الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

كأس.. أرجو كسره


ما زلت أتجرع من كأس الظلم الذى أعده لى بحرفية وإتقان.. وكلما هممت من الانتهاء منه وجدته أبداً لا ينتهى فصارت مرارته علقماً فى حلقى وكلما دنوت من التعود على طعم هذه المرارة اتفاجئ بصب جرعات جديدة بداخلى تنشط الطعم الذى تعودت عليه سابقاً فيصبح أكثر مرارة ولذوعة.
وحينما أتجرع مذاقاً حلواً بغرض إزالة هذه المرارة أتجرع بالمقابل جرعات مريرة فأصبحت المعادلة غير متساوية.. فكل جرعة حلوة المذاق يقابلها جرعات مُرة.
وحينها تضعف همتى أحياناً عن تناول أى جرعة حلوة المذاق وأقول لنفسى ماذا ستفعل جرة قلم رصاص فى شخبطة أقلام حبر وأعود لحالة فتورى.
رغم رجائى بأن يتم كسر هذا الكأس الذى شبعت من التجرع منه ولم يعد أملى فقط أن ينتهى لأنه أبداً لم ينتهى وكأنه كأس سحرى كلما شربت منه ازداد ولم ينقص شئ فلذا أرجو أن يتحطم وألا يعود إلىَّ.. لم أعد أريد التجرع منه وفى نفس الوقت لا أستطيع سوى الاستسلام وتجرع مرارته ببطء لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا.



اللهم ارزقنا الصبر الجميل الذى ترضى به عنا.
اللهم لا تحملنا مالا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين.

السبت، 25 ديسمبر، 2010

الراية البيضا



زمان حينما كنت أشاهد فيلم كرتون ويكون المشهد عبارة مثلاً عن "كلب" بيجرى وراء "قطة" وحينما تجد "القطة " أن مفيش أمل من الفرار والنجاة ترفع يدها ممسكة بمنديل أبيض فيتوقف النباح وينتهى المشهد بنجاة القط.
ووقتها لم أكن أعلم ما المقصود بهذه الحركة.. وفيما بعد عرفت أن رفع الراية البيضا معناه إعلان الشخص عن إستسلامه وبالمقابل من يتعارك معه يتركه ولا يؤذيه.
حتى فى الافلام العربى القديمة حينما كان يأتى مشهد رجال الشرطة وهم يطاردون الهارب ويرفع أحدهم صوته قائلاً"سلم نفسك" أو "ارفع إيدك" ولو الهارب نفذ ماقيل لن يتم قتله أو إيذائه وسيتم القبض عليه فى سلام.
وأتذكر مشهد فى أحد الأفلام" كان البطل يريد أن يأخذ بالثأر فنادى على عدوه ليراه ثم يقتله" بغض النظر عن الفحوى ولكن يكفى أنه ماضربوش فى ضهره. على الأقل من حق المقتول يعرف مين اللى قتله قبل مايموت.
ويلفت نظرى أيضاً اللعب بالعصا والمبارزة بالسيف وبغض النظر عن عنفها بس الجميل إن فيه مواجهة.. اللى هيتضرب هيبقى عارف أنه هيتضرب .
أما الآن فالدنيا اتغيرت مهما ترفع الراية البيضا برضه هتضرب وتموت.

ليه مابتقدرش غير على الضعيف!!.
إزاى بعد ما تعطى لحد الأمان تغدر بيه!!.
ليه اللى بيستسلم برضه بيضرب. وليه محدش يقدر يقرب من اللى بيعرف يهرب.
ليه الضربات أصبحت فى الضهر وماعدتش فيه مواجهة .
المستسلم بيكون خلاص إنهار داخلياً وفقد القدرة على الصمود وهذا بيكون أصعب عليه من الهزيمة لأن الهزيمة ممكن جداً يعقبها نصر.. والإنهزام دون استسلام يعتبر فى حد ذاته نصر.. فلماذا لا نحترم ضعف المستسلم !!.
رسالة إلى كل شخصية سادية والتى تجد متعة فى تعذيب الآخرين والتلذذ بآلامهم:
إذا دعتك قدرتك على ظلم وإيلام من لا يقدر عليك فتذكر قدرة الله عليك.






سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــــــ
هل رفعت الراية البيضا قبل كده؟ وكان إيه الموقف؟.
لو لقيت حد رفع الراية البيضا هتتصرف معاه إزاى؟.

الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

غصب عنى


نمى حبه بداخلها منذ أول يوم رأته فيه. ورغم بداية تعارفهما عن طريق خطوبتهما التقليدية إلى أنها شعرت بأنه هو من حلمت به وتمنته منذ الطفولة ولثقتها فيه كحبيب قبل أن يكون طبيب جراح انتهزت فرصة خروجهما معاً لتعرض عليه بعض التحاليل الطبية قائلة:
- صديقتى المفضلة تعانى من آلام فى الثدى وأردت أن أعرف رأيك فى هذه التحاليل قبل أن يتطلع عليها طبيبها.
أخذ الورق من يديها مبتسماً وهو يقول:- من عينيا الاتنين ياستى.
ساد الصمت هنيهة وهى تتابع ملامحه ففهمت من نظراته طبيعة الحالة المرضية. فنظر لها صامتاً ولم يدرى بماذا يقول فهو يعلم مدى ارتباط خطيبته بصديقتها.. فبادرته قائلة:
- يعنى مفيش أمل؟؟.
شعر بارتياح حينما أزالت من على عاتقه حمل مواجهتها بحقيقة المرض قائلاً:
- المشكلة أن الحالة متأخرة جداً.. لو كانت اكتشفت هذا سابقاً كان الوضع اتغير.
تغير وجهها رغم شعورها مسبقاً بالنتيجة وأخذت منه الورق قائلة:
- تعرف المشكلة الأكبر التى ستواجهها صديقتى الآن إيه؟.
- إيه؟
- إنها لن تخبر أحد.
- بس كده تعبها هيزيد.. لازم حد يبقى معاها ويقف جنبها.
- لا تريد أن ترى نظرة ألم فى عيون أحبائها وخاصة خطيبها.
- وإزاى قالت لك؟.
- أنت ناسى أنى طبيبة تحاليل ولولا كرهها الشديد للتعامل مع الأطباء كانت ذهبت لغيرى.. وبعدين هى واثقة أنى مش هقول لحد.. ده غير إنها كانت لازم تعرف ولو شخص واحد بس عشان لو لاقدر الله حصلها حاجة فى أى وقت يبقى موجود دليل لبراءتها.. أنت عارف إنها هتضطر تذهب للطبيب المختص مرات كثيرة.
- وعشان كده اكتفيتى بوضع اسم مستعار لها فى خانة الاسم؟.
- ده كان طلبها وواجبى احترام رغبتها مهما كانت... تفتكر خطيبها رد فعله هيكون إيه لما يعرف؟.
- لو بيحبها أكيد هيقف جنبها ولو لأ ممكن جداً يتركها.
- وأنت رأيك إيه؟ هل تخبره بحقيقة مرضها؟.
- طبعاً لازم تقوله لأنه كده كده هيعرف فيعرف منها أحسن.
- أنت مش بتقول إن حالتها متأخرة يعنى خلاص أيامها معدودة.
-و هذا سبب أقوى إنه يشاركها ماتبقى لها.
- لكن أنا عارفاها كويس مش ممكن هتقوله.
- صاحبتك دى عندية أوى.
ابتسمت قائلة: ما أنا عارفة.
نظر فى ساعته قائلاً:- شوفتى الكلام خدنا عن صاحبتك وكنت هتأخر على المستشفى.
ابتسمت قائلة:- وأنا كمان كنت هتأخر.. أشوفك على خير.
ودعها وهو يركب سيارته قائلاً: سوقى على مهلك.
-ركبت سيارتها وما إن تأكدت أنه ذهب فى طريقه حتى انفجرت فى البكاء قائلة:
- آه ياحبيبى.. هتوحشنى أوى.. عايزها تقول لخطيبها إزاى؟؟.. آه لو تعرف مين خطيبها .. آه لو تعرف هى أصلاً مين.. مش هستحمل أشوفك بتتألم علشانى..ومش هستحمل أكون بين إيديك مجرد مريضة.. مش هستحمل إنك تشوف جسدى المريض.. مش هستحمل أخذ الجرعات المؤلمة على إيديك..غصب عنى ياحبيب عمرى لازم أسيبك.. لو كان فيه أمل ولو واحد فى المية كنت عرفتك وعرفت كل اللى حواليا.. لكن دلؤتى عليا إنى أستعد للموت وأواجه مصيرى لوحدى.
مسحت دموعها وهى عازمة على فسخ خطبتها.
-----------------------------------
كانت طول فترة تلقى أول جلسة تفكر فى كيفية فسخ الخطبة.
وبدأت تتهرب من اتصالاته الدائمة وأغلقت محمولها ثم أنهت الموقف بإرسال الشبكة والدبلة وكل الهدايا إليه فى العيادة مع ورقة كتبت فيها "مفيش نصيب".
وفى هذه الأثناء كانت حالتها تزداد سوءاً وشعرت بأن هذه هى المرة الأخيرة التى تتلقى فيها الجرعة.. وبعد تجهيز الممرضة لها واستلقائها على السرير وجدت الممرضة تخبرها باعتذار الطبيب المعالج عن الحضور ولكنه استعان بطبيب آخر سيتولى المهمة اليوم.
" لا تقلقى .. هذا الطبيب البديل شاطر جداً ..اطمنى".
ابتسمت ابتسامة باهتة قائلة لنفسها " ماعدتش فارقة كتير".
ودخل الطبيب لتحدث المفاجأة لكلاهما فالطبيب خطيبها والمريضة حبيبته.
وبعد هنيهة من النظرات التى تعبر عن الدهشة والحزن اقترب من السرير قائلاً:
-مش معقول.. مش قادر أصدق.. هو ده السبب اللى خلاكى تبعدى عنى.. ماقولتليش ليه؟؟.
-تجاهد أنفاسها المتلاحقة ودقات قلبها السريعة محاولة تخفيف الموقف بابتسامة باهتة قائلة:
ماحبتش أشوف النظرة دى فى عينيك.
- ازاى ماخدتش بالى إن التحاليل كانت بتاعتك أنتِ.. إزاى ماخدتش بالى إن الاسم المستعار اللى كان موجود فى التحاليل هو نفسه الاسم اللى اطلقته عليكِ أول مرة شوفتك فيها"قطرة ندى".
إزاى تضيعى منى أيام كان ممكن أشوفك فيها وأقضى معاكِ وقت كتير.. ليه تحرمينى من ده!!
- أنت قلت لى أن الحالة متأخرة ومفيش أمل.
-قلت لك الكلام ده كطبيبة عايزة تعرف تقرير طبى عن حالة مش كمريضة.. من إمتى الطبيب له الحق فى أنه يقرر إذا كان فيه أمل ولا مفيش.. إحنا عارفين كويس أن الأمل فى إيد ربنا.. بس احنا نعمل اللى علينا ومانستسلمش للمرض..
قاطعته قائلة: خلاص بقى هدي نفسك.. مالوش لازمة الكلام ده دلؤتى.. خلاص أنا حاسة أنى بحتضر.
نزلت دموعه تلقائياً حينما ذكرته بالحقيقة الأكيدة ولم يدري ماذا يفعل هل يبدأ معها الجلسة أم فقط ينظر إليها أم يتحدث معها لآخر مرة.
نزلت دموعها إثر رؤيته هكذا فقالت وهى مبتسمة: كفايا عليا أموت وأنا شايفة لهفتك عليا.. كفاية إنك آخر واحد عينيا هتشوفه وكفاية أن صوتك آخر صوت هسمعه.. سامحنى على أى جرح اتسببت لك فيه.
- أنتِ اللى تسامحينى لأنى مافهمتش حالتك وماحستش بيكِ.. سامحينى إنى شكيت فى حبك ليا يوم مافسختى خطوبتنا من غير أى أسباب واضحة ليا.. سامحينى لأنى مش عارف أعملك حاجة دلؤتى رغم علمى اللى حصلت عليه من أكبر الجامعات العالمية.
- لو عايزنى أسامحك بجد.. سيبنى دلؤتى.. عايزه أواجه النهاية لوحدى.. سيبنى أقول الشهادة وادعى ربنا يغفر لى ويهون عليا سكرات الموت.
- تانى !! عايزانى أسيبك تانى!.
- عشان خاطرى.. ده آخر طلب هطلبه منك.. أرجوك.. أخرج.
نظر لها دامعاً قائلاً: عمرى ماهنساكى.
ابتسمت قائلة: وأنا هستناك فى الجنة زوجى وحبيبى الوحيد.
ضمها إليه بعينيه وأدار وجهه وانصرف وهو يجر قدمه وخرج من الغرفة واغلق الباب وراءه وسند رأسه على الحائط وانفجر فى البكاء.
- تمت-.

سؤال جانبى:
لو عرفت أنك هتموت قريب ياترى هتقول للى حواليك ولا هتكتفى بالصمت؟.

الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

عرفان بالجميل


ترددت كثيراً قبل أن أنشر هذا الموضوع نظراً لتحدثه عن حياتى منذ أكثر من عشرة سنوات وهذا يعني بأننى سأتحدث عن حياتي قبل التقرب الفعلي من الله وما فيها من ذنوب.. ولكنى قررت نشره لعدة أسباب وهى:-
أولاً: لأنبه كثيرات لما كنت أقوم به وكنت أظنه عادي.
ثانياً: لكي أقول للجميع بدل مانهاجم الناس ونحاسبهم على مظهرهم نعرفهم الأول الصح من الغلط والحلال من الحرام.
ثالثاً: لكي أثبت لكل من هو بعيد عن الله بأن التقرب إلى الله ليس بمستحيل.. يكفي إنك تريد.
رابعاً: أن ندعوا إلى الله دائماً بالحسنى.
خامساً: لكي أقول لمن أنا مدينه له بهدايتى"شوف أنا كنت فين وعلى إيدك بقيت فين.. وأن كلمة شكراً لوحدها مش هتكفي التحول اللي حصل في حياتي بسبب كلامك".
ابدأ الموضوع بعون الله.
نشأتي كانت بفضل الله على التربية والأخلاق التي أظنها طبيعية ويجب أن يتحلى بها أى إنسان بغض النظر عن ديانته.
منذ صغري وأنا أشعر بأني أحب الله ،وهذا كان يظهر جلياً في دوام دعائي ولجوئي إليه منذ أن كنت في المرحلة الإبتدائية وكنت بطبق دايماً دروس مادة التربية الإسلامية اللي باخدها فى المدرسة يعني كيفية الوضوء والصلاء ومايقال بعد الآذان.. وللأسف انتظامي في الصلاة لم يستمر ولكن دعائي أبداً لم ينقطع وكان دعائي الوحيد" يارب أنجح" ولما كنت باخد الأجازة الصيفية ماكنتش بعرف أدعي بإيه! والكلام ده استمر معايا من ابتدائى إلى المرحلة الثانوية.

