الخميس، 8 نوفمبر 2012

ظلام مصر


لا يخفى عليك بأنك وليت علينا ولست بخيرنا ولولا رفض الغالبية لخصمك ما توليت الحكم وكم منا من ذهب على مضض لانتخابك فقط حتى لا يفوز خصمك .. فهل نصفتنا أمامه وأمام مؤيدينه.
نعلم أن المسئولية الملقاه على عاتقك ليست بالهينة ولكن الشعب عانى بما فيه الكفاية ويريد أن يشعر بأن بلده تغيرت للأحسن وبأن ثورته المزعومة آتت ثمارها وبأن دماء أبنائه وعرض بناته وإصاباته بعاهات مستديمة لم تذهب سدى.
ظللنا قرابة عاماً ونصف العام بلا رئيس وحقاً لم نشعر بفارق فوجود رئيس فى بلدنا كعدمه سواء بل على العكس لم يكن هناك قرارات تتسبب فى حرق دم المواطن ورفع ضغطه وزيادة نسبة سكره فى الدم.
يتحفنا المسوئولون من وقت لآخر بقرارات صادمة
تارة بانقطاع الكهرباء الإجبارى- بغض النظر عن كم الخسائر التى تلحق بالمواطن- وتارة بوضع أنابيب البوتجاز على بطاقة التموين- وكأن المواطن عليه أن يحدد عدد مرات طهيه لتناسب كمية الغاز الذى سيحصل عليها و بغض النظر إن فى ناس معندهمش بطاقات تموين أصلاً-
 وتارة بغلق المحلات التجارية فى العاشرة مساء - وكأننا فى أيام حرب وعلى الشوراع أن تصبح خالية وبغض النظر على إن السرقات تحدث علناً وفى وضح النهار ماذا إذن إذا اتيحت لهم الفرصة -
وغيرها من القرارات غير المدروسة  والتى ينتج عنها إما أن يتم إلغائها أو أن تعرض البلد لخسائر هى فى غنى عنها.
هذا عن القرارات وماذا إذن عن الواقع المفروض إجبارياً من ارتفاع الأسعار الملحوظ وأزمة البنزين وغياب الأمن وانتشار البلطجية و.. و.. و..
حتى الإعلام أراه يتدهور عن السابق من خلال إعلانات الأفلام المستفزة والذى ستعرض بعد شهور على الشاشة أمام أطفالنا.. والألفاظ المبتذلة فى المسلسلات حتى الإعلانات لم تخلو من قلة الذوق العام.
أين رقابة المصنفات الفنية وأين الاموال التى تم نهبها وأين ثأر الشهداء وأين علاج المصابين فى الثورة وأين رجال الأمن فى الشوارع وأين إنارة الأعمدة وأين رصف الشوارع ونظافتها وأين غلق بالوعات الصرف الصحى وأين جودة التعليم المجانى ونظافة العلاج الحكومى- هل تعلم بأن هناك تذاكر لدخول المستشفيات الحكومى!! هل زرت المستشفيات الحكومى وخصوصاً قسم الطوارئ تحديداً لتعلم ما أقصد!-
 وأين حق الأطباء فى عيشة كريمة وأين حق المُعلمين فى المدارس الخاصة ومن يحميهم من تعنت أصحاب المدارس وإهدار حقوقهم.وأين حق المواطن مع سائقى التاكسى والميكروباص وفرضهم أجرة زيادة وبدون مقدمات وسببهم "أزمة بنزين" وكأن المواطن وحده مسئول عن جميع الأزمات.. وكأنه عليه أن يدفع ثمن أخطاء نظام انقضى ولكن إلى متى!!.
أين حق الطفلة الصغيرة حين قصت مُعلمتها شعرها لعدم ارتداء الطفلة الحجاب!!
هل لو كانت هذه الطفلة ابنه لأحد من المسئولين هل كانت هذه المعلمة انتهكتها بهذه الطريقة! وهل هذه المُعلمة ارتدت حجابها المزعوم فى نفس عمر هذه الطفلة التى أوقعت عليها العقاب!

