الأحد، 13 مارس 2011

غضب الحليم


تخيل إن عندك ابن صغير لا يعرف فى الدنيا الكثير.. لا يعرف يأكل بمفرده.. ولا يفرق بين أن يكسر لعبة رخيصة أو أن يكسر فازة ثمينة ولا يفرق بين أن يوقع الأكل على ملابسه أو أن يوقعه على طقم الصالون.
لا أعتقد أن أى مسئول عن هذا الطفل مهما كانت درجة تعليمه قد يعاقب هذا الصغير من أول مرة بل سيعلمه ويوجهه ويعطى له فرص كثيرة إلى أن يصبح ناضجاً ومسئولاً عما يفعل فى هذه الحالة فقط وجب على من يتعامل معه عقابه إذا ما أخطأ.
لك أن تتخيل كم غضبك إذا ما وجدت ابنك ذو العشر سنوات قام بتقطيع ورق مهم لعملك مثلاً على سبيل اللعب وعمل أشكال فنية بالأوراق.. أعتقد أنك لن تتركه يفلت من عقابك ألا إذا قام بالبكاء أو الصراخ وقد لا تتركه إلا إذا همدت قواك أو قام أحد بإنقاذه من بين يديك.
تخيل لو رئيسك فى العمل ينادى عليك مراراً فى اليوم الواحد وأنت لا تهتم لهذا النداء وتستغل حلمه عليك وفجأة غضب عليك لاستخفافك به.
ولله المثل الأعلى
الله جل وعلا يعطى للعاصى أكثر من فرصة لعله يتوب ويرجع إليه ويرسل إليه رسائل عديدة لينبهه ولكن إذا لم يعيرها العاصى انتباهه فسيتعرض لغضب الله وعقابه.
فلا تجهر بالمعصية ولا تستخف برؤية الله لك.
فمازلت أعتبر من يدخن السجائر أمامى وهو أصغر منى أنه يستخف بقيمتى ولا يحترمنى وهذا أنا التى تعتبر فى مُلك الله لاشئ- أما من هو أكبر منى فأعتبره يؤذينى-.
فلنحذر جميعاً من غضب الله فالله يمهل ولا يهمل وإذا عصينا علينا أن نعود مسرعين لخالقنا تائبين نادمين عازمين على عدم المعصية مرة أخرى وأسهل طريقة أن نتوضأ ونصلى ركعتين لله ونكثر من الاستغفار فإن الحسنات يذهبن السيئات.
ولنتعود أن نمسح ذنوبنا دائماً أول بأول لأنها لو كثرت فى صحيفة أعمالنا فسيكون عذابنا شديد ومضاعف .. وعلينا دائماً ألا ننظر إلى صغر المعصية بل ننظر إلى عظمة من عصينا.. ولا نجعل الله أهون الناظرين إلينا.
وأخيراً فلنحذر غضب الحليم.

الخلاصة: عيب أوى إنك تعمل حاجة وأنت عارف كويس أنها بتغضب ربنا.

هناك 20 تعليقًا:

شيرين سامي يقول...

اتقي شر الحليم اذا غضب
للأسف اعتدنا أن نخشى من أب من مدير من مسؤل و لا ندرك أن خشية الله أولى و أنه بقدر حلمه سيكون غضبه أسأل الله أن يكون عفواً غفوراً لنا و أن نكون من الذين يستحوا من فعل الذنوب و المجاهره بها ويخشون الله و لا يخافون لومة لائم.
أشكرك على كلماتك الطيبه
تحياتي لكي و دمتي بود

Dr Ibrahim يقول...

وهناك حديث قدسى فيه"والصدقة الخفية تطفئ غضب الرب".
نسأل الله توبة صادقة وصدقة خفية وأن يرحمنا الله سبحانه وتعالى
بارك الله فيكم

الاحلام يقول...

الله سبحانه وتعالى احق ان نخشاه
احيانا كل انسان يرى من امامه يخطى ولاكن درجه الخطاء تكون بسيطه واحيانا اخرى يكون الخطاء جسيم فلا يستطيع ان يمسك نفسه من الغضب ومن اجل هذا هناك حديث صحيح عن الرسول صلى الله عليه وسلم
قال احد الصحابه اوصنى يارسول الله قال له لا تغضب
جزاكى الله اختى الكريمه على كلماتك الجميله
وارجو ان تتقبلى تحياتى الاحـلام

مصطفى سيف يقول...

الاحسان هو اعلى درجات الايمان وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شارحا معنى الاحسان (ان تعبد الله كأنك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك)
لو وصلنا لتلك الدرجة من الايمان لانعدمت كل عاداتنا السيئة و لاصبحت الدنيا هي الجنة الخالدة واصبحنا نحن ملائكة
وقال اغلب العلماء ان الجمع بين الخوف والرجاء هو واجب شرعا فلا تخف لدرجة اليأس الذي يجعلك تقنط من رحمة الله والا ترجو حتى تصل الى الامل الذي يجعلك تذنب دوما في انتظار العفو
هكذا قال ديننا وهكذا امر نبينا فالتقوى هي زاد المؤمن ونبراسه
تحياتي لقلمك الذي يسطر حروفا من نور

سواح في ملك الله- يقول...

