الأحد، 27 فبراير، 2011

لحظات فاصلة


* حينما تشعر بأنك شاذة كل قاعدة.
* حينما يستند عليك الآخرون على اعتبار إنك جبل ولا يعلمون بأنك آيل للسقوط.
* حينما يتحدث معك الآخرون بثرثرة فارغة وأنت تريد أن تصرخ فيهم بأن يسكتوا لأنك لا تحتمل خواءهم الداخلى.
* حينما تشعر بأنك تعيش فى زمن مش زمنك.
* حينما ينهار ما بنيته وعليك أن تعيد بناءه من جديد.
* حينما تذهب ضحكتك ولا تستطيع إعادتها.
*حينما تصطدم بطباع من تتعامل معهم طول الوقت.
*حينما تحاول أن تحيا بالنسيان لتجد من يذكرك ولو على سبيل الصدفة.
*حينما يطمع الحرامى فى سرقة فقير.
*حينما تقف حياتك نتيجة حادث عارض.
* حينما تنتهى الكلمات بداخلك وتعجز عن فتح فاك.
*حينما يصبح الزواج غلطة يجب تصحيحها سريعاً.
* حينما تقف حياتك على حدوث شئ ما.
* حينما يضيق هذا الكون الفسيح من حولك.
*حينما نحتاج إلى مبررات قوية لفعل الخير ولا نتردد فى فعل أى معصية.
*حينما يصبح المُعلم قدوة سيئة للتلاميذ.
* حينما يصبح الطلاق رفاهية لا تستطيع الزوجة طلبها لأنها معندهاش مكان آخر تأوى إليه.
*حينما يصبح تمنى الإعاقة أفضل من الإلتحاق بالجيش.
*حينما يكون وجود الابنة المُطلقة عار يجب التخلص منه سريعاً.
* حينما تشعر بأنك فى حياتهم مجرد طبيب نفسى يأتون إليك ليبثوا إليك شكواهم التى لا تنتهى وأنهم حالات مرضية لا تكترث بشأنك أو السؤال عن حالك.
*حينما يصبح الإنجاب مطلب جماعى لضمان كمال أنوثة الزوجة ورجولة الزوج.
* حينما تعرف أخبار أقربائك المقربون صدفة عن طريق الفيس بوك.
* حينما تمر السعادة فى حياتك سريعاً بحيث تنتهى قبل حتى أن تستوعب أنها حدثت بالفعل.
* حينما تمر أحداث حياتك ببطء وكأنك تراها بالتصوير البطئ.

اعرف أنك فى الدنيا والدنيا مليئة بالاختبارات.
والمواقف وحدها هى من تبين لك معادن من حولك.

تذكر بأن من خلقك لن ينساك.. فهو معك دوماً يراك ويسمعك وينتظر منك أن ترفع يدك إليه بالدعاء.
وتذكر أيضاً بأنك مازلت فى الدنيا وهذه الأشياء طبيعية الحدوث. وإنك لم ترتقى لدخول الجنة بعد.
--------------------------------
سؤال جانبى:
اذكر لحظة فاصلة فى حياتك؟
.

الخميس، 24 فبراير، 2011

الخط العربى يستغيث


حصة الخط العربى فى المدارس دائماً لا تلقى اهتماماً كافياً وكأنها واجباً ثقيلاً وتضييع للوقت رغم سهولتها وأهميتها فى حياة الفرد دائماً.
ففى الغالب ينظر لها التلميذ أو المُدرس على اعتبار أنها مجرد كتابة جملة تارة بخط النسخ وتارة بخط الرِقعة.. وهذا من وجهة نظرهم لا يستدعي تخصيص حصة لها.
وهذا بدوره أثر على قيمة الخط فى حياتنا فكثيراً مانجد موظفين يحتلون مناصب مهمة أو قد تكون مجرد وظائف عادية
( فى محل مثلاً) ولكن خطهم سئ جداً.
يلفت نظرى دائماً الفواتير التى تكتب بخط يدوي ببقى محتاجة قاموس لفك شفرة هذا الخط المعقد وأحمِد الله أن تم اختراع الكمبيوتر واستخدامه فى كتابة الفواتير فهذا يجعل القراءة أسهل كثيراً.. ولكن هناك أوراق هامة جداً فى حياتنا ولا تتم بالكمبيوتر وتتم بطريقة يدوية إلى الآن رغم انتشار التكنولوجيا مثل عقود الزواج والطلاق وقائمة المنقولات وتوكيل المحامى وعقود البيع والشراء وفواتير بعض المحلات...
الأعوام الماضية تعاملت مع موظفين كثر وكلهم يتمتعون بردائة الخط رغم كبر سنهم.
- أقصد بالخط السئ هنا الخط الذى لا تستطيع قرائته نتيجة ما به من أخطاء فى كتابة الحروف فقد يكون الخط سئ ولكن يمكن قرائته-.
وأتسائل متعجبة لماذا الاستهتار مثلاً بوضع النقاط على الحروف!!.
حتى اسم من أتعامل معه والذى يوقع به فى آخر الورقة لا أستطيع أن أترجم المكتوب.
(ممكن تجربوها دلؤتى وهاتوا أى كارنية وحاولو أن تقرأوا توقيع الموظف المختص).
وإذا كان هذا الموقف يحدث من موظفين كبار فى السن والمفروض أنهم متعلمين أيام ما كان التعليم بخيره فماذا إذن عن شباب اليوم الذين أصبحوا لا يهتمون ليس فقط بالكتابة العربية السليمة ولكنهم أيضاً لا يهتمون بالنطق الصحيح للغة العربية.
فهناك من لا يفرق بين حرفى الـ سين والـ صاد مثلاً. أو حرفى الـ قاف والـ كاف أو الـ دال و الـ ضاض ...
والكارثة الجديدة أن تكتب الضمائر خطأ مثال" أنت" البعض يكتبها أنتا أو أنته!!.


أحاول جاهدة أن أحافظ على اللغة العربية السليمة سواء فى نطقى أوكتابتى.
ومراعاة وضع الهمزات فى أماكنها الصحيحة ومراعاة الفرق بين التاء المربوطة والهاء المربوطة ..ولأوضحها لكم
حرف الهاء فى آخر الكلمة دائماً ضمير ولذلك لا يجوز وضع النقاط فوقه مثال" ممتلكاته, حقه,عمله, مجهوده,نجاحه, مرضه, فشله,سيارته, شركته..." تجد لو حذفت حرف الهاء ستصبح مجرد كلمة عادية ينقصها ضمير.
عكس التاء المربوطة فهى فى الغالب اسم وتستطيع تنوين آخره مثال" سيارةٌ,شركة, جميلة, زهرة, مروحة, نجفة" ولو حذفت حرف التاء المربوطة لاختل المعنى .
ْْ- هذا يسرى فى الكتابة على ورق أو على الكمبيوتر قواعد اللغة العربية واحدة فى أى مكان-.

