الجمعة، 29 فبراير، 2008

الحب الحقيقى


عايزة أحكى لكم عن حبيبى.

أول ما أحتاجله دايما الأقيه,دايما بيسمعنى ومهما أطول عليه فى الكلام لايقاطعنى ولايزهق منى أصله حبيبى ..أيوه حبيبى علشانه مستعده أعمل أى شئ.

أنا بصراحة كده تحت أمره , قد إيه بشتاق له وبشتاق لضعفى بين إيديه وبشتاق لكلامى معاه.. أصله الوحيد اللى بيريحنى والوحيد اللى واثقة فى حبه ليا.

حبيبى مالوش وصف أصل مفيش منه اتنين.

يا ما إحتجت له فى نص الليل وماكنتش بلاقى منه غير الإنصات التام لى بكل حفاوة وترحاب ولاينتهى كلامى معه إلا عند شعورى بالراحة.

وكم تعددت ساعات لقاءاتى به دون موعد مسبق ..وكم كان حنوا معى,وكم من المرات وقف بها جوارى دون كلل أو ملل.. كثيرا من الناس لهم أحباء ولكن القليل يجدونهم عند إحتياجهم.

آه على كلامى معاه ما أجمله وأحلاه.

آه لما أحس أنه بيحبنى ببقى مالكة الدنيا.

آه عند بكائى أمامه وما أحلى هذا الضعف.

اتكلم عن عظمته ولا عدله ولا كرمه ولا حنانه ولا... ولا.... ولا.....

مفيش كلام يقدر يوصف.

كل اللى أقدر أقوله أنى بحبه جدا.

تصوروا مكنتش أتخيل أنى هلبس الحجاب فى يوم من الأيام ولكن علشانه لبسته لأنه بيغير عليا أوى وبينى وبينكم أنا حبيت غيرته دى أوى ولقيت نفسى منصاعة لأوامره , وياسلام على مواعيدى معاه حتى لو كنت نايمة بلاقى نفسى صاحية فرحانة علشان هقابله, وياسلام عليه لما ياخد حقى , وياسلام عند شعورى بأنه حضن كبير بيضمنى فى جميع حالاتى.

أنا علشانه مستعدة أعمل أى حاجة حتى لو على حساب كرامتى لأنه عندى أغلى من كرامتى ومستعدة أضحى بوقتى وفلوسى وبحياتى كلها لو هو يرضى, ياسلام لو أموت علشانه أصل عمرى شوية عليه.

لكن بما إنى على قيد الحياة هكون جاريته المخلصة.

ياااااااااه لو يرضى عنى..دعائى الدائم أنه يفضل معايا.

عقبالكم لما تجربوا اللى أنا فيه.

اللى عايز يتعلم الحب لازم يعرف حبيبى تعرفوا ليه؟؟.

لأن حبه علمنى حاجات كتيرة أوى..علمنى أحب كل حاجة..خلانى أعرف إن لحياتى قيمة.. علمنى إزاى أحب.. وإزاى أضحى.. وإزاى اكظم غيظى ..وإزاى أساعد الناس .. وازاى أضحك فى وشهم.. وحاجات تانية كتير.. بحبه فقط علمت ماهية وجودى.

علمنى اصبر على المحن..واشكر على النعم.. علمنى ان الحب أفعال مش كلام ..علمنى أحب الناس ..علمنى أسامح..علمنى أعذر.. علمنى أحفظ الجميل .. وأوفى بالعهد..وأحافظ على الأمانة.. وغيرها.

حبيبى هو:

من يطعمنى ويسقينى والذى يميتنى ثم يحيينى.

والذى أطمع ان يغفر لى خطيئتى يوم الدين.

ياترى عرفتوه؟؟.



الثلاثاء، 26 فبراير، 2008

مفاجأة


لو الظروف حكمت بأنك تعرف ميعاد حفلة زفاف أعز أصدقائك يومها الصبح وعايزك معاه فى كل حاجة هتعمل إيه؟.


طبعا هتحاول جاهدا تسيب اللى وراك.