-ماكنتش بصلي خالص حتى وأنا فى المرحلة الثانوية وكنت بقولها عادي جداً دون أى خجل. لكن لما دخلت الجامعة كنت بتكسف أقول أني مابصليش.. ولما كنت بروح كنت بقول لنفسي اشمعنى أنا مابصليش ليه؟؟ وكان مجرد سؤال داخلي لا يأخذ من وقتي الكثير ولكني أيضاً لم أكن أحب السهر إلى الفجر كما الآن- يعني كان لازم أنام قبل ما اسمع آذان الفجر لأنى من جوايا عارفة أنه ماينفعش اسمع الآذان وماأصليش وخصوصاً أن فى الوقت ده طبيعي ببقى فاضية مش زي بقية اليوم اللي حتى لو سمعت الآذان فيه بكون مشغولة.

- ماكنتش محجبة.. كنت أصغر بنت في عائلتي وفي صديقاتي سناً وحجماً وده يمكن ماكنش مخلي حد مهتم أنه يكلمني على فرضية الحجاب ومن ناحيتي كنت بتحجج دائماً بأن الجو حار.. وكنت- للأسف- بلبس قصير وكنت بتضايق من مدير المدرسة لما يزعق لي وأقول بيني وبين نفسي هو ماله لبسي؟ وفيها إيه لما البس كده؟!!.

- كنت بسمع أغاني كتييييير وماوقفش الأغنية الواحدة غير لما أكون خلاص حفظتها. ماكنتش اعرف أن سماع القرآن أجمل بكتييير-
- كنت برد على التليفون بـ"آلو"- ماكنتش أعرف أن السلام عليكم هي تحية الإسلام اللي هاخد على كل حرف فيها ثواب.
- كنت بلعب على الكمبيوتر بالساعات وماسكتش غير لما يقولى congratulation.- ماكنتش اعرف أن ربنا هيسألنى عن وقتى والمفروض أعمل فيه حاجة أهم من مجرد اللعب.
- كنت لو واحدة صاحبتى حكت لي حاجة- أيام ثانوي- احكيها لبقية البنات عادي جداً وآدينا بنتسلى - دلؤتى بدعى أنهم يسامحونى لأنى ماكنتش أعرف إن فيه حاجة اسمها أمانة المجلس-.
- كنت بضيع ساعات كتير من وقتى فى متابعة الكليبات الجديدة. - ماكنتش اعرف أن فيه قنوات كتير مفيدة جدا وبتجيب برامج ومعلومات مهمة فعلاً.
- كنت برفع حواجبي واحط روج والبس بنطلونات وبديهات وأنا مغطية رأسى - كنت مفكرة أن ده حجاب- وعادي جداً هو فيها إيه!!.
- كنت برسم طيور وحيوانات(ذوات أرواح يعني) لمجرد عمل لوحات وليس كمادة تعليمية فقط.
- وكنت مُدمنة تصوير سواء اذهب لاستوديو ليقوم بتصويري أو بكاميرتي الخاصة التى كنت أحملها معي دائماً.- ماكنتش أعرف أن كل ده إهدار وتبذير للمال-. (ماكنش لسه فيه موبيلات بكاميرا) وحتى بعد ماطلعت كنت أنا خلاص خفيت من التصوير وماعدتش بحب أتصور.
- كان ممكن أركب أى مواصلة ومش مهم رجل يجلس جواري- آه كنت ببقى متضايقة- رغم إني كنت بحط شنطتي بيني وبينهم- ولكني لا أملك سوى هذا نظراً لزحام المواصلات- دلوقتى ممكن أقف بالساعات بشرط أن أختار أن اللي هيجلس جواري تكون بنت.

- ماكنتش بصافح الرجال الأغراب لكني كنت بصافح أقربائى من الرجال- ماكنتش أعرف أن المصافحة حرام لجميع الرجال دون محارمي-.
فى بداية أيامى الجامعية كانت فترة محاولة التزامى وكنت طبعاً لسه فيه حاجات كتير معرفهاش وماكنتش لسه أقدر أقول على نفسى ملتزمة ونظراً لتعدد أنشطتي الجامعية(أشغال فنية- نادى الأدب- الجوالة- الرحلات) أصبح لي زملاء شباب وكنت أكن لهم جميعاً مشاعر الأخوة والاحترام المتبادل وتذكيري لهم دائماً بالأدعية والأذكار- ويمكن بتكلم عنهم النهاردة عشان لو حد فيهم بيقرأ كلامى دلوقتي يعرف سر انسحابي المفاجئ من حياتهم وتوقفي عن ارسال الرسائل الدينية لهم.- ماهو ماكنش ينفع اختار ربنا ويبقى لي أصدقاء شباب مهما كانت العلاقة محترمة وتتحدث فى الغالب عن الدين.. لأن ربنا قال" .... ولا متخذات أخدان".. وعلى قدر ارتباطي بصحبتهم الطيبة وجدت أن حبي لله أكبر بكثير.

إلى أن ظهر فى حياتى هذا الرجل.. أنه أستاذي الفاضل عمرو خالد.



دخل حياتي بالصدفة البحتة.. وكأن ربنا أرسله لي..
كنت كعادتي أقلب فى قنوات التلفاز بالساعات وأثناء انتقالي من قناة لأخرى بلا هدف واضح توقفت قليلاً عند قناة بعينها لأجلب شيئاً ما وتركت جهاز التحكم لثوانى لأسمع هذا الرجل يقول" يعني أنت ممكن تكون قاعد دلوقتى بتقلب فى التليفزيون فتلاقينا فتسمعنا فقبل ماتقوم يكون اتغفر لك لأنك قاعد بتسمع درس دينى والملائكة تحيط بك تستغفر لك" فتركت القناة لأشاهدها وكانت البداية.
قد إيه أسلوبه جميل وبسيط وراقى.. قد إيه حسسنى أنه عايش معانا وفاهم وعارف دماغ الشباب فيها إيه.. وإزاي يعرف يتكلم معاهم ويوصل ليهم.
اتعلمت على إيديه حاجات كتير أهمها كيفية التقرب إلى الله.. فالحب فعل وليس مجرد كلمة( يعنى إيه بحب ربنا ومابصليش أو رافضة أتحجب أو بضيع وقتي أو.... أو... أو...)
وجعلنى أتخيل أنى لو اتخطبت لواحد بحبه وقالى ماتصاحبيش ولاد وماتصافحيش رجال واتحجبى وماتحطيش ماكياج وأنه هيتصل بيا خمس مرات كل يوم ولازم أرد عليه على طول وحاجات تانية كتير( ولله المثل الأعلى) لقيت نفسى طبيعي لو بحبه هسمع كلامه لأنى عارفة أنه أكيد بيحبني وبيخاف عليا وعايز يحافظ عليا وكمان محضر لى هدية غالية جداً لو أنا نفذت أوامره.
وبدأت أعيش مع قصص الصحابة من خلال أولى برامجه( ونلقى الأحبة).
عرفنى على عائلتي الحقيقية من أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم وأتباعه.. جعلني أعيش معاهم وأراهم بقلبي وأتمنى مرافقتهم فى الجنة.
علمني حاجة حلوة أوي وهى ليه ما تبدأيش أنتِ بالخير.. ليه تستني لما حد غيرك هو اللى يبدأ.. يعنى لو متخاصمة مع حد ابدأي أنتِ بالصلح أو شوفي لو النبي صلى الله عليه وسلم في الموقف ده كان هيتصرف إزاى وقلديه.