ياسادة انتبهوا بالله عليكم .. إن شاء الله تكتب هكذا وليس "إنشاء". إنشاء تعنى بناء.
"لاحول ولا قوة إلا بالله" لا تختصروها لـ "لا حول" .

"لغتنا العربية" موضوع يفيدكم أيضاً فى هذه النقطة أدعوكم لقراءته.

رجاء خاص لمن يكتبون بالأقلام اليدوية
اكتبوا حرف حرف وتأكدوا من مواضع النقاط فالباء تحتها نقطة واحدة والتاء فوقها نقطتان.
و لو هتكتبوا بخط الرقعة حرف النون والقاف والشين والضاض إذا آتوا فى نهاية الكلمة بتتحول النقط إلى سِنة صغيرة فى آخر الكلمة عدا هذا كل الحروف عليها نقاط..

تأنوا بالله عليكم ودعوا الآخرين يستطيعوا قراءة ماتكتبون وخصوصاً لو كتاباتكم هذه فى ورقة تخصهم.

ونصيحة أخيرة:
حاول فى وقت فراغك أن تتدرب على تحسين خطك.
وتأكد أن من حولك قد يقبلون ردائة خطك مع صحته ولكنهم أبداً لن يقبلوا جمال خطك مع خطأه.



سؤال جانبى:
* أذكر موقف مشابه؟
.

الأربعاء، 23 فبراير، 2011

إنتفاضة الوطن العربى


الحرية والكرامة عدوى .ولم لا فإذا استطاع أن يأخذها أحد فلم لا أستطيع أنا أيضاً أن آخذها.. ليس مطلباً مُحرماً بل مطلباً شرعياً ولكنه عسير لأن من يمسك زمام الأمور لا يقتنع إلا بمبدأ الحرية الفردية ويقتنع تماماً بنظام الأسياد والعبيد و لا يستوعب بأنه لا يزيد عن أى إنسان عادى فى شئ سوى أنه لحسن حظه وبطريقة أو بأخرى أصبح رئيساً لدولة المفروض أنها ديموقراطية وأنها ليست مجرد قرية وهو العُمدة وعليه أن يخلفها لأبنائه من بعده.
تولت "تونس" منصب الريادة فهى من حركت مياه الكرامة فى نفوس الشعوب وأشعلت فتيل الحرية فى قلب الوطن العربى .. فأخذت " مصر " منها الراية واستطاعت أن ترفع رأسها أمام العالم كله بأنها مازالت تنبض بالحرية رغم كتمان صوتها عدة عقود. نعلم بأن الحرية ثمنها غالى ولكنها حقاً تستحق.


الآن أخذت الراية "ليبيا" نراها تحارب ببسالة وشجاعة ولكن للأسف فالقوة غير متكافئة -كحال شقيقاتها"تونس ومصر"-.
رغم أن التاريخ يقول أن الحق دائماً منتصراً ومع ذلك يبلغ قمة العناد وحب السُلطة لدرجة تجعل رئيس دولة عربية يطلق الرصاص الحى على أبناء شعبه!!.
حقاً مازلت غير مستوعبة حقيقة مايجرى لكل دولة عربية تطالب بإسقاط نظامها الفاسد بأن يقوم هذا الرئيس المزعوم بالقول بعبارة صريحة " عليكم أن تختاروا يا إما استمرارى رئيساً لكم أو أن تنعموا بالفوضى والقتل المباح".

حينما تهاجم إسرائيل الشعب الفلسطينى وتقتل أطفالهم وشبابهم نقول بأنهم كفرة ولا يعلمون حُرمة سفك دماء الأبرياء.. وحينما استولت أمريكا على العراق وقامت بعمل سجن أبو غريب قلنا بأنهم مايعرفوش ربنا.. لكن حينما يقتل رؤساء الدول العربية أبناء شعبهم العُزل ماذا بالله عليكم نقول عليهم.. لا أجد سوى "اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا".

نفس السيناريو من قطع كافة وسائل الإتصالات ورميهم بالرصاص الحى والاستعانة بالبلطجية لتتحول البلاد إلى مجزرة حقيقية وكأن كل رئيس يقول "أنا ومن بعدى الطوفان".. ومع كل تصرف مُشين يندم الشعب على صبره على هذا الرئيس طوال هذه الفترة فالأكيد أن الشعب يطالب بتغيير الفساد ولا يعلم بأن من يحكمة صاحب شخصية سادية وليست فاسدة فقط.
ما يجعلنى أتعجب من نسبة السرقة ونهب البلاد الغير معقولة هو أن أى إنسان مهما كان حجمه لن يأكل أكثر من طاقته ولن يرتدى أكثر من طقم فى المرة الواحدة ولن يعيش أطول من عمره.. فلمَ كل هذا!!..
لماذا تختارون وبإرادتكم ماسيكتبه التاريخ عنكم على مر الزمان من أفعال يندى لها الجبين.
لماذا تذهبون لمزبلة التاريخ بأرجلكم إذا كان هناك مساحة لأن تختاروا مكاناً أفضل يمجدكم عبر الأجيال.
أتذكر مقولة " من الخير لى أن يتسائلوا بعد موتى لمَ لم نقيم له تمثال على أن أن يقولوا لمً أنشأنا له هذا التمثال".
لو وضع كل شخص هذه المقولة أمامه لتغير أسلوبه فى التفكير.


أكثر ما يثير حنقى أن من يسرق هو من معه ما يغنيه ويغنى سلالته من بعده.. فالأمر ليس مقصوراً على رؤساء الدول فقط ولكن على كل من يمتلك المال.. فقد يكون رئيساً لمجلس إدارة شركة ويسرق وقد يكون وزيراً ويسرق وقد يكون زوجاً ويستخسر أن يعطى لمطلقته مؤخرها ونفقتها وقد يكون أخاً ميسور الحال ويأخذ ورث أبيه كاملاً بالتزوير ولا يعطى لإخوته الفقراء شيئاً..

