الثلاثاء، 13 يوليو 2010

حبيبة بابا

مسميها على تليفونه "حبيبة بابا" بس هى للأسف مش حساها.. فاقترحت عليها أنها تتكلم معاه لأنها أكيد ظالماه.
قالت لى: أنا مقدرش أتكلم معاه مباشرة لأنى ماتعودتش على كده بس هكتب له رسالة وعايزاكِ تنشريها عندك عشان أى أب يقرأها يعرف قد إيه ممكن يؤذى بنته من غير ما يقصد.
قلت لها: لكِ ما طلبتِ.. هذا الموضوع ملكك.. اكتبى فيه ما تريدين .
------
قعدت كتير أدور على بداية أبدأ بيها كلامى معاك مالقتش.. وعشان كده هدخل فى الموضوع على طول.
إزاى أبقى حبيبتك وأنت بتنقدنى طول الوقت مهما كان الفعل الذى قمت به بسيط ولا يذكر.
مثال: أحكيلك إن فيه واحدة قابلتنى فى الشارع وسألتنى عن مكان معين وأنا وصفت لها الطريق مظبوط وكان ردك عليا وقتها: كنتى قوليلها كذا.. ووصفت لى المكان بأسلوب تانى!.
فاكر لما كنا ماشيين مع بعض فى الشارع وقابلنا واحدة زميلتى وأنا عملت مش واخدة بالى فأنت سلمت عليها وأجبرتنى بفعلك هذا أنى أسلم عليها ولما روحنا إديتنى درس عن إفشاء السلام وثوابه.. ونسيت تسألنى أنا ليه ما كنتش عايزة أسلم عليها.. مش يمكن تكون هى غلطت فيا أو يمكن أكون أنا زعلانة منها ومنتظراها هى تصالحنى.
فاكر لما دايماً بتدينى دروس فى القيم والأخلاق لو شوفتنى عملت أى حاجة مهما كانت بسيطة حتى لو عبرت عن غضبى بالتجهم. وغيرها كتير...
خلتنى أخاف أوى على مشاعر الناس ونسيت تعلمنى إزاى أحافظ على مشاعرى عشان محدش يأذيها.
أنا عارفة إنك عايزنى أكون متربية كويس ومحدش يقول عليا نص كلمة بس أنا فعلا يا بابا متربية كويس وكل اللى بيتعامل معايا بيشهد بأخلاقى.. أنت بس اللى معندكش وقت تشوفنى فيه لأنك مخصص الوقت كله لنقدى. حتى واحنا بنأكل برضه بتنقدنى وبتوجهنى أنى الأحسن ماحطش الخضار على الرز وأكله لوحده ..جعلتنى مابحبش آكل معاك وخصوصا إن عاداتك بالنسبة لى لا تتبع أصول الإتيكيت اللى أنت محفظهولى من وأنا صغيرة.
ليه مش عاطينى مساحة تسمعنى فيها ..مش يمكن أكون حد كويس فعلاً بالنسبة لك وأنت اللى مش واخد بالك.
مش يمكن أكون محتاجة أحس بأهميتى عندك.
نقدك ليا المتكرر جعلنى أفقد الثقة فى نفسى وإحساسى الأبدى أنى لازم هكون خطأ.
تعرف أنى نفسى أوى أرمى نفسى فى حضنك عشان أحس بالأمان وبحُبك ليا.. لكن للأسف فيه فجوة بينا.. أنا مش فاكرة إمتى آخر مرة قبلتنى أو حتى حضنتنى رغم أن في كل مرة أنا اللى بطلب منك.. نفسى فى مرة أحس بحنانك ليا.ماتعرفش كام مرة إتمنيتك تاخدنى فى حضنك وتطبطب عليا وتطمنى بأى كلام ممكن تقوله لو بنت أخوك مثلاً هى اللى كانت مكانى.
أوقات كتير ببقى محتاجالك أوى وبيبقى نفسى تسألنى مالى أو إيه اللى مضايقنى وتحاول تساعدنى وتخفف عنى.. لكن ده عمره ما حصل.نفسى مرة تسمعنى بدون إنتقادات لأنى عارفة كل الكلام اللى بتقوله فأنا حافظاه وبطبقه من وأنا صغيرة.
خلتنى أكبت جوايا أى مشاعر سواء حزن أو فرح والنتيجة إنى بجد صعوبة فى الكلام معاك.
إيه المشكلة لما يبقى عندى حاجة خاصة ومش عايزة حد غريب يعرفها.. ليه تقولها وتعملَّها إعلان.. ولما آجى أعاتبك تقولى وإيه المشكلة ما تبقيش معقدة وخدى الأمور ببساطة ..و لما استسمحك إنك تحترم رغبتى فتقولى حاضر وفى أقرب مناسبة تفعل نفس الشئ.. دون الإكتراث لمشاعرى.
النتيجة أنى قررت أخبى عنك أى حاجة خاصة بيا وما قولكش غير الحاجة اللى عايزة الناس تعرفها.. فأنا معاك ماليش اسرار.. بس المشكلة أنى أوقات كتير مبعرفش.
كلمتنى عن قرايبك كتير أوى وخلتنى أحبهم زيادة عن اللزوم من كلامك عنهم رغم إنى كنت محتاجة إنك تتكلم معايا عنى أنا ..ومع مرور الوقت ولما كبرت إكتشفت إن قرايبك مش بيحبونا بنفس الدرجة اللى أنت بتحبهم بها..
أعذرنى يا بابا أصل الحب بالنسبة لى فعل وأنت طول عمرك واقف معاهم دايماً على حسابى ولما جه الدور أنهم يردوا ده معايا مالقيتش حد منهم ولا حتى أنت.
وكنت بتهتم بقرايبنا كلهم وتقعد تفكر فى الهدايا والولائم الذى تعد خصيصاً لهم ويصبح بيتنا فى حالة طوارئ لقدوم أى شخص.. وماكنتش بتفكر في توقيت عزومتك ليهم ومواعيد إمتحاناتى.
