الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

سبحان مقلب القلوب


كانت فى مرحلة الدراسة الثانوية ترتدى أقصر زى مدرسى فى المدرسة كلها.. وكانت تقريباً المُسلمة الوحيدة التى لا ترتدى حجاب داخل المدرسة..ومع ذلك فهى تتمتع بأدب وأخلاق لا يوجد عند الكثيرات وهذا متعها بحب واحترام أساتذتها وأمهات زميلاتها وجعل الكثيرات يفضلن صحبتها رغم اختلاف هيئتها دائماً عنهم.. بالإضافة لتفوقها الدراسى والتزامها والذى كان يجعلها تقضى وقت الفسحة فى المذاكرة!.
وفى يوم أثناء الطابور المدرسى سمعت اسمها من ضمن قائمة الطلبة المتفوقين وكانت رئيسة اتحاد الطلبة هى من تنادى الأسماء وهى نفسها المسئولة عن قراءة ماتيسر من آيات الذكر الحكيم يومياً.. وتم التعارف السريع بينهما خلسة قبل أن تستلم الجائزة .
فقد قالت لها :" أنتِ بنت عمو فلان؟ أنا عرفتك من اسمك.. والدى ووالدك أصدقاء ..أنا فلانة.. مبروك على التكريم".
سعدت كثيراً بهذا التعارف فالفتاة - ماشاء الله -غاية فى الجمال والرقة والخمار الأبيض يزيد وجهها ضياءاً وأصبحت تسمعها حين تتحدث فى الإذاعة بإنصات وتطلب من زميلاتها الاهتمام بما يقال فصديقتها تتحدث.. وكم كان صوتها عذباً حين تفتتح الإذاعة بكلماتها.. ولم تتطور العلاقة بينهم للصداقة حيث أن الفتاة تكبرها بعام ولكن المُسمى الأمثل للعلاقة أنهم معارف إذا قابلت أحدهما الأخرى تلقى عليها التحية وتسألها عن أحوالها فى الدراسة وسؤال عابر عن الأسرة ..وهكذا إلى أن نجحت الفتاة فى الثانوية العامة وتركت المدرسة.
------------------------------

بعد مرور أكثر من عشرة سنوات
ترتدى عبائتها وطرحتها الطويلة التى تدارى ملامح العبائة وتتأكد من وضعية الدبابيس فى الطرحة حتى لا يسقط منهم شئ تحسباً لأى هواء.
ألقت نظرة أخيرة فى المرآه فالطرحة تغطيها تماماً والجورب لون العبائة - رغم عدم ظهوره نظراً لطول العبائة ولكنها تهتم بأدق التفاصيل فيما ترتدى- والمعصم لون الطرحة- رغم جو الصيف الحار-. وذهبت إلى حِنة صديقتها.