حقاً فإن المال فتنة لاينجو منها إلا من رحم ربى.

قال جل وعلا عن حال الإنسان مع المال: { وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً } [الفجر:20].
وربنا قد أخبر عن هذه الحقيقة بأن المال فتنة: { وَاعْلَمُواْ أَنَّمَآ أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ } [الأنفال:28]،
والله سبحانه قرر حقيقة باقية وسنة ماضية إلى أن يرث الأرض ومن عليها، وهي كذلك ميزان الله في الآخرة، أن المال ليس بمقياس على علو منزلة الإنسان عند الله لا في الدنيا ولا في الآخرة، وهذا من عدل الله ورحمته بالأمة مصداق ذلك ما جاء في التنزيل: { وَمَآ أَمْوَالُكُمْ وَلاَ أَوْلاَدُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَى إِلاَّ مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ جَزَآءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُواْ وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ } [سبأ:37].

وكما قال النبى صلى الله عليه وسلم« ولن تزولا عبد يوم القيامة حتى يسأل عن هذا المال من أين اكتسبه وفيم أنفقه »
وقال أيضاً
النبي صلى الله عليه وسلم: « أيما جسد نبت على السحت فالنار أولى به ».
أما عن أكل أموال الناس بالباطل قال جل وعلا: { وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُواْ فَرِيقاً مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ } [البقرة:188]،
ويقول سبحانه : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنْكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً } [النساء:29].

وعن
أكل مال اليتيم. يقول جل وعلا : { وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً } [النساء:2]،
ويقول سبحانه مهدداً ومتوعداً: { إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْماً إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً } [النساء:10]،
{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ } [الأنفال:36].

{ يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَآءَ النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ } [البقرة:264].
على الرجل القادر أن ينفق ويطلب المال لكي يعيل أهله ويوفر لهم سبل الراحة والاستقرار، فإن المال عصب الحياة:
{ وَعلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لاَ تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا } [البقرة:233].

فقد جاء في صحيح مسلم « كفى بالمرء إثماً أن يحبس عمن يملك قوته » ،
وجاء في رواية الترمذي « كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت ».




اللهم ارفع غضبك ومقتك عنا.
اللهم ولى علينا خيارنا.
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.
اللهم انتقم ممن سفك دماء الأبرياء.
اللهم عليك بمن روع الآمنين.
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك فإنك ولى ذلك والقادر عليه.
اللهم استجب.. اللهم استجب.. اللهم استجب.
آمين.. أمين.. أمين.
وصلى اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الاثنين، 21 فبراير، 2011

درس للعالم

اتعلموا ازاى تحلموا
حتى لو عيشتوا شوية تتألموا
اتعلموا ازاى تحلموا
واياكوا تيأسوا أو تستسلموا
اتعلموا تتكلموا
واياكوا تسيبوا حقكوا
اتعلموا درس الكرامة
من شوية ناس غلابة
اتعلموا درس العروبة
من شوية ناس مغلوبة
اتعلموا تحاربوا الفساد
مهما قابلتوا من عناد
اتعلموا تكونوا صامدين حتى النهاية
فبصمودكم هتبدأ أجمل حكاية
اتعلموا تعلو الصوت
مهما كان منكم ناس بتموت
خلوا موتهم وقود لحماسكم
وهتلاقوا وسط الضلمة ضى
ينور ليكم طريقكم الجاى
يلا احلموا واتعلموا
إن إيمانكم بأى حلم كفيل بتحقيقه.

السبت، 19 فبراير، 2011

حكايات من الثورة



طول الوقت بتتهمنى أنى فاشل ومش هفلح فى حاجة ونسيت إنك أنت السبب فى قعدتى جنبك فى البيت. ربتنى على الخوف والذل وأنى دايماً لازم أكون غلطان حتى لو أنا المظلوم.أنا عارف أن بينك وبين نفسك بتتمنى أنى أكون مش مؤدب عشان ترفع عن نفسك مسئوليتى ونسيت إنك أنت اللى كنت بتجيب لى كتب اقرأها وكانت هى اللى بتربينى الحاجة الوحيدة اللى بشكرك عليها إنك حببتنى فى القراءة وبغض النظر عن نوعية الكتب اللى كنت بتجيبهالى ورغم اختلافى معها بس من حبى للقراءة قدرت اختار الكتب الصح اللى شوفت فيها القدوة المفقودة. وده اللى خلانى اعرف ان ليا حق انى اعيش بكرامة.. لو كنت انت اللى ربيتنى كنت هتلاقينى جنبك بتابع آخر الأخبار المكذوبة وبشتم فى الشباب زى ما كنت هتعمل لو ماكنتش أنا معاهم دلؤتى.. افخر بيا يا والدى ابنك بيشارك فى صناعة التاريخ.

---------------------------

* طبيعى اللى يقوموا بالمظاهرة الشباب المرفه اللى عنده قوت يومه ويفيض تعرف ليه لأن أمثالى من المحبطين واليائسين معندهمش رفاهية حتى الحلم بالصراخ وآخرنا نلف سيجارة ونعمل دماغ تنسينا اللى احنا فيه.
------------------------------

* عذراً يا أمى كان لازم أكون معاهم أنتى بنفسك شوفتى أنا اتظلمت قد إيه .. اربع سنين فى قضية نفقة ولسة ماخدتش حقى أمُال لو قضية قتل كنت هقعد قد إيه فين حق المُطلقة اللى ملهاش عائد واتطردت من بيتها من غير ذنب غير أنها خلاص ماعدتش على مزاج البيه.. طالعة أطالب بقانون يحمينى من غدر الزمن ويجبر طليقى انه يدفعلى نفقتى حسب دخله الحقيقى مش المزور واللى قال فيه أنه مُعسر رغم أنه بيقبض فى الشهرخمسة عشرألف ريال سعودى شوفى انتى بالمصرى يبقوا كام.. فاكرة قرار القضاء اللى خسف بحقى الأرض من 88 ألف جنية ل 7200جنية وده إذا أخدتهم كمان.. طبعاً ماهو البيه مش هنا وحتى لو هنا ودفعهم المحامى هيقاسمنى فيهم.. فاكرة لما بعت اهله سرقوا شقتى وخلوهالى على البلاط وروحت قدمت بلاغ وكانت النتيجة بعد 3 سنين اتحكم عليهم بشهر سجن.. يابلاش.. شقة بكل اللى فيها بتساوى شهر واحد فقط لا غير وده برضه لو اتسجنوا.. سامحينى انى روحت من غير ما اقولك ما هو أنتى ماكنتيش هتوافقى..ادعيلى يا أمى.