لامبرر للمعصية
ولكنا نتشبث بحديثه تعالي
جاء في الحديث القدسي : (( لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة ))
انا عند ظن عبدي بي
لاننا دائما طامعين في رحمته
ولن ندخل الجنة بغير رحمة الخالق
تحيتي

ghoneem يقول...

السلام عليكم

اللهم أنت ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وأنا علي عهدك ووعدك ما استطعت ..أعوذ بك من شر مت صنعت ..أبوء لك بنعمتك علي ..وأبوء بذنبي ..فأغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب الا أنت

تحياتي

بالتوفيق............

فارس عبدالفتاح يقول...

اعتقد بل اجزم انه لم يرى انسان من جيلي غضب الحليم مثلي .. هذا بكل بساطة .

فلقد تعرضت لمثل هذا الموقف مرتين ولن انساهما ما حييت ، لانه بكل صراحة وبساطة ايضا كانتا لحظتين من افظع ما عشت في حياتي .

فانا انسان قوى الشخصية وحازم في امري ومعاملتي مع الاخرين وهذا يجعل الاخرين يقولون علي اني غليظ الطبع وانسان لا يطاق .. فانا اعرف ما علي قبل ما اطالب الاخرين ( بكل حزم ) بما هو لي .

المهم :

اللحظة الاولى كانت من والدتي وهي نموذج للمرأة الحليمة .. الحليمة الى درجة لا تصدق ان هذا النموذج موجود الان وفي عصرنا وبين ظهرانينا .

واللحظة الثانية كانت مع مدرسة اللغة العربية في الصف الثانوي وهو ايضا انسان ونموذج للرجل الحليم الذي لا وجود له في عصرنا ولا بين ظهرانينا .

في تلك اللحظات شعر برعب ( حقيقة ) وان قوة الشكيمة والغليظ الطبع شعر بالرعب ليس الحوف بل الرعب .

عندما ترى انسان انقلب من الصفاءالذي يوحي لك بالسلام المطلق والامن السرمدي والصفاء الذي لا يزحزحه خطب مهما عظم او جل .

في طرفة عين ينقلب الى اعصار كترينا او تسونامي او بركان فوجا كأنه السماء اعتمت والرعد يزئر والبرق يدك الارض .. والارض تتزلزل وتنهار .



في الحقيقة شيء لا يوصف ان ترى انسان يتحول الى وحش وحش حقيقي امامك .. فانا من الصعب ان اخاف حقيقة من الصعب ان اشعر بالخوف مهما كانت الامور خطيرة .


ولكني شعرت به في هذه اللحظات في وجهة بني البشر انقلب الانسان الى شيء مخيف مخيف ومرعب .

إبن النيل يقول...

جزاكي الله خيرا
فعلا تقوي الله منجاه
دمتي بخير

كلمات من نور يقول...

اللهم كما حسنت خلقنا حسن أخلاقنا يا الله

جزاكي الله خيرا يا موناليزتي الحلوة

momken يقول...

نساله سبحانه ان يتوب علينا لنتوب من كل ما يغضبه منا
وما به يمكن ان ينزل سخطه علينا او يمنعنا رزقه وفضله


جزاكى الله خير

تحياتى

مدونه ما كفايه بقى يقول...

الصبر نعمه

ربنا يرزقنا بيه

لكن العفو عند المقدره موجود برده

تحياتى

محمد محمود عمارة يقول...

الأخت الفاضلة موناليزا
جزاكم الله خيراً و جعل هذا البوست في ميزان حسناتك

موناليزا يقول...

شيرين سامى
ـــــــــــ
أهلا بيكِ يا شيرين
ربنا يكرمك ياحبيبتى ويتقبل دعائك
أشكرك جدا على تعليقك
نورتينى واسعدنى تواجدك


******************************


د/ ابراهيم
ـــــــــــــ
أهلا بيك يادكتور
تعرف انها وصفة هايلة لأى حد عمل حاجة وهو عارف انها غضبت ربنا انه يطلع صدقة سريعة
ياااه ما أكرمك يا الله

ربنا يتقبل دعائك واشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


******************************

الأحلام
ــــــــــ
أهلا بيك يافندم
فعلا الغضب من الشيطان واذا كان ممكن جدا نخسر اعزائنا فى لحظة غضب فمن الوارد أن نتصرف تصرفات لا تليق بحق الله

