الأربعاء، 9 فبراير، 2011

ما بين مؤيد ومُعارض


لا يغفل عن الجميع بأن بلدنا الغالية مصر تمر بمرحلة مصيرية فى تاريخها لم تشهدها من قبل ولهذا كان من الطبيعى وجود اختلافات متعددة فى الرأى والمطالب والاتجاهات فكل فرداً يرى الأمر من وجهة نظره الشخصية أو من خلال مايتأثر به ممن حوله وهذا شيئاً طبيعياً فمن اختلاف الآراء تنضج الأفكار.
ولكن للأسف هناك من يجهل ثقافة الإختلاف وهذا يجعله يعتبر من يختلف معه عدواً له بلا نقاش.
وكم أحزننى من كتابات البعض التى تسب وتلعن من يختلف معها بل وقد يتم قطيعة بين الطرفين لمجرد اختلافهما فى قضية ما.
وأتسائل لمً كل هذا!.
فحرية التعبير عن الرأى من حق الجميع وأيضاً الحوار والنقاش الهادئ من سِمة المتحضرين فلمَ لا نلجأ إليه دائماً.
فقد يكون أحد الطرفين يرى الموضوع من زاوية بعيدة عن الزاوية التى تراها بها.
جرب أن تكتب رقم "سبعة " وتطلب ممن أمامك أن يقرأها ستجده يقرأها "ثمانية ".
لمَ لا نحاول أن نقرب وجهات نظرنا لبعضنا البعض بدلاً من الانسحاب المتذمر والذى يكون على هيئة استعمال ألفاظ بذيئة.
لمَ لا نقبل الاختلاف ونعلم بأن لكل فرداً عقلاً خاصاً به يجعله يؤيد ما تعارضه والعكس.
لمَ لا نعلم بأن طالما الأساس ثابت - كحب مصر- فأى شئ آخر قابل للنقاش.
لمَ لا نكتفى بالصمت إذا ما رأينا أننا ممكن نخسر طرفاً بيننا وبينه صداقة طالما أنه متشبث برأيه حتى لو كان من وجهة نظرنا رأيه خطأ.
لمَ لا تعرض وجهة نظرك بطريقة مهذبة خالية من أى ألفاظ مهينة.
لمَ لا نتذكر بأن ليس المسلم بالسباب أو اللعان أو الفاحش البذيء.

دعوة منى لنتذكر بأن رأيك صواب يحتمل الخطأ ورأيى خطأ يحتمل الصواب.
وأن الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية.



هناك 15 تعليقًا:

مصطفى سيف يقول...

موناليزا
بالفعل اكبر خطا نقع فيه هو التعصب الاعمى للراي والحروب دفاعا عن الراي دون ان نحاول ان نتفهم لماذا يفكر الآخر بتلك الطريقة ومحاولة استنباط الفكرة بوجهة نظر اخرى
نظل نقاتل ونقاتل من اجل الدفاع عن رأي وفي النهاية قد يتبين لنا اننا كنا خاطئين او اننا كنا صادقين ليس ذلك المهم
الاهم انك ستخسر صديق لك بسبب تصلب تفكيرك
تحياتي واتفق معكي تماما في ما قلتي
جزاكي الله خيرا

Hu-man يقول...

يا أختي انا متفق معكي كليا
ولكن المشكلة ان هذا الرأي يبنى عليه قرارات وافعال....بل يبنى عليه مستقبل بلد بأكمله
فنحن من نحن الى اين نسير

واحد من الناس يقول...

الفاضلة امة الله
انا احد اشد المتمسكين برحيل مبارك لا بل ومحاكمته , انها ليست مسالة حوارية ولا مشكلة تاييد ولا طريقة حوار انا وكثيرون مثلي يوقنون يقينا ان مبارك عندما يتمكن من الامور وبمجرد اخذ انفاسه سيقوم بتتبع كل من كان له يد في ثورة الشرفاء ولا ادري حتى الان ما ينوي فعله وعلى اي طريقة سيتم التعامل معهم كل ما ادريه انهم لن يروا النور ثانية , ورايت كثير ممن يطالبنا بالسكوت والوقوف عند هذا الحد اما لم يشتركوا في الامر منذ البداية او اشترك مرة وهو لا يشعر ولا يعاني ما يعانيه المشردون ولا الفقراء ولا يعلم ماذا يعني عدم الغاء قانون الطوارىء , سيدتي من كان يريد ان يتنازل فليقل لنا ما هي معاناته وماهو حقه الذي سوف يتنازل عنه هل قتل له قتيل اوش رد له مشرد او عانى الفقر مثل الذين يعانونه او توقفت حياته سنوات بسبب احكام قضائية لم تنفذ وبسبب فساد مستشري اذا لم يكن احد هولاء فلا يلومنا على حدتنا ورجاء فليصمت حتى نحصل على باقي حقوقنا ان لم ير ان اعانة المظلوم واجبة
اما عن مصر التي وقفت فليسالوا انفسهم من اوقفها عندما اراد ومن اعادها مرة اخرى بقرار عندما اراد

قلم رصاص يقول...