فاكر لما كنت أشوف عندك حاجة وأطلبها منك وأنت تقولى بعدين لما تنجحى - وكأنك فى كل سنة كان بيتهيألك أنى عمرى ماهنجح- ويوم النتيجة أنتظر ما كنت طلبته ولا أجده.. لأجدك بعدها تعطى هذا الشئ لأخى الصغير عند دخوله أولى حضانة .. وقتها معرفتش أعاتبك لأنى عارفة أنك وقتها كنت هتوعدنى بأى كلام لن يتحقق منه شئ.
حتى يوم ما كنت بجيب درجات وحشة فى المدرسة بدل ما تسألنى ليه أنا ضعيفة فى المادة دى أو تحاول مساعدتى كنت بتكتفى بخصامى , وبمعايرتى بأن أبناء أصدقائك متفوقين عنى.
تعرف لو كنت مسافر أو لو كان شغلك بيتطلب البعد عن البيت دايماً يمكن كنت عذرتك لكن أنت معظم الوقت فى البيت لكن مش بتهتم بأحوالى أنا وأخواتى. شاغل نفسك بأمور أى حد من قرايبك أو أصدقائك وكأنهم أهم مننا.
ويوم ما مُدرسة ضربتنى ظلم ما رضيتش أقولك لأنى كنت عارفة أنك مش هتنصفنى ولا هتقف فى صفى ومش بعيد كنت خلتنى أعتذر لها على غلطة أنا ماعملتهاش.
فاكر يوم ما زارنا أحد أقربائك ومعه ابنته التى لاتحبنى وكان تصرفى أنى دخلت أذاكر عشان مااتكلمش مع واحدة عارفة أنها مابتحبنيش واتفاجئت بيك جايبها عندى بدون سابق إنذار وبتقولى ذاكروا سوا!!.
لو فتحت فى البند ده مش هخلص المهم إن
النتيجة أنى ماعدتش طايقاهم وبالمقابل مش قادرة ماسامحكش.
عيشتنى من وأنا صغيرة فى دنيا الخيال وعلمتنى إزاى أحلم لوحدى وأعيش فى الحلم لوحدى ولما كبرت أكتشفت أنى مش عارفة أعيش فى الواقع لأنى معرفوش.
علمتنى أزاى أحوش الفلوس وأحوش أى حاجة أشتريها حتى لو قلم غالى.
والنتيجة أنى كبرت وماستمتعتش بأى حاجة عندى لأنى ماتعلمتش إزاى أستخدمها.. حتى لعبى وأنا صغيرة كنت بتعينهالى عشان ماتتكسرش والنتيجة إن عمرى مالعبت بيها.
إيه فايدة أن يبقى عندى حاجة ومااستخدمهاش!!.
حتى مصروفى بتضايق منى لو صرفته وخصوصاً لما بتبقى عايز تاخده منى بعدها على سبيل السلف.
ولو اشتريت ملابس ليا على ذوقى برضه ماتعجبكش رغم أنها بتكون محترمة وتعليقك دايماً أنى بختار الألوان الغامقة وناسى أن يمكن الألوان دى هى بس اللى بتكون مقاسى.
ولو حصل وأنت اشتريت لاخواتى ملابس طبعا ًعلى ذوقك الخاص وهما بياخدوا رأيى فأنا قلتلهم رأيى بصراحة بأنها مش لايقة عليهم وطبعاً وقتها بتدينى دروس فى الأخلاق وكأن شرائك للشئ يجعله جميلاً بغض النظر عن رؤية الآخرين له.
علمتنى إنى ماطلبش منك ترجع لى حقى من أى حد لأن ردك عليا هيكون" من عفا وأصلح فأجره عند الله".
يا بابا أنا الحمدلله عارفة دينى كويس بس مش قابلة إنى أكون ضعيفة.. أنا عارفة إنك بتقولى كده مش عشان الثواب زى ما أنت بتبين ولكن عشان أنت مش قادر تعمل حاجة أكتر من كده وده فى حد ذاته واجعنى لأنى متوقعة أنك تدخل فى أى موضوع علشانى وخصوصاً لو كان بسيط وكل مايتطلبه إنك تقتنع من جواك أنى مظلومة فعلاً.. لكن للأسف أنت ممكن تصدق عليا أى كلمة تبين أنى غلطانة ووقتها بيروح حقى. رغم إن تاريخى مشرف ومافيهوش حاجة تقلل من مصداقيتى بس مش عارفة أنت واخد الفكرة الوحشة دى عنى منين.
بتحبنى إزاى وأنت يوم ما بيتقدم لى عريس مابتسألش عن أخلاقه ودينه وبتسأل بس هو معاه كام .. يعنى أى حد معاه ثمنى يشيل وكأنى بيعة وشروة.
بتحبنى إزاى وأنت ماتعرفش عنى أى حاجة ولا حتى أكلتى المفضلة ولا إيه الدعاء اللى أنا محتاجاك تدعيهولى.
يا بابا حضرتك بتعمل حاجات كتير بتضايقنى من ضمنها أنك مابتحترمش خصوصيتى يعنى ممكن تدخل عليا بدون ما تخبط على الباب ومش مهم إذا كنت بغير هدومى وعشان كده لازم أقفل عليا الباب بالمفتاح.. وبالمقابل حضرتك بتدخل الحمام ومابتقفلش عليك الباب بالمفتاح يعنى ممكن شوية هوا يفتحوا الباب وأوقات تانية بتكتفى أنك توارب الباب وخلاص...
ممكن تدخل اى رجل غريب علينا بدون إستئذان بحجة أنى صغيرة وزى بنته سواء بقى كهربائى أو سباك أو حتى حد من قرايبنا.
ممكن اصحابك أو قرايبك الرجال يسلموا عليا ويقبلونى أو حتى يشتمونى بهزار قدامك وأنت برضه عادى وبالمقابل لو أنا بينت رفضى لهذه الأفعال أمامهم تتهمنى بأنى قليلة الذوق!.
