الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

من كتاباتى (10)



1
-طبيعى الحاجة اللى بـ اتنين ونص يبقوا زباينها كتير لكن الماركات مش كل الناس تقدر 


على ثمنها.


---------------


2


و يظل السؤال ..حينما تراودك الفكرة أثناء نومك عن نفسها وتظل فى صراع بين أن

 تستجيب لها.. أم تستسلم للنوم مع المحاولة أن تجعلها تظل فى مخيلتك حتى تستيقظ 

من نومك.

---------------------



ضيقت الخناق على قلمى وحصرته فى مجال معين لفترة ليست بالقصيرة



وحينما تركت له اللجام قليلاً فاجئنى بقدرته على العدو مبتعداً لمسافات لم أكن أتخيلها


عذراً قلمى لكبت طاقتك ولكنى الآن سأطلقها لترمح كيفما تشاء مع ثقتى المطلقة بأنك لن 

تتعدى الحدود الأدبية لمن سيتعامل معك فقد روضتك جيداً.


-------------------
4

جرب تنزل الشارع وأنت مغمض عينيك.




جرب تحس بخوف رجليك وهى مش عارفة الخطوة الجاية هتكون مظبوطة ولا هتنزل فى 

بلاعة مفتوحة.


وقتها هتعرف حرقة قلب أم عينين ابنها ضاع.


ووقتها هتعرف قد إيه أنت فى نعمة كبيرة أوى.. قل الحمدلله.

------------------
5

أتعجب من قدرة المجرمين فى أن يذيلوا حديثهم بالخوف من الله!!!!.


-------------------

6
خصص جزءاً من وقتك للقراءة عموماً وللقرآن خصوصاً.


------------------
7

التنفس من الأنف نعمة غالية.. فقل الحمدلله.


--------------
8
برضه أنا الأصل


وستظل البدايات من عندى مهما قالها غيرى.

------------------
9

التفاهة ليها ناسها برضه.

----------------
10

أتذوق آلام الآخرين بحرفية طاهى ويقدمها قلمى بحرفية سفرجى.


--------------
11

ما هى لو قادرة تطير كانت هتمشى ليه !.

----------------
12

هو أنت لما تضربنى بالنار وأنا أردهالك بالطوب أبقى كده أنا الجانية!!!

----------------
13

إزاى قادر تنام وأنت عارف إن فيه حد زعلان منك!.

-------------
14

كثيرون ينتظرون العام الجديد ليكتبوا أمانيهم وينتظرون تحقيقها على مدار العام.


أما أنا فأنتظر "شهر رمضان" لأدعو ربى بما أريده هذا العام.

-------------
15

يصعب عليا لو عدى يوم من غير ما اعمل فيه حاجة.

-------------

16
سحقاً لمن يقتحمون خصوصيتى.

------------
17

أوحش حاجة فى الشتاء إنك أوقات كتير بتنسى تشرب।


----------------

18
وأنت لما تاخد نور عينيا تفتكر إيه اللى ممكن يعوضنى!!!!

-------------

19
توقف عن التحدث عن الماضى وتحدث كثيراً عن المستقبل.


-----------

20
الكتابة: نعمة من ربنا.. الحمدلله.

------------

21
أنا مُت من بدرى فلا تتعجبوا صمتى
.
فقط دعونى وشأنى ولا تعبثوا بكفنى.

-------------

22
أحترم من يجبرنى قلمه على الاقتباس منه لأشكره على ما أنجب من كلمات.


وأحترم من يجعلنى قلمه أعلق عما كتبه بسيل من الكلمات.


وأحترم من يحترم عقلى ولغتى العربية ويبدع فى اختيار الكلمات.

-------------
23

أسوأ شعور لما تكونى عايزة تخبطى حد بالطوبة فى دماغه وتنظرى حولك

لتجدى على غير العادة الشارع خالى تماما من أى طوب أو أى شئ آخر يؤدى الغرض.



------------
24

قمة الشجاعة إنك تغسلى الأطباق دلؤتى بميه ساقعة.

--------------
25

حينما تصبح الطيبة غباء.. يبقى تستاهلى اللى يجرى لك.

------------------
26

قمة الإيمان أن تزهد فى الدنيا وهى مُقبلة عليك.