لفت نظر النساء الحاضرات ماترتدى فقالت أحدهما للأخرى" ماشوفناش واحدة لسة صغيرة ولابسة طرحة طويلة ومحافظة على مظهرها كده".
تأتى العروس وتعرفها بالحضور.. وتبدأ طقوس الليلة فى التصفيق والغناء والتسابق فى أطول زغروتة وطبعاً الرقص وكالعادة يتم بالدور فمن عليها الدور فى الرقص تختار الأغنية تلقائياً وتؤدى واجبها على أكمل وجه .. وحينما جاء الدور عليها لم يجرؤ أحد أن يطلب منها ذلك وقامت من بجوارها ترقص وكأنها غير موجودة وهنا انتبهت العروس.
" إيه ده أنتِ مش هترقصى عشانى؟؟؟".
ابتسمت لها قائلة" ماعدتش ينفع".
" كل ده علشان الطرحة!! خلاص ياستى اخلعيها".
وضحك الجميع وانتهى الموقف..
ولكنها شعرت وقتها بالعِزة فقد سمعت مُسبقاً بأن الحُرة لاترقص فهذا ماكانت تفعله الجوارى من قبل وبغض النظر عن الموقف ومن يوجد به فهى اقتنعت تماماً بهذه المقولة..
وحمدت الله كثيراً على نعمة إرتدائها طرحة طويلة فهى تعتبر حصن وأمان لعدم التنازل فهى على الأقل تذكر من ترتديها بأنها قدوة لغيرها وسفيرة للإسلام بما ترتدى..
وأثناء خواطرها هذه تدخل المكان فتاة غاية فى الجمال والجاذبية .. ترتدى جاكت طويل- تونيك- تم خلعه سريعاً فور دخولها ليفصح عن بدى قصير جداً وبنطلون جينز وطرحة اسبانش وصندل أرضى بصابع وتضع طلاء أظافر.
سألت العروس هامسة " مين دى؟".
" إيه ده أنتى مش عرفاها".
"هو أنا حاسة أنى شوفتها قبل كده بس مش فاكرة هى مين".
"دى فلانة بس خلعت النقاب".
لم تعلق ولكن بداخلها قالت وهل خلعت معه برقع الحياء!! الذى يجعلها تخرج هكذا وهى تعلم جيداً بأن جمالها لافت للنظر حقاً والنقاب مناسب جداً لها.. إذا كانوا البنات اللى ماشوفهاش قبل كده أعجبوا بجمالها أمال الرجال يعملوا إيه!!.
أما عن النساء فكان تعليقهم "الرقاصة جت!!". الغريب أنها سمعتهم وضحكت!!.
وظلت تتسائل ترى ماذا يجعل أحد تذوق حلاوة الإيمان أن يتنازل عنها!.
كيف بعد ما جربت الستر تختار العرى!.
وكيف وافق والدها الشيخ على خروجها هكذا!
وترى من يسألها عن خمارها ونقابها بماذا ترد عليه!.
تذكرت حالها من عشرة سنوات فقد كانت تشبهها فيما ترتدى بل كانت أدنى من هذا بكثير وكم كانت تعيش فى غفلة لولا أن هداها الله.. وتذكرت كم كانت هذه الفتاة رائعة الجمال تتمتع بالثقافة الدينية الواسعة وبزى مدرسى إسلامى فى مرحلة دراستهم الثانوية..
وتسائلت ترى لو قابلتها بعد عشر سنوات أخرى -إذا كان فى العمر بقية- كيف سيكون حالنا.
حقاً سبحان مغير الأحوال.. سبحان من يغير ولا يتغير.
اللهم لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا.. اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك.. اللهم لا تجعل فتنتنا فى ديننا.. اللهم إذا أردت بقوم فتنة فاقبضنى إليك غير مفتون.
هدفى من هذا البوست حتى لايصيب الغرور أحدكم إذا ما وجد فى نفسه الصلاح والطاعة ..
لا يوجد شئ مضمون كله بأمر الله.
وكما فى الحديث الشريف"....والله الذى لا إله إلا هو إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى مايكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها. وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى مايكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها".
أذكر نفسى وإياكم بضرورة شحن إيماننا دائماً وألا نسمح بأى تنازل ولو حدث نتدارك هذا سريعاً حتى لا تحدث انتكاسة يصعب العودة بعدها.. وأخيراً حذار أن يتمكن منك الشيطان.
أقول قولى هذا واستغفر الله لى ولكم.



هناك 26 تعليقًا:

كريمة سندي يقول...

لابد أن يكون الإنسان صاحب مبدأ ثابت حتى لا يتأرجح

يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على الإيمان اللهم آمين

قطرة وفا يقول...

قصة راااااااااائعة ... لأني لمستها بكذا شخص و أنا منهم ... التقلب بالدنيا دا عجييييب غريب فعلاً ... سبحان الله عز وجل بجد ... تسلم ايدك بجد عليها ويااااااا رب يهدينا دايماً للأفضل و يوفقنا لكل ما يحب هو ويرضى يااااااااا رب ... الله يحسن خاتمنا إن شاء الله تعالى ...

قطرة وفا يقول...

بعد إذنك يا قمر ... قمت بنشر القصة بس طبعاً مع رابط التدوينة :)

Butterfly يقول...

يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

ربنا يهدينا جميعا

ابراهيم رزق يقول...

الهداية من الله

و انما الاعمال بخواتمها

تحياتى

فارس عبدالفتاح يقول...

