترام ..

أبـو مــودة يقول...

اختي الفاضلة السلام عليكم والله ورغم مصطلح العنوان لكن هذا الكلام حقيقي وبه كثير من المصداقية والواقعية ولاكن لا ننسى قول الحبيب الكريم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الخير في وفي امتي الى يوم القيامة وانها جراح الامة التي قد تكون هي بلا شك اهم اسباب الخسران الذي نعيشة بسبب بعدنا عن منهج الله نسأل الله ان يزيل الغمة عن الامة وتحياتي لكم

موناليزا يقول...

شكر خاص لكل من علق وشارك بكلماته على هذا الموضوع

أبو على
نصيحتك على دماغى وهحاول جاهدة تطبيقها

نورتونى جميعا وتسعدونى بتواجدكم
فى انتظاركم دائماً