قد إيه غيرني وجعلني أظبط حياتي من خلال فهم ومعرفة الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة.. وبدأت أغير من حياتي شيئاً فشيئاً.. اللي اسمعه أطبقه على طول.- اللهم اجعلنى ممن يستمعون إلى القول فيتبعون أحسنه-.

إلى أن صرت بفضل الله قبل أن أقوم بفعل أى شئ أستحضر النية أو أذكر حديث نبوي أو آية قرآنية كريمة تدعم موقفي وتؤيد ما سأقوم به وإذا لم يحضر في ذهني شيء أتسائل ترى لو النبي عليه الصلاة والسلام رآني الآن هل سأكون فخورة لما أقوم به أم لا..
وأصبحت استمع إلى أى برنامج ديني بعد ما كنت أغير القناة سريعاً قبل حتى أن استمع إلى عنوان الحلقة وأصبحت أبحث فى الكتب والإنترنت وأصبح عندي نهم لمعرفة ديني الإسلامي الحبيب.. ومع كل ذلك يظل أستاذي الفاضل "عمرو خالد" يحتل المركز الأول بالنسبة لي وأصبحت مشاهدة برامجه من ضمن أهم طقوسي فى رمضان.

وأصبحت بكل فخر أمة الله التى جاءت إلى الله ذليلة بعد طول غفلة.

أستاذى الفاضل لك مني باقة عرفان بالجميل محملة بكل الشكر و التقدير متمنية لك أن يجازيك الله عني خير الجزاء وأن يوفقك الله دائماً ويسدد خطاك ويبارك لك فى ذريتك ويجعلها امتداداً لك.
أحسبك على خير ولا أذكى على الله أحدا.





سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــــــــ
* لمن تهدى الآن باقة عرفان بالجميل ؟ ولماذا؟.

الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

بشرى لكل مظلوم


"يا بخت من نام مظلوم ولا نامش ظالم".
كثيراً ماتُلقى هذه الجملة على مسامع المظلوم لتصبره وأوقات يقولها المظلوم لنفسه وكأنه لا يملك غيرها .
ومن أمثلة الظلم:
قال الذهبي: «الظلم يكون بأكل أموال الناس وأخذها ظلمـًا، وظلم الناس بالضرب والشتم والتعدي والاستطالة على الضعفاء» وأيضاً منها ظلم المرأة حقها من صداق ونفقة وكسوة ـ ظلم الأجير بعدم إعطائه الأجر. ومن الظلم البيِّن الجور في القسمة أو تقويم الأشياء،
ولذلك أردت أن أوجه عدة رسائل.
أولاً / للمظلوم:
أصبح الآن دعائك مجاب فدعوة المظلوم لا ترد فقد أقسم رب العزة بذلك حينما قال فى الحديث القدسى" وعزتى وجلالى لأنصرنك ولو بعد حين" فدعائك ليس بينه وبين الله حجاب.
- أصبحت فى معية الله لأن الله مع الصابرين.
- أصبحت حبيب الله فمن أحبه الله ابتلاه. فهو يحبك ويريد أن يسمع صوتك بالدعاء.
- عليك الآن أن تنظر البشارة" وبشر الصابرين".
- تم محو سيئاتك.
- سيريك الله آياته فى من ظلمك فقد قال رب العزة فى حديث قدسى"إذا عصانى من خلقى من يعرفنى سلطت عليه من لا يعرفنى".
وقال الله تعالى { وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّه غَافِلًا عَمَّا يَعْمَل الظَّالِمُونَ }.
ولذلك عليك بالدعاء دائماً ولا تقنط فى رحمة الله وسترى بنفسك انتقام الجبار لك إن عاجلاً أو آجلاً.




ثانياً / الظالم:
دعاء من ظلمته لن يذهب سُدى فلا تستهون به فإن الله يمهل ولا يهمل وسترى على مدار عمرك ماذا سيحل بك وبأولادك وبجميع سلالتك ولا يغرنك ضحك الأيام لك فلكل ظالم يوم مهما طال الزمن واعلم بأن إذا المظلوم سامحك فرب المظلوم مش هيسامحك.. كله إلا حقوق العباد.
أما علمت بأن حُرمة المسلم على أخيه المسلم كحُرمة الكعبة لايجوز لك حتى إهانته أو أن تجعله ينام ودمعته على خده من القهر.
لا تغتر بصحتك وقوتك ونفوذك لأن ممكن جداً كل ده يروح فى لحظة ده غير أن الدنيا لا تسير على وتيرة واحدة ولن يفيدك شئ لا فى الدنيا ولا فى الآخرة.
اعلم أن الظلم ظلمات يوم القيامة وهنيئاً لك بدعوة المظلوم فلا تبيتن وأنت خالى البال لأن هناك من يريد الثأر وإذا لم يستطع فسهام الليل لا تخطئ.
وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «يوم المظلوم على الظالم أشد من يوم الظالم على المظلوم»
إذا دعتك قدرتك على من لا يقدر عليك فتذكر قدرة الله عليك.
فعليك أن ترد لكل مظلوم مظلمته سريعاً وتسمع بأذنك بأنه سامحك وتذكر بأن من يعمل مثقال ذرة شراً يرى واعرف أن ممكن جداً عقاب ربنا يطولك فى وقت تكون أنت نفسك نسيت اللى عملته من بُُعد الزمان ولكن ما كان ربك نسيا.
اسمع هذه الآية الكريمة:
"إنا اعتدنا لظالمين ناراً أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوى الوجوه".
عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله ليملي للظالم، حتى إذا أخذه لم يفلته، ثم قرأ: {وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد} » (رواه البخاري ومسلم).
وقد قال العزيز القهار فى حديث قدسى"اشتد غضبى على من ظلم من لم يجد ناصراً غيرى".




ثالثاً / الشخص الذى يساعد الظالم:
أما سمعت قول نبيك صلى الله عليه وسلم"انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً".
ظالماً بأن تمنعه من التمادى فى ظلمه ومظلوماً بأن ترفع الظلم عنه.
لا تشترك فى ظلم أحد حتى لا يطولك عقاب الله فما أعان ظالماً سُلط عليه.
إذا علمت بأن من تتعامل معه ظالم اقطع تعاملك وعلاقتك معه حتى لا يطولك العقاب فالساكت عن الحق شيطان أخرس وعقاب الله سيشمل كل من أعان ظالماً وشاركه حتى أهل بيته.
لو ماخوفتش على نفسك خاف على ولادك فالديان لا يموت.
فالظالم بمفرده لا يقوى على قهر الناس وظلمهم والتعدى على حقوقهم مالم يكون هناك من يسانده.. فلولا من يعين الظالم ما تجرأ الظالم على ظلم أحد.
وقال يوسف بن أسباط: «من دعا لظالم بالبقاء، فقد أحب أن يُعْصَى الله في أرضه».
وقد جاء عن الامام على بن أبى طالب" من أعان على مؤمن بشطر كلمة لقى الله عز وجل يوم القيامة مكتوب بين عينيه"آيس من رحمتى".



سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــــــ
أذكر موقف رأيته لنصرة المظلوم والانتقام من الظالم.