ممكن تيجى تهزر معايا فى وقت أكون متضايقة فيه والنتيجة أنى طبعا برد باقتضاب والمفاجأة إنك وقتها بتزعل منى وتاخد منى موقف وتعتقد أنى مش قابلاك وأنك مهما بتحاول تقرب أنا مش بعطيك فرصة.. ونسيت تسألنى أنا إيه اللى مضايقنى .
ممكن اكون محتاجة أتكلم معاك وأطلب منك ده بأسلوب غير مباشر(بابا هو حضرتك فاضى؟ ويكون ردك عايزة حاجة؟ أقولك يعنى لو فاضى ممكن نتكلم تقولى حاجة مهمة يعنى .. أقولك بكل خجل لأ أبداً تقولى خلاص لما أبقى أصحى).
وبكون أنا فى الوقت ده خلاص مش عايزة أتكلم فى حاجة وخصوصا لما بتصحى بعدها بتكون نسيت أصلاً أنى كنت عايزاك.
يوم ما بتزعل من ماما وبتقولى ده ..أنا بحترم فضفضتك معايا لكن بتضايق من أسلوبك فى الكلام عن أمى لأنها طول الوقت بتشكر فيك حتى لو كانت متضايقة منك وحتى لو زعلتها قدامى.. ما بحبكش تعامل أمى وحش.. رغم أن المشكلة أنك عمرك ما حسيت إنك بتعاملها وحش!.
ما بحبكش تكلمنى عن عيوب إخواتى لأنهم عندك ممكن تكلمهم بكل بساطة وتعرفهم إيه اللى مضايقك منهم.. أنا ماليش علاقة بده ولا أحب أكون واسطة بينك وبينهم لأنى برضه ما حبكش تتكلم عن عيوبى قدامهم .. كلمنى بدون واسطة.
ليه مايبقاش فيه حوار عن حياتى وطريقة تفكيرى فيها وبدل ما تنقدنى شجعنى .. ما هو أكيد هتلاقى حاجة فى كلامى تستدعى إنك تشجعنى.
و ده يا بابا أكبر مشكلة.. إنك بتعمل حاجات كتير بتضايق اللى حواليك وأنت معتقد إنك كده عملت معاهم الواجب وبتستغرب لما تلاقينا واخدين موقف عكس ما أنت متوقع.
تعرف إنى بتجنب التواجد معاك فى مكان لوحدنا لأنى هبقى مش على طبيعتى لو اتكلمت فى أى حاجة هتنقدنى حتى لو تابعت حاجة فى التليفزيون هتنقدها ويوم ما يحصل وتكلمنى هيكون عن أى حد ومش هتتكلم معايا عنى.
ممكن تعطينى درس عن أهمية الصلاة وعقوبة تاركها لو لقيتنى فى يوم مش بصلى ونسيت أنى زى أى بنت بيكون فيه أيام مينفعش أصلى فيها.
ممكن تيجيلى مدرستى وألاقيك بتسأل واحدة من الطالبات عن مكان بوابة الخروج مثلاً رغم أنى وقتها بكون معاك وطبيعى يعنى حافظة كل مكان فى مدرستى.
ممكن أسأل البائع عن كيفية إستخدام شئ معين وأجدك تسبقه فى الإجابة عليا وكأنى غبية وماكنش المفروض أسأل. وحتى لو سألتك عن حاجة برضه بتجاوبنى بعصبية على اعتبار أنى غبية وناسى إن يمكن أسلوبك هو اللى مش عارف يوصلى المعلومة.
والنتيجة أنى بحس وأنا معاك أنى متراقبة ومحسوب عليا كل تصرفاتى.
بتحبنى إزاى وأنت ممكن تنهينى عن فعل شئ معين عملته لا إرادياً وأنت نفسك بتعمله طول الوقت.
بتحبنى إزاى وأنت دايما بتنصحنى فى حاجات أنا خلاص عرفتها وبتنسى خالص تنصحنى فى أى موقف جديد يمر عليا.
بتحبنى إزاى وأنت ممكن تضحى براحتى مقابل راحة حد تانى لا يمت لنا بصلة.
بتحبنى إزاى وأنت بتسترخص الحاجة اللى بتجيبهالى.. وتودينى أماكن رديئة ورخيصة الثمن عشان توفر مبلغ زهيد رغم أنك ممكن تصرف أضعاف المبلغ ده وأنت بتعزم أصحابك وبتتمنظر عليهم.
بتحبنى إزاى وأنت يوم ما بنيت الشقة اللى احنا قاعدين فيها مافكرتش يكون لى فيها غرفة مستقلة عن أشقائى البنين.
نفسى يكون ليا اسم دلع مخصوص منك ومحدش غيرك يندهلى بيه.
بتحبنى إزاى وأنت ما بتعلمنيش فعل الأشياء الضرورية وكيفية الإعتماد على النفس وكأنك ستعيش لى طول العمر حتى أوراقى الخاصة معرفش مكانها.
يا بابا بدل ما تكلمنى عن ماضيك وماضى من حولى كلمنى عن مستقبلى وعن حياتى.
علمتنى للأسف إزاى أعاملك بجفاء لأنى عمر ما كنت تعبانة سواء جسدياً أو نفسياً وألاقيك جنبى ولذلك يوم ما بشوفك تعبان ما بيأثرش فيا لأنى مبعرفش أعمل غير اللى أنت كنت بتعمله معايا.
يا بابا أنا أولى بحناناك وباهتمامك وبحُبك.. أى حد إستحالة يصدق معاناتى لأنك بتتعامل مع الغريب قبل القريب بود وحب شديد واهتمام مبالغ فيه.. أرجوك يا بابا من فضلك حبنى أكتر من كده.. حبنى زى ما أنا محتاجة.
اللى أنا واثقة منه إنك لو حصل وقرأت رسالتى دى هتزعل منى وهتغضب كمان ومش هتحاول تعالج أى قصور فى علاقتنا ومش بعيد برضه تدينى درس فى الأخلاق!.
----
انتهت رسالتها.. و أعتقد بأن رسالتها وصلت لكل الآباء.

سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــ
*لو هتوجه رسالة لوالدك دلؤتى تقوله إيه؟.
==================================
على الهامش
ــــــــــــــــــــــ
أدعوكم لقراءة هذا الرثاء لخالد سعيد من هنا.

هناك 25 تعليقًا:

عايش... ولكن !!!! يقول...

وصلت الرساله واضحه
اما عن الرساله ففقط ساقول له شكرا على كل ما فعلته من اجلى

حصان المرجيحة يقول...

والله ما عارف
بس حاسس اني رجعت للعالم اللي بحبه من جديد
بالرغم من كل ما فيه من صعوبات و حكايات صعبة
مش هاعلق دلوقتي
اسف علي طول الغياب

سبايدرمان يقول...

*لو هتوجه رسالة لوالدك دلؤتى تقوله إيه؟.
____________________________________

هقوله انا آسف يا بابا
انا عرفت دلوقتي ان فيه حاجات غلط عملتها في حقك
واوعدك اني مش هعمل كده تاني ان شاء الله

_______________________

الى الأخت كاتبه الرساله
راجعي نفسك هتلاقي ان كل الى قلتيه ده في مصلحتك انتي
حتي لو بيضغط عليكي شويه و هو بيبان كده و انتي بتحسي بكده
بس في الأخر ده في مصلحتك

صدقيني في مصلحتك !!!!