طيب لو معرفتش وكان عندك شغل كتير أو كان وقتك مش ملكك لأى سبب من الأسباب وفى نفس الوقت مش هتقدر تتأخر على صديقك وأبسط حاجة إنك على الأقل تجهز ملابسك التى تناسب هذة الحفلة وغيرها من الأشياء البسيطة تفتكر هتلحق؟.


أكيد لسان حالك ساعتها هيقول"لو كان قاللى قبلها بشوية كنت عملت حسابى".


طيب لو عرفت إن حفلة زفافك هتكون خلال سنة أكيد هتحاول جاهدا بأن تصنع حفلة ليس لها مثيل من وجهة نظرك من أول حجز القاعة والفرقة والملابس والمأكولات وحاجات تانية كتير.


وكل ماهترتب للحفلة بنظام اكثر هتكون الحفلة زى ما أنت عاوز.


لو كنت رتبت لحفلة قبل كده أكيد هتعرف قيمة النظام والإهتمام بالحاجات الصغيرة قبل الكبيرة حتى تكون راض عنها.


طيب ياترى جهزت نقسك للقاء الله!.


ومحتاج قد إيه عشان تجهز نفسك مع العلم إنك مش عارف هتقابله إمتى مش أحسن برضه تستعد من دلؤتى.


اللهم اجعل أجمل أيامى يوم لقائك.

اللهم أمتنى وأنت راض عنى.

اللهم اجعل آخر كلامى لاإله إلا الله وصلى اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الاثنين، 25 فبراير، 2008

أين الأخلاق


هل اندثر ذلك الكائن الجميل؟ هل سحقه التيار؟ هل قضى عليه الزمن؟ لماذا ترك الطريق للرزيلة؟ لماذا تنحى عن منزلته الكبيرة؟ لماذا لم يعد يظهر إلا نادرا!؟ ولو ظهر يكون باستحياء وكأنه من عالم آخر يخشى أن يقابل بعدم الإحترام.


رغم ان العالم كله فى حاجة ماسة إليه.


لماذا لايدافع عن حقه؟ لماذا لم يتمسك به أحد؟.


نحن فى أشد الحاجة إليه ليعيد التوازن إلى النفس البشرية.


نحن فى حاجة إلى أن نعرف قيمة هذة الحياة به فقد سئمنا هذة الحياة بدونه.نشعر اننا نعيش فى غابة.


أين إحترام الكبير والعطف على الصغير؟ اين إيثار الآخرين على النفس؟ اين إحترام الوالدين؟ أين احترام العادات والتقاليد؟بل أين إحترام الدين؟ أين احترام جميع مخلوقات الله؟أين إماطة الأذى عن الطريق؟ أين الإبتسامة الصادقة عند سماع خبر سار لدى الآخرين؟


هذا الكائن لقد اشتقت إليه بشدة وتمنيت أن يأتى شهر رمضان حتر أراه فها هى فرصة لظهوره على شاشة الحياة ولكنى فوجئت بانحلال أخلاقى حتى فى هذا الشهر الكريم فزاد تدنى الأخلاق بحجة "أنى صائم" وبعد الفطار" سيبنى براحتى ما أنا خلاص فطرت"


أدعو إلى التمسك بالأخلاق فى هذا الزمن.


ستشرق شمس الحياة وتعلو قيمة الإنسان فى عين نفسه وعين الآخرين.


ونصيحة أخيرة افعل مايحلو لك ولكن اعلم أنك ملاقى ربك فهل تحب أن يراك عاصيا.

ماتدمعيش ياعين


تمسكى بى ياصغيرتى لاتتركينى فأنا فى انتظارك منذ طفولتى أحلم بوجودك معى ليصبح لحياتى مذاق آخر.

(مازال النزيف مستمرا)

لا توقفها كلماتى عن اتخاذ قرارها.

أشعر بمغادرتها لجسدى ولكنى أشعر بإطمئنان وراحة لا أعلم سببهما ولكنى شعرت بكلماتها"أنا مش عايزاه بابا ..لو أنتى عايزاه جوزك أنتِ حرة".

ثلجت صدرى هذة الكلمات فهى رأت وهى بداخلى مالم أستطع أن أراه رغم أنى بالخارج ومتعايشة معاه أو يمكن كنت شايفاه ومش عايزة أصدق أو مش قادرة أصدق-فأنا مازلت فى شهر العسل-.

