الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

من كتاباتى (9)



1-ولأنى بكتم الآهة محدش بيسمعها.



--------------------

2-الكتابة كالولادة ولذلك يصعب أن يفرط كاتب فى وليده.



------------------------

3-


حجة البليد مش معايا رصيد.

------------------------



4-كنت أنا هذا الشخص الذى يتألم من أجل الجميع حتى ولو لم 


تربطنى به صلة.

------------------


5-


هدفى رضا ربى وده هوصله بشتى الطرق.

--------------------

6


ترى هل أثر قلمى فى حياة أحدهم!!

------------------

---------------------

7- أيوة أنا مع بتوع التحرير.

--------------


8-

حينما تنساب الكلمات لتعزف على أوتار القلب فتنزف الألحان ألماً بعمق جرح الروح.

----------

9


الشعب يريد عودة عداد التاكسى.



----------------
10

أنا عايزة حلة تصفر قبل ما الرز يشيط.

-------------
11


مابحبش حد يتدخل فى اللى أنا بعمله وخصوصاً لما بكون فى المطبخ.

---------------

12
إلى متى سأتحمل فراغ الآخرين!.

------------
13

أسابق الزمن لأنى مش ضامنة عمرى.

------------
14

الأطفال: أحياناً يكونون تكفير ذنوب.


------------------


15



لماذا لا أرضى عما تصنعه يداى
.
فهذه اللوحة كان يجب أن تكون ألوانها زاهية عن هذا.

وتلك المكرونة كانت تريد مزيداً من البهارات.

وهذا الطعام كان يجب أن يسخن أكثر من هذا.

وهذا المفرش كان يجب أن يكون متساوياً أكثر من هذا.

وهذا الوشاح كان يجب أن يكون طويلاً .

وكتاباتى على الوورد كان يجب أن تنسق قليلاً.

حتى ما كتبته الآن غير راضية عنه.


----------------------

16-

لا تسألنى عن سبب ما أكتبه فلقلمى أسبابه الكثيرة.

-----------------
17


عارفة يعنى إيه تكونى أم.. يعنى بقيتى مسئولة عن تنشأة إنسان وأى حاجة هيعملها 

هتكون فى ميزان أعمالك.

ياترى أنتى قد المسئولية دى.. أقولها لنفسى دائماً.

---------------

18
ثقتى بالله تكفينى.


وحبى لله يغنينى.


----------------
19


إلى متى سأتحمل حماقات الآخرين!।


--------------
20

بعد كل كلمات الإطراء على الاستاتيوس بتاعتك


ياترى يا شاطرة أنتِ اللى كاتباها ولا كالعادة سارقاها!.

مش عيب أن أذيل كلمات مقتبسة باسم كاتبها الأصلى أو أضعف الإيمان أكتب فى النهاية

"منقول"।

--------------
21


الأطفال يحتاجون طولة بال وتفرغ تام.

--------------

22
مش عيب إنك تقلدنى..العيب إنك تنكر إنك بتتعلم منى.

-----------
23

ما أجمل أن يكون لك صديق تبث له شكواك

.
ولكن الأجمل أن يكون لك رب لا يجعلك تحتاج لهذا الصديق.


---------------------

24-
عمرك فكرت إن عدم رؤيتك لشخص بيضايقك أو بيحرق دمك ده يعتبر 

نعمة تستحق الشكر.. فيومك لم يعكر صفوه أحد.. أراها نعمة 

تستحق الشكر.

-------------------

25-

ما أجمل أن تذهب لسريرك لتنام بعد إرهاق طول النهار وكأن النوم

 مكافأة لك لتعبك طول اليوم.

وما أسوأ أن تذهب لسريرك لتنام لإنك معندكش حاجة تانية تعملها 

وهنا تظل تتقلب على الفراش وكأن الأرق يعاقبك على فراغك طول

 اليوم.

----------------------

26- ليه تقرأ حاجة تحرق دمك لما ممكن تعملها ديليت.

-----------------------

27-
من أسوأ اللحظات التى تمر فى حياة الإنساة أن يبدأ الدخول 

الفعلى فى مرحلة النعاس فى الوقت الذى يرن فيه المنبه لإيقاظه.

----------------------

28-
--------------------------------------------

29-


سؤال بيفرض نفسه: إيه الحكمة لماتكون 

فى حفلة أو ندوة وتلاقى كاميرات كتير 

وكل الناس بتصور الحضور.. ليه بقى!!

وده عيب التعليم المجانى .قصدى عيب 

إن كل الناس بقت موبايلاتها بكاميرا.. أراه 

تعدى على حرية الآخرين

-------------------------

30-


انتِ هتفضلى عايشة فى المدينة 

الفاضلة كده كتير.. مش تنزلى شوية 

بقى لأرض الواقع.

----------------------------

31- جددوا علاقاتكم بقوائم الأصدقاء 

لديكم ومن لا يوجد بينكم علاقة خففوا 

الحِمل عن موبايلاتكم وإيميلاتكم.

----------------------------------

32-



من الجميل أن تتعلم فقه الدين ولكن 

الأجمل أن تعمل بما تعملته.


من الجميل أن تتكلم عن الدين ولكن

الأجمل أن تعمل بما تتكلم عنه.


من الجميل أن تعرف فى الدين ولكن

الأجمل أن تطبق ما تعرفه.


وتذكر قوله تعالى" أتأمرون الناس بالبر

وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا 


تعقلون "

-----------------------------

33-الزواج : أحياناً كثيرة يكون حماية من 

كلام الناس.

-----------------------

34-



أتواصل لأننى أهتم.


أتواصل لأثبت للآخرين إننى مازلت على

قيد الحياة.


فى التواصل حياة لا تحرموا نفسكم منها.


---------------------------

35-

في ناس وجودهم فى حياتك بمثابة الشاحن الذى تحتاجه من وقت لآخر ليمدوك بالطاقة والأمل اللازمة لتعيش فى هذه الحياة.. فلا تفرط فيهم أبداً.

--------------------------

36-


أنفق مالى وأرعى عيالى وأبكى على حالى .

تزينت بأعمالى فالجنة أقصى آمالى.



------------------------

37-

الفراغ يجتر الذكريات ولا سيما إذا كانت ذكريات موجعة .. لذا اشغلوا وقت فراغكم حتى لا تجدوا مجالاً لرؤية ذكرياتكم .

-----------------------------

38-


ما أجمل أن تقرأ شيئاً وتشعر بأنك تقرأ ما تشعر به وكأن الله أرسله لك لتعلم بأنك لست وحدك الذى يشعر بهذا الإحساس.

-------------------------

39-

وكأننا نخطف من الزمن لحظات الصبا.

وكأننا نتحدى الزمن بأننا لم نكبر يوماً.

ولكن تبقى الحقيقة لقد كسب الزمن التحدى.



--------------------------

40- ما أجمل أن يجد المرء بيتاً يأويه بعد تعب طول النهار.

-------------------------

41-لا تلومنى يا قلبى على كبتى لك فكم لمتك على خذلانك لى.

-----------------------

42-أتمنى أن يتفق عقلى وقلبى يوماً ما.

--------------------------

43-

أنا عايزة اتمرجح.

عايزة اجرى وافرح.

عايزة اتفهم من غير ما أشرح.

عايزة أتحب من غير ما أجرح.
عايزة اتجوز ويكون لى مطرح.
عايزة أركز من غير ما أسرح.
عايزة اللى اكتبه يتمثل فى مسرح.
عايزة يارب جنتك تكون لى مبرح.

-------------------------

44-



الخميس، 25 أكتوبر، 2012

الشعور بالدفء




الشعور بالدفء إحساس رائع سواء كان مادياً أو معنوياً.
فالدفء المعنوى يتمثل فى وجود أشخاص حولك يشاركونك حياتك وفى الغالب يكونون هم الأسرة.. فلا أحد ينكر جمال الدفء الأسرى سواء كان متمثلاً فى وجود الوالدين والأخوات أو بين الأزواج.
فالدفء الأسرى هو من يجعل الفرد يأتى سريعاً إلى المنزل مهما واجه من صعوبات فى يومه فهو يعلم بأنه فور وصوله إلى منزله سيحصل على الدفء الذى يحميه من تقلبات الآخرين تجاهه وبرودة تعاملهم معه ومهما كان شدة حرارة الجو فالدفء الأسرى له مذاق آخر.
و هو من يجعل الزوجة تستشعر بالدفء فى عز البرد لمجرد وجود زوجها معها.
ولا يوجد شئ فى العالم ممكن أن يعوض هذا الشعور مهما كان الفرد لديه من أصدقاء ومشاغل وحياة كاملة خارج المنزل فلابد من وجود أحد معه فى المنزل ومش أى حد ده لازم يكون من أسرته فبهم يستمد طاقته.