سلام عليكم

استشف منهجك من كلامك منذ زمن واختلف معاه ولقد استدليتي عليه من خلال الفتاة ذات الاخلاق ولكنها غير محافظة في لبسها وهذا دليل على صحة اعتقادي ولكن حيث اوضحي اعتقادي كامل حتى لا يحدث لبس

الاخلاق امر والالتزام بالتعاليم الدينية امر اخر بمعنى ان الاخلاق امر قيمي انساني والالتزام بالزي الديني امر اخر بحيث انك تنصاع لامر الله سبحانه لتحقيق مراد قد لا يكون موجود فيك ولكنك تحاول ان تتخلق بيه من خلال منهج الاسلام وتعاليمه على حسب تفسير المدرسة الدينية التابع لها او المذهب ايضا

وهذا جوهر اختلافي معك ومع الكثير

ولكن انا اعتقد من خلال عرف بيئة قبل الالتزام بتعاليم دين لان الاسلام قد اتى واعترف بامور كان الجاهليون يفعلونها واقرها الاسلام واستحسنها وامور رفضها وانكرها

المهم هنا اني نشئت في بيئة محافظة شكلا وموضوعا بناء على عرف ومنطق وفكر سليم يحكم هذا العرف
بعيدا عن الدين وهستريا التدين والمذهبية والطائفية

واعلم من خلال هذا العرف ان اذا لم يتثق الجوهر مع العرض في سياق واحد فاذن هناك خلال في الجوهر

فلا بد لصاحب الخلاق ان يكون مظهرا وتصرفا يتثق مع جوهرة القيمي الاخلاقي والا فان هناك مشكلة بين الجوهر والعرض او بين القيمة ومعيار القيمة او بين النظرية والتطبيق

احب اضيف شيء بالمناسبة كان جدي عليه رحمة من الله ورضوان كان يقول لنا ونحن صغار

من رقص نقص

هذا للرجال فما بلك بالنساء بعيدا عن فكر ومذهب ومدرسة الجواري والغلمان

شيرين سامي يقول...

سبحان الله انك لا تهدي من أحببت و الله يهدي من يشاء عشان كده دائماً بندعي ربنا أن يجعل لأفضل أعمالنا خواتمها.
جزاك الله خيراً مونا عن هذا البوست الهادف.
تحياتي الخالصه لكي

دعاء العطار يقول...

سبحان الله

عارفه ياموناليزا فيه رباعيه لعمنا جاهين بتقول

" أنا كنت شىء وصبحت شىء ثم شىء ... شوف ربنا قادر على كل شىء .. هز الشجر شواشيه ووشوشنى ... لابد مايموت شىء عشان يحى شىء "

محدش ضامن بكره هيكون هو ايه ولا ضامن غيره هيكون عامل ازاى

عشان كده مانسخرش من بعض لعل وعسى اللى بنسخر منهم يكونوا أحسن مننا

رائعه القيمه اللى فى القصه (: (:

سواح في ملك الله- يقول...

هقوللك علي حاجة عاصرتها وشفتها بعيني

في اشخاص كثير رجال ونساء ايضا

كثيرا مايمر الانسان بازمة نفسية حادة

ويجد كل الناس تنظر اليه بعين علي ان كل

تصرفاته غلط او مش مظبوطة

فيصبح امامه احدي طريقين

اما ان يتمرد اكثر ليقول للناس انا علي

حق مهما قلتم لاشان لي بكم فكروا كما

تشاؤون ولكني لن اتغير لارضائكم

واما ان يتجه لطريق العبادة من اجل ارضاء

الناس والناس فقط وساعتها

بيبقي سهل عليه في اي وقت ان يترك

طريق العبادة فهو لم يسعي فيه الا لارضاء

الناس

تحيتي ياامة الله

أحسن تـستاهـل يقول...

بنت يا منمن

ربنا ينفع بيكي حبيبتي :)

*****************************

مها ميهوووو

Carmen يقول...

سبحان الله
رائعة حبيبتي
تسلم ايدك

مها البنا يقول...

فعلا .. سبحان مقلب القلوب .. لكن أحيانا بنقع فى غلط وإحنا بنلتزم وندخل فى الدين بشده .. مع ان الرسول عليه الصلاة والسلام قال فأوغلوا فيه برفق ... يمكن عشان كده هى وقعت .. لأنها خدته بشده

الله أعلم

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك وأرزقنا حسن الخاتمه .. أمين

بارك الله فيكِ يا موناليزا

Dr Ibrahim يقول...

سبحان الله مقلب القلوب..
يجب فعلا المداومة على الطاعات وشحن أنفسنا باستمرار إيمانيا بالذكر والصلاة والقرآن..

NISREENA يقول...