وبعد فترة قصيرة "علمت الآن فقط سبب شعورى بالإطمئنان والراحة لعدم اكتمال جنينتى فهذا الرجل لايصلح أن يكون أباً لأولادى".

لا أملك سوى هذا الدعاء.

إنا لله وإنا إليه راجعون.اللهم أجرنى فى مصيبتى واخلفلى خيرا منها.

الأحد، 24 فبراير، 2008

هدف صديقك


-قولّى من صاحبك أقولك من أنت.

-المرء على دين خليله.

-من عاشر القوم40يوم بقى منهم.

وغيرها من الأقوال التى تدل على قيمة الصديق وتأثيره على صديقه فالشخص الملتزم يبحث عمن يشجعه على الإلتزام والشخص المنحرف أكيد لايستهويه الأصدقاء الملتزمين ويكونوا فى نظره "معقدين ومتخلفين".

فمجموعة الأصدقاء لها تأثير قوى جداً على الفرد فلانجد شخص حركى مثلاً أى "يهوى الحركة والأنشطة" وأصدقائه لأ. أكيد أصدقائه لهم نفس الميول أو الهوايات.

ولذلك بينصحوا كل شاب تدين أن يحرص على الصداقة الملتزمة المتدينة لأنها ستعينه على الإلتزام .

فانظر إلى صديقك وشوف أهدافه إيه وبعد كده هتعرف أنت كمان أهدافك إيه.

ثلاث دقائق


كثير منا يستهون بقيمة الوقت متناسيين أنه فى دقائق قليلة ممكن ينهدم بيت نتيجة إحدى الكوارث وممكن أيضا يبنى بيت فى الجنة عند ذكر الله ..


وقد تطلق نظرك فى العنان لمعصية الخالق..وممكن أيضا تغض بصرك وتفوز فى الدنيا والآخرة.


وقد تبدأ فى معصية لاتستطيع الانتهاء منها ...


فأى شئ بدايته لاتستغرق ثوانى يستمر مفعوله وقت أطول بكثير من هذة الثوانى .


فى لحظات ممكن تفقد شئ غالى عليك لأى سبب من الأسباب .


اغتنم وقتك بما يفيد. فى يومنا أوقات كتير بتضيع ع الفاضى سواء فى مواصلات او إنتظارفى عيادة طبيب او ....أو...فاجعل لسانك رطبا بذكر الله .


ومتنساش من استهان بالوقت نبذه الزمن .

السبت، 23 فبراير، 2008

بنادى عليك


لو رنيت عليا وأنا مرديتش الرنة هتزعل؟


مش أوى يعنى لأنك ممكن تقول أكيد فى فترة السماح.


طيب لو بعتلى رسالة سواء ع النت أو ع الموبايل وأنا برضه مارديتش هيكون شعورك إيه؟.


ولو كنت فى الأوضة اللى جنبى وبتنادينى وأنا ولا كأنى سامعة هتتعامل معايا ازاى بعد كده؟.





إزاى بقى تسمع نداء الله عز وجل حى على الصلاة ..حى على الفلاح.


وتتكاسل عن تلبية النداء وممكن تنام من غير ماتصلى رغم إنك كنت من شوية بتتفرج ع التليفزيون مثلاً ولكن عند وقت الصلاة يبقى فيه 100 حجة وتقول: انا مش قادر أصلى دلؤتى.. لما أبقى أصحى طيب أنت ضامن عمرك لما تصحى.


ولو كنت ع النت مثلاً وجتلك مكالمة مهمة مش هتسيب اللى فى ايدك عشان ترد.


طيب مش ربنا أحق من إنك تسيب الدنيا كلها علشان تلبى ندائه.





وصانا حبيبنا صلى الله عليه وسلم"الصلاة لوقتها" فنفذوا الوصية.


- الصلاة خير من النوم.


- الصلاة خير من اللعب.


- الصلاة خير من التليفزيون.


- الصلاة خير من النت.





بل لاخير فى عمل يلهى عن الصلاة
.