________________________

انا اعتذاري في الأول لوادي بسبب رسالتك دي لأن فيها غالبا حاجات انا كنت بحسها تجاه والدي بس دلوقتي عرفت ان هو الى صـــــــح وانا الى غلط

___________________________

و اتمني ان تعرفي كده لوحدك بدون ما يحد يفهمك وا يشرحلك

______________________________

في النهايه احي و بشده امه الله على نشرها للرساله دي و اشكرك عليها جدا جدا

أبو محمد يقول...

حقك معاكي يا بنتي، مع إنو في أشياء مش صحيحة خالص. بس تعرفي إيه، دا إنتي غالية على قلب أبوكي، وهو بيحبك أوي.

سلسبيل يقول...

بجد موضوع راااائع
جزاك الله كل خير

تحياتى لك

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

سبحان الله
فعلا هناك بعض الامور التى قالتها كانت تحدث من أبى ...وبعضها من زوجى...
ولكن ايضا هناك الكثير من الحقيقيه فى الرساله
اشعر ان هذه الرساله ارسلت إلى شخص اعرف زوجته وبنتاه
صعب قوى توجيه النقد طول الوقت
صعب قوى الاهتمام بالغير دون اولادنا
الاصعب ان نفعل ما لا نقول
او نقول ما لا نفعل ونطالبهم بالتغيير
وفى الرساله بعض الظلم للأب لانه أكيد هو يحبها ..ولكنه غير قادر على التعبير
صدقينى يا ابنتى...حاولى ان تتقبلى ابوك كما هو..لانه لن تستطيعى تغييره
وحبيه كما هو لانه لن يكون إلا ما هو عليه
واكيد لو دورتى فى حياتك هتلاقى قد ايه كان ملهوف عليك وانت طفله لما مرضتى
يمكن بل أكيد هو مش عارف يعبر عن مشاعره حال الكثير
امنحيه بعض الاعذار
حتى يمنحك ابناؤك العذر عندما تكون صورة من ابوك..وانت لا تدركين



مونى يا جميله دائما مقالاتك رائعه وتمس الوجدان
ابى وامى توفيا إلى رحمة الله
ليس هناك ما يقال..سوى الدعاء بالرحمه

كلمات من نور يقول...

رسالة قوية للغاية وليت الأباء يقرؤون يا موناليزتي حقيقي....

أوجه رسالة لوالدي : أقوله شكرا يا بابا علشان خليتني أنا (:

وشكرا إنك علمتني لما بدأت أكبر إني اتعلم من أخطاؤكم ولا أكررها و اتلاشى بعض طباعكم لإنها مش موروثة .....


شكرا يا موناليزتي على بوستاتك الطيبة وربي يجعلها في ميزان حسناتك

واحد من البلد دى يقول...

السلام عليكم

لو يعلم الابناء ما يعانيه الآباء لأحبوهم حتى البكاء

أوجه رسالة لوالدى -رحمه الله- أقول فيها

والدى الحبيب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رغم أننى لم أراك و لا أتذكر أيا من ملامحك إلا أننى يأخذنى شوق غريب إليك..أشتاق إليك لدرجة أننى كلما رأيت من يشبهك أو يشترك معك فى صفاتك التى عرفتها من أمى أو من صورتك القديمةأود أن أحتضنه و أقبله..

والدى الحبيب

أحتسبك عند الله عزو جل ولعلك الأن مع الصحابة الكرام فى دارا خيرا من دارنا

والدى

أتمنى أن يجمعنى بك الله فى الجنة إن شاء الله
فكم أشتاق إليك أبى الغالى وعندها سأقول لك كلمة لم أقلها و لم أشعر بمذاقها يوما.....هل عرفتها...نعم...تلك الكلمة هى....أبى

رحمك الله أيها الغالى




تحياتى إليكى أختنا فى الله و سامحكى الله على ما شعرت به

دمتى فى حفظ الله

ملحوظة..

مشكورة لتنويهك عن قصيدتى

وحـدي يقول...

رسالة مهمة..تستحق أن تطبع وتوزع على الآباء..

@ *لو هتوجه رسالة لوالدك دلؤتى تقوله إيه؟.

آسف حقًا على كل ماقصرت فيه تجاهك..وليت الزمان يعود بي..ليته يا أبي.

