الثلاثاء، 18 يونيو 2013

عبء المسئولية



ابني يطالبني بزيادة المصروف لأن المواصلات أصبحت أغلى من المعتاد.
وفاتورة الكهرباء- التي أصبحت تأتي مصادفة- زادت عن المعتاد.
ومستلزمات البيت سعرها في ازدياد دائم.
أي سحر هذا الذي يجعلني أسدد كل هذا وأنا مرتبي كما هو لم يزداد جنيه.
أريد لمن يخبرني كيف أحلها؟.
قبل أن ترفعوا الأسعار ارفعوا معها المرتبات واشفقوا عن من لايمتلك مرتب في الأساس.
السؤال هنا ماذا أفعل الآن؟.
وكيف أستطيع توفير المتطلبات الأساسية في حياة أسرتي؟؟.
أعلم أن أسرتي لادخل لها بما أعاني فهي ملزمة مني وأنا المسئول عنها.
فابني عليه أن يذهب ليؤدي امتحانات دراسته الجامعية في العاصمة التي تطلب أكثر من مواصلة وليس له علاقة بقلة ذات يدي في ارتفاع الأسعار كما أن أزمة البنزين التي يعاني منها سائقي الميكروباصات لن تكون مبرراً قويا حين يغيب أو يتأخر عن موعد امتحانه.


------------------------------

لا تجد شيء تطهيه لأبنائها سوى البيض المسلوق.
فتسلق لكل فرد بيضة.
وبعد أن نضجت وقامت بتقشيرهم وجدت بيضة مفلطحة ومنبعجة والقشر لا يخرج منها بسهولة وبعد محاولات عدة أصبح شكلها يكفي لعدم تناولها.
فقررت أن تقوم بتناولها  فأبنائها ليس لهم دخل فيما حدث.
فهي تعلم بأن مسئوليتها تقتضي أن توفر لهم ما يأكلونه حتى وإن ماتت هي من الجوع.

----------------------------------------

تقوم بتوزيع الطعام على أسرتها من رز وقطع صغيرة من اللحم وبعد الانتهاء تكتشف بأن لم يتبقى لها سوى الفتات تأكله برضا قائلة: بأنها أكلت وهي تحضر الغدا.
فهذا حال المسئول دائما.
يحرم نفسه ليشبع من هم في ذمته.

-----------------------------

ماذا إذن عن المسئولين في بلدنا؟.
يحرمون الشعب ويشبعوا ذاتهم.
يقطعون الكهرباء و ينعموا بها.
يفتعلون أزمة بنزين وسولار ويسيرون بسيارات حراسة  وكأنها تسير بالهواء وليس بالمادة المفقودة.
يوظفون أبناء قبيلتهم ويتركون بقية الشعب يرتعون في البطالة.
ينظفون الحي الذي يقنطون فيه ويتركون القمامة تستقبل الأهالي في كل مكان حتى أصبحت كالجبال.
أظن أن السيد الرئيس لا يعاني من مشكلة الصرف الصحي و أظنه لايخشى من البلطجية المنتشرين في الطرقات فحرسه قطعاً سيتولون أمر حمايته.
ولكن ماذا عن الشعب الذى توليت رعايته بإرادتك الحرة؟.
ألن تسأل عن هذا؟.

المسئول عليه أن يفعل كأي ربة منزل بسيطة أمية تجوع لتشبع صغارها وليس العكس.




هناك تعليقان (2):

catching ownself يقول...

ربنا يكون فى عون حضرتك و يقدرك على مسئولية اسرتك و ان شاء الله ربنا يعين حضرتك وكل الشعب المصرى على ما بلاه من مرسى واخوانه
حبيت اقول ان حضرتك بخبرة ست البيت المصريه الاصيلة هتمشى امورها كويس بإذن الله

Gamal Abu El-ezz يقول...

إن شاء الله الخير قادم بعد زوال حكم الظالم
والشعب المصرى متعود على كده من زمان