الثلاثاء، 29 أكتوبر، 2013

من كتاباتى (19)



1- القراءة تحتاج مزاج رائق والكتابة تحتاج مزاج صاخب.



2- من يكتب المواثيق هو فقط من ينفذها.



3- الرسوب.. ما أبشعه وأقساه.



4- طالما شلال العطاء مستمر فنهر الخير لن ينضب.



5- ليتني أنبض استغفاراً.




6- تباً لكل شيء يجعلني أعصي ربي.

سحقاً لكل شخص يبعدني عن ربي.

والويل لكِ يا نفسي إذا ما آمنت مكر ربي.




8- نصيحة  : ماتخليش حد يقلب عليك الترابيزة

 واللي يزعل يخبط راسه فى الحيطة.


9- حينما يعد الرجل بشرفه

فماذا يعنى الشرف ؟.




10- نصيحة: لا تعترف بحبك لمن لا يبادلك نفس الشعور

 فوقتها سيتم استغلالك أسوأ استغلال تحت بند إثبت.



11- أكتب لأتحرر.



12-  أحترف المواجهة ولا أجد من يبارزني.


13- هو لسه في حد بيزور الناس من غير ميعاد سابق

 بحجة أنه عايز يعمل مفاجأة !!

أمال فين أداب الزيارة في الإسلام!.




14- ويظل السؤال إلى متى أعامل الناس بأخلاقي

 التى لا يستحقونها !.



15- لماذا رائحة المطر لا تعبأ في قنينة لتصبح عطراً رائجاً 

نستنشقه في أي وقت!.




16- من لا يحترم حيائي لا حاجة لي به.



17- حينما أعجز عن الكتابة أستطيع التواصل بالصور..

لم يعد يستهوينى الكلام للتواصل.

..
وأرى المحادثات الهاتفية تضييع وقت.




18- مازال المطر يستطيع رسم البهجة بداخلي

 مهما كان حجم إخفاقاتي.



19- ما أصعب أن ينتهي كل شيء قبل أن يبدأ أي شيء.



20- جميل أنك تلاقي كلمات تليق عليك

 وتحس أنك أنت اللي كاتبها

لكن الأجمل أنك تنسبها لصاحبها وتراعي الأمانة الفكرية.



21- مش معنى أنك بتحب حد أنه يكون فعلاً ملاك.

غيرك أكيد مش شايفه كده.

ليه بقى ؟

لإن مرايا الحب عامية.




22- وكم من الصور تلهمني للكتابة عنها.



23- في ناس بيخرجوا أسوأ ما فينا.

وفي ناس بيخرجوا أجمل ما فينا.

وفي ناس بيخرجوا أجن ما فينا.

وفي ناس بيموتوا كل حاجة فينا.






24-الصمت عمره ما حل موقف

والهروب سمة الجبناء.





25- عايزة أنشر ثقافة إهداء الورد الصناعي

 كهدية شيك رقيقة رومانسية متعارف عليها.



26-من يسلبني حريتي لا عهد له عندي.



27- في ناس يجبروك على الخوض في أعماقهم لتستخرج ما 

يخبئونه من نفائس.. حتى لو لم تربطك بهم صلة مباشرة.



28- أسئلتى في الغالب اهتمام ورغبة في فتح حوار

 لا فضول ولا حب ظهور.


29- في ناس ماتستاهلش تديهم فرص تانية

 لأن وجودك في حياتهم كان بالنسبة لهم فرصة .



30-كم أبغض من يخترقون قواعد اللعبة .






هناك تعليقان (2):

زينب علي يقول...



1- القراءة تحتاج مزاج رائق والكتابة تحتاج مزاج صاخب.

حتى لو مش رائق .. لازملها مزااااج ورغبة .. عن القراءة بتكلم ..
والكتابة عايزة صخب .. بس احيانا الصخب الزايد بيشل الايد عن الكتابة .. ربنا ميورينا كدا ..

9- حينما يعد الرجل بشرفه
فماذا يعنى الشرف ؟.

دي ضحكتني بصوت عالي.

14- ويظل السؤال إلى متى أعامل الناس بأخلاقي
التى لا يستحقونها !.

طول مفيكي انسانية هتعملي كدا .. وان شاء الله متفقديش النعمة دية .. اصل الاخلاق عنوان للانسانية ولو فقدت ..

15- لماذا رائحة المطر لا تعبأ في قنينة لتصبح عطراً رائجاً
نستنشقه في أي وقت!.

بقالي مدة عايزة اكتب عن رائحة المطر !

23- في ناس بيخرجوا أسوأ ما فينا.
وفي ناس بيخرجوا أجمل ما فينا.
وفي ناس بيخرجوا أجن ما فينا.
وفي ناس بيموتوا كل حاجة فينا.

الفقرة الاخيرة فقط بخالفك فيها .. الناس دول ميستحقوش نموت حاجة عشانهم .. بأي حق نتنازلهم عن اشياء ملكنا وصفات لينا تميزنا نتخلى عنهم .. بصفتهم ايه يعني !!!

ايوة هنبقى واخدين بالنا اكتر .. هنتعلم نبقى اقوى .. بس مش هننكسر عشانهم .. عشان اللي يقتل واللي يحب يقضي على شيء جميل هو اقل من انسان .. ميستحقش ينول مرادو

****
كتاباتك بتخليني اكتب .. واعبر .. واطلع حاجات من اللي جوايا ..

ليكي ودّي

ربنا يحفظك ويحميكِ ان شاء الله

موناليزا يقول...

زينب علي
ــــــــــ
أهلا بكِ يا زينب

1- فعلا عندك حق بخصوص الكتابة بالذات ممكن من تزاحم الأفكار الكلمات تهرب

9- واضح أن مش أنا لوحدي اللي عايزة تعرف :)

14- أنها لشيء مُتعب.

15- وأنا في انتظار ماستكتبيه عن المطر

23- الموضوع وقتها بيبقى خارج نطاق السيطرة

--------------

بنتظر تعليقاتك دائما وعلى هذه التدوينات "من كتاباتي" تحديداً :)

نورتيني