أليس في بلاد العجائب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان شاء الله تكوني بقيتي احسن .. بشوف اللي بتكتبيه عالفيس بوك .. مش بلاقي حاجة ارد بيها عليكي .. ربنا كريم و ان شاء الله يكون دا كله خير

اما عن كاتبة الرسالة .. ممكن اقولها ان في اللي اسوء من كده بكتير اوي .. فانظري لمن هو حاله اسوء منك لتعرفي نعمة ربنا عليكي .. اصبري واحتسبي و اعرفي ان مفيش حد في الدنيا بياخد كل حاجة .. ربنا يباركلك فيما رزقك و يهديكي لوالدك ويهدي والدك ليكي ويقر اعينكم برضاه

كل سنة وانتم جميعا بخير و ربنا يبلغنا رمضان ان شاء الله ويعيننا علي طاعته

الفراغ يقول...

رساله توجع القلب
وتفكرنى بمعاملة امى ليا من صغرى حتى يوم زواجى وخروجى من البيت
بس مش بنفس الصوره المستفزه اللى قالتها
لان امى ليها فضل عليا كتير برضه
بس والدى ده كان الحنان والحب والطيبه
وامى المدرسه اللى اتعلمت فيها الدين والاقتصادوشغل البيت
كل عتابى على امى
انها لم تعطينى الثقه ولا الاهتمام والحب واللطف اللى كانت بتتعامل بيهم مع الناس وولادهم
ياريت فعلا الاب او الام اللى يقرأ الرساله يراجع نفسه فى معاملته لاولاده

اما رسالتى لابى فهى
اشكر الله انك كنت والدى

richardCatheart يقول...

تحياتى للاخت صاحبه الرساله

بس بقولها العلاقه بين الاباء والابناء

مش حساسه للدرجاتى احنا واحد والاكيد

زى ماقولتى انه عايزك الافضل

بقول لابويا الله يرحمه ويكرمه بصحبه المصطفى عليه وال بيته وصحبه افضل الصلاه واذكى السلام


بابا حبيبى بالرغم من اختلافى كتير معاك
فى وجهات النظر
وبالرغم من قسوتك عليا ساعات

وبالرغم من رؤيتنا المختلفه للدنيا

بعد ماكبرت وشوفت الحياه بوشها الحقيقى
انت صح والف صح
قسوتك فى موضعها قوتنى
اختلافى معاك اظهرلى الحقيقه مع الوقت
رؤيتك المختلفه كانت اوقع واشمل

انت كنت جميل الخلق والخلق
ولسه جميل زى ما انت
اشكرك وبحبك

ياريت زى ما اختنا صاحبه الرساله
افتكرت ككككككككل دا

تقعد تانى مع نفسها وتحاول تفتكر اى حاجه كويسه اكيد هتلاقى كتير

ولو مالقتش يبقى اكيد مش هو الراجل اللى اتكلمت عنه فى الرساله
اللى حاول يعلمها افشاء السلام رغم الغضب
صله الرحم رغم اللى بيحاولو يقطعوها

تحاول تشوف تصرفاته بعنيه هو مش بعنيها هى

تحياتى ليكى يا موناليزا
وشكار انك ادتلها فرصه تبعت الرساله دى
وتسمعنا بالمره

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

ياااااااااه
دي صاحبتك دي مليانة من جواها و شايلة جداااا !!

دة ايه دة ؟؟

بس هي معاها حق لدرجة كبيرة اوي .. يا ريت باباها يسمعها .

رسالة لبابا :

بابا .. انا عارفة انك فخور بيا جداً .. و متأكد من اني بحبك جدا جدا ..
عاوزة أقولك إني لولاك .. ماكنتش بقيت كدة .. !!
يعني كل الفخر دة .. انت اللي خلقته .. كل الحاجات الجميلة انت اللي عملتها جوايا .. بابا .. انا بحبك اوي .

salwa يقول...

السلام عليكم خت موناليزا
الآباء ياكلون الحصرم
و الاولاد يضرسون
الرعيان بواد و القطعان بواد
تسلم يدك ادراج مفيد كعادتك
سلام

hamma يقول...