الحرية مسئولية


كثيرا عندما يخطئ أحد الأفراد يردد "أنا حر" وكأن هذة الكلمة تبيح له مايقول من كلمات ومايقوم به من أفعال دون أى قيد أو شرط .متناسى أن للحرية معان كثيرة وتدل على أشياء عدة فمعنى أن هذا الشخص حر أى أنه عاقل مسئول


ومدرك لما يقوله ويفعله. فالحرية ككلمة تعنى عدم إيذاء الذات أو الآخرين وبعدما يدرك الفرد هذا المعنى من حقه التمتع بحريته.


وبما أنك إنسان حر وعاقل إذن أنت مسئول عن كل ما تأتى به من تصرفات وأفعال.


فالإنسان الحر قدوة للآخرين .


لايخطئ لأنه حر.


لايفعل المعاصى لأنه حر .


يبتعد عن الرزيلة لأنه حر .


فهو لايؤذى الآخرين لايسب الدين والدنيا .


فكل مخطئ معاقب وأغلبية العقاب يكون بفقدان الحرية التى تمثل أغلى مايمتلكه الفرد .


ولا تنسى أن حدود حريتك يتوقف على عدم التعدى على حرية الآخرين.
فأنت حُر مالم تضر.

الجمعة، 22 فبراير، 2008

الصعود إلى القمة



تم الإعلان عن مسابقة لصعود أكبر جبل فى العالم وستكون


الجائزة الأولى:قضاء شهر مع شخصين باختيارك فى أجمل مكان تختاره بنفسك مجانا+مبلغ 100مليون دولار+سيارة4باى4أحدث موديل+شاليه تمليك فى الساحل الشمالى+أحدث موبايل+فيلا+أحدث أجهزة كهربائية+ الإشتراك بأشهر المحلات للملابس الجاهزة لمدة عام+الاشتراك بأشهر المطاعم لمدة عامين لك ولخمسة أفراد باختيارك مجانا


الجائزة الثانية:25مليون دولار+سيارة مرسيدس أحدث موديل


الجائزة الثالثة:20مليون دولار+أحدث موبايل


الجائزة الرابعة:10مليون دولار+جهاز كمبيوتر


الجائزة الخامسة:5مليون دولار+ساعة يد"ماركة عالمية".


وعشرين جائزة قيمة كل جائزة:50ألف دولار+طقم الماظ


وخمسين جائزة قيمة كل جائزة:20ألف دولار+طقم ذهب


وعشر جوائز قيمة كل جائزة:5000دولار


وخمس جوائز قيمة كل جائزة:3000دولار


وثلاث جوائز قيمة كل جائزة:1000دولار





شروط المسابقة:


1-أن يشهد بأن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .


2-أن تكون ممن يقيمون الصلاة فى وقتها.


3-لايشترط سن معين.





إيه رأيك؟ هتشترك ولا لسه هتفكر؟ متهيألى الجوايز دى كلها يبقى لازم تشترك من غير أى تفكير ومش كده وبس ده أنت لازم تنافس على المركز الأول .


ملحوظة: لو الشروط مش متطابقة عليك تبقى وحشة أوى فى حقك


هتشترك؟؟


إختيار موفق


هذة بعض النقاط التى تساعدك على الفوز:


1-إرادتك فى الفوز وعزيمتك على النجاح يجب أن تكون قوية.


2-استعن بالدعاء لاجتياز صعاب التسلق.


3-اذكرالله دائما حتى يذكرك.


4-خفف ماتحمله معك حتى تستطيع الصعود بسهولة يعنى مش هينفع تاخد كاسيت وتسمع أغانى لو اندمجت مع الأغنية فيه غيرك هيسبقوك وياريت متاخدش الموبايل لان أى مكالمة هتكون سبب فى تأخيرك ومش هينفع كمان تجيب فى سيرة الناس مع اللى جنبك ده لو رد عليك وطبعا لو بتشرب سجاير هتتبهدل آخر بهدلة مش هيبقى فيك نفس.


ماتتنرفزش أوى كده أنا بحاول أساعدك ومتنساش الجائزة تستاهل وبعد ما تاخدها إبقى أعمل اللى أنت عاوزه .


اتحمس بقى ياأخى دى الجايزة تستاهل كل التعب ده.



وخد بالك فيه كتير هيحاولوا يزعزعوا ثقتك بنفسك عشان متكسبش وفيه اللى هيحاول يوقعك وفيه اللى مش هيخليك تشترك فى المسابقة .