-------------------------------

* معلش يا بابا كان لازم أطلع معاهم أنا مش عايزة أخويا يتغرب ويبعد عنى.. عايزة وظيفة لأخويا مش مطلب عسير يعنى.

-----------------------------

* أنا طالع أطلب بوظيفة تخلينى اقدر أعيش مرتاح من غير مااخد مصروف من أبويا.. وظيفة تخلينى اقدر اجيب شقة واتجوز.. أيوة تقديرى فى البكالوريوس مقبول رغم مذاكرتى واجتهادى بس مش ده موضوعنا.أنا ممكن اشتغل بتقديرى ده بس أى وظيفة بتشترط أن اقل تقدير يكون "جيد" طيب واللى جايبين مقبول يعملوا إيه؟.

------------------------------

* ماتقلقيش طالع افكرهم بمرتباتنا اللى نسيوها بقى لهم3 شهور.. انتى دكتورة بيطرية بالمكافأة وبتاخدى مرتبك كل شهرين شهر وأنا إمام وخطيب فى وزارة الأوقاف و بقبض خمسين جنيه فى الشهر عشان بالمكافأة ومش كده وبس ده أنا باخد مرتبى كل أربع شهور شهرين.. هفكرهم بس إننا عايزين نعيش من غير مانشحت.

-------------------------------

* ليه عايزنى أرجع من الطريق اللى بدأته.. ليه مصدقهم بعد ماكذبوا عليك قبل كده.. ليه عايزنى أكون زيك واسكت وارضى واصدق الوعود اللى ما بتتنفذش..فاكر لما سمعوا كلامك واعطوك الفلوس اللى طلبتها وكانت النتيجة سرقوا اعضائك من غير ما أنت تعرف ولما فوقت مالقيتش حتى الفلوس ولما حبيت تشتكى مالقتش حد يسمعك.فاكر لما جت لى البعثة وخدها واحد تانى بدل منى وجيت اشتكى قالولى السنة الجاية هتكون أول واحد وانت صدقتهم وخليتنى أمشى معاك ولما جت السنة الجديدة قالولى احنا مانعرفكش.. مش هرضى بالذل تانى حتى لو هموت هناك.

----------------------------

*ماكنتش اعرف ان ابنى رجل وممكن يحمينى مع شباب المنطقة.. ماكنتش اعرف ان جيرانى طيبين أوى كده.ماكنتش اعرف أن اللى بيحطوا جيل فى شعرهم ويلبسوا ألوان فاقعة وييتكلموا فى الموبايل طول الليل ممكن يحموا بيوت وأرواح وممكن يكنسوا الشوارع وينظموا المرور.. عذراً يا شباب فجيلكم يختلف كثيراً عن جيلى.

-----------------------------

* سعيد أنى اتعرفت على جيرانى جميعاً واحنا بنحمى شارعنا..سعيد انى عرفت أنى بحب مصر وعشانها مستعد أدفع حياتى.. وسعيد أكتر لأن ميعاد جيشى قرب ولو لبست هبقى فخور.

---------------------------

* طلعت أعرفهم أنى مُدرس فى مدرسة خاصة وبقبض 200 جنيه فى الشهر بذمتكم أعمل بيهم إيه ؟.

-----------------------------

* فيها إيه لو وزع مليار واحد على مرضى السرطان.ومليار واحد على اللى عايزين يتجوزوا.ومليار واحد على اللى عايزين يتعلموا.ومليار واحد يعمل بيه مشروع يلم فيه الشباب العاطل.كتير علينا من السبعين مليار اللى عنده!!.

-----------------------------

* افرحى يا أم الشهيد.. ابنك بطل.

---------------------------

* طلعت أطالب بإلغاء قانون الطوارئ اللى بياخد الناس اللى مش عاجبينهم من غير مايعرفوا حد مكانهم وياعالم بيعملوا فيهم إيه.

----------------------------

* بقى لى خمس سنين هتثبت إمتى فى شُغلى؟.

------------------------------

* عينونى فى بلد بعيدة جدا عن محافظتى ولما اعترضت رفدونى.

---------------------------------
* طلعت عشان أطالب بحقى الطبيعى لأى إنسان من تعليم وزواج ومسكن ووظيفة ودخل ثابت اللى بسببهم بقت مجرد أحلام.. حولوا حقوقنا لأحلام مش عارفين نحققها.

---------------------------------
* أنا فى المظاهرة لأن لعيبة الكورة والممثلين والمطربين والمذيعين اللى بيقبضوا بالملايين مش أحسن منى فى حاجة.
---------------------------
* من حقى أكون عالِم فى بلدى.. من حقى أحس أن مجهودى مش هيروح هدر فى شوية روتين مالوش لازمة.

---------------------------
* من حقى أنجح من غير واسطة.
--------------------
* عاوزة أخلف عيال مايدعوش عليا انى جيبتهم فى دنيا ظالمة مابترحمش.. عايزة يوم ما اربيهم على الأخلاق الطيبة يعرفوا بيها يعيشوا بدل مايتضحك عليهم.

------------------------
* من حقى يكون ليا طموح وهدف أعيش عشانه كإنسان بدل ما أنا عامل زى الحيوان اللى كل يوم بيصحى يدور على قوت يومه عشان مايموتش من الجوع.

-----------------------------
* من حقى أثق أن القانون هينصف المظلوم وهيرجع له حقه بدون تباطئ ممل من القضاء وبدون واسطة حكومية أو رشوة لمسئول كبير.





سؤال جانبى:

ـــــــــــــــــــــــــ

اللى عنده حكاية يحب يضيفها يكتبها فى التعليق.

أو اللى راح التحرير يقول هو كان رايح عايز إيه واللى ماراحش وكان عايز يروح برضه كان عايز يروح ليه؟.

عاوزة طلب شخصى.

الثلاثاء، 15 فبراير، 2011

فى حب النبي

فى حب النبى محمد صلى الله عليه وسلم هيكون موضوعنا اليوم.. لأن كلنا هنتكلم فيه مش بس أنا لوحدى.
يكفى أقول أن شهادة الإسلام لا تكمل إلا بذكر اسمه.
ولا يجوز قول التشهد فى الصلاة دون الصلاة عليه.