لم أجد عنوانا غير " غربة في نفس البيت"
مع الأسف إجتمعت كل الظروف السيئة في نفس
الوقت :
محيط و عاداة
و لكن لن بفيد النظر الى الوراء.....بل الوثب الى الأمام
من إثبات للجميع بالجدارة و عدم الإنسياق بالعاطفة : الصدق و الإخلاص أهم شعار المرحلة القادمة
و لعل فيها خيرا للجميع ....لا بل أكيد جدا
أحيانا تجري الرياح عكس ما نريد ولكن هذه مشيئة الله للبشر
فالصبر و المثابرة
---------
جرني الموضوع الى آخر عكسه تماما حيث فتاة توفر لها ما تتمناه كل شابة......لدرجة الدلع
في المقابل كانت جادة جدا في دراستها ومن الممتازات قولا و فعلا
و لكن
حدث ما لم يكن في الحسبان :
ذات مرة شك والدها في كثرة المكالمات الهاتفية في أوقات مختلفة من النهار والليل
ماذا فعل ؟
طلب منها هاتفها ....
في البداية إرتبكت مما اكد شكوكه
أصر على معرفة الشفرة و تحصل عليها
و جد صورا ( لها و لصديقها)
و جد إرساليات غزل مع صديقها
توقف يسترجع انفاسه
سألها : لماذا ؟
علما تم الإتفاق بينها ووالدها سابقا بالتركيز على الدراسة ثم تفكر في الزواج
تصوري ماذا كان الجواب : هو مستعد للإنتظار حتى أنهي دراستي ( بعد 15 سنة من الآن)..... علما يفوقها بثلاث عشر سنة............. أي عذرا هذا؟
هل تستطيعي التركيز مع هذا ؟
جواب : نعم
ندب حظه الأب
الندم لا ينفع الآن
أما الأم فهي موافقة على رأي إبنتها
لكن لم تتخيل تصل الأمور الى هذه الدرجة
و الآن وقد تجاوزت إبنتها الخطوط الحمر لا تستطيع فعل شيءا مع إضافة شيءا مهما و هو :
إبنتي مثل صديقاتها..... فالكل لديهن أكثر من صديق و من ليس عندها يعاب عليها و تتهم بأشنع النعوت
إنهن يركبن أرقام هواتف "موبايل" على الهامش ..إن طلع شاب تبدأ بالعموميات
وإن كان الرد لرجل كبيرا في السن آسفة أخطأت الرقم
إنه التطور----------------- معذرة أطلت رغم محاولة الإختزال
.......................

د/على خميس يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أختى الكريمة
بالنسبة لأبى فلن أجد من الكلام أو الأفعال ما أعبر به
بالنسبة للأخت صاحبة الرسالة فأقول لها .. رأيت فى كلامك حب أبيك لك و حرصه عليك و أقول للأب .. بعض الحنان و التغاضى قد يفعلا الكثير و الكثير جدا
بارك الله فيك

موناليزا يقول...

عايش ولكن
ـــــــــــــ
أهلا بيك
أشكرك جدا لرأيك ولمشاركتك
يسعدنا دوام التواصل


***********************************


حصان المرجيحة
ــــــــــــــ
أهلا بيك
وعودا أحمدا
وتسعدنا زيارتك دائما


********************************


سبايدر مان
ـــــــــــــ
أهلا بيك يادكتور
أشكرك جدا لتعليقك ولمشاركتك
يسعدنا دوام التواصل



********************************


أبو محمد
ـــــــــ
أهلا بيك يافندم فى زيارتك الاولى
قد ايه تعليقك جميل
أشكرك جدا عليه
يسعدنا دوام التواصل



***********************************


سلسبيل
ـــــــــ
أهلا بيكِ
أشكرك جدا لرأيك
نورتى مدونتى وفى انتظارك دائما


*********************************


الفقيرة الى الله ام البنات
ـــــــــــــــــــــــ
أهلا بيكِ بعد طول غياب
قد ايه تعليقك مؤثر وواقعى جدا
أشكرك جدا على مشاركتك
نورتينى حبيبتى وفى انتظارك دائما



*********************************


كلمات من نور
ــــــــــــــ
أهلا بالغالية
عجبنى تعليقك ورسالتك جدا
ومن الجميل حقا ان نتعلم من اخطاء الاخرين
ربنا يعزك ياحبيبتى ويعينك على تربية ابنائك تربية حسنة
نورتينى وتسعدينى دائما بتواجدك



***********************************


واحد من البلد دى
ــــــــــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك يافندم
ربنا يرحم والدك
وأشكرك جدا على مشاركتك

ملحوظة: لا داعى للشكر فكلماتك تستحق القراءة حقا

يسعدنا دوام التواصل


**********************************


وحدى
ـــــــ
أهلا بيك
أشكرك جدا على تعليقك وعلى مشاركتك
نورت مدونتى ويسعدنا دوام التواصل



**********************************


أليس فى بلاد العجائب
ـــــــــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا ياحبيبتى
ربنا يعزك ويكرمك يارب
وماتحرمش من سؤالك انا الحمدلله احسن من الاول بكتير:)

أشكرك جدا لرسالتك لصاحبة الرسالة

وكل سنة وانتى جميلة وربنا يبلغنا جميعا رمان ويعيننا على صيامه وقيامه اللهم امين

نورتينى غاليتى واسعدنى تواجدك



********************************


الفراغ
ـــــــــ
أهلا بيكِ بعد طول غياب
أشكرك جدا على تعليقك ومشاركتك
نورتينى واسعدنى تواجدك


********************************


ريتشادر قلب القطة
ـــــــــــــــــــ
أهلا بيكِ
أشكرك جدا لتعليقك ولمشاركتك
ولرسالتك لصاحبة الرسالة ايضا
نورتينى حبيبتى واسعدنى تواجدك