أنت بقى خليك رجل واجعل الجائزة دائما نصب عينيك وكل ماتيجى تضعف افتكر قيمة الجوايز .



تخيل بقى لو أن صعودك للجبل هو رحلتك فى الدنيا والجايزة دى هى الجنة اللى فيها ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر بذمتك مش تستاهل شوية تنازلات عن مغريات الدنيا .

الخميس، 21 فبراير، 2008

صدمة قلب


- ما أصعب أن يأتيك السهم الغادر من أقرب الناس إليك.
- ما أصعب أن يغدر بك من تأمنه على حياتك.

- ما أصعب أن يفضحك مخزن أسرارك الوحيد.

- ما أصعب أن يطعنك فى ظهرك من تنام فى حضنه.

- ما أصعب أن يأتى الحذر من مأمنه.

- ما أصعب أن يختبر صبرك من يحرمك من متطلبات الحياة.

- ما أصعب أن تصبر على شخص ينتظر لحظة تمردك حتى يقتلك.

- ما أصعب أن يضحى بك من تضحى بنفسك من أجله.

ما أصعب أن تأتى له بإرادتك الحرة لتجده يتركك مع كلب مسعور.

- ما أصعب أن تجده يشاهد الكلاب تنهش لحمك دون أن يتحرك له ساكن.

- ما أصعب أن تعطى مفتاح شقتك لشريك حياتك لتفاجأ به يقوم بسرقة محتوياتها.

وحينها تتسائل بدهشة واستنكار.

كيف يقابل الأمان بالغدر!!.

كيف يقابل الثقة بالخيانة!!.

كيف يقابل التضحية بنكران الجميل!!.

كيف يقابل الحب بالجفاء!!.

كيف يقابل الاهتمام باللامبالاة !!.

كيف يقابل الحنان بالقسوة!!.

كيف يقابل الحلال بالحرام!!.



اجعل عزائك الوحيد أنه خان عهده مع الله وليس معك.

الأربعاء، 20 فبراير، 2008

ترحيب بالمسلمة




أهلاً بكِ: مُصلية قائمة قانتة خاشعة.




أهلاً بكِ: مُتحجبة مُحتشمة وقورة رزينة.




أهلاً بكِ: مُتعلمة مُطلعة واعية راشدة.




أهلاً بكِ: وفية أمينة صادقة متصدقة.




أهلاً بكِ: صابرة مُحتسبة تائبة منيبة.




أهلاً بكِ: ذاكرة شاكرة داعية واعية.




أهلاً بكِ: تابعة لآسيا ومريم وخديجة.




أهلاً بكِ: مُربية للأبطال مُصنِعة للرجال.




أهلاً بكِ: راعية للقيم حافظة للمُثل.




أهلاً بكِ: غيورة على المحارم بعيدة عن المُحرمات.




أختى الغالية: هنيئاً لكِ بالإسلام وهنيئاً للإسلام بكِ

الثلاثاء، 19 فبراير، 2008

وبشر الصابرين


- إذا زارتك شدة فاعلم إنها سحابة صيف عن قليل تقشع ولا يخيفك ردها ولايرهبك برقها
فربما كانت محملة بالغيث .


- لاتقل:يارب عندى هم كبير. بل قل: ياهم عندى رب كبير .


- كلما اشتد اللون الأسود فى حياتى كلما تفائلت أكثر لأن القادم هو الفجر .

- قل إن أرادنى الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادنى برحمة هل هن ممسكات رحمته

قل حسبى الله عليه يتوكل المتوكلون .



- إذا أرهقتك هموم الحياة ومسك منها عظيم الضرر
وذقت الأمرين حتى بكيت وضج فؤادك حتى انفجر
وسدت بوجهك كل الدروب وأوشكت أن تسقط بين الحفر
فقم إلى الله فى لهفة وبث الشكاة إلى رب البشر



- سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبرى

وأصبر حتى ينظر الله فى أمرى

وأصبر حتى يعلم الصبر أننى

صابر على شئ أمر من الصبر



اللهم مارزقتنى مما أحب فاجعله قوتا لى فيما تحب .
اللهم مازولت عنى ما أحب فاجعله فراغ لى فيما تحب .
ياصاحب الهم إن الهم منفرج أبشر بخير فإن الفارج هو الله
إذا بليت فثق بالله وارضى به إن الذى يكشف البلوى هو الله.