--------------
27

كف الشر عن الغير ده فى حد ذاته خير.
-----------
२८

كنت بفكر جدياً أوجهها لعدم استخدام الألفاظ البذيئة
التى دائما ماتستخدمها فى كتابتها
ولكننى اكتشفت أن تربيتها هى من تتحكم فى سلوكها

وهنا حسمت الموقف وقررت ألا أتدخل فى أسلوب تربيتها

إذا كانت هى لاتجد فيها غضاضة
فأكيد ستنعتنى بأى لفظ خارج من ألفاظها المعهودة وأنا فى غنى عن هذ।




-------------
29

ما أصعب أن تتواصل بالكتابة أكثر وتجد من تتعامل معهم يتواصلون بالكلام أكثر.. وهنا تحدث 

أزمة الاتصال بينكم فهم لايريدون القراءة وأنت لا تريد التحدث.

-----------

30
ما أصعب أن تبكى بلا دموع والأصعب ألا تجد سببًا لذلك.

------------
31

ما أصعب أن تجيد فن الكتابة ولا تجد من يجيد فن القراءة.

-------------
32

أخشى الموت لأنى لا أعلم ماذا ينتظرنى بعده ولكنى أرجو أن تكون النهاية رؤية ربى.

-------------
33

لا أجد غضاضة فى التحدث عن الموت باستفاضة.

-------------
34
سحقاً لمن يغتالون هدوئنا النفسى.

--------------
35

مش عايزة اللى يفضل منى بعد موتى مجرد صورة متعلقة على الحيطة أو موجودة فى 

ألبوم.

الأحد، 25 نوفمبر، 2012

الروح


"إنما الروح من أمر ربى "

إن عبادة التفكر ممتعة بحق فبها فطنت لأشياء كثيرة آخرها إعجاز الله فى خلق الروح.. فالروح هى من تجعل الأشياء تشعر بقيمة الحياة.
انظر إلى أصغر مخلوق ولتكن النملة أو سمكة زينة ملونة.. انظر إليها جيداً وراقب تصرفاتها ستجدها تشعر وتفكر وتتنفس وتأكل وتشرب وتخشى على حياتها.
ثم انظر إلى أضخم شئ وليكن الجبل مثلاً أو شجرة ضخمة لا يوجد فيها روح .. لا يستطيع الحركة أو أن يبعد عن نفسه أى أذى.
سبحان الله فالدودة والنملة وبقية الحشرات الصغيرة بقوة الروح بداخلها تستطيع أن تنخر فى أعظم جبل فتسقطه أما الجبل رغم ضخامته ولكنه يخلو من الروح ولا يستطيع إيذاء نملة.

حقاً سبحانك يارب.


السبت، 17 نوفمبر، 2012

نعمة القراءة


حينما يمر علىَّ صفحة بها كلمات بلغة غريبة لا أفهمها أشعر بالعجز وكأننى أقرأ طلاسم مُشفرة غير مفهومة.
وإذا جاء بعدها صفحة باللغة العربية أجدنى اتنهد بارتياح لقدرتى على قراءتها بسهولة.
وهنا وجدت نفسى أحمد الله كثيراً على نعمة تعلمى القراءة وقدرتى على فهم المكتوب حتى لو كانت للغة العربية التى هى لغة دولتى فى الأصل.. فكم من أناس متعلمين تعليم بسيط ولا يفهمون ما يقرأوا.
وكم من أناس لا يستطيعون القراءة أصلاً ولا يعرفون فك الخط.
وكم أنا فى نعمة كبيرة حينما أستطيع أن أقرأ فى كتاب الله بسهولة ويسر.
وأستطيع أن أقرأ مدونات الأصدقاء وأستطيع قراءة اللوح الإرشادية فى الطريق وأستطيع قراءة الأخبار وأستطيع من خلالها أن أشبع هوايتى الأولى...
القراءة أول أمر إلهى لنا جميعاً فكيف نستهين بها ولا نحاول تعلمها وإتقانها سواء لغة بلدنا أو اللغات الأخرى.
يؤسفنى أن أرى نماذج لشباب فى مراحل تعليمهم الجامعى ولا يستطيعون القراءة بطريقة صحيحة.

فالقراءة متعة لا يشعر بها إلا من تذوقها.
والقراءة نعمة لا يشعر بها إلا من حرم منها.
فالحمدلله عليها.

سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــ
اذكر موقف شعرت فيه فعلاً بأهمية القراءة فى حياتك؟.