هتكلم عن هجرته من مكة- أحب البلاد إلى قلبه والذى فارقها قائلاً: الله يعلم أنكِ أحب البلاد إلى قلبى ولولا أن أهلك أخرجونى منك ما خرجت- إلى المدينة.

وكم كانت رحلة شاقة ومُتعبة نظراً لبُعد المسافة ولكن هذه الرحلة علمتنا دروس غالية أهمها:

الثقة فى الله , وضرورة رد الأمانات لأهلها حتى لو بيننا وبينهم عداء, وأن كلمة الرجل تعتبر عهد يجب الوفاء به وهذا يتضح فى من أراد أن يقتل النبى صلى الله عليه وسلم أثناء طريقه إلى المدينة وحينما وجد معجزة ربنا طلب العفو مقابل ألا يفصح عن مكان النبى صلى الله عليه وسلم..

وأتسائل ما الذى يجعل مشرك يفى بعهده بعد نجاته.. وأستنتج بأن الأخلاق ليس لها علاقة بالدين.

دعونا نستعرض معاً هذه الرحلة بالتفصيل نقلاً عن منتديات اذكر الله.



أصبح كفار مكة في غيظ شديد، بعدما صار لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنصار في يثرب، وهم أهل حرب يجيدون القتال، وسوف ينصرون الإسلام، فشعر كفار مكة أن الأمر سيخرج من أيديهم، فانقضوا على المسلمين بالتعذيب والأذى، والتف المسلمون حول نبيهم الكريم صلى الله عليه وسلم يطلبون منه الإذن في ترك مكة كلها، ويهاجرون بدينهم، حتى يستطيعوا أن يعبدوا الله تعالى وهم آمنون، فأذن لهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى المدينة. فبدأ المسلمون يتسللون سرًّا إلى المدينة، تاركين ديارهم وأموالهم من أجل دينهم.وجاء أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- إلى الرسول صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الهجرة، فطلب منه الرسول صلى الله عليه وسلم أن ينتظر لعل الله يجعل له صاحبًا، ففهم أبو بكر أنه سيظفر بالهجرة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فانتظر مسرورًا، وأخذ يُعِدُّ للرحلة المباركة، فجهزَّ ناقتين ليركبهما هو ورسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة.
المؤامرة:
اجتمع زعماء مكة في دار الندوة -ذلك البيت الكبير الواسع الذي كان لقصي بن كلاب- وعلى وجوههم الغضب؛ للتشاور في أمر الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد شعروا أنه يعد نفسه للهجرة إلى المدينة، وإذا تم له ذلك فسوف تصبح المدينة مركزًا كبيرًا يتجمع فيه المسلمون من كل مكان حول النبي صلى الله عليه وسلم، وبذلك يشكلون خطرًا على تجارة أهل مكة عندما تمر بالمدينة في طريقها إلى الشام ذهابًا وإيابًا، وبدأ النقاش، فقال بعضهم: نُخرج محمدًا من بلادنا فنستريح منه، وقال آخرون: نحبسه حتى يموت.وقال أبو جهل: نأخذ من كل قبيلة شابًّا قويًّا، ونعطي كلا منهم سيفًا صارمًا قاطعًا، لينقضوا على محمد، ويضربوه ضربة قاتلة، وهكذا لا يستطيع عبد مناف -قوم محمد- محاربة القبائل كلها، فيقتنعون بأخذ ما يريدون من مال تعويضًا عن قتل محمد، وكان الشيطان اللعين يجلس بينهم في صورة شيخ نجدي وهم لا يعرفونه، فلما سمع ذلك الرأي قال في حماس: القول ما قال الرجل، وهذا الرأي لا رأى غيره، فاتفقوا جميعًا عليه.وسجل القرآن الكريم ما دار في اجتماع المشركين ذلك،
فقال تعالى: {إذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين} _[الأنفال: 30]
وتدخلت عناية الله؛ فجاء جبريل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم يأمره ألا يبيت هذه الليلة في فراشه وأن يستعد للهجرة، قالت عائشة -رضي الله عنها-: فبينما نحن يومًا جلوس في بيت أبي بكر في حَرِّ الظهيرة، قال قائل لأبي بكر: هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يكن يأتينا في مثل هذه الساعة، فقال أبو بكر -رضي الله عنه-: فداءً له أبي وأمي، والله ما جاء به في هذه الساعة إلا أمر.فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستأذن، فأذن له، فدخل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر: (أخرج مَنْ عندك) فقال أبو بكر: إنما هم أهلك بأبي أنت يا رسول الله، قال: (فإني قد أذن لي في الخروج) فقال أبو بكر: الصحبة بأبي أنت يا رسول الله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (نعم).
أحداث الهجرة:
كان الله -سبحانه- قادرًا على أن يرسل ملكًا من السماء يحمل رسوله إلى المدينة كما أسرى به ليلا من مكة إلى المسجد الأقصى وعرج به السماء، ولكن جعل الهجرة فرصة كبيرة لنتعلم من رسول الله صلى الله عليه وسلم دروسًا عظيمة في كيفية التفكير والتخطيط والأخذ بالأسباب التي توصل إلى النجاح.
ولنبدأ بأول هذه الدروس، فكيف يخرج النبي صلى الله عليه وسلم هو وصاحبه أبو بكر -رضي الله عنه- من بين هؤلاء الكفار دون أن يلحقوا بهما؟ فلو خرجا من مكة سالمين فإن المسافة طويلة بين مكة والمدينة وسوف يخرج وراءهما الكفار ويدركونهما، لابد إذن من الاختباء في مكان ما؛ حتى ييأس الكفار من البحث عنهما، ومن هنا وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم خطة محكمة لتتم الهجرة بسلام.
فأمام بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف مجموعة من شباب قريش في الليل، ينتظرون حتى يخرج الرسول صلى الله عليه وسلم، فينقضوا عليه ويقتلوه، وكان هؤلاء الكفار يتطلعون بين الحين والحين إلى فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم ليطمئنوا على وجوده، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم عليَّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- بالنوم في فراشه، وأن يتغطى ببردته، وطمأنه بأن المشركين لن يؤذوه بإذن الله.واستجاب عليٌّ -رضي الله عنه- بكل شجاعة وحماس، ونفذ ما أمره الرسول صلى الله عليه وسلم به، وأراد الرسول صلى الله عليه وسلم من ذلك تضليل المشركين، فإذا نظروا إليه من الباب ووجدوه في فراشه، ظنوا أنه صلى الله عليه وسلم ما زال نائمًا، وقد كانت عند الرسول صلى الله عليه وسلم أمانات كثيرة تركها المشركون عنده، فأراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يردها إلى أصحابها، فأمر عليًّ أن ينتظر في مكة لأداء هذه المهمة، رغم أنهم أخرجوا المسلمين من ديارهم، وآذوهم، ونهبوا أموالهم ولكن المسلم يجب أن يكون أمينًا.وكان أبو جهل يقول لأصحابه متهكمًا برسول الله صلى الله عليه وسلم: إن محمدًا يزعم أنكم إن تابعتموه أصبحتم ملوك العرب والعجم، ثم بعثتم من بعد موتكم، فدخلتم الجنة، وإن لم تفعلوا ذبحكم ثم بعثتم من بعد موتكم فتدخلون النار تحرقون فيها.
ونام علي -رضي الله عنه- في فراش الرسول صلى الله عليه وسلم، وتوجه النبي صلى الله عليه وسلم إلى الباب، وخرج وفي قبضته حفنة من التراب فنثرها على رءوس المشركين،
وهو يقرأ سورة يس إلى قوله تعالى: {وجعلنا من بين أيديهم سدًّا ومن خلفهم سدًّا فأغشيناهم فهم لا يبصرون} _[يس: 9] .