مع ان ليا تحفظات على موضوع النقاب
لكن بحترم صاحبته جداً
لما تكون صايناه وقد المسؤولية دي
فاكرة من سنتين كان عندنا فرح
جت وحدة لابسة نقابل
لأ وايه عايزة تقوم ترقص
وبتختار اغنتيها المفضلة
طبعا الاغنية لا دينية ولا حاجة
فنزلت من عيني من يومها
انها ازاي منقبة وبتعمل كده
لأ وايه وبتتكلم على الناس وكده
وغيبة ونميمة
ومكياج عيون يأسر الجميع
ده غير الكدب والافتراء ع الناس
،،،،،،،،،،،،،
من ناحية تانية
مرة حضرت فرح لوحدة منقبة
فرح اسلامي طبعا
كان من غير حتى موسيقى
والعريس مدخلش الكوشة
كان كله ع الدف
والله كان أحلى فرح حضرته بحياتي
والعروس كان النور حيطلع منها
ولما قعدت معاها بعد فرحها بفترة
وجدت انها انسانة يقتدى بها
اخلاق وادب عال العال
ما شاء الله
حتى المكياج مش بتحطه ع عينيها
يعني تحسها محترمة النقاب اللي لابساه
ربنا يحفظها ويباركلها

أبو حسام الدين يقول...

طبعا أعتقد أن الأخلاق شيء والتدين شيء أخر، ولكن هذا لا يعني أن أي محجبة أو منقبة فهي سيئة الأخلاق وهذا ما تفضلت بطرحه هنا. وأضيف أنه ما المانع أن يتحلى المسلم أو المسلمة بأفضل الخلق مادام مسلما أوليس محمد رسول الله هو القائل "إنما بعثت لاتمم مكارم الأخلاق"
وقال صلى الله عليه: "إن المؤمن ليدرك بحسن الخلق درجة القائم الصائم" إذا الجمع بين الباطن الذي يتمثل في حسن الخلق والظاهر الذي يتمثل في الهندام أو الحجاب أو اللحية أمر محبوب، لكن التناقض منبوذ طبعا.
أما رسالتك في التدوينة كانت واضحة وهي العمل وعدم الإغترار لانه لا أحد يضمن نهايته، وقد وضح الحديث ذلك.

جزاكِ الله خيرا على ما تفضلت به من دعوة

موناليزا يقول...

كريمة سندى
ـــــــــــــ
أهلا بيكِ يا كريمة
محدش عارف إيه الظروف اللى تخلى حد يتنازل عن مبدأه
ولذلك لا نملك سوى الدعاء
أن ربنا يثبتنا ويهدينا دايما لطاعته

أشكرك جدا لتعليقك
وأسعدنى وجودك


********************************

قطرة وفا
ـــــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى
أشكرك جدا لرأيك فى القص
وفعلا والله دوام الحال من المحال كما يقال فلاشئ مضمون لأن يظل ثابتا

ربنا يكرمك يارب ويتقبل دعائك

طالما ذكرتى الرابط فخدى راحتك:)

نورتينى حبيبتى وأسعدنى وجودك


*******************************

بيترفلاى
ــــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى
ربنا يتقبل اللهم آمين

سعيدة بوجودك
وفى انتظارك دايما


********************************

ابراهيم رزق
ـــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ ابراهيم
فعلا الهادى هو الله
ربنا يرزقنا حسن الخاتمة
ويجعل طاعته أحب الاعمال الى قلوبنا

أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


********************************

فارس عبدالفتاح
ـــــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك أستاذ فارس
وما منهجى؟؟
ولماذا تختلف معى عليه؟

لم ينشأ الجميع فى بيئات اسلامية
ولم ينشأ الجميع فى بيئات محافظة أخلاقياً
ولكن يبقى العقل الناضج الذى يكمل النقص فى طبيعة الفرد

ولا تعتبر الجميع مثلك فلحظك إنك تربيت فى بيئة كما تقول عليها اسلامية محافظة
ضع نفسك مكان الآخرين بنفس ظروف تنشئتهم وتربيتهم ووقتها لن تختلف معى

أشكرك لمتابعتك


********************************

شيرين سامى
ــــــــــــ
أهلا بيكِ يا شيرين
ربنا يكرمك يا حبيبتى
وربنا يجعلنا ممن يستمعون الى القول فيتبعون أحسنه
ويجعل طاعته أحب الاعمال الى قلوبنا

نورتينى حبيبتى وأسعدنى وجودك


*********************************

دعاء العطار
ـــــــــــــــ
أهلا بيكِ يا دعاء
فعلا والله ربنا قادر على كل شئ
إنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء

ده حقيقى مفيش حاجة مضمونة
وعشان كده لازم ندعى دايما ان ربنا يثبتنا ويرزقنا حسن الخاتمة

أشكرك جدا لرأيك ولتعليقك
نورتينى حبيبتى وأسعدنى وجودك


******************************

سواح فى ملك الله
ـــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ خالد
عندك حق
وفيه نوع تانى لما يكون لسه بادئ فى طريق الهداية ويلاقى الناس تبدأ تسخر منه فممكن جدا يرجع أسوأ مما كان

أشكرك جدا على تحليلك
وعلى مناداتى بأمة الله:)

يسعدنا دوام التواصل


******************************

أحسن تستاهل
ـــــــــــــ
أهلا بيكِ يا ميهو
ربنا يكرمك يا حبيبتى ويتقبل دعائك:)

نورتينى يا ميهو وأسعدنى وجودك


********************************

كارمن
ـــــــــ
أهلا بيكِ يا سمسمة
ربنا يكرمك
وأشكرك جدا لرأيك
نورتينى وأسعدنى وجودك


******************************

مها البنا
ــــــــــ
أهلا بيكِ يا مها
او يمكن ابتلاء مثلا مقدرتش عليه
فعلا الله اعلم
لا يسعنا سوى الدعاء
يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

ربنا يكرمك ياحبيبتى
وفى انتظارك دايما


*******************************

د/ ابراهيم
ـــــــــــــ
أهلا بيك يادكتور
ربنا يثبتنا يارب ويهدينا دايما لطاعته

أشكرك جدا لتعليقك
ويسعدنا دوام التواصل


*********************************

نيسرينا
ـــــــــ
أهلا بيكِ يا نيسو
ليس بالمظهر وحده نحكم على الآخرين فالدين التعامل

أمثلة واقعية جدا
وربنا يهدينا جميعا ويرزقنا حلاوة الايمان

نورتينى حبيبتى وأسعدنى تواجدك


*******************************

أبو حسام الدين
ــــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ رشيد
أشكرك جدا لتعليقك الذى لخص ما أردت قوله

يسعدنا دوام التواصل

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم أختي موناليزا..

أولا: أحييكِ اشد تحية على هذا البوست المهم جدا.. وخلاصته كما ذكرتِ في العنوان (سبحان مقلب القلوب)...
وهي إشارة مهمة لحديثي الالتزام، فكثيرا ما يغتر الملتزم حديثا بمشاعره الحارة الوليدة وقدرته اللحظية على مقاومة شهوات النفس، ويغفل عن أن ما هو فيه بنعمة ومَنّ مِن الله.. وهذه الغفلة تجعله يقسو أحيانا على غير الملتزمين ولا يعاملهم بالرحمة ولا يتذكر قوله تعالى (كذلك كنتم من قبل)..
وإذا بالأيام تمر وإذا بالمشاعر الحارة تخفت وتعتدل نبرة التشدد على النفس وأيضا نبرة التعالي على الآخر غير الملتزم..
لهذا أقول أن هذا الكلام مهم خاصة لحديثي الالتزام.. ثم هو مهم لمن فرط في الالتزام أو تهاون فيه مع الأيام لأنه غفل عن الشحن المستمر لإيمانه لغفلته عن مبدأ (الإيمان يزيد وينقص)...!!!

ثانيا: اسمحي لي أن أتعجب قليلا من طرح بعض المعلقين حول فكرة ضرورة اتفاق الجوهر مع المظهر.. نعم هي فكرة صحيحة ومن لب الإسلام (الذين آمنوا وعملوا الصالحات).. ولكن أنا آسف إذ أقول لهم أن حديثك لم يكن طرقا على النقطة، بل تأكيدا على أن الإنسان مهما كان تقيا فليس بقوة منه بل برحمة من الله..
وأرى مما قرأت لهؤلاء المعلقين أن طرحهم يطرح الفكرة بتجرد غير موزون، بمعنى أنه يحلو لهم الطرق على أحد طرفي المعادلة (ليس التزام المظهر دليل على التزام الجوهر)... جميل.. لكن هذا لا ينفي ابدا أن التزام الجوهر (يسـتـلـزم) ضرورة التزام المظهر معه... يعني لا يصح أن نكتفي بحسن خلق الفتاة غير الملتزمة بزيها الشرعي لنقول (يا جماعة يكفيها أخلاقها الحسنة حتى لو مش محجبة!!!!!).. لا.. بل يجب الحث على التزام المظهر (طاعة لله) مع التأكيد على حسن الخلق (طاعة لله ايضا).. أي أن أيا من الطاعتين لا تصح بدون الأخرى.. ربما نقبلها مرحليا.. لكن ليس إلى الأبد...

