الخميس، 4 أكتوبر 2012

آفة التصوير

من أكثر المشاهد  المشاهد شيوعاً قى أى مكان تذهب إليه استخدام كاميرات المحمول سواء بسبب- كالتصوير الشخصى أو تسجيل محاضرة مهمة بالصوت والصورة مثلاً-
أو من غير سبب- كتصوير الحضور فى حفل ما دون أن تكون أنت صاحب الحفل ودون أن تستأذن الحضور أو حتى تنبهم لهذا-
متعة التصوير تكمن فى أن تسجل لحظات ممتعة لك فتجعلها خالدة كلما نظرت إليها.
- رؤيتك للصور تجعلك تتذكر أحداثاً مضت فتبتسم حنيناً لهذه الذكريات.
- الصور بمثابة مستنداً قوياً لمرورك بهذا الحدث.

إذن ماذا عن تصويرك لأشخاص ليس لك بهم علاقة سوى تواجدكم فى نفس المكان وفى نفس التوقيت! - أخص بالذكر تصوير النساء-
- ما الفائدة التى تنشدها من هذا الفعل وخاصة أنك تضرب بعرض رغبتهن الشخصية عرض الحائط- أنت حتى لا تتكبل عناء استئذانهن وتقوم بالتصوير وكأن هذه مهمتك اليوم-!.

فهناك من يرفضون أن تكون صورهم مُتاحة لأى شخص , وهناك من يعتبروها انتهاكاً لحرياتهم الشخصية , وهناك من يرفضون فكرة التصوير أصلاً من قبل من ليس لهم بهم صلة.

أرى أن التقنيات الحديثة التى تتطور يوماً بعد يوماً فى أجهزة المحمول مثلاً يجب أن يوضع معها آداب الاستخدام العامة.

فحريتك تتوقف على عدم اقترابك من حريات الآخرين.

-----------------
سؤال جانبى: أذكر موقف لتأييدك هذا الكلام أو اختلافك معه

هناك 7 تعليقات:

Om Zaina يقول...

لا اذكر موقف محدد لكني اوافقك الرأي تماما.
صباحك احلى من السكر :)

نسرين شرباتي "أم سما" يقول...

كنت أتناقش مع والدتي قبل قليل في أنها سترفض تصوير فيديو في فرح "أخي" وكل منا كان له رأي،، فسبحان الله كأنك كنتي معنا :)

أنا منذ صغري،، أرفض أن أتصور مع أحدهم،، حتى لو كانت صديقتي المقرّبة
والآن بعد أن كبرت ونضجت وانتشرت الهواتف في كل مكان،، فإني بقيت على رأيي،، حتى في مناسبة أقرب أقربائي أتجنب التصوير حتى لو كان العريس أخو زوجي،، أو كانت العروس أختي!
ففكرتي بأن الصورة تخصّني أنا وحدي،، فلماذا تكون موجودة هنا وهناك؟؟ ويتطع عليها الآخرين،،
كما أني أصلاً لا أثق بأحد أن يحافظ على صورتي كما أحافظ على صورته،،
فمثلاً هوايتي في تصميم الصور جعلت صديقاتي يرسلن لي صورهن الخاصة من غير حجاب،، لكنّي لم أفرط فيها ولم أجعل أحداً يشاهدهن،، وكنت أحذفها بمجرد انتهائي منها،، وفي نفس الوقت لا أضمن أن يكون كل الناس كذلك!
لذلك أكره التصوير وأتمنى أن يختفي من على وجه الأرضية،، أقصد التصوير قسراً وليس طوعاً
عندي نظرة ربما هي بعيدة بعض الشيء،، لكنها قد تكون صحيحة،،
نحن الآن عندما نعطي صورنا لإخوتنا مثلاً،، ألن يكون لإخوتنا يوماً ما حياة خاصة،، ويصبح لهم أولاد وبنات وتكبر تلك العائلة،،
بعد أن يتوفاني الله،، لا أدري بيد من ستكون الصور،، ربما بيد حفيد أو زوج إبنه،، أو زوجة ابن،، قد يكونون من غير أرحامك،، ومن ناحية شرعية لا يجوز لهم الاطلاع عليها وأيضاً قد لا يحافظون عليها كما كان أخي أو أختي يحافظون عليها،،
لذلك آثر عدم التصوير مع أي أحد كان
وكلمة التصوير تعني "فيديو وصور عادية"

Baskouta يقول...

اقرب موقف حصل
كان في فرح بنت عمي واحنا حواليها وبنصورها لقينا بنت ملهاش علاقة بالفرح
ولا من اهل العريس ولا اهل العروسة ولا من اصحاب اي طرف
داخلة وسطنا وبتصور العروسة
ولما اخت العروسة سألتها انتي مين وبتعملي ايه
طلعت من معازيم فرح تاني في قاعة تانية وحبت بس تيجي القاعة دي تصور العروسة

لما سمعنا كدة بصراحة تنحناااااا
هو في كدة؟؟؟

مسلم مصرى يقول...

كلاااام جميل
بصراحة انا بكره التصوير جدا سواء لنفسى أو مع حد انا شايف إن الذكريات مش بالصور بل بالحاجات الحلوة اللى بتفضل جوانا

موناليزا يقول...

أم زينة
ـــــــــــــ
أهلا بيكِ يا أم زينة
أشكرك لاتفاقك معى :)
مساؤكِ ورد ^_^

فى انتظارك دائماً

-------------------------

نسرين شرباتى
ـــــــــــــــ
أهلا بيكِ يا نيسو
الله عليكِ يا نيسو
نفس تفكيرى ووجهة نظرى .. أنا هموت وصورى هتفضل موجودة والله أعلم هتكون مع مين

أشكرك جداً لمشاركتك وفى انتظارك دائما

-----------------------------
بسكوتة
ــــــــــ
يا أهلا يا أهلا بالقمر
وحشتينى يا توتا :)

فكرتينى بموقف كنت فى فرح اسلامى ولقيت بات كتير بيصوروا العروسة والعروسة سابت الفرح وقعدت تقولهم لو سمحتوا يا بنات محدش يصورنى وهما ولا كأنهم هنا وبقيت عايزة أقولهم وهى لو عايزة تتصور والكل يشوفها كانت بتعمله اسلامى ليه !

نورتينى يا جميلة وفى انتظارك دائما

-------------------------

مسلم مصرى
ــــــــــــــ
أهلا بيك يا فندم
أشكرك جداً لرأيك ولاتفاقك معى
يسعدنا دوامن التواصل

EMA EMA يقول...

الموضوع دا مهم جدا و عندك حق فعلا موناليزا يمكن انتشار التكنولوجيا الحديثة دى خللانا شوية بشوية ننسى حدود حرياتنا ..و هى فعلا حاجة تضايق ..مثلا بكون متواجدة فى فرح و شباب واقفين يصوروا البنات الموجودين طبعا دي حاجة تضايق فعلا بنحاول نبعد عن الكاميرات و خلاص المصيبة انها بقت فى ايد كل واحد واقف فى الفرح

ربنا يهدي الجميع و يا ريت فعلا تحترم خصوصيات الناس أكتر من كدة

تحياتي ليكي موناليزا

موناليزا يقول...

إيما إيما
ــــــــــــ
أهلا بيكِ حبيبتى
عندك حق جداً
حتى الأطفال الصغيرة بقى معاهم وكأنه لعبة والله أعلم ممكن يعملوا بالصور دى إيه

أشكرك جدا لتعليقك ولمشاركتك
نورتينى وفى انتظارك دائما