وإذا برجل يمر عليهم فرأى التراب على رءوسهم، فقال لهم: خيبكم الله، قد خرج عليكم محمد، ثم ما ترك منكم رجلا إلا وقد وضع على رأسه ترابًا، أفما ترون ما بكم؟ فوضع كل رجل منهم يده على رأسه فإذا عليه التراب.فنظروا من الباب، فوجدوا رجلا نائمًا في مكان الرسول صلى الله عليه وسلم وعليه غطاؤه، فقالوا: هذا محمد في فراشه، وعليه بردة، ثم اقتحموا دار النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدوا عليًّا في فراشه، فخرجوا يبحثون عن الرسول صلى الله عليه وسلم في كل مكان، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم خلال هذه الفترة قد وصل إلى بيت صاحبه أبي بكر -رضي الله عنه- وعزما على الذهاب إلى غار ثور ليختبئا فيه.وحمل أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- كل ماله، وخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من باب صغير في نهاية المنزل حتى لا يراهما أحد، وانطلقا حتى وصلا الغار، وهناك وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل أبوبكرأولا؛ ليطمئن على خلوِّ الغار من الحيَّات والعقارب، ثم سدَّ ما فيه من فتحات حتى لا يخرج منها شيء، وبعد ذلك دخل الرسول صلى الله عليه وسلم.
وها هي ذي أسماء بنت أبي بكر يدخل عليها جدها أبو قحافة بعد أن علم بخروج ولده أبي بكر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان رجلا كبيرًا قد عَمِىَ، يسألها عما تركه أبو بكر في بيته ويقول: والله إني لأراه فجعكم بماله مع نفسه، قالت: كلا يا أبتِ! إنه قد ترك لنا خيرًا كثيرًا، وأخذت أحجارًا فوضعتها في المكان الذي كان أبوها يضع ماله فيه، ثم وضعت عليها ثوبًا، ثم أخذت بيده وقالت: يا أبت، ضع يدك على هذا، فوضع يده عليه فقال: لا بأس ، فإن كان ترك لكم هذا فقد أحسن، وفي هذا بلاغ لكم.
أما كفار مكة فإنهم حيارى، يبحثون عن الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه ويضربون كفًّا بكف من الحيرة والعجب، فالصحراء على اتساعها مكشوفة أمامهم، ولكن لا أثر فيها لأحد ولا خيال لإنسان، فتتبعوا آثار الأقدام، فقادتهم إلى غار ثور، فوقفوا أمام الغار، وليس بينهم وبين الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه سوى أمتار قليلة، حتى إن أبا بكر رأى أرجلهم فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : (يا أبا بكر، ما ظنك باثنين الله ثالثهما)[متفق عليه].
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد انصرف القوم، ولم يفكر أحدهم أن ينظر في الغار، وسجل القرآن هذا،
فقال تعالى: {إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم} [التوبة: 40].
ومكث الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه في الغار ثلاثة أيام، وكان عبدالله بن أبي بكر يذهب إليهما بأخبار الكفار ليلا، وأخته أسماء تحمل لهما الطعام، أما عامر بن فهيرة راعي غنم أبي بكر فقد كان يسير بالأغنام فوق آثار أقدام عبدالله وأسماء حتى لا يترك أثرًا يوصل إلى الغار، وبعد انتهاء الأيام الثلاثة، خف طلب المشركين للرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه، فخرجا من الغار، والتقيا بعبد الله بن أريقط، وقد اتفقا معه على أن يكون دليلهما في هذه الرحلة مقابل أجر.تحرك الركب بسلام، وأبو بكر لا يكف عن الالتفات والدوران حول النبي صلى الله عليه وسلم خوفًا عليه، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ القرآن، ولا يلتفت حوله فهو واثق من نصر الله -تعالى- له، ولا يخشى أحدًا، وبينما أبو بكر يلتفت خلفه إذا بفارس يقبل نحوهما من بعيد، كان الفارس هو سراقة بن مالك وقد دفعه إلى ذلك أن قريشًا لما يئست من العثور على الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه، جعلوا مائة ناقة جائزة لمن يرده إليهم حيًّا أو ميتًا.فانطلق سراقة بن مالك بفرسه وسلاحه في الصحراء طمعًا في الجائزة، فغاصت أقدام فرسه في الرمال مرتين حين رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فنزل سراقة مسرعًا عن الفرس، حتى نزعت أقدامها من الرمال، فأيقن سراقة أن الله تعالى يحرس رسوله صلى الله عليه وسلم، ولن يستطيع إنسان مهما فعل أن ينال منه، فطلب من رسول الله أن يعفو عنه، وعرض عليه الزاد فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (لا حاجة لنا، ولكن عمِّ عنا الخبر) فوعده سراقة ألا يخبرأحدًا، وعاد إلى مكة، وهكذا خرج سراقة يريد قتلهما وعاد وهو يحرسهما ويبعد الناس عنهما، فسار النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه إلى المدينة تحرسهما عناية الله.
وأثناء رحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر إلى المدينة مرَّا بمنازل خزاعة ودخلا خيمة أم معبد الخزاعية، وكانت سيدة كريمة، تطعم وتسقي من مرَّ بها، فسألاها: عما إذا كان عندها شيء من طعام؟ فأخبرتهما أنها لا تملك شيئًا في ذلك الوقت، فقد كانت السنة شديدة القحط، فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شاة في جانب الخيمة فقال: ما هذه الشاة يا أم معبد؟فأخبرته أنها شاة منعها المرض عن الخروج إلى المراعي مع بقية الغنم، فقال: هل بها من لبن؟ قالت: هي أجهد من ذلك، فقال: أتأذنين لي أن أحلبها؟ قالت: نعم إن رأيت بها حلبًا فاحلبها.فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده ضرعها، وسمى الله ودعا، وطلب إناء فحلب فيه حتى علته الرغوة، فسقاها فشربت حتى شبعت، وسقى رفيقيه أبا بكر وعبد الله بن أريقط حتى شبعا، ثم شرب، وحلب فيه ثانية حتى ملأ الإناء، ثم تركه صلى الله عليه وسلم وانصرف.
الرسول صلى الله عليه وسلم في قباء:
علم أهل المدينة بهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إليهم، فكانوا يخرجون كل يوم بعد صلاة الصبح إلى مشارف المدينة، وعيونهم تتطلع إلى الطريق، وتشتاق لمقدم الرسول صلى الله عليه وسلم إليهم، ولا يعودون إلى بيوتهم إلا إذا اشتد حر الظهيرة، ولم يجدوا ظلا يقفون فيه.وفي يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول انتظر أهل يثرب رسول الله صلى الله عليه وسلم كعادتهم، حتى اشتد الحر عليهم، فانصرفوا لبيوتهم، وبعد قليل أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه، فأبصرهما رجل يهودي كان يقف على نخلة، فصاح بأعلى صوته: يا بني قيلة، هذا صاحبكم قد جاء، فأسرع المسلمون لاستقبال نبيهم وصاحبه أبي بكر الذي كان يُظل رسول الله صلى الله عليه وسلم بردائه من حر الشمس.وبينما الرسول صلى الله عليه وسلم في قُبَاء، في بيت سعد بن خيثمة يستقبل الوافدين عليه، أقبل عليُّ بن أبي طالب من مكة بعد أن ظل فيها ثلاثة أيام بعد خروج الرسول صلى الله عليه وسلم؛ ليرد الأمانات إلى أهلها، وقد ظل الرسول صلى الله عليه وسلم في قباء أربعة أيام يستقبل أهل المدينة، وعندما أقبل يوم الجمعة ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم قباء متوجهًا للمدينة بعد أن أسس مسجد قباء، وهو أول مسجد بني في الإسلام،
وقال الله -عز وجل- عنه: {لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين} _[التوبة: 108].
وكانت الهجرة حدثًا فاصلا بين عهدين، فقد أعز الله المسلمين بعد أن كانوا مضطهدين، وصارت لهم دار آمنة يقيمون فيها، ومسجد يصلون فيه، ويؤدون فيه شعائرهم، ويتشاورون في أمورهم، لهذا كله اتفق الصحابة على جعل الهجرة بداية للتاريخ الإسلامي، فقد تحول المسلمون من الضعف والحصار والاضطهاد إلى القوة والانتشار ورد العدوان.