فتعجبي كان مثلا من الاختلاف مع (منهجك).. فقد فهمت من ذلك أن (منهجك) هو الاكتفاء بالمظهر الإسلامي فقط... أو أن (منهجك) هو الاتهام المسبق لغير المحجبة في أخلاقها....!!! تعجبت لأنني -أشهد الله على ذلك- لم اشعر بهذا منك قيد أنملة في أي موضوع من عشرات الموضوعات التي قرأتها لك...!!!

كلامي كان كتير معلش.. لكن أرجو أن يكون مفهوما لأنه كان وليد اللحظة..
-------------------

بالنسبة للبوست السابق:
آلمني وأحبطني ما قرأته فيه.. لكن كان عزائي أختي الكريمة صبرك وتمالكك و(رمي) حمولك على الله..
يعلم الله أني من كثرة ما اشرتي إلى الموضوع اشعر بألمك منه..
وأدعو الله لك أن ينصرك إن كان الحق معك.. وأن يبرد قلبك إن كان سيدخر لك استجابة دعائك إلى الآخرة.
-------------------

تحياتي وتقديري الدائمين أختي الكريمة.

محمد الجرايحى يقول...

يامقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
وأحسن خاتمتنا ولاتمتنا إلا وأنت راض عنا
اللهم آمين

بارك الله فيك وأعزك
وأحيي طرحك الطيب نفع الله به وجعله فى موازين حسناتك

تقبلى خالص تقديرى واحترامى

ahmed_k يقول...

ما اروع ما خطته يداك في موضوعك هذا
واذكر تجربه نشرها أحد الأصدقاء في الفيس بوك قامت بها مدرسه في مدرسة بنات ،، فقد قامت المدرسه بجلب حلوى للطالبات وأعطت لكل طالبه حلوتان إحداهما مغلفه بغلاف مصنعها والأخرى مكشوفه ، فتناولت كل الطالبات الحلوى المغلفه ولم يأكلن المكشوفه فلما سألتهن أجبن بأن الحلوى المكشوفه قد تكون قذره وملوثه فقالت لهن وهكذا أنتن إن تسترتن كما امر الله الصانع صرتنت طاهرات ونقيات ولكن إن خلعتن الستار صرتن كالحلوى المكشوفه ، فكان درسا بالغ الأثر في نفوس الطالبات ،،
تقبلي خالص تحياتي

فارس عبدالفتاح يقول...

عفواً


انا لم اقل يوماً اني تربيت في بيئة اسلامية محافظة ،، هذا خطأ انا تربيت في بيئة محافظة على العادات والتقليد التي تتمسك بالقيم الانسانية والعقل السليم .

ولم انشى في بيئة فيها قال الله وقال الرسول .


بل كان هناك مخذون فكري فلسفي وقيمي وراء تنشئتي بعيداً كل البعد عن الدين والتدين وهستيريا المتأسلمين .

وان ليس كل شيء يسقط عليه الدين ويلبس لبس التدين .

وما آخذه عليك هو الباس كل الامور بلباس الدين وتحكمين من منطق حلال وحرام فقط .. ومن منظور مذهبي ضيق . خاص بالمذهب التابعة له فقط دون النظر الى الافكار والمذاهب الاخرى

بعيداً كل البعد عن فلسفة الصواب والخطأ والخير والشر .

تقبلي ارق التحيات .

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت أختنا في الله على هذا الطرح الطيب وبورك جهدك وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى

إخوانك في الله
أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي

نيللى يقول...

بجد قصه رائعه ..باختصار من يذق حلاوه الايمان فعلا ويشعر بيه فى قلبه لايستطيع مع مرور الايام ان يتغير
ولكن الصعب كل الصعب والذى يجب ان نجتهد فيه هو مقاومه الشيطان صعوبته انه عدونا ولكن كما قولتى شحننا بالايمان
وربنا يثبت قلوبنا على الايمان

eng_semsem يقول...