================
على الهامش
ــــــــــــــــــــــــ
عايزين رأيكم فى هذه المشكلة من هنا

الخميس، 9 ديسمبر، 2010

امسك حرامى



زمان فى الأفلام العربى القديمة أو فى أفلام الكارتون كان فيه شكل مميز للحرامى فملابسه دايما كانت بلوزة بيضا مخططة بالعرض باللون الأسود ولابس عصابة على عينيه.. حتى النشالين برضه شكلهم كان بيبقى معروف.. أما الآن وفى ظل تغير العالم من حولنا.. فالحرامى أصبح لا يسرق فى نص الليل الأماكن الهادئة وهو يرتدى شئ يغطى به وجهه ويتسلق على المواسير أو ينط من على الأسطح.. لأ طبعاً الكلام ده كان قديم أوى دلؤتى بقى الدنيا اتغيرت وأصبحت السرقة تتم علناً وفى وضح النهار وعلى عينك يا تاجر والشاطر يعترض أما عن ملابسه فهى لم تعد عائق بالنسبة له- يعنى ماعدتش بيعمل كأجدادة فى البحث عن اليونيفورم الخاص بالمهنة- لأ المهنة دلؤتى بقت فري ممكن تلبس أى حاجة و أى حد ممكن يدخلها ومش شرط يكون فيه رئيس للعصابة وجو الأفلام ده ياجماعة قلنا الموضوع ده بطل من زمان.. ممكن جداً يكون عمل فردى وبمجهوده الخاص ولو كان ذكى شوية ممكن ينصب ويخلى الناس تديله الفلوس بمزاجهم وليس بالإكراه كمان.
الحرامى دلؤتى بقى يلبس بدلة وكرافته ويحط أغلى البرفانات مش زى زمان مهما يسرق مايبانش عليه واللى يشوفه كان يقول عليه حرامى من غير ما يعمل حاجة.
دلؤتى كمان بيطبقوا المثل الشهير"....... وإن سرقت اسرق جمل".
دلؤتى اللى بيسرق ممكن جداً يسرق إستخسار مش عشان هو محتاج لأ عشان الحاجة جت قدامه أو كان سهل ياخدها. مثال:
* راكب توكتوك مع صاحبه فى وقت آذان الفجر وفى أثناء سيرهم وجدوا فرشة بطيخ وصاحبها نائم بجوارها.
-"هدى ياعم وانزل هات واحدة".. نزل خد واحدة وحدفها لصاحبه وهو يضحك وانطلقا سريعاً بالتوكتوك.

* ذهب ليشترى منديلاً ساتان يضعه فى جيب البدلة ليحضر حفلة تكريمه وحينما سأل على سعره وجده أغلى مما توقع فقام بأخذ عدة مناديل دون أن تنتبه البائعة.

* كان يأكل فى مطعم فاخر مع أسرته وبعد الإنتهاء قام بأخذ طبق ووضعه فى حقيبة زوجته قائلاً بابتسامة مشرقة:" أنا هاخده تذكار".

* جاءت من السفر ومعها شوكة وسكين وملعقة ستانلس وقالت وهى تشعر بالفخر "أخذتهم من الطيارة."

* تزور قريبتها فوجدت لديها اكسسوارت كثيرة فأخذت واحد على اعتبار أن قريبتها مش هتاخد بالها.

* فتحت حقيبة اليد الخاصة بمن تجلس جوارها فى المحاضرة الجامعية فوجدت فيها مبلغ من المال فأخذته ولسان حالها يقول" هى يعنى هتعمل بده كله إيه".

وغيرها كثير من الأمثلة المؤسفة التى تحدث سواء بحسن نية أو باستخفاف بدمهم.

ولذلك إلى من يقوموا بمثل هذه المشاهد وغيرهم الكثيرون ولكن تختلف الطريقة.
أما تعلمون بأنه بذنب واحد أخرج سيدنا آدم من الجنة.
أما تعلمون بأنه بذنب شخص واحد من قوم سيدنا موسى مُنِع المطر منهم.
أما سمعتم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن والله لو فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها.
مالكم تستخفون بكلام الله هكذا
مالك تجهر بالمعصية دون خشية من أن يراك الله. والأعجب أن تخشى من أن يراك صاحب هذه الأشياء المسروقة وتنسى أن رب الكون مطلع عليك دائماً. كيف تجعل الله أهون الناظرين إليك.
ألم تعلم بأن الله يرى!!.
كيف تتوقع النصر لأمتنا وفينا من يقوم بمثل هذه الأفعال الذى تتوقع إنها صغيرة على اعتبار أنك ماسرقتش بنك ولا نصبت على حد ولكن لمعلوماتك الاتنين زى بعض من سرق جنية كمن سرق مليون جنية كلاهما سارق.
وقبل أن تستصغر المعصية انظر إلى عظم من عصيت.
"وتحسبوه هيناً وهو عند الله عظيم".




سؤال جانبى:
ـــــــــــــــــــــ
* أذكر موقف تعرضت فيه للسرقة؟. أو حدث لأحد من معارفك.

الأحد، 5 ديسمبر، 2010

عِز زوجها باين عليها


مثلما أستطيع أن أتعرف على طباع الأمهات من خلال رؤيتى لأبنائهن- ومعرفة كيف يتعاملون مع من حولهم ومع أشيائهم الخاصة سواء بإهمال أو بنظام وعلى مدى أعمارهم لأن تأثير تربية الأم يمتد حتى الممات- أستطيع أيضاً التعرف على طباع الرجال من خلال رؤيتى لزوجاتهم. فالزوجة تعبر عن حياتها الزوجية ومعاملة زوجها لها من عِدة أشياء بسيطة. فكما أن السعادة لا نستطيع إخفائها كذلك التعاسة أيضاً.
ومن أبسط حقوق الزوجة الذى يغفل عنها كثير من الأزواج حق النفقة .. فالغالبية تقول " ماهى بتاكل وبتشرب وبتنام عايزة إيه تانى.. وهى يعنى محتاجة الفلوس فى إيه.. مااللى هى بتطلبه أنا بجيبه".
ولا يضعوا فى اعتبارهم أنها محتاجة مصروف شخصى يكون لها وحدها لتأتى بمتطلباتها الخاصة كيفما تريد دون وجود رقيب عليها يعد أنفاسها ويرصد تحركاتها ويشعرها كم هى تافهة ولا تحسن التصرف.
متناسى أنها أكيد ناضجة كفاية للتعامل مع الأموال دون طلب استشارة خاصة وإلا ما كنت تزوجتها وأنت تعلم بعدم اكتمال نضجها العقلى الذى يجعلها لا تعرف جيداً كيف تتصرف فى مختلف المواقف.
من حقها تضع فى حقيبة يدها مبلغ من المال الإضافى حين الخروج وحدها تحسباً لأى ظرف مفاجئ تمر به.
من حقها تشترى هدية ليك من غير ما أنت تعرف هى هتجيب إيه ومنين وبكام.
من حقها تشترى لأولادها حلويات من غير ما تطلب منك.. وأنت يا تجيب يا ماتجيبش.
من حقها تشعر بأن ليها مال خاص لها مطلق الحرية فى التصرف فيه حتى لو هتدخره.
من حقها تشترى هدية لصديقتها من غير تحقيق وتقديم طلب بأن صديقتها كانت مجاملاها كتير قبل ما تتزوج سيادتك.
من حقها تتصدق وتشعر بمتعة العطاء بدون وعد منك بأنك هتبقى تتصدق بالنيابة عنها بس بعدين.
من حقها تشترى شامبو وكريمات وغيرها من مستحضرات التجميل من غير ما تديها محاضرة عن ضرورة الاستغناء عن مثل هذه التفاهات .. اللى فى الغالب بتشتريهم عشان تبقى حلوة فى عينيك.
وغيرها كثير من الأمثلة.