الاثنين، 18 فبراير، 2008

ثمرة الحب


إن الذين ينقشون أسمائهم على جدران قلوبنا وصفحات أعماقنا يصعب علينا أن ننساهم وإذا شاء القدر بأن لانراهم دعونا لهم فى ظهر الغيب أينما كانوا وإذا صدح الآذان لكل وقت وجلجل فى الفضا صوت المنادى ذكرتهم ورفعت كفى ودعوت الله من عمق الفؤاد أن يجمعنى بهم تحت ظل عرشه فى يوم التناد ويجمع شملنا فى دارسعد مع الأحباب فى كنف الجواد.
وأتخيل عندما ندخل الجنة فأشتاق لهم فنتلاقى فأسأل: بما وصلنا إلى ماوصلنا إليه قيقولون لى: بذكرنا لله والدعاء لبعضنا بظهر الغيب والحب فيه سبحانه .

فالحب فى الله سعادة أعماقها أبعد من كل عمق لايعرف مذاقها إلا المؤمنون الصادقون ولايقبلون لها بديلا.

للمؤمن إخوةلايرى الدنيا بدونهم..ولايشعر بهمومها مع دعائهم.. وكلما أحبهم أحبوه.وإذا فارقهم حنوا إليه إنها نعمة لايستهان بها .

الحب فى الله شجرة شامخة تنبت فى القلوب الطاهرة ثمرتها منابر من نور يوم القيامة تسقى بالعلم وتحلو بالصدق وتكبر بحسن الظن .

فنحن نبحث عنها دوما نحتاج لها وقت الشدة وقت المحن..بل حتى وقت الفرح وعندما نجدها نكون تميزنا بامتلاكها .

وتمضى بنا الحياة فى طريق لانعرف مداه ولكن يبقى طوق النجاة الحب فى الله .

فهى أطول قصة حب تبدأ بالنصح والتواصى عند اللقاء وتستمر بالدعاء فى ظهر الغيب لتنتهى بمنابر من نور.

الأربعاء، 13 فبراير، 2008

تقبل التحدى؟



حبيبك يبلعلك الزلط وعدوك يتمنالك الغلط .



لو عرفت إن عدوك قاعد ليك بالمرصاد
ومش كده وبس لأ ده بيزينلك الوقوع فى الغلط
ياترى هتحذر منه ولاهتسيبه يضحك عليك؟؟.

أهو ده حال الشيطان معاك .





فكر كويس وجاوب براحتك.






ابعد عنه


- إذا همس فى أذنك الشيطان وقال لك اعصى الرحمن فقل: إنى اخاف المنان إنى أريد الفوز بالجنان فالخطأ من الإنسان والذى يصر عليه فهو شيطان .
- تبرأ من الشيطان من قبل ان يقول إنى برئ إنى اخاف الله رب العالمين .
- إبليس والدنيا ونفسى والهوا كيف النجاة وكلهم أعدائى.

الثلاثاء، 12 فبراير، 2008

إن بعد العسر يسرا


- كلما ضاقت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لاتفرج.

- كلما ضاق بك الخناق فتذكر رحمة الخالق بك.

-وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنّا إليه راجعون.

-لاتحسبوه شر لكم فالله يعلم وأنتم لاتعلمون.

-وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم.

-وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا.

-رب مصيبة تقربك بها إلى الله أفضل من سعادة تبعدك عنه.

-انظر إلى الجانب المضئ.

- لعل الله فعل هذا حتى تتقرب منه.

- إحمد الله أنها لم تكن أكبر من هذا.

- إحمد الله أنها ليست فى دينك.

- انظر لمن هم دونك.

-إحمد الله على انك مش من ضمن ضحايا الحرب.

- لعله إختبار من الله ليرى مدى صبرك ورضاك بقدره.

-واستعينوا بالصبر والصلاة وأنها لكبيرة إلا على الخاشعين.


- قل لصاحب الهم إن همك لا يدوم مثلما تفنى السعادة هكذا تفنى الهموم.