الأحد، 17 يونيو، 2012

التفكر فى خلق الله


قرأت فيما قرأت عن قدرة الله عز وجل فى خلق الإنسان وكيف أن حدود قدراتنا ينفعنا كثيراً فللعين مثلاً قدرة محدودة على الإبصار تجعلنا لا نرى مثلاً ما يتم داخل جسم الإنسان من عمليات مختلفة كالهضم وخلافه.
وللأذن قدرة محدودة على السمع تجعلنا لا نسمع مثلاً ما يدور خلف الجدران.
ولليد قدرة محدودة على اللمس تجعلنا مثلاً لا نكسر الأشياء بمجرد لمسها.. وغيرها الكثير فى هذا المصنع الرائع الخلق المُسمى بالجسم البشرى.
فهى قدرات محدودة ولكنها طبيعية حتى نستطيع أن نحيا حياة طبيعية.

وجدت نفسى أتفكر فى خلق الجلد البشرى ورأيت أن له صفات خارقة فحقاً من خلقه هو البديع..
فمثلاً لا تجد الأشياء تلتصق به من الميكروبات والأتربة وغيرها الكثير مما نتعرض له بصفة يومية ولكن هذا يُزال بسهولة ببعضاً من الماء والصابون.

تخيل لو كنت بتنظف حاجة أو بتدهن أو بتاكل ولا تستطيع تنظيف يدك مثلاً لأن ما بها قد علق بها ولا يمكن إزالته يعنى الماء والصابون لا يوجد لهم فائدة فى نظافتها.. تخيل منظر يدك وهى بالألوان هكذا.

ومثلاً إذا ما أصاب الجلد أى مرض من بثور شباب مثلاً أو حتى حروق بسيطة.. انظر على الجلد قبل وبعد وستجد إعجاز.
حتى لدغات الحشرات وخاصة الباعوض مع الوقت تذهب وكأنها لم تكن ويعود الجلد لطبيعته.

حقاً يارب.. بديع السماوات والأرض.. الحمدلله أنك ربى وخالقى.

سبحانك يارب ما عبدناك حق عبادتك.


سؤال جانبى:
ـــــــــــــــــــــ
ما أول شئ خطر على بالك الآن أنه إعجاز من الخالق فى جسدك؟.

هناك 3 تعليقات:

Carmen يقول...

حبيبتي ربنا يجعله في ميزان حسناتك .. ربنا أمرنا بالتدبر في نفسنا وفي كل شئ (سنريهم آياتنا في الآفاق وفي انفسهم )
جزاك الله خيرا

افكار مبعثرة يقول...

جزاك الله كل الخير
جاء في بالي الان الانف كيف ان الهواء مهما كان محملا بالتراب او الاشياء التي لا ترى بالعين المجرده فانه يدخل الى الرئة نظيفا خالصا نتنفسه بمنتهى السهولة في حين ان لو علق به شئ قبل دخوله الرئة قد يتسبب في الاختناق و الوفاة فورا سبحان الله العظيم الرحيم
تحياتي ليكي :)

موناليزا يقول...

كارمن
ـــــــــ
أهلا بيكِ يا سمسمة .. وحشتينى
ربنا يكرمك يا حبيبتى
فما توفيقى الا بالله
نورتينى واسعدنى وجودك


--------------------

أفكار مبعثرة
ـــــــــــــ
يا أهلا وسهلا :)

الله عليكِ يجد.. مثال يستحق التفكير فعلاً

تسلمى يارب
وفى انتظارك دائما