فالزوج الذكى هو من يعلم بأن زوجته هى مرآة لتصرفاته معها وهى من تحدد مدى طبيعة الزوج فى كل شئ وهل إذا كان يغير على حرمة بيته ولا يسمح لها بأن ترتدى ماهو لايصف ولا يشف ومدى سخائه معها عن طريق عدم حرمانها من أى شئ وخاصة إذا كان الجميع يعلم بأنه مقتدر مالياً وغيرها من طباعه المختلفة.
ولذلك نصيحة للرجال:
قبل أن تقدم على الزواج عليك باختيار التى تستطيع أن تحقق لها ماكانت متعودة عليه فى بيت أهلها أو أفضل منه حتى لا تتهمها فيما بعد بأنها مش عارفة تعيش معاك. أو تكون واضحاً وصريحاً معها منذ البداية- مش تفرش لها الأرض ورد ولما توافق عليك تلاقي الورد اتحول لحصير-
ونصيحة للأزواج:
حذار من أن تكون مقتدر مالياً وتبخل فى الانفاق على زوجتك.



سؤال جانبى:
ــــــــــــــــــــــــ
* ياترى كم مرة شوفت واحدة عز زوجها باين عليها؟.

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

يا من تدعى محبته (7)

إستكمالاً لنقل النواهى الشرعية الذى أمرنا بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نبدأ بعون الله.
في النكاح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النهي عن التبتل وهو ترك النكاح،
والنهي عن الاختصاء،
والنهي عن الجمع بين الأختين. والنهي عن الجمع بين المرأة وعمتها والمرأة وخالتها لا الكبرى على الصغرى ولا الصغرى على الكبرى خشية القطيعة.
والنهي أن ينكح الرجل امرأة أبيه.
والنهي عن الشغار وهو أن يقول مثلاً زوجني ابنتك أو أختك على أن أزوجك ابنتي أو أختي فتكون هذه مقابل الأخرى وهذا ظلم وحرام .
والنهي عن نكاح المتعة وهو نكاح إلى أجل متفق عليه بين الطرفين ينتهي العقد بانتهاء الأجل،
والنهي عن النكاح إلا بولي وشاهدين،
والنهي أن يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى يترك أو يأذن له،
والنهي عن خطبة المعتدة من وفاة زوج تصريحاً إنما يكون ذلك بالتلميح،
والمطلقة الرجعية لا يجوز خطبتها مطلقاً،
والنهي عن إخراج المطلقة الرجعية من بيتها ونهي المرأة أن تخرج من بيت زوجها وتتركه في عدة الطلاق الرجعي والنهي عن إمساك المطلقة أو مراجعتها وليس له رغبة فيها وإنما لتطول عليها المدة فتتضرر والنهي أن تكتم المطلقة ما خلق الله في رحمها،
والنهي عن اللعب بالطلاق والنهي أن تسأل المرأة طلاق أختها سواء كانت زوجة أو مخطوبة مثل أن تسأل المرأة الرجل أن يطلق زوجته لتتزوجه،
والنهي أن يحدث الزوج والزوجة بما يكون بينهما من أمور الاستمتاع
والنهي عن إفساد المرأة على زوجها والعكس ونهى النبي أن تكلم النساء إلا بإذن أزواجهن،
ونهي المرأة أن تنفق من مال زوجها إلا بإذنه،
ونهي المرأة أن تهجر فراش زوجها فإن فعلت دون عذر شرعي لعنتها الملائكة،
والنهي عن إيذاء الناشز إذا رجعت إلى طاعة زوجها.
والنهي أن تدخل المرأة أحداً بيت زوجها إلا بإذنه، ويكفي إذنه العام إذا لم يخالف الشرع.
والنهي عن ترك إجابة الدعوة إلى الوليمة بغير عذر شرعي،
وعن التهنئة بقولهم بالرفاء والبنين لأنها من تهنئة الجاهلية، وأهل الجاهلية كانوا يكرهون البنات.
والنهي أن يطأ الرجل امرأة فيها حمل من غيره
والنهي أن يعزل الرجل عن زوجته الحرة إلا بإذنها
والنهي أن يطرق الرجل أهله ويفاجأهم ليلاً إذا قدم من سفر فإذا أخبرهم بوقت قدومه فلا حرج،
ونهي الزوج أن يأخذ من مهر زوجته بغير طيب نفس منها،
والنهي عن الإضرار بالزوجة لتفتدي منه بالمال.
والنهي عن الظهار والنهي عن الميل إلى إحدى الزوجتين دون الأخرى وعن مجانبة العدل بين الزوجات،
وعن نكاح التحليل وهو أن يتزوج مطلقة ثلاثاً لكي يحلها لزوجها الأول.

في أمور متعلقة بالنساء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


النهي أن تبدي المرأة زينتها إلا للمحارم،
ونهي النساء عن التبرج
ونهي النساء أن يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن،
والنهي أن تضار والدة بولدها أو مولود له بولده،
والنهي عن التفريق بين الوالدة وولدها،
وعن المبالغة في ختان المرأة.
والنهي أن تسافر المرأة إلا مع ذي محرم،
والنهي عن مصافحة المرأة الأجنبية
وعن تطيب المرأة عند خروجها ومرورها بعطرها على الرجال
وأن يختلي الرجل بالمرأة الأجنبية والنهي عن الدياثة والنهي عن إطلاق النظر إلى المرأة الأجنبية وعن اتباع النظرة النظرة.

في الذبائح والأطعمة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


النهي عن الميتة سواء ماتت بالغرق أو الخنق أو الصعق أو السقوط من مكان مرتفع أو نطحتها أخرى أو التي افترسها السبع إلا ماذكي
وعن الدم ولحم الخنزير وما ذبح على غير اسم الله وما ذبح للأصنام وعن الأكل مما ذبح دون أن يذكر اسم الله عليه تعمداً.
والنهي عن أكل لحم الجلالة وهي الدابة التي تتغذى على القاذورات والنجاسات وكذا شرب لبنها وعن أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير، وأكل لحم الحمار الأهلي، وعن قتل الضفدع للدواء وهي مستخبثة لا يؤكل لحمها عند جمهور العلماء.
والنهي عن صبر البهائم وهو أن تمسك ثم ترمى بشيء إلى أن تموت أو أن تحبس بلا علف، والبهيمة التي تصبر بالنبل هي المجثمة التي نهى النبي عن أكلها لأنها لم تذبح بالطريقة الشرعية.
والنهي عن الأكل من صيد الكلب غير المعلم أو إذا خالطته كلاب أخرى فإنه لا يدري أيها الذي صاد والنهي عن أكل الصيد إذا أصابه بآلة فقتلته بثقلها أو صدمتها كالمعراض، أما إذا أصابه بمحدد كالسهم فخرق أو خزق وسمى الله فليأكل.
والنهي عن الذبح بالسن والظفر،
وأن يذبح بهيمة بحضرة أخرى، وأن يحد الشفرة أمامها.
والنهي عن أكل طعام المتباريين وهما المتفاخران اللذان يصنعان الطعام للمفاخرة والمراءاة ويتنافسان في ذلك وهو داخل في أكل المال بالباطل.