أريد أن يشعر المواطن البسيط بأى جديد مفرح طرأ على حياته من يوم توليك الحكم.

لماذ لا يوجد معاش قيم للأرامل والمطلقات يضمن لهم حياة كريمة تغنيهم عن ذل السؤال!
لماذا لا يوجد مرتب مؤقت للشباب إلى أن يتم حصولهم على وظيفة تضمن لهم حياة آدمية.
لماذا...؟ ولماذا..؟ ولماذا...
سأتركها لكم فى التعليقات

ملحوظة: بالنسبة لزواج الفتاة من سن 9 سنوات طيب مش يزوجوا البنت اللى عدت الـ30 الأول.



هناك 5 تعليقات:

شمس النهار يقول...

كلامك عجبني

البلد رايحه فين مش عارفه

اللي علي الساحه وبيتحكموا ناس اقل مايقال عنهم انصاف متعلمين
ليس لديهم علم بشئ

وبالنسبه لزواج الاطفال عندي الان تدوينه
تعالي اتخضي زي ماانا اتخضيت
واحب اعرف رايك

ظلالي البيضاء يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله ..
كل الأمور أصبحت شديدة التعقيد ..
وكم يتمنى المرء لو يعود لحياة البساطة ويتأقلم معها ..
؛
؛
اللهم احفظ مصر وأهلها ..
مع التحية الطيبة ..

مسلم مصرى يقول...

مش لاقى اللى أقوله
ربنا يصلح الأمور
دائما متفائل بكرة أحسن
تحياتى المعطرة

Om Zaina يقول...

انا عمري ما عشت في مصر بالتالي معرفش مدى الظلم اللي وقع على الشعب .. عشان كده كنت زعﻻنه للي حصل للرئيس مبارك .. بس كنت مؤيدة انه رئيس مصر ﻻزم يتغير من باب التغيير ..
صحيح حال البلد من سيء الى اسوأ لكن اذا اردت ان تطاع .. اطلب المستطاع .. الرئيس الحالي بﻻ خبره وﻻ حنكة .. وعايزينه يصلح دمار تﻻتين سنة في اشهر .. طب ازاي ؟ كميه الكره اللي في قلوب غالبية المصريين تجاه الرئيس الحالي مخلياه يتخبط في القرارات وبالتالي .زياده الكره والتحامل علبه .. في النهاية هو الرئيس شئنا ام ابينا .. لغاية ما تخلص المدة والله يبعتلنا رئيس افضل .. اعتذر عن اﻻطاله .. صباح السعادة

موناليزا يقول...

شمس النهار
ــــــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى

ربنا يستر على مصر بجد

ده حقيقى محدش فاهم حاجة

قرأتهاأول ما نزلتيها ومعرفتش أعلق بحاجة :(

أشكرك لرأيك ولتعليقك
نورتينى وفى انتظارك دائماً


---------------------------

ظلالى البيضاء
ـــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ محمد
ربنا يكرمك يافندم
وأشكرك جداً على دعواتك الطيبة

يسعدنا دوام التواصل


-------------------------

مسلم مصرى
ـــــــــــــ
أهلا بيك يا باشمهندس
فعلا أوقات كتير مابنبقاش عارفين نعلق على كل اللى بيحصل
ونفسى اوى يرجع لى التفاؤل تانى

ربنا يستر على مصر
يسعدنا دوام التواصل


------------------------

أم زينة
ـــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى
فعلاً محدش يعرف حال أى بلد غير أبنائها المقيمين فيها وشايفين صوت وصورة وعلى الهواء مباشرة مجريات الأحداث

على فكرة احنا مابنكرهش الرئيس وماظنوش برضه حاسس بكده
احنا بنعلق على كل اللى بيحصل من باب نريد الأفضل

صباح الورد