ما احوجنبا بالفعل الى الهدوء كي نستطيع التحكم في أرائنا ونقاشنا

الخلاف في الرأي لايفسد للود قضية

ويجب وضع مصلحة مصر فوق الجميع

فلكل منا عقل يفكر بيه وقلب يهتدي بيه

ربنا يصلح الأحوال

تقبلي مروري وتحيتي

kochia يقول...

انا متفقة معاكي تماما وكاتبة موضوع بنفس المعني
انما ياريت حد يقتنع ان الهدف الاسمي وهو مصر لازم يكون الاهم

تحياتي

موناليزا يقول...

مصطفى سيف
ــــــــــــــ
أهلا بيك يادكتور
أشكرك جدا لتعليقك وتوضيح ماقصدته بالتفصيل
دمت بخير


*********************************


هيومان
ــــــــــ
أهلا بيك يافندم
أنا معاك ولكن النقاش بهدوء مع أصدقاءك المعارضين لوجهة نظرك سيكون أفضل بكثير من أن تقاطعهم مثلاً
دمت بخير


********************************

واحد من الناس
ـــــــــــــــــ
أهلا بيك يافندم
لم نختلف فى هذا وموضوعى السابق يوضح رأيى
أنا فقط أريد أن نتعامل مع أحبائنا والمحيطين بنا بشئ من التحضر وبعيداً عن أن نخسرهم لمجرد اختلافهم معنا فى الرأى

دمت بخير


********************************


قلم رصاص
ــــــــــــ
أهلا بيك يافندم
أشكرك جدا لتعليقك
دمت بخير


******************************

كوشيا
ـــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى بعد طول غياب
أشكرك جدا لتعليقك
وربنا يعدى اليومين دول على خير

دمتِ بخير

MR.PRESIDENT يقول...

يا موناليزا أسألك سؤال بسيط ، إيه رأيك في عدم الصلاة ؟ هل دي قضية خلافية ؟ ولا لينا فيها رأي ؟
طبعا لأ .
طب ليه ؟
لأن دا حق ربنا .
أيواااااااا حق .
لما حق يكون قدام حق أقولك نختلف .
أما حق قدام باطل فيطلب أحدهم أن
يكون مع الباطل أحاول إفاهمه أنه موجهه
يصمم إنه يكون مع الباطل .
أنا مشتمش حد علي الفيس . أنا اتعصبت شوية ، وبقيت أحذف اي حد مع الباطل .

طب ممكن تسألي : طب إنت عرفت منين إنك مع الحق ؟
أقولك مش محتاجة سؤال الباطل مطبع ودا كفاية لديني .. الباطل مكفر الشعب ودا كفاية لدنيتي .

بس ولا تزعل نفسك .

أحمد شريف يقول...

أحسنتِ، لكن المعضلة هي من منا يعرف هذا ويطبقه ؟!
أظن أن الإجابة نتيجتها مُخزية

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

السلام عليكم

صح انا معك تماما

الاختلاف في الراي لا يفسد أبدا للود قضية

عدا ان يوثر الاختلاف في المصلحة العليا للشعب و الوطن

حينها يختلف الموقف

كل احترامي و تقديري

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم أختي موناليزا

لا خلاف على ما تقولين...
واضيف أن من لا يستطيع أن يختلف دون مشاكل فليبحث مع مخالفه عن مساحات الاتفاق.. وإن لم يستطع فليبحث عن ساحة أخرى...

أنا شخصيا معتزل تعليقات الفيسبوك تماما بسبب كثرة ما أرى فيه من بذاءات وأساليب ابعد ما تكون عن الاحترام مما يؤذيني للغاية حتى لو كنت غير مشارك أصلا...!!
واكتفيت بالمدونات.. حيث يمكنك على الأقل معرفة من تتحدثين..

على فكرة صورة الفيل ممتازة.. لخصت المثل الشهير الذي طالما قرأناه عن الاختلاف الناتج عن رؤية كل شخص لجزء من الحقيقة.. وهو ما يعطي أملا دائما في أن الاختلاف يمكن أن يكون اختلاف تنوع لا اختلاف تضاد.

تحياتي أختي موناليزا على عرضك الموضوع بهذا الأسلوب الراقي.

lina يقول...

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد

الاخت الفاضلة موناليزا في مثل هذه الأوقات و الضروف العصيبة قد نكون بحاجة اكثر من اي وقت مضى بالتحلي بالصبر و سعة الصدر و تقبل الآراء و الاختلافات ..جميلة جدا هي الصورة الاخيرة بقدر ما هي معبرة
تقبلي مروري
لينا.

الازهرى يقول...

ليس المهم من المؤيد ومن المعارض المهم أن نتكاتف لحماية الوطن من الخطر فى الداخل والخارج

وأن نساعد إخواننا المصابين فى كل مكان

تحياتى دوما

موناليزا يقول...