- ما آخر كتاب قرأته؟

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

خمسة صوابع إيدى


تأملت كف يدى وما فيه من أصابع وتعجبت من بديع خلق الله.. فكل أصبع له شكل خاص به يميزه عن بقية الأصابع بالإضافة إلى ترتيبهم وتناسق وضعهم.. وكل أصبع له وظيفة لا يستطيع غيره أن يؤديها
فمثلاً الإبهام والسبابة والوسطى يشتركون فى حمل القلم للكتابة وبدون الإبهام  لا تستطيع أن تمسك بالقلم أو بالملعقة مثلاً.
وكم تحتاج إلى الإبهام والسبابة فى تقليب صفحة فى كتاب مثلاً.
وكم تحتاج أصابعك فى الكتابة على لوحة المفاتيح مثلاً.
وكم تحتاج أصابع فى استخدام أدق الأشياء كالخيط والإبرة والمقص وغيرها.

الإبهام هو من تستند عليه فعل غالبية الاشياء.
السبابة هو من تشير به محذراً ومهدداً الآخرين.
الوسطى يساعد السبابة فى تأدية مهامه.
الخنصر والبنصر يكملون قبضة يدك.

قمت بثنى إحدى أصابعى الواحد تلو الآخر لأجد كف يدى بدون أحد أصابعه غير مستصاغ وأيقنت كم أن أصابع كف اليد أو القدم تعتبر نعمة غالية لا نفطن لأن نشكر الله عليها.

دعوة منى لنتأمل استخدامات أصابعنا المختلفة فى مختلف الأشياء لنشكر الله عليها
ولا تنسى بأن دوام النعمة يتطلب الشكر عليها.


السبت، 10 نوفمبر، 2012

نكران الجميل


الأم بغضب : أنتى إزاى تكلمينى بالطريقة دى.
الابنة باستهتار : عايزانى أكلمك إزاى! وبعدين أنتى عايزة منى إيه؟؟.
الأم بحدة : أنتى اللى عايزة إيه!!.. عايزة تصغرينى قدام الناس وأبان إنى معرفتش أربيكى.. عايزانى أفضل سايباكى ماشية بمزاجك سهر وخروج من غير ما اعرف أنتى فين!.. لو عرفت إنك عملتى أى حاجة غلط تانى هتشوفى أنا هعمل إيه.
الابنة بتعالى : هتعملى إيه يعنى !!.. هتضربينى مثلاً!.
الأم بصوت عالى : لا أنتى كبيرة على الضرب ولا أنا أصغر من إنى ماضربكيش.. وتتركها وتنصرف..
ولكنها تشعر بنار تسرى بداخلها..هل معقول ابنتى تقول لى هذا!! وتتعامل معىِّ هكذا! وتعصانى بهذه الطريقة العلنية!.
كيف نست بأن بطنى هى الأرض التى أنبتتها وخرجت منها!.
كيف نست بأننى من علمتها كيفية النطق الصحيح للكلمات.. هل كنت أعلمها الكلام لتتحدث معى هكذا!!.
كيف نست أننى من ساعدتها على تعلم الحركة والمشى الصحيح!.
كيف نست بأننى من دربتها على دخول الحمام بمفردها دون الحاجة لى أو للبامبرز!.
كيف نست أننى من علمتها كيف تأكل وتلبس!.
كيف نست أننى من سهرت على راحتها وكم تعبت من أجلها وكم تحديت العالم وتزوجت مخصوص لأنجبها!.
كيف !! كيف!!.

- تمت-

إذا كانت هذه مشاعر الأم نتيجة تصرف ابنتها معها فلله المثل الأعلى ..كيف نعصاه وهومن خلقنا من عدم!!.
كيف نتطاول على مخلوقاته ونحن أضعف مما نتصوره ولا نتحمل هزة أرضية واحدة!.
كيف نجهر بالمعصية وهو من متعنا بنعم كثيرة لا تعد ولا تحصى!.