ولهذا إذا ماكانت لديك تلك النعمة فاشكر الله عليها كثيراً فغيرك يتمناها.

أما الدفء المادى وهذا يتمثل فى ارتداء ملابس ثقيلة فى عز البرد وكأنك ترتدى الدولاب كله وتصبح كتلة ملابس متحركة.. شعور رائع أن تتغلب على برد الشتاء بارتداء هذا الكم من الملابس بالإضافة إلى مشروبك الساخن وغلق جميع النوافذ والستائر..والأجمل شعورك وأنت تتدثر بالأغطية والدنيا تمطر بالخارج.

ولهذا وجب عليك أن تستشعر بمن لايملكون ملابس شتوية ثقيلة أو حيطان تأويهم يعنى ساعدهم باللى تقدر عليه ولا تستخسر أن تتصدق بالجاكيت الثقيل الذى كنت ترتديه منذ سنوات عديدة وامتنعت الان عن هذا بسبب ضيقه عليك أو لشعورك بالملل نتيجة ارتدائك المستمر له لأن غيرك أكيد هيستفيد به وهيفرح جداً بيه وهيدعيلك كمان وهتاخد ثواب كبير.

اقتراح:
ـــــــــــــــ

جرب قبل ما تشترى ملابس جديدة إنك تطلع حاجة من ملابسك القديمة كصدقة ويشترط أن تكون صالحة للاستخدام الآدمى فأنت تعطيه لله.. وتذكر بأن السيدة عائشة كانت تعطر الدنانير قبل أن تتصدق بها لأنها تقع فى يد الله أولاً.

-------------

على الهامش
ــــــــــــــــــــــــــ
كل عام وأنتم جميعاً بخير بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات

الأحد، 21 أكتوبر، 2012

مفترق الطرق


كانت تجلس فى النادى وأمامها منضدة تحوى بعض الحلويات تقوم ببيعها و ثمن الحلوى سيذهب للجمعية الخيرية المتطوعة فيها.. فهذا هو يوم اليتيم وقد قامت الجمعية الخيرية بعمل كرنفال فى النادى مع حفلة خاصة بالأطفال .
ولأنها لا تفضل جو الحفلات الملئ بالضجيج والزحمة اختارت أن تكون مسئولة من ضمن المسئولات عن الكرنفال.
فالجميع هنا فتيات وهى بطبعها لا تحب الاختلاط وهذا غير متوفر فى الحفلة.
وأثناء إندماجها فى بيع الحلويات للأطفال فوجئت بخطيبها الذى حضر معها ولكنه ذهب ليحضر الحفل.
يقول لها: مش يلا بقى نمشي.
صدمت من قوله فاليوم لم يبدأ بعد وهى مستمتعة جداً بوقتها بالإضافة لأنه هو من صمم أن يأتى معها وهى كانت على أتم استعداد أن تذهب بمفردها فهى تعلم جيداً بأن هذا الجو لا يروق له.
فقالت له: مش لسه بدرى!.
أجابها بانفعال: لا بدرى ولا حاجة.. أنتِ عملتى اللى عليكِ وأى حد من الموجودين ممكن يقوم بدورك.
- طيب مانستنى شوية.
- أنا هستناكى فى العربية.. ما تتأخريش.. وتركها وانصرف.
شعرت بالحرج البالغ وسط جميع الفتيات من هذا التصرف واعتذرت مبتسمة وطلبت من إحداهن أن تقف مكانها وسلمت لها العُهدة من حلوى ونقود ودفتر تكتب فيه ما تم بيعه وذهبت لتلحق به.
------------------