اللهم ارزقنا خشيتك
أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


*******************************

مصطفى سيف
ـــــــــــــ
أهلا بيك يا دكتور
ده حقيقى جدا
لا نجعل الله اهون الناظرين لنا
الله عليك بجد فما اجمل تعليقك
فعلا فيه ناس كتير بتعتمد على حِلم ربنا وبتعصيه طول الوقت
ربنا يهدى الجميع ويعينا دايما على حسن عبادته
أشكرك جدا لرأيك فى قلمى
يسعدنا دوام التواصل


*******************************


سواح فى ملك الله
ــــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ خالد
ده حقيقى ربنا رحمته واسعة ولكن لنا فى رسول الله اسوة حسنة كان بيعبد ربنا تضرعا وخيفا وهو المغفور له ماتقدم من ذنبه وما تأخر حتى يكون عبداً شكورا

اللهم اجعلنا نعبدك كأننا نراك
أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


********************************

غنيم
ــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يا أهلا يا اهلا يادكتور

ما أبلغه من تعليق
ربنا يغفر لنا جميعا ذنوبنا ماظهر منها ومابطن

أشكرك جدا لتواجدك
وفى انتظاركم دائما


******************************


فارس عبد الفتاح
ــــــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ فارس
سبحان الله..ولله المثل الأعلى
فما بالك بقى بغضب الحليم عز وجل

اللهم اجعلنا نعبدك كأننا نراك

أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


*******************************

ابن النيل
ــــــــــــ
أهلا بيك يافندم
ربنا يكرمك وجزاكم مثله
أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


******************************

كلمات من نور
ــــــــــــــــ
أهلا بيكِ غاليتى
ياااارب.. ربنا يكرمك ويتقبل دعائك
وجزاكم مثله حبيبتى الغالية
نورتينى واسعدنى تواجدك


*****************************

ممكن
ــــــــ
أهلا بيك يافندم
ربنا يكرمك ويتقبل دعائك
وجزاكم مثله
أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل

*****************************

مدونة ما كفاية بقى
ــــــــــــــــــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى
كلماتك جميلة
أشكرك عليها

أسعدنى تواجدك


******************************

محمد محمود عمارة
ــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ محمد
أشكرك جدا لدعائك لى
ربنا يتقبل وجزاكم مثله

يسعدنا دوام التواصل

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

مدخل الموضوع جاذب.. والتشبيه جميل..

تذكرة نحن في حاجة إليها والله كل وقت وحين..
من أجل ما ذكرتِ أختي الكريمة.. أحرص كثيرا في دعائي على: "اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين"... فكم أخشى أن يحدث هذا، وكم أخشى أن يكون بالفعل حادثا دون أن أدري..!

حفظك الله أختي الكريمة مذكرة وداعية إلى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة..

ابراهيم رزق يقول...

اعبد الله كان تراه فان لم تكن تراه فأنه يراك
ان الله يحب ان يرى اثر نعمته غلى عبده
رواه البخارى

فالصحة من نعم الله التى لا يجب ان يهدرها الانسان بالتدخين
جازاكى الله خيرا

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

اللهم استرنا فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض

امين يا رب العالمين

جزاكي الله كل الخير ووفق خطاك لكل ما يحبه و يرضاه

و جعلك من الأبرار الصالحين في الدنيا و الآخرة

تحياتي و تقديري

قطرة وفا يقول...

اعجبني الكلام جدا

...

shabfa2re يقول...

طول ما انت مع ربنا..ما تخافش

موناليزا يقول...

ماجد القاضى
ــــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك أستاذ ماجد
أشكرك جداً لرأيك والحمدلله فما توفيقى الا به

ربنا يكرمك يارب ويجعلنا دائماً من عباده الطائعين الذاكرين الشاكرين

أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


*******************************

ابراهيم رزق
ــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ ابراهيم
هى دى الوصفة اللى لازم نمشى بيا دايما "نعبد الله كأننا نراه"
من اغرب الاشياء ان يخشى المرء من ان يتصرف باى تصرف امام اى انسان ذو اهمية حتى لا يغضبه وتجد عنده لامبالاة فى التعامل مع خالقه

اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين

أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


*****************************

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد
ـــــــــــــــــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ أحمد
ما أجمل دعائك
ربنا يكرمك يارب ويتقبل دعائك لى ولك بالمثل اللهم امين
أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


********************************


قطرة وفا
ــــــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى
أشكرك جدا لرأيك
وفى انتظارك دائما


***************************


شاب فقرى
ــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ كريم
ما أجملها من ثقة وحسن ظن فى الله

أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل

(المهاجر الى الله) يقول...

هناك اناس لا يحذرون غضب الله وان ادعوا
فنجدهم يقدمون على امور حذر الله ورسوله منها مرارا وتكرارا
سوء الظن والغيبة والنميمة واشاعة الفتنة بين المسلمين والهمز واللمز وبدون تحرى او تحقق ، انما يأخذون بالظنون ويحكمون على الناس بالاهواء التى سكنت قلوبهم