الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

عن الخذلان



أعطيتني الأمان لأمتطيك رغم حجمي الصغير، ودون أي شيء أتشبث به سوى فقط ثقتي بك.. فرحت كما لم أفرح من قبل وضحكت من قلبي حينها كما لم أضحك من قبل فيالسعادتي وأمنيتي الصغيرة الخيالية قد تحققت.. ضحكت وأنا أقفز أثناء عدوك بي وشعرت بأنني غادرت كوكب الأرض بلا رجعة.
وفجأة توقفت ثم نفضتني من على ظهرك كماتنفض التراب، وكأنك كنت تحمل حملاً ثقيلاً وشعرت فجأة بثقله والملل منه فقررت أن تزيحه.
وبعدما تأكدت من سقوطي واصلت عدوك مبتعداً دون اكتراث لما فعلته بي.
أعتقد أن سقوطي قد أصابني بالخرس فلم أصرخ، أو أبكي، أو حتى أحاول لملمة ما بعثرته؛ فقط ظللت على حالتي على أمل أن أكون في كابوس وأستيقظ لأجد نفسي نائمة في سريري بأمان..
---------------------



بعدما أحببت روحي معك لماذا تعمدت تشويهها.

--------------------





هل تعلم بأني لا أكحل عيني.. أفضلها هكذا كما خلقها ربها بريئة طاهرة.
و الآن تكحلت حتى أبكيك سواداً تحفره دموعي على وجنتي؛
فالخطيئة عليها التوشح بالسواد.
أرى دائماً أن الدموع تغسل الوجه، وتعطيه بريقاً بريئاً خالياً من أي دنس، فالدموع الشفافة مع إحمرار الأنف والعين تضيف جمالاً لا شك فيه.
ماذا إذن عن الدموع السوداء، فهي تلطخ الوجه وتجعله بشعاً مثيراً للإشمئزاز .
هذا ما فعلته بي؛ ولهذا أريد رؤية فعلتك هذه حينما أنظر إلى وجهي بعد البكاء، وسأقوم بتصويره وقتها وسأضعها أمامي دائماً حتى أرى كيف أصبحت معك.

-------------------------




كالعصفور أنا وكالبحر أنت.

فكان عشقك هوايتي.

كالسمكة أنا وكالسماء أنت.
فكان هواءك أمنيتي.

كالفراشة أنا وكالنور أنت.

فكان قربك نهايتي.
--------------------




يقولون لكل جواد كبوة وكنت أنت كبوتي.
كان حبك خطيئتي وكان رحيلك فجيعتي.

------------------


لم تكن تعلم بأن تحقيق أمنيتها بركوب الخيل سيكون السبب في سقوطها فى الوحل.

------------------



عشقتك حد الوجع.
وجعتني حد الإهانة.
اشتهيتك حد التمني.
تمنيتني حد التجربة.
وثقت فيك حد الإيمان.
آمنت بي حد الخذلان.


--------------------



على الهامش: من أقسى أنواع الخذلان :
خذلان النفس حينما تطمع فيما ليس لها.
حينما تخضع لأهواء شيطانها.
حينما تتنازل عن مبادئها.
حينما ترضي عبداً وتعصي ربها.
هنا فقط ستشعر بأن جميع أنواع الخذلان لا يساوي شيئاً .
انفض خذلانك الآن وقلها على الملأ..

لا تنفروا مني فاليوم أعلنها لقد كنت فى غفلة.

لا تنبذوني فلاحاجة لي بصكوك غفرانكم.
فلي رب عظيم يقبل التوبة.




هناك 7 تعليقات:

Lobna Ahmed يقول...

فيها ألم بديع

candy يقول...

إيه الحكاية بقى ! ... أنتوا متفقين تججنونا النهاردة ولا إيه ؟؟

فاتيما تدوينة عن الألوان .. وأنتى عن اللأحصنة ..

ألم الخذلان .. بحجم قوة قبضة الثقة.

ربنا يداوى كل القلوب الجريحة .. اللى يثق فيه عمره مايخذله.

محمد يقول...

رائعة التصوير

شيرين سامي يقول...

الخذلان يا منى مش إنه يسمح لها بالركوب فوقه ثم ينفضها..ربما قبِل ركوبها كصديقه مقربه أو لأنه إستشعر رغبتها الشديده في إمتطاءه و عندما شعر بأن أمنياتها معه تخطت هذه الحدود..تركها(رغم إني ضد هذا المبدأ كان الأجدر به ألا يتركها تقترب و تحلم) لكن الخذلان كما عرفته هو أن يجعلها تمتطيه و يــعــدهــا ألا تفارقه أبداً و أن تظل وحدها رفيقة العدو و التمشيه و التنزه ثم عند أول حاجز يتركها تقع من فوق ظهره ببساطه دون أن يحاول رفعها من الأرض و دون أن يعير أدنى إهتمام لإستجداءها..و يعود لدربه بعد أن خذلها و نقض وعوده لها.
هذا هو الخذلان

لا أحد يشوه روح الآخر..نحن من نشوه أرواحنا..

الحب ليس خطيئه تخضع لأهواء الشياطين..الحُب شعور يغلبنا ليس لنا يد فيه..فنحن لا نملك التحكم بمشاعرنا لكننا نملك التحكم بتصرفاتنا..

و في النهايه أحب أقول لكل شاب و كل فتاه "من باعك بيعو و إكسب فيه :) "
و لو روحك فيه..

جميل ثوبك الجديد و إن كنت أفضلك موناليزا المجتهده المشرقه التي عرفتها.

تحياتي

ياسمين يقول...

جميلة جداا!

هبة فاروق يقول...

لا تمتطى حصان جامح عنيد فليس كل حصان نستطيع ركوبه
رائعه كلاماتك لمستنى بشده
رائعه يا منى هذه التدوينه كتبت بأحساس عالى

شيماء علي يقول...

لنتفق..
لا توجد خطايا..
توجد دروس نتعملها بطريقة مؤلمة فقط.
نحن لا نخطئ حين نكون صادقين ومخلصين..!!
الاخلاص والبراءة لم يكونوا يومًا خطايا.. أبدًا..!