يارب ثبت قلوبنا على الايمان واجعلنا من الصالحين وتقبلنا عندك مسلمين يارب اغفر لنا خطايا ماضينا واهدنا واهدي بنا ولا تجعل فتنتنا في ديننا
بوست رائع وان كان كله على المراه للراجل كبوات ايضا
تقبلي تحياتي واعجابي

موناليزا يقول...

ماجد القاضى
ــــــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بيك أستاذ ماجد
أولاً:أشكرك جداً لرأيك فى البوست
وفعلا يافندم الإيمان يزيد وينقص ولذلك وجب علينا ألا نغتر أبداً أو نقسوا على الغافلين ونصدر عليهم أى اتهام ولنتذكر حالنا سابقاً فالهادى هوالله

ثانياً أشكرك جدا لتعليقك الذى يدعمنى دائماً
وواضح اننا فهمنا وجهة النظر بطريقة خاطئة فقد تم التوضيح ولكن بطريقة أكثر غرابة

طول براحتك يافندم:)

----------------

ايوة كده الله يخليك ادعى لى دايما

أشكرك جدا لمتابعتك
ويسعدنا دوام التواصل


********************************

محمد الجرايحى
ـــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ محمد
ربنا يكرمك يارب
أشكرك جدا لرأيك ولدعائك
ربنا يتقبل ولك بالمثل ان شاء الله

يسعدنا دوام التواصل


****************************

أحمد-ك
ــــــــ
أهلا بيك أستاذ أحمد
أشكرك جداً لرأيك
وفعلا مثال موفق جداً
وكان له الأثر الطيب فى حياة الكثيرات

يسعدنا دوام التواصل


*****************************

فارس عبد الفتاح
ـــــــــــــــــ
أهلا بيك أستاذ فارس

إذا كان اختلافك معى على أنى أحكم على الأمور من منطق الحلال والحرام فقط فهذا فخراً لى

أشكرك لمتابعتك


*****************************

المنشد أبو مجاهد الرنتيسى
ـــــــــــــــــــــــ
أهلا بيك يافندم
الله يكرمك
أشكرك جدا لرأيك
وجعلنا الله ممن يستمعون إلى القول فيتبعون أحسنه

يسعدنا دوام التواصل


*********************************

نيللى
ــــــــ
أهلا بيكِ يا نونا
أشكرك جداً لرأيك فى القصة
وفعلا من ذاق حلاوة الايمان صعب يرجع ولكنه ليس مستحيل ولذلك علينا عدم الغرور واللجوء دائما الى الله متضرعين له بالدعاء أن يجعل طاعته أحب الاعمال الى قلوبنا

نورتينى حبيبتى
وفى انتظارك دايما


******************************

إنج- سمسم
ــــــــــــ
أهلا بيك يا باشمهندس
ربنا يكرمك يارب ويتقبل دعائك اللهم آمين
أشكرك جدا لرأيك
وأقترح أن تكتب لنا موضوع عن كبوات الرجل

يسعدنا دوام التواصل

وجع البنفسج يقول...

عارفة يا موناليزا ، انا كنت البنت دي .. بالضبط ، كنت فري خالص ، لكن الحمدلله كنت بذرة صالحة ، والحمدلله ان الله هداني لطريق الصواب .. وربنا يتم نعمته عليا وافضل على هذا الطريق ..

:::

العبرة في القصة انه لا ننظر للاخرين ونحكم عليهم على شكلهم ومظهرهم ، ربما يحملون بداخلهم قلوب تحن وتخشع لله ، ربما يكونوا هم من أهل الجنة ونحن من أهل النار والعياذ بالله ، إن الله ينظر لقلوبكم وليس لاجسادكم .. الكثير من الفتيات كانوا غير محجبات سافرات ولكنهم بداخلهم بذرة خير وربنا هداهم رغم ان البعض كان يقول عنهم " هدول على النار عدل " ، العبرة في الخواتيم .. ربنا يحسن خاتمتنا يارب ..

بارك الله فيك على الموضوع هذا وربنا يجعله سبب في هداية الكثيرات ..

موناليزا يقول...

وجع البنفسج
ــــــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى
:) الحمدلله يا حبيبتى ان ربنا هداكِ لطاعته ورزقك قربه

وأشكرك جدا على تحليلك المنطقى للقصة
وربنا يكرمك ويثبتك ويتقبل دعائك

نورتينى حبيبتى
وفى انتظارك دايما