***********************************


شيماء على
ـــــــــــــ
أهلا بيكِ
أكيد طبعا شايلة جدا والا ماكنتش اتكلمت على الملأ كده:)
أشكرك جدا لتعليقك ولمشاركتك
نورتينى شيمو الجميلة واسعدنى تواجدك



*********************************


سلوى
ــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيكِ
أشكرك جدا لتعليقك
نورتينى ياجميلة وتسعدينى دايما بتواجدك



***********************************


هاما
ــــــــ
أهلا بيك
مع احترامى الشديد لتعليقك بس مش فاهمة ايه علاقته بالموضوع!
تقصد ان التدليل الزائد ممكن يفسد ولا ايه؟

يسعدنا دوام التواصل


***********************************


د/ على خميس
ـــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك يادكتور
أشكرك جدا لرسائلك ولمشاركتك
يسعدنا دوام التواصل

طوبه فضه وطوبه دهب يقول...

عايزه اقولك تصفيق حاد ربنا يكرمك يارب وبجد بجد وحشتينى موووووووووووت

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم
الحقيقة الموضوع ده عنيت منه كتير لحد اما قربت من والدي وكلمته بصراحة ساعتها هو احترم عقلي وتفهم الموقف
رحمة الله عليه

مصعب صلاح يقول...

بالنسبة لإجابة السؤال لو هتوجه رسالة لوالدك دلؤتى تقوله إيه؟.
هقوله الله يرحمك يا بابا لو كنت قربت لك من زمان مكنتش تندمت دلوقتي

موناليزا يقول...

طوبة فضة وطوبة دهب
ـــــــــــــــــــ
أهلا اهلا بعد طول غياب
أشكرك جدا لتعليقك
ونورتِ مدونتى



***********************************



مصعب صلاح
ــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك
أشكرك جدا لتعليقك ولمشاركتك
وفعلا المصارحة فى اى علاقة تجعلها متميزة جدا
يسعدنا دوام التواصل

افروديت يقول...

أناهعلق ع البوست ده لأنه مسني جدآ..شوفي الأب ده هوكل حاجة في الدنياوده طبعآ مش أي أب..... هقول لبابا وحشتنييييييي أووووووووووووي ونفسي أشوفك "ربنايرحمه" بوست جيد

موناليزا يقول...

أفروديت
ــــــــــ
أهلا بيكِ
علقى ياحبيبتى على أى موضوع مهما كان ولا يهمك فانا اهتم بجميع التعليقات

أشكرك جدا على تعليقك
وربنا يرحم والدك ويغفرله

نورتينى ياجميلة واسعدنى تواجدك

Tota يقول...

الموضوع دا مكتوب من مدة طويلة بس انا لسه شايفة النهاردة وبجدعجبنى جداا اسلوب جميل كالعادة وكلام قوى ...انا فعلا كتير اوى بحس ان الاب نعمة كبيرة اوى وبيصعب عليا اوى الناس اللى بيكون ابوهم متوفى بجد الاب دا دورة مهم اوى اوى وحتى لو فى حد مش بيحب ابوة مش بيحس بالموضوع دا حاليا ..بس اكيد الاب دا لو قرأ الرسالة اللى اتكتب بالطريقة دى هيفكر مليون مرة هو كان بيعمل كدا ليه واكيد هيقولها هو كان بيعمل كدا ليه بس كلمة لصاحبة الرساله اللى بردة انا حاسة وانا بقرها انها حساسة اكتر من الازم الواحد مش بيحس بالشىء الا لما يضيع منه او يروح فاعرفى انك عمرك ما هتقدرى تعوضى الاب عشان حاجة غالية جداا والاب العمود الاساسى والفقرى للبيت وانتى لسه مش بتحسى بعكس دا يعنى ليه مش بتفكرى هو بيعمل كل دا ليه؟؟ وسؤال مهم اوى لو انا موجهه رسالة لولدى اقوله فيها انك اكتر شىء اساسى فى حياتى ولشدة تعلقى بيه بعمل حاجات كتيرة زية وانا دايما بدعى ربنا يطول فى عمرة لانى بدونة ولا شىء وبردة اقوله ماتفكرش تزعل منى عشان لو زعلت مش بعرف انام ولا بيبقى سومى سعيد ولا ايامى واستحمل دلعى اللى بعتبرة رخم عليك وربنا يطول فى عمرك ويخليك لي ولامى واخواتى يااغلى عندى من اى شىء

موناليزا يقول...

توتة
ــــــ
أهلا بيكِ يا توتة
يسعدنى تعليقك دائما على أى موضوع مهما كان قدمه فأنا اهتم بجميع التعليقات

أشكرك جدا لتعليقك ولمشاركتك
فى انتظارك دائما