السبت، 13 سبتمبر، 2014

انتمائك وشم



نصيحة للمنتقبات وللتابعين للجماعات الإسلامية (إخوان- سلف- غيرهم):
ارتدائك لزي أمهات المؤمنين
 أو اتباعك لحزب يقال عنه يتبع الدين الإسلامي يحتم عليكِ أشياء كثيرة منها:
- كف الأذى عن الآخرين بلسانك الذي تسبين به هذا أو ذاك
 لمجرد اختلافك معه أو عداوتك له .. أين أخلاق الإسلام؟.

- عدم الضحك والهزار مع رجال غرباء لا يحلون لك.. 
أين حياء الإسلام؟.

وغيرها من الأشياء المستفزة والتي لا تدل سوى على عدم وجود أخلاق أو حياء..
 أعلم تماماً كونك إنسانة ليست معصومة ولكنك اختارتي أن تنسبي نفسك
 للإسلام فجل ما تفعلينه سينسب له من خلالك حتى وإن لم تقصدي..
فلن يقال فلانة عديمة الحياء بل سيقال المنتقبات ليس عندهم حياء والأفضل أن يخلعوه مع أن هناك محجبات ومتبرجات وفي قمة الحياء فالملابس ليست صك غفران ولكنها عادات وطبائع الشعوب والتي لن يستطيع أحد تغييرها.
ولن يقال فلانة سليطة اللسان ولعانة وسبابة بل سيقال هؤلاء هم الإسلاميون.

كوني امرأة عادية ووقتها ستقبل سقطاتك أما غير ذلك فأنتِ تتسببين في
لعنة ما تنتمي إليه..

هناك تعليق واحد:

Gamal Abu El-ezz يقول...

كلام يستاهل أعلى تقدير
بوست أكثر من رائع بجد
سلمتى وسلم قلمك