الاثنين، 5 نوفمبر 2012

فريق العمل


"حِب ما تعمل حتى تعمل ما تحب".
جملة جميلة ولو اتنفذت بجد كل اللى بيتشتغل فى وظيفة هيعطى فيها جهده وهيلاقى الوقت اللى بيقضيه هناك أصبح أجمل.
ولكن من وجهة نظرى أن هذه الجملة ليست كافية حتى يكون جو العمل مُريح نفسياً وكأن ينقصها
"... حِب زمايلك فى العمل حتى وإن اختلفت معهم".
فحُب الزملاء يضيف رونق خاص لمذاق العمل ويجعل الفرد يحب العمل فقط لوجود زملائه فيه.
ومن الغباء من وجهة نظرى أن يعادى موظف زميله فى العمل حتى لو كان أقل فى الدرجة الوظيفية.

تخيل لو كل موظف وقف للتانى على الواحدة أو بيتصيد الأخطاء أو غيرها من التصرفات التى تجعل جو العمل لايحتمل.

مثال: أن تحتقر مثلاً الساعى وتتعامل معه بكبرياء وتعالى وقتها توقع أن تشرب من يديه أسوأ كوب شاى.. عكس إذا سادت الكلمة الطيبة بينكما وقتها ستشرب أحلى كوب شاى.

وغيرها من الدرجات الوظيفية المختلفة فمنظومة العمل منظومة مترابطة كل فرد يكمل فيها الآخر ولا غنى لنجاح العمل عن التعاون وسيادة روح الفريق التى لن توجد سوى بوجود مشاعر الاحترام والأخوة المتبادلة بين الجميع.
تعاملوا كأسرة واحدة.. طبعاً المقامات محفوظة ولكن بلا استعلاء أو استخدام السلطة الوظيفية فى إيذاء الآخرين فهذا لن يعرقل سير العمل فقط ولكنه سيسود روح سلبية فى المكان كفيلة بان تجعل المنظومة على المدى الطويل تنهار.

نصيحة :لا تحتقر أحد لمجرد أنك أعلى فى الدرجة الوظيفية منه.



هناك 6 تعليقات:

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

لا تحتقر أحد لمجرد أنك أعلى فى الدرجة الوظيفية منه.

يقول الحبيب عليه السلام: رب اشعث اغبر ذى طمرين لو اقسم على الله ابره

اى ان ربما رجل فقير عليه اثار التعب واشعث الشعر من الشقاء سواء سفر او عمل.. ذى طمرين ( ثوب بالى ) لو دعى الله استجاب له ذلك لانه مؤمن طيب وصالح

يقول تعالى : لايسخر قوم من قوم

والله يامنى انت طرقت باب اعانى منه من ناس كتير فى الطريق وفى العمل وفى اى مكان (( لغة التعالى وعجب النفس والسخرية من الاخرين والاستهانة بهم ) وربما يكونوا عند الله افضل ( لانه تعالى اعلم بمن اتقى )

هو فقر فى الايمان حبيبتى لو الانسان عنده ايمان بالله ودين وخلق ما وجدنا مثل هذه الافات تملأ الدنيا حولنا


جزاك الله خيرا وبارك فيك غاليتى

تحياتى بحجم السماء

Om Zaina يقول...

عن نفسي بموّت نفسي في الشغل
وبعامل الكل باحترام ابتداء من صاحب ابسط مهنة في الشركة الى صاحب الشركة نفسه .. لكن المشكلة في النفوس والشخصيات الغريبة اللي بنضطر نتعامل معاها..
تعبت من كتر الضغط على اعصابي
ولا اقول الا .. الله المستعان
صباحك احلى من السكر :)

eng_semsem يقول...

للاسف كتير بيتنافس في الشغل عشان يثبت ان هو الاحسن وهو الافضل وزميله اسوا مع ان مفروض التنافس في العمل يظهر الوجه الاكمل للعمل ويفيد العمل لا يضره
تحياتي لموضوعك القيم

مسلم مصرى يقول...

أعتقد والله اعلم أن الكبر والتعالى جبل عليها بعض الأفراد فلا يستطيعون العيش بغيرها
نسال الله العافية
والعمل كدة كدة ماشى ولكن فرق أن نكون أول الناس أو نكون من الناس
تحياتى المعطرة

هكذا علمنى سيدنا محمد( صلى الله عليه وسلم) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الله جميعا

- اسمحى لى أختى الكريمة بالمشاركة فى هذا الموضوع بنقل حديث عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال :
ألا أُخبرِكُم بمن يُحرمُ على النارِ ، وبمنْ تُحرمُ النارُ عليهِ : على كلِّ هيِّنٍ لَيِّنٍ قريبٍ سهلٍ
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 6/480
خلاصة حكم المحدث: حسن غريب

-------------------

ألا أخبركم على من تحرم النار على كل هين لين قريب سهل
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي الحلبية - الصفحة أو الرقم: 1/35
خلاصة حكم المحدث: حسن

-------------------

الحديث منقول من موقع الدرر السنية ويوجد أيضا عدة روايات له

----------------

نفعنى الله وإياكم بهدى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

دمتم جميعا فى حفظ الله

موناليزا يقول...

أهلا وسهلاً بكم جميعاً
أشكركم كثيراً لتعليقاتكم
واعتذر عن عدم الرد على كل تعليق منفرداً
نورتونى
وفى انتظاركم دائما