فتحت باب السيارة وجلست جواره وقبل أن يهم بتشغيل المحرك لتستعد السيارة للتحرك..
سألته متجهمة: عايزنا نمشى دلؤتى ليه؟
- وهنقعد أكتر من كده نعمل إيه؟.
- حاولت أن تتمالك أعصابها وتمتص غضبه فقالت: هو فى حد ضايقك؟.
- وهنا انفجر فى وجهها قائلاً: وإيه اللى هيضايقنى أكتر من إنك سايبانى لوحدى ده كله.. أنا جاى أصلاً علشانك تقومى تسيبينى وتقعدى فى الكرنفال!!.
- طيب ما أنت عارف النظام وأنا قايلة لك قبل ما نروح وأنت وافقت.
- ما توقعتش إن الموضوع هيكون مُِمل كده.. أنا معرفش حد هناك.
- طيب وماتعرفتش على الناس ليه.. ماشاركتش فى الحفلة ليه ما أنت بتحب الجو ده!.. كان ممكن حتى تلعب مع الأطفال .
قاطعها بحدة قائلاً: مالى أنا بالجو ده!!.
- فلتت أعصابها وقالت بغضب: وأنا كمان ذنبى إيه أنى ماكملش اليوم!!.
- يا ستى أنا كده ومش هتغير.
- وأنا كمان كده ومش هتغير.
-بطلى تكونى متزمتة برأيك.
- متهيألى أنت واخدنى من على سجادة الصلاة وعارف أنا بفكر إزاى.
- وأنت وافقتى عليا وأنا طالع من الخمارة.
- من الخمارة!!!..يا راجل مش تقول!!.. أنا بقى أول مرة أعرف تاريخك المشرف ده.. وعموماً أنت كده حلتها أنا وأنت ماشيين فى طريقين مختلفين تماماً وعمرنا ما هنتقابل إلا لو حد فينا اتنازل عن طريقه وراح فى طريق التانى وأنا عن نفسى عمرى ما هكون فى طريقك.
- حاول أن يتمالك أعصابه قائلاً: أنتى كبرتى الموضوع كده ليه.
- قالت بحدة: لأن الموضوع فعلاً كبير.. واضح أنى اتسرعت لما وافقت اتخطب لك رغم اختلاف أهدافنا.. بس تعرف كده أحسن.. فسخ الخطوبة دلؤتى أهون من طلاقنا بعدين.
- طلاق إيه وفسخ خطوبة إيه؟؟ أنتى تقصدى إيه؟.
- خلعت الدبلة ووضعتها أمامها قائلة وهى تفتح باب السيارة: قصدى أنى راجعة للأماكن اللى بلاقى نفسى فيها.
- كل ده علشان قلت لك كفاية كده على يوم اليتيم بتاعك.
- ردت بهدوء: احنا فعلاً ما ننفعش لبعض.. مفيش هدف واحد مشترك بينا.. أنت عايزنى أكون معاك فى الحفلات المختلطة وأقضيها رقص وتصوير وأنا عمرى ماهوافق على الجو ده والنتيجة إننا بنتخانق فى كل خروجة لينا سواء كنت أنت المقترح المكان أو أنا لأن الأماكن اللى أنا بقترحها بتخنقك والأماكن اللى أنت بتقترحها بتصيبنى بالقرف.. لأ وكمان مفاجئتك ليا أنك خمورجى ودى حاجة أنا ماكنتش أعرفها وبشكرك أنك عرفتهالى فى الوقت المناسب.
أنت شايف إننا ننفع مع بعض!!.
ما تضحكش على نفسك.. أنت شايفنى مجرد واحدة صعبة عليك معرفتش تخرج معاها إلا بالخطوبة وأنا بغبائى صدقت أنك بتحبنى وقلت إيه اللى يخلى واحد مقطع السمكة وديلها ياخد واحدة معقدة زى ما بيقولوا عليها.. لكن مع الوقت عرفت إنك ماحبتنيش أنا .. أنت حبيت تجرب نوع جديد من البنات ماجربتوش قبل كده.. لو كنت حبتنى كنت هتستمتع بقضاء أى وقت معايا فى أى مكان مهما كان غريب بالنسبة لك..كنت هتبقى فخور بيا أنى أرفض أرقص قدام الناس فى أى حفلة نروحها مش تضايق وتتخانق معايا..مشكلتك أنك بتحاول تاخدنى لطريقك وكأنك متراهن عليا وناسى أن طريقك ده يكسف والمفروض أنت اللى تحاول تيجى معايا فى طريقى عشان ربنا يقبلك بعد كل البلاوى اللى كل يوم بكتشفها فيك.. عرفت بقى أنى مش مكبرة الموضوع.
عرفت بقى أننا بجد ما نفعش لبعض.
ونزلت من باب السيارة وأغلقته خلفها دون أن تنتظر رده وهى تشعر بأنها أزاحت حملاً ثقيلاً كانت تحمله على عاتقها.

-تمت-.

الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

الرقيب


"الرقابة" كلمة لها هيبة وتعطى لصاحبها رونق خاص. فكلنا مازلنا نذكر رهبتنا من مراقب الامتحانات حتى لو كنا مذاكرين كويس لكن وجوده يضفى على المكان رهبة من نوع خاص ولكنه مع ذلك يضيف جو من الطمأنينة فى نفوس الطلبة المجتهدين فمن ذاكر جيداً واستعد للامتحان وجود الرقيب يطمئنه بأنه لن يسمح للغشاش بأن يتسلق على كتفه ليأخذ مجهوده وربما يحصل على تقدير أعلى منه.. ويعطى خيبة أمل للغشاش فوجوده لن يسمح له بالغش فى اطمئنان خوفاً من أن يراه فيصدر حكمه عليه بما لا يحمد عقباه.

كم أتمنى وجود رقابة على المصنفات الفنية سواء كليبات أو إعلانات أو أفلام أو مسلسسلات أو برامج وأى شئ آخر يعرض للمشاهد فبوجوده سيتحقق الأمان المرجو من حفظ ماء الوجه على الأقل أمام أطفالنا.

والرقابة على كل شئ تضيف له قيمة خاصة فمن يراقب المخابز يضمن أن يكون الخبز صالح للاستخدام الآدمى.. ومن يراقب تاريخ صلاحية الأطعمة يغنينا عن تسمم الغذاء وغيرها من الأمور التى تحتاج إلى الرقيب فى كل شئ والتى لو اختفى منها الرقابة فقل على الدنيا السلام.

ومن يوجد لديه رقيب يخشى منه يقوم بعمله على أكمل وجه.
مثال: الطالب الذى يهمل واجبه المدرسى لأن أستاذه لا يهتم بتصحيحه فالطلبة لا تهتم بعمل الواجب.. عكس مادة أخرى حتى لو كانت مادة غير أساسية لكن لو أستاذ المادة يهتم بتصحيح الواجب للطلبة سيقوم الجميع بعمله خوفاً من العقاب.

ولهذا أقول لكل مسئول عليك بالمراقبة الدائمة مهما كان نوعية العمل فكل فرد يحتاج لأن يشعر بأن عليه رقيب ليؤدى عمله على أكمل وجه وكما يقال "المال السايب يعلم السرقة".

وأذكر نفسى وإياكم بإن ربنا اسمه الرقيب فإذا كنا نخشى من رقابة من هم بشر مثلنا فلم لا نخجل من رقابة الله لنا.

ولنتذكر "حتى وإن لم تكن تراه فالله دوما يراك"

وليكن شعارنا" الله ناظرى.. الله شاهدى.. الله مطلع علىَّ".

فإذا جعلت خوفك من الله فقط واتقيته فى أفعالك ستأخذ ثواب أكبر من فعل نفس الشئ ولكن خوفاً من عقاب إنسان مثلك وظيفته رقيب.

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

الدعوة عامة



يا أهالى بلوجر الكرام يسعدنى دعوتكم جميعاً لحضور الحفل الأول لتوقيع كتابى "خبايا نسائية" وذلك يوم الجمعة القادمة الموافق19 أكتوبرفى تمام الساعة الرابعة عصراً فى المكتبة العصرية بالمنصورة (برج المعمورة- المشاية السفلى - جوار فندق مارشال الجزيرة).

بوجودكم تكتمل سعادتى.



يعنى إيه حفل توقيع؟
يعنى أن الكاتب سيقوم بمناقشة كتابه مع الحضور والتحدث عن محتويات الكتاب وقد يتضمن فقرة للإجابة على أسئلة الحضور.
ثم يقوم الحضور بشراء الكتاب والذهاب به إلى الكاتب ليقوم بتوقيعه ليصبح مع القارئ كتاب موقع من الكاتب شخصياً.
يعنى مافيهوش أغانى ولا فيه أوبن بوفيه لإنه باختصار مش حفل زفاف :)



على الهامش: صفحة الكتاب على الفيس بوك هنا
إيفينت حفل التوقيع على الفيس بوك هنا


ملحوظة هامة :  وجودكم هيفرق معايا بجد.. ياريت تنورونى.

