الاثنين، 9 مارس، 2015

بر الوالدين



لا يوجد شيء نستطيع من خلاله رد جميل الوالدين فلنذكر كم التعب والإرهاق والمصاريف وقلة النوم منذ لحطة الولادة حتى فقط تستطيع السير بمفردك دون مساعدة من أحدهما.
ثم كم من الوقت والجهد المبذول لصحبتك ومحاكاتك وتربيتك  وتنظيفك وتعليمك واللعب معك والذهاب بك إلى أماكن تحبها بقصد الترفية أو أماكن طبية بقصد العلاج أو مشاهدة برامج تهوى مشاهدتها على التلفاز وكأنك أصبحت رئيس جمهورية حياتهما وكل طلباتك واحتياجاتك أوامر عليهما تنفيذهما دون مناقشة أو اعتراض.

قرأت جملة لا أذكر قائلها ولكني كنت أستشعر معناها من قبل
وهي فيما معناها أن الأطفال بمثابة تكفير ذنوب 
فمعهم عليك سياسة ضبط النفس وطولة البال وكظم الغيظ 
عليك أن تدرك بأنك أقوى ولهذا تمنع نفسك في لحظة غضب على أن تبرحهما ضربا فتؤذيهما وتؤثر على نفسيتهما سلبا_على سبيل المثال_

أيها الشاب الكبير حتى تصل لهذا السن الناضج قد مررت بمراحل كثيرة أنهكت فيها والديك
فارفق بهما؛ فقد أنهكت قواهما في تربيتك وأخذت من صحتهما الكثير والكثير.



هناك تعليقان (2):

Gamal Abu El-ezz يقول...

الأب والام هم أبواب الجنة
فالواجب على الأبناء بمراعتهما إن لم يكن لأنهم كانا سبب فى حياته فعلى الأقل كانا سبب فى أن يصبح إنسان يشار له بالبنان فالنجاح الذى وصل اليه هما من وصلا اليه فى الحقيقه
"وقر ربى إرحمهما كما ربيانى صغيرا"
ربنا يبارك لنا فى أبائنا وأمهاتنا

محمد سلامة يقول...

أحسنتى