في اللباس والزينة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النهي عن الإسراف في اللباس وعن الذهب للرجال.
، وعن التختم في الوسطى والتي تليها ( أي السبابة ) وعن خاتم الحديد.
والنهي عن التعري وعن المشي عرياناً وعن كشف الفخذ.
والنهي عن إسبال الثياب وعن جرها خيلاء وعن لبس ثوب الشهرة وثوب الحرير.
والنهي عن المفدم وهو المشبع حمرة بالعصفر فلا يلبسه الرجل.
والنهي عن تشبه الرجال بالنساء ولبس ملابسهن وعن تشبه النساء بالرجال ولبس ملابسهم وعن لبس القصير والرقيق والضيق من الثياب للنساء.
والنهي عن الانتعال قائماً وذلك فيما في لبسه قائماً مشقة كالأحذية التي تحتاج إلى ربط.
والنهي عن المشي في نعل واحدة لأن الشيطان يمشي في النعل الواحدة.
والنهي عن الوشم وعن تفليج الأسنان و وشرها مثل أخذها بالمبرد ولا يدخل في ذلك تقويم الأسنان بالأسلاك ونحوها.
والنهي عن مشابهة المشركين في إعفاء الشارب وقص اللحية بل نقص الشارب ونعفي اللحية.
والنهي عن النمص وهو نتف شعر الوجه وأشده الأخذ من الحاجبين وعن حلق المرأة شعرها وعن وصل الشعر بشعر مستعار لآدمي أو لغيره للرجال والنساء، وعن نتف الشيب وعن تغيير الشيب بالسواد وعن الصبغ بالسواد .
وعن القزع وهو حلـق بعض الرأس وتـرك بعضه.
والنهي عن تصوير ما فيه روح في الثياب والجدران والورق سواء كان مرسوماً أو مطبوعاً أو محفوراً أو منقوشاً أو مصبوباً بقوالب ونحو ذلك وإن كان لابد فاعلاً فليصنع الشجر وما لا روح فيه.
والنهي عن افتراش الحرير وجلود النمور وكل ما فيه خيلاء والنهي عن ستر الجدران.

في آفات اللسان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النهي عن شهادة الزور.
والنهي عن قذف المحصنة.
والنهي عن قذف البريء وعن البهتان.
والنهي عن الهمز واللمز والتنابز بالألقاب والغيبة والنميمة والسخرية بالمسلمين،
وعن التفاخر بالأحساب والطعن في الأنساب وعن السباب والشتم والفحش والبذاءة وكذلك الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم.
والنهي عن الكذب ومن أشده الكذب في المنام مثل اختلاق الرؤى والمنامات لتحصيل فضيلة أو كسب مادي أو تخويفا لمن بينه وبينهم عداوة ومن عقوبته أن يكلف يوم القيامة بأمر مستحيل وهو أن يعقد بين شعيرتين.
والنهي أن يزكي المرء نفسه،
وعن النجوى فلا يتناجى اثنان دون الثالث من أجل أن ذلك يحزنه،
وعن التناجي بالإثم والعدوان،
وعن لعن المؤمن ولعن من لا يستحق اللعن.
والنهي عن رفع الصوت فوق الصوت النبي ومن ذلك رفع الصوت فوق صوت القارئ للحديث وكذلك رفع الصوت عند قبره .
والنهي عن سب الأموات،
وسب الديك لأنه يوقظ للصلاة وسب الريح لأنها مأمورة وسب الحمى لأنها تنفي الذنوب وسب الشيطان لأنه يتعاظم والمفيد هو الاستعاذة بالله من شره.
والنهي عن الدعاء بالموت أو تمنيه لضر نزل به،
وعن الدعاء على النفس والأولاد والخدم والأموال.
والنهي عن تسمية العنب كرما لأن أهل الجاهلية كانوا يعتقدون أن الخمر تدعو إلى الكرم،
والنهي أن يقول الرجل خبثت نفسي والنهي أن يقول نسيت آية كذا وإنما يقول أنسيت.
ولا يقل اللهم اغفر لي إن شئت بل يعزم في الدعاء والمسألة،
النهي عن إطلاق لفظة سيد على المنافق.
والنهي عن التقبيح وخاصة تقبيح الزوج زوجته ( مثل أن يقول قبحك الله )،
وعن قول راعنا،
والنهي عن السؤال قبل السلام،
والنهي عن التمادح،
وعن المقاطعة في الكلام،
وعن المدح في الوجه.

في آداب الطعام والشراب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النهي عن الأكل مما بين أيدي الآخرين.
وعن الأكل من وسط الطعام وإنما يأكل من حافته وجوانبه فإن البركة تنزل وسط الطعام،
والنهي عن ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها ولا يدعها للشيطان.
والنهي عن الشرب في آنية الذهب والفضة.
والنهي عن الشرب واقفاً.
وعن الشرب من ثلمة الإناء المكسور حتى لا يؤذي نفسه وعن الشرب من فم الإناء والنهي عن التنفس فيه،
وعن الشرب بنفس واحد بل يشرب ثلاثا فإنه أهنأ وأمرأ وأبرأ.
والنهي عن النفخ في الطعام والشراب .
والنهي عن الأكل والشرب بالشمال،
وأن يأكل الشخص وهو منبطح على بطنه.
وأن يقرن الرجل بين تمرتين عند الأكل إلا إذا أذن له صاحبه المشترك معه في الطعام وذلك لما في الإقران من الشره والإجحاف برفيقه،
والنهي عن استعمال آنية أهل الكتاب التي يستعملونها فإذا لم يجد غيرها فليغسلها ويأكل فيها،
والنهي عن الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر.

في آداب النوم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النهي عن النوم على سطح ليس له جدار حتى لا يسقط إذا تقلب أثناء نومه.
والنهي عن مبيت الرجل وحده.
والنهي عن ترك النار في البيت موقدة حين النوم،
والنهي أن يبيت الرجل وفي يده غمر مثل الزهومة والزفر.
والنهي عن النوم على البطن،
والنهي عن وضع إحدى الرجلين على الأخرى عند الاستلقاء على القفا إذا كان يكشف العورة،
والنهي أن يحدث الإنسان بالرؤيا القبيحة أو أن يفسرها لأنها من تلعب الشيطان.