الخميس، 8 نوفمبر، 2012

ظلام مصر


لا يخفى عليك بأنك وليت علينا ولست بخيرنا ولولا رفض الغالبية لخصمك ما توليت الحكم وكم منا من ذهب على مضض لانتخابك فقط حتى لا يفوز خصمك .. فهل نصفتنا أمامه وأمام مؤيدينه.
نعلم أن المسئولية الملقاه على عاتقك ليست بالهينة ولكن الشعب عانى بما فيه الكفاية ويريد أن يشعر بأن بلده تغيرت للأحسن وبأن ثورته المزعومة آتت ثمارها وبأن دماء أبنائه وعرض بناته وإصاباته بعاهات مستديمة لم تذهب سدى.
ظللنا قرابة عاماً ونصف العام بلا رئيس وحقاً لم نشعر بفارق فوجود رئيس فى بلدنا كعدمه سواء بل على العكس لم يكن هناك قرارات تتسبب فى حرق دم المواطن ورفع ضغطه وزيادة نسبة سكره فى الدم.
يتحفنا المسوئولون من وقت لآخر بقرارات صادمة
تارة بانقطاع الكهرباء الإجبارى- بغض النظر عن كم الخسائر التى تلحق بالمواطن- وتارة بوضع أنابيب البوتجاز على بطاقة التموين- وكأن المواطن عليه أن يحدد عدد مرات طهيه لتناسب كمية الغاز الذى سيحصل عليها و بغض النظر إن فى ناس معندهمش بطاقات تموين أصلاً-
 وتارة بغلق المحلات التجارية فى العاشرة مساء - وكأننا فى أيام حرب وعلى الشوراع أن تصبح خالية وبغض النظر على إن السرقات تحدث علناً وفى وضح النهار ماذا إذن إذا اتيحت لهم الفرصة -
وغيرها من القرارات غير المدروسة  والتى ينتج عنها إما أن يتم إلغائها أو أن تعرض البلد لخسائر هى فى غنى عنها.
هذا عن القرارات وماذا إذن عن الواقع المفروض إجبارياً من ارتفاع الأسعار الملحوظ وأزمة البنزين وغياب الأمن وانتشار البلطجية و.. و.. و..
حتى الإعلام أراه يتدهور عن السابق من خلال إعلانات الأفلام المستفزة والذى ستعرض بعد شهور على الشاشة أمام أطفالنا.. والألفاظ المبتذلة فى المسلسلات حتى الإعلانات لم تخلو من قلة الذوق العام.
أين رقابة المصنفات الفنية وأين الاموال التى تم نهبها وأين ثأر الشهداء وأين علاج المصابين فى الثورة وأين رجال الأمن فى الشوارع وأين إنارة الأعمدة وأين رصف الشوارع ونظافتها وأين غلق بالوعات الصرف الصحى وأين جودة التعليم المجانى ونظافة العلاج الحكومى- هل تعلم بأن هناك تذاكر لدخول المستشفيات الحكومى!! هل زرت المستشفيات الحكومى وخصوصاً قسم الطوارئ تحديداً لتعلم ما أقصد!-
 وأين حق الأطباء فى عيشة كريمة وأين حق المُعلمين فى المدارس الخاصة ومن يحميهم من تعنت أصحاب المدارس وإهدار حقوقهم.وأين حق المواطن مع سائقى التاكسى والميكروباص وفرضهم أجرة زيادة وبدون مقدمات وسببهم "أزمة بنزين" وكأن المواطن وحده مسئول عن جميع الأزمات.. وكأنه عليه أن يدفع ثمن أخطاء نظام انقضى ولكن إلى متى!!.
أين حق الطفلة الصغيرة حين قصت مُعلمتها شعرها لعدم ارتداء الطفلة الحجاب!!
هل لو كانت هذه الطفلة ابنه لأحد من المسئولين هل كانت هذه المعلمة انتهكتها بهذه الطريقة! وهل هذه المُعلمة ارتدت حجابها المزعوم فى نفس عمر هذه الطفلة التى أوقعت عليها العقاب!

أريد أن يشعر المواطن البسيط بأى جديد مفرح طرأ على حياته من يوم توليك الحكم.

لماذ لا يوجد معاش قيم للأرامل والمطلقات يضمن لهم حياة كريمة تغنيهم عن ذل السؤال!
لماذا لا يوجد مرتب مؤقت للشباب إلى أن يتم حصولهم على وظيفة تضمن لهم حياة آدمية.
لماذا...؟ ولماذا..؟ ولماذا...
سأتركها لكم فى التعليقات

ملحوظة: بالنسبة لزواج الفتاة من سن 9 سنوات طيب مش يزوجوا البنت اللى عدت الـ30 الأول.



الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

فريق العمل


"حِب ما تعمل حتى تعمل ما تحب".
جملة جميلة ولو اتنفذت بجد كل اللى بيتشتغل فى وظيفة هيعطى فيها جهده وهيلاقى الوقت اللى بيقضيه هناك أصبح أجمل.
ولكن من وجهة نظرى أن هذه الجملة ليست كافية حتى يكون جو العمل مُريح نفسياً وكأن ينقصها
"... حِب زمايلك فى العمل حتى وإن اختلفت معهم".
فحُب الزملاء يضيف رونق خاص لمذاق العمل ويجعل الفرد يحب العمل فقط لوجود زملائه فيه.
ومن الغباء من وجهة نظرى أن يعادى موظف زميله فى العمل حتى لو كان أقل فى الدرجة الوظيفية.

تخيل لو كل موظف وقف للتانى على الواحدة أو بيتصيد الأخطاء أو غيرها من التصرفات التى تجعل جو العمل لايحتمل.

مثال: أن تحتقر مثلاً الساعى وتتعامل معه بكبرياء وتعالى وقتها توقع أن تشرب من يديه أسوأ كوب شاى.. عكس إذا سادت الكلمة الطيبة بينكما وقتها ستشرب أحلى كوب شاى.

وغيرها من الدرجات الوظيفية المختلفة فمنظومة العمل منظومة مترابطة كل فرد يكمل فيها الآخر ولا غنى لنجاح العمل عن التعاون وسيادة روح الفريق التى لن توجد سوى بوجود مشاعر الاحترام والأخوة المتبادلة بين الجميع.
تعاملوا كأسرة واحدة.. طبعاً المقامات محفوظة ولكن بلا استعلاء أو استخدام السلطة الوظيفية فى إيذاء الآخرين فهذا لن يعرقل سير العمل فقط ولكنه سيسود روح سلبية فى المكان كفيلة بان تجعل المنظومة على المدى الطويل تنهار.

نصيحة :لا تحتقر أحد لمجرد أنك أعلى فى الدرجة الوظيفية منه.



الخميس، 1 نوفمبر، 2012

منوعات إسلامية (10)



من نور كتاب الله:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَا
تِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ)) التوبة36

حكم ومواعظ:
ـــــــــــــــــــــ
عن ابراهيم بن بشار الرمادى قال: قلت لسفيان بن عيينة: أيسرك أن يهدى إليك عيبك؟ قال: أما من صديق فنعم وأما من موبخ أو شامت فلا.

عن هشام بن عروة عن أبيه قال:مكتوب فى الحكمة: فليكن وجهك بسطاً وكلمتك طيبة تكن أحب إلى الناس من الذى يعطيهم العطاء.

عن يحيى بن معاذ الرازى قال: هيبة الناس من المؤمن على قدر هيبته من الله وحياؤهم منه على قدر حياؤه من الله وحبهم له على قدر حبه لله عز وجل. شعب الإيمان.


من صحيح الأحاديث القصار:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
-"عن عائشة رضى الله عنها قالت: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات فى الصلاة فقال: هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد".

- لاتسبوا الأموات
فإنهم قد أفضوا إلى ماقدموا" من حديث عائشة.

-" خير الصدقة ماكان عن ظهر غنى وابدأ بمن تعول" من حديث أبى هريرة.

-" من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذى وعدته حلت له شفاعتى يوم القيامة"
من حديث جابر.

-"ما أكل أحداً طعاماً قط خيراً من أن يأكل من عمل يده وإن نبى الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده" من حديث المقدام.
-"رحم الله رجلاً سمحاً إذا باع وإذا اشترى وإذا اقتضى" من حديث جابر بن عبدالله.

-"إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها فإنما هى من الله فليحمد الله عليها وليحدث بها وإذا رأى غير ذلك مما يكره فإنما هى من الشيطان فليستعذ من شرها ولايذكرها لأحد فإنها لاتضره" من حديث أبى سعيد.

-" أنا وكافل اليتيم فى الجنة هكذا" وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما.. من حديث سهل.

-"كان النبى صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه من الليل قال: اللهم باسمك أموت وأحيا" فإذا استيقظ قال" الحمدلله الذى أ
حيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور". من حديث أبى ذر.