مستر بريزيدنت
ــــــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ بسام
أنا متفقة معاك بس عايزة أفكرك بهذه الآية الكريمة
" لو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعفوا عنهم واستغفر لهم وشاورهم فى الامر وإذا عزمت فتوكل على الله"

يعنى ممكن جدا يكونوا مش فاهين أو مش قادرين يستوعبوا فدورنا لو حتى ماقدرناش نقنعهم على الاقل مانقطعش علاقتنا بيهم
وكم واحد انت تعرفه مثلا مابيصليش أو بيشرب سجاير ومع ذلك ماقاطعتوش
يعنى مهما كانت الاختلافات فده مايخليناش أبدا نخسر صديق أو حتى نقوله أنت مابتفهمش

ياريت اكون قدرت اوضح قصدى
أشكرك جدا لتعليقك
دمت بخير



*******************************

أحمد شريف
ــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ أحمد
هذا حقيقى فقد رأيت فى هذه الفترة صداقات كثيرة تنتهى بسبب حوار يخلص فى الاخر على خناقة:(
أشكرك جدا لتعليقك
دمت بخير


********************************


الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد
ـــــــــــــــــــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك أستاذ أحمد

فيه ناس بجد مش فاهمة ولاقادرة تستوعب ومصدقين كل اللى بيتقال فى التليفزيون المصرى وبس
ودول بدل مانقاطعهم أو نتخانق معاهم أو ننظر ليهم على اعتبار انهم عملاء نحاول نفهمهم مش نقاطعهم أو نتخانق معاهم
أعتقد أن رأى العشرات لن يفرق كثير فالأمور تسير فى مجرى أكبر مما جميعاً نتخيله وعشان كده ياريت بلاش الناس تخسر بعضها

أشكرك جدا لتعليقك
دمت بخير



*******************************


ماجد القاضى
ـــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك أستاذ ماجد
عندك حق فأكيد فيه نقطة مشتركة بس المشكلة فيمن يدير الحوار

أما الفيس بوك يافندم فحدث ولا حرج ففيه مهازل بجد ولان كل اللى عندى بنات فكانت صدمتى فائقة

أشكرك جدا لرأيك فى الصورة
ولتعليقك الذى يفيدنى حق
دمت بخير


*******************************


لينا
ــــــ
أهلا بيكِ يا لينا
لا تتخيلى سعادتى بمشاركتك ومتابعتك
وفعلا فقليلاً من الهدوء لن يضير فى شئ
أشكرك جدا لرأيك فى الصورة ولتعليقك
نورتينى


******************************


الازهرى
ــــــــــ
أهلا بيك يافندم بعد طول غياب
الله عليك
أهو حضرتك كده جبت المفيد

أشكرك جدا لتعليقك
دمت بخير

عبدالله بيه رفاعي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الكلام اللى انتى قولتيه زى الفل و اتفق معاكى تمام و محدش يختلف فيه .. لكن الموقف اللى حاصل دلوقتى مش كده خالص ..

هقولك الموقف و قوليلى فين التعصب من الثوار
ناس طلعت زى ما انتى شوفتى فى القنوات المحترمه تقول سلميه سلميه و الشعب يريد اسقاط النظام .. كان الرد من الشرطه اسقاط مئات القتلى فضلا عن المعامله المهينه و اصابة المئات باصابات بعضها يصل الى عاهات مستديمه ..
حاجه تانيه يطلع التلفزيون المصرى و النظام يضرب طناش ويقولك شويه عيال ..
يجى مبارك - الرئيس السابق- يطلع يعلن انه مش هيترشح و ميعتذرش بكلمه واحده للى ماتوا - مش مشكله -.
فعلا ناس كتير بدأت تتعاطف مع خطابه .. يقوم هو و رجالته ينزلوا يضربوا و يقتلوا الناس تانى !!!

صحيح كلنا ضد قلة الادب و السفاله
لكن مقدرش الوم لأب ابنه مقتول غدر
او واحد اتضرر سنين و سنين من قانون الطوارئ او ......

لكن الغالبيه سلوكهم كويس ومحترم ومننساش ان المتظاهرين من فئات مختلفه وثقافات مختلفه ...فوارد يبقى البعض سلوكهم مش قويم اووى .

اما بالنسبه لتصلب المواقف و لغةالحوار ...عارفه التفاوض معاه هيبقى زى التفاوض مع اسرائيل على الاراضى الفلسطنيه .



و شكرا

موناليزا يقول...

عبدالله بيه الرفاعى
ـــــــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ عبدالله
ماحدث مجزرة بكل المقاييس ولا يرضى به لا دين ولا شرع ولا قانون

أنا أقصد ما يحدث بين الأفراد وبعضها البعض
مايحدث بين الأصدقاء سواء فى أرض الواقع أو على الانترنت والذى يجعل الحوار أشبة بخناقة تنتهى بعد سيل من الشتائم بقطيعة

هذا ما قصدته وأرجو أن اكون قد وضحت مقصدى لكم
أشكرك جدا لتعليقك
دمت بخير