الجمعة، 12 أكتوبر، 2012

عندك إنسان


* عنده حل لكل مشكلة تواجهك حتى لو كانت بسيطة مثل"خياطة زر مقطوع أو فعل أى شئ بدلاً منك أو....أو....
* عنده وقت علشانك حتى لو فى عز انشغاله.
* كل ما بتحتاجه بتلاقيه.
* بيشاركك كل أوقاتك مهما كنت مخنوق, زهقان, عايز تخرج,...,...
* هو الإيد اللى بتطبطب عليك أو الحضن اللى بترمى نفسك جواه وتعيط أو الأذن اللى بتسمعك مهما قلت من تفاهات أو حتى كلام مقرر من غير ما يلومك أو يعاتبك.
* حد بيطمنك وبيقولك دايماً إن القادم أجمل.
* حد بيصارحك بعيوبك.
* حد تتسند عليه وأنت مطمئن.

لا يشترط أن يكون من نفس سنك أو حتى يكون شريك حياتك ممكن جداً يكون أبوك أو أمك أو أخوك أو أختك, أو زميلك فى الشغل, أو رئيسك فى العمل أو حتى دادة مربياك أو البقال اللى على أول شارعكم.

مجرد إنسان وجوده فى حياتك كافياً لأن تشعر بالراحة وبأن الدنيا حلوة ولسه فيها خير.

لو كان عندك هذا الإنسان فاحمد ربنا كثيراً واظهر لهذا الإنسان مكانته عندك وحبك وامتنانك لوجوده فى حياتك..
وإذا لم يكن عندك ادعو الله أن يرزقك بهذا الإنسان فالحياة فى وجوده أكيد ستختلف.



الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

إحنا صعايدة


حينما أشاهد مسلسلات عن صعيد مصر يلفت نظرى فيها أشياء كثيرة تستحق الإعجاب بأهل الصعيد.
أرى فيهم الرجولة على حق.. رجل بما تحمله الكلمة من معان.. رجل شهم , دمه حًر, كلمته واحدة, يعتمد عليه... وغيرها من الصفات التى يجب أن يتحلى بها الرجل.
فالرجل الصعيدى أراه باسلاً كالأسد .
الرجل فى الصعيد يتباهى برجولته وبأصله عكس من يلقب نفسه" بــ مان" .. نادراً ماتجد صعيدى يطلق شعر رأسه كالنساء أو يرتدى حظاظة فى يده أو يأكل اللبان كالراقصات أو...أو....أو غيرها من الأفعال المُشينة التى قد تصدر من غيره دون أن يجد فيها غضاضة.

المرأة هناك متصانة فيوجد عادات تمنعها من الخروج بمفردها مثلاً دون سبب قوى ولا يوجد سبب أصلاً لتأخيرها خارج المنزل بالإضافة لملابسها المحتشمة ولم لا وأهلها صعايدة ويعلمون جيداً قيمة المرأة (الحُرمة).

أما عن الكرم والأخلاق النبيلة فحدث ولا حرج.

حتى أفراحهم يطبقون فيها الشريعة الإسلامية بالفطرة فالعريس يجلس مع الرجال فى مكان والعروس تجلس مع السيدات فى مكان آخر.

كنت ومازلت أشعر بالفخر حينما يتعامل معى أحد ويطلق عليا "صعيدية ".
ففى الصعيد قيم وأخلاق لا نجدها بكثرة فى مكان آخر.

أتمنى أن يأتى اليوم الذى نقول فيه"إحنا مسلمين" رداً على من يتعجب من تمسكنا بأى قيمة أخلاقية.

وبدلاً من أن تقول الفتاة مثلاً " احنا صعايدة أهلى يقطعونى لو اتأخرت".
تستبدلها بـ "احنا مسلمين أهلى يقطعونى لو اتأخرت".

السبت، 6 أكتوبر، 2012

الخالق


يوجد أشياء كثيرة فى حياتنا تدل على عظمة الخالق وبديع صنعه.
دعوة للتأمل فى خلق الله.
















ومع كل هذه المخلوقات وأكثر منها بكثير إلا أن الله اصطفى الإنسان وحده ليكون خليفته بل وسخر له الكون كله ليكون فى خدمته.
الإنسان ذاك الكائن الضعيف الذى يأخذ وقت طويل بالمقارنة ببقية الكائنات فى تعلم الوقوف والمشى و استخدام أطرافه. أصبح خليفة الله فى الأرض.




هل تشعر حقاً بعظمة هذا الاصطفاء الذى اختصه الله لك؟.