سؤال جانبى:
*إيه أكتر موقف فى حياة النبى صلى الله عليه وسلم أثر فيك؟.

السبت، 12 فبراير، 2011

سنة حلوة وعام سعيد






النهاردة مدونتى الحبيبة تمت عامها الثالث.يااااه قد إيه الأيام بتجرى بسرعة.
وكعادتى معكم فى هذا اليوم أنوه على ضرورة حضور الحفل السنوى لمدونتى لنقيمها سوياً ولذلك وجب عليكم أولاً الانتهاء من أى شئ قبل دخول الحفل حتى يكون ذهنكم صافياً تماماً لفقرات الحفل.


وسنبدأ بأولى فقرات حفلنا الليلة وهى عرض الهدايا التى حصلت عليها مدونتى فى العام السابق.
أول هدية كانت من psycho بمناسبة عيد ميلاد مدونتى الثانى.


وبقية الهدايا كانت من The illusionist بمناسبة عيد ميلاد مدونتى الثانى.









وهدية عيد الأضحى المبارك كانت أيضاً من The illusionist .






وهدية رقيقة من carmen





وصلنا للفقرة الثانية وهى ملحوظاتى هذا العام .



أولاً: رداً على إحدى التعليقات التى جاءت لى العام الماضى أقول مجدداً كل ما يكتب فى مدونتى فهو من نتاج قلمى الخاص وإذا تم النقل من مكان- ونادراً ما يحدث- بكتب أنه منقول ولو أمكن بكتب مصدر النقل.- فما لا أرضاه لكتاباتى لا أرضاه لكتابات الغير-.

ثانياً: أعتذر للأخوة الرجال من المدونين الذين يريدون إضافتى على الفيس بوك لأنى لا أضيف الرجال.

ثالثاً: أشكر جميع المدونين الذين اشتركوا فى جروب برنامجى الإزاعى "حماتى فى بيتى". ..ومازال يسعدنى انضمامكم جميعا ومشاركتكم.

(على فكرة مش شرط تكون مرتبط أو لأ أو ليك حماة أو لأ لأنك ممكن جداً تفيد أصحاب المشاكل برأيك المحايد.. ده غير أنك أكيد هتستفيد شئت أم أبيت.. وهتستمتع بأسئلتى هناك كما تستمتع بها هنا:) وأسئلتى برضه لا تشترط أن يكون لك حماة أو لأ لأنك ممكن جداً تعيش اللحظة وتتخيل وتجاوب:))

رابعاً: حدث تلميحات على وجود مدونين يسيئون لغيرهم وخاصة من البنات ولذلك أطلب من الشخصية المخدوعة أن تعرفنا على هذا الشخص المسئ بطريقة واضحة ومعرفة ماذا فعل بدل ما تخصصى تدوينة تشتميه فيها وفى الآخر هتضطرى تنسحبى من عالم التدوين وهو ولا فى دماغه.. واقتراحى هذا لعدة أسباب:

أولاً حتى لا يخدع غيرك.. ثانياً: حتى ننبذه من وسطنا ونعرف حقيقة من نتعامل معه.. وثالثاً: حتى يخجل من نفسه ويعيد حساباته من جديد.