في أمور متفرقة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النهي عن قتل النفس بغير حق،
والنهي عن قتل الأولاد خشية الفقر وعن الانتحار.
والنهي عن الزنا و النهي عن اللواط وشرب الخمر وعصره وحمله وبيعه.
والنهي عن الفرار من الزحف إلا لسبب شرعي،
والنهي عن إيذاء المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا،
والنهي عن إرضاء الناس بسخط الله.
والنهي عن نقض الأيمان بعد توكيدها في العهود والمواثيق،
وعن الغناء والكوبة وهو الطبل وعن المزمار وعن المعازف،
والنهي عن انتساب الولد لغير أبيه،
والنهي عن التعذيب بالنار،
والنهي عن تحريق الأحياء والأموات بالنار والنهي عن المثلة وهي تشويه جثث القتلى،
والنهي عن الإعانة على الباطل والتعاون على الإثم والعدوان،
والنهي عن حمل السلاح على المسلمين.
والنهي أن يفتي بغير علم .
النهي عن يطيع أحداً في معصية الله.
والنهي عن الحلف كاذبا وعن اليمين الغموس،
وعن قبول شهادة الذين يرمون المحصنات ولم يأتوا بأربعـة شهـداء إلا إذا تابـوا،
وعن تحريم الطيبات التي أحلها الله،
وعن اتباع خطوات الشيطان،
وعن التقدم بين يدي الله ورسوله لا بقول ولا بفعل.
والنهي أن يستمع لحديث قوم بغير إذنهم،
وعن الاطلاع في بيوت قوم بغير إذنهم،
وعن الدخول إلى بيوت الناس إلا بعد الاستئذان،
وعن النظر إلى العورات.
والنهي أن يدعي ما ليس له.
والنهي أن يتشبع بما لم يعط وأن يسعى إلى أن يحمد بما لم يفعل.
والنهي عن دخول ديار الأقوام الذين أهلكهم الله بالعذاب إلا مع البكاء أو التباكي ويدخل معتبراً لا متفرجاً،
والنهي عن اليمين الآثمة،
والتجسس وسوء الظن بالصالحين والصالحات.
والنهي عن التحاسد والتباغض والتدابر.
والنهي عن التمادي في الباطل.
والنهي عن الكبر والفخر والخيلاء والإعجاب بالنفس وعن الفرح المذموم بالدنيا الذي يسبب الأشر والبطر.
والنهي عن المشي في الأرض مرحاً وعن تصعير الخد للناس وهو علامة الكبر.
والنهي أن يعود المسلم في صدقتة ولو بشرائها،
والنهي أن يقتل الوالد إذا قتل ولده،
والنهى أن ينظر الرجل إلى عورة الرجل وأن تنظر المرأة إلى عورة المرأة.
وعن النظر إلى فخذ حي أو ميت.
والنهي عن انتهاك حرمة الشهر الحرام أما مجاهدة الكفار فيه فهي مشروعة.
والنهي عن الإنفاق من الكسب الخبيث.
. والنهي عن استيفاء العمل من الأجير وعدم إيفائه أجره.
والنهي عن عدم العدل في العطية بين الأولاد.
والنهي عن المضارة في الوصية وعن الوصية لوارث، لأن الله قد أعطى الورثة حقوقهم، وأن يوصي بماله كله ويترك ورثته فقراء فإن فعل فلا تنفذ وصيته إلا في الثلث.
والنهي عن سوء الجوار وعن إيذاء الجار.
، وعن هجر المسلم فوق ثلاثة أيام دون سبب شرعي.
والنهي عن الخذف وهو رمي الحصاة بين إصبعين لأنها مظنة الأذى مثل فقء العين وكسر السن،
والنهي عن الاعتداء.
والنهي أن يجهر الناس بعضهم على بعض بقراءة القرآن،
والنهي عن الدخول بين المتناجيين وأن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما،
وأن يقيم شخصاً من مقعده ويجلس هو فيه،
وأن يقوم الرجل من عند أخيه حتى يستأذن.
والنهي عن القيام على رأس الجالس،
وعن الجلوس بين الشمس والظل، لأنه مجلس الشيطان.
والنهي عن الإضرار بالمسلمين،
وعن شهر السلاح على المسلم. والنهي أن يشير إلى أخيه المسلم بحديدة.
والنهي عن تعاطي السيف مسلولا خشية الإيذاء،
والنهي عن ردّ الهدية إذا لم يكن فيها محذور شرعي،
والنهي عن الإسراف والتبذير، وعن التكلف للضيف، وعن إعطاء المال للسفهاء.
ونهي الناس أن يتمنى ما فضل الله بعضهم على بعض من الرجال والنساء.
والنهي عن التنازع،
والنهي عن الرأفة بالزاني والزانية عند إقامة الحد.
وعن إبطال الصدقات بالمن والأذى.
والنهي عن كتمان الشهادة،
والنهي عن قهر اليتيم ونهر السائل،
والنهي عن التداوي بالدواء الخبيث فإن الله لم يجعل شفاء الأمة فيما حرم عليها،
والنهي عن قتل النساء والصبيان في الحرب،
والنهي عن التعمق والتكلف والنهي عن الأغلوطات وهي الإتيان بالمسائل المشكلة إلى العالم لمغالطته وتحديه وتشويش فكره أو إرادة السائل إظهار فضله وذكائه أو السؤال عن أمور لم تقع من الفرضيات والجدليات التي لا تنفعه في دينه.
والنهي عن اللعب بالنرد.
والنهي عن لعن الدواب.
والنهي عن خمش الوجه عند المصيبة،
وعن غش الرعية،
والنهي أن ينظر الإنسان إلى من هو فوقه في أمور الدنيا بل ينظر إلى من هو أسفل منه حتى يعرف نعمة الله عليه فلا يزدريها
، والنهي أن يفخر أحد على أحد.
والنهي عن إخلاف الوعد، والنهي عن خيانة الأمانة، والنهي عن كتم العلم والنهي عن الشفاعة السيئة مثل أن يتوسط في الشر.
والنهي عن سؤال الناس دون حاجة،
والنهي عن الجرس في السفر والنهي عن اتخاذ الكلاب إلا لحاجة ككلب الماشية وكلب الزرع والصيد والحراسة.
والنهي عن الضرب فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله.
والنهي عن كثرة الضحك .
والنهي عن إكراه المرضى على الطعام والشراب فإن الله يطعمهم ويسقيهم.
والنهي عن إحداد النظر إلى المجذومين.
والنهي أن يروع المسلم أخاه المسلم أو يأخذ متاعه لاعبا أو جادا.
والنهي عن الأخذ والإعطاء بالشمال،
والنهي عن النذر لأنه لا يرد من قضاء الله شيئاً وإنما يستخرج به من البخيل،
وعن ممارسة الطب بغير خبرة،
وعن قتل النمل والنحل والهدهد.
والنهي أن يمنع الجار جاره أن يغرز خشبة في جداره.
والنهي عن جعل السلام للمعرفة وإنما يسلم على من عرف ومن لم يعرف،
وعن إجابة من بدأ بالسؤال قبل السلام،
وعن تقبيل الرجل الرجل.
والنهي عن جعل اليمين حائلة بين الحالف وعمل البر بل يأتي الذي هو خير ويكفر عن يمينه،
وعن القضاء بين الخصمين وهو غضبان أو يقضي لأحدهما دون أن يسمع كلام الآخر.
. والنهي عن إخراج الصبيان خارج البيت عند غروب الشمس حتى يشتد السواد لأنها ساعة تنتشر فيها الشياطين،
والنهي عن الجذاذ بالليل وهو قطع الثمار وعن الحصاد بالليل لئلا يخفى على المساكين ولئلا يكون فراراً من الفقراء .قال الله تعالى: وآتوا حقه يوم حصاده .
والنهي أن يمر الرجل في السوق ومعه ما يؤذي المسلمين كالأدوات الحادة المكشوفة،
والنهي عن الخروج من البلد التي وقع فيها الطاعون أو الدخول إليها.
والنهي عن الحجامة يوم الجمعة والسبت والأحد والأربعاء وإنما يحتجم يوم الخميس والاثنين والثلاثاء،
والنهي عن تشميت من عطس فلم يحمد الله،
والنهي عن التفل تجاه القبلة،
والنهي عن التعريس على قارعة الطريق في السفر، وهو النزول للنوم والاستراحة وذلك لأنها مأوى الدواب،
والنهي عن الضحك من الضرطة وهي صوت الريح لأن كل إنسان معرض لذلك ولا يخلو منه شخص وفيه رعاية لنفوس الآخرين.
والنهي عن رد الطيب والوسائد والريحان.
وختاماً: هذا ما تيسر جمعه من المنهيات،
نسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يجنبنا الإثم والفواحش ما ظهر منها وما بطن وأن يباعد بيننا وبين أسباب سخطه وأن يتوب علينا إنه سميع قريب مجيب. سبحان ربك رب العزة عما يصفون.
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.







أدعوكم لزيارة هذا الموضوع
يا من تدعى محبته (6)