خامساً: فيه ناس بتزعل أنى مابعلقش عندها وناسيين أن أوقات كتير الواحد مابيلاقيش كلام يقوله فياريت زى ما أنا بعذركم لما مابتعلقوش عندى أنتوا كمان تعذرونى.

سادساً: "على الهامش" اللى بكتبها فى نهاية بعض الموضوعات ما بيكونش ليها علاقة بالموضوع المطروح وفى الغالب بتكون عبارة عن تهنئة أو تعزية وبيكون من أهم أسباب كتاباتى لها أن اللى يقرأها عندى يذهب للرابط المصاحب للمناسبة ويقوم معاه بالواجب.. يعنى لو تهنئة يدخل عنده يبارك له ولو تعزيه يدخل عنده يواسيه.. لكن لو علق عندى على المناسبة دى صاحب المناسبة مش هيستفيد حاجة وهو من حقه علينا كأحد أفراد أسرتنا التدوينية أنه يلاقى الناس حواليه فى مناسبته حتى لو ماتعرفوش.

سابعاً: لاحظت فى هذا العام قلة عدد التعليقات اللى بتجيلى مقارنة بالأعوام السابقة وحقاً لا أعلم السبب.

ثامناً: أى تعليق مالوش علاقة بالموضوع ما بنشروش.ولا أفضل أيضاً نشر تعليق يقوم صاحبه بالرد على تعليق آخر.فياريت تعذرونى وتتركوا لى مُهمة الرد على التعليقات.

تاسعاً: أنا عاملة جدولة للمواضيع يعنى مدونتى هتقوم بمهمة النشر حتى لو أنا مش موجودة فى نفس التوقيت وده معناه أن وجودى مالوش علاقة بنشر المواضيع على قد ما له علاقة بنشر التعليقات.. ولو لقيتونى اختفيت اكتر من الطبيعى يبقى أنا فى الوقت ده محتاجة لدعائكم.

عاشراً: لو فيه أى حد زعلان منى ياريت يعرفنى لأنى بجد استحالة أقصد أزعل حد فيكم.



وصلنا للفقرة الثالثة وهى فقرة الشكر.






أقدم بطاقة شكر وتقدير لكل من:

The illusionist على هداياه الرقيقة والجميلة والتى كان لها عظيم الأثر نفسى.

واحد من البلد دى على تعليقه الخاص بعيد ميلاد مدونتى الثانى من هنا.

بت خيخة وأي كلام لأنها وضعت رابط موضوع " ما أريده من الرجل وما لا أقبله" فى مدونتها طوال فترة عرض الموضوع.

قلم رصاص لأنه وضع رابط موضوع " جسدى الحبيب" فى البانر الجانبى لمدونته قبل أن يغير قالبها.

طهر فؤادك لأنه صاحب فكرة موضوع خلص الكلام.

كلمات من نور لوضعها موضوع"يا من تدعى محبته (1)" فى مدونة "زبد البحر".

فاتيما و ستيته حسب الله الحمش لتهنئتهم الرقيقة لى يوم ميلادى ولأنها كانت بجد مفاجأة جميلة لم أتوقعها وخصوصاً لأنى لم أعلن عنه .

ويكا لعرضه موضوع " صاحبة المايوه" فى مدونته.

KHALED على لوحاته التى زينت موضوع "
ما يريده الرجل من المرأة وما لا يقبله.

(المهاجر الى الله) لتشجيعه لى على الاستمرار فى الكتابة حتى يظهر كتابى المنتظر إلى النور.

ماجد القاضي على مساعدته لى فى إضافة خاصية جديدة لمدونتى.

richardCatheart لإضافتها مدونتى فى "بيت المدونين".

eng_semsem على نصيحته لي فى موضوعه" كشف حساب".

MR.PRESIDENT على استجابته لطلبى بالدعاء لى بعد إجرائه لعملية جراحية.

سبايدرمان لمساعدته لى على إضافة خاصية لايك فى مدونتى.





وصلنا للفقرة الرابعة وهى كلمة أخيرة لصاحبة المدونة.



دخلت عالم التدوين وأنا فى أسوأ حالاتى النفسية ومعاكم وبيكم استطعت اجتياز هذه الحالة حتى وإن لم تكن ذهبت تماماً ولكنى أشعر بأن حالتى النفسية اتحسنت وماعدتش زى الأول.
أنا كنت بهرب من غدر الزمن فى حضن تعليقاتكم وقد إيه كلماتكم فرقت معايا وكانت بتنقلنى من حالة لحالة تانية خالص وزى ما يكون بجد ربنا بيهادينى بيكم.
طول الثلاث سنين اللى فاتوا كنت دايماً بطلب منكم تدعولى أن ربنا ينصرنى على اللى ظلمونى.. يمكن لغاية دلؤتى لسه ماشوفتش نصر ربنا ليا بس دلؤتى أنا حاسة براحة كنت مفتقداها من زمان.. حاسة أن نفسى رجعت لى قلباً وقالباً وبقيت أستقبل الضربات بلامبالاة مش عارفة هل ده لأنى أخدت على الوضع وعلى وش الدنيا الوحش ولا لأنى بقيت راضية بالأمر الواقع ولا لأنى واثقة فى ربنا أوى أن القادم أكيد أجمل.. بصراحة مش عارفة أحدد بس الأكيد أنى فى عيد ميلاد مدونتى الثالث حالتى النفسية متغيرة للأحسن عما كنت عليه سابقاً.
وكان حقكم عليا زى ما شاركتكم آلامى أشارككم راحتى النفسية بس برضه لسه طمعانة فى أنكم تستمروا فى الدعاء لى أن ربنا يرضى عنى وينصرنى على اللى ظلمونى ويجبر بخاطرى.
- كنتم ليا ومازلتم خير عون وسند لمواجهة مصاعب الحياة.. صرت معاكم وبيكم قادرة على التواصل مع البشر من جديد.
- شكراً لكل قرائى اللى عرفتهم على مدار الثلاث سنوات الماضية .



أنا مازلت أهتم وأقرأ جميع التعليقات مهما كان قدم الموضوع وبجد بجد تعليقاتكم بتفرق معايا جدا.. فهى بالنسبة لى كأنها ماء تحيي أرض ميتة.
- كلمة شكراً وحدها لن تكفى ما أشعر به من امتنان لكل من ترك تعليق أو أرسل لى رسالة خاصة سواء على الايميل أو على الفيس بوك.
- يسعدنى استقبال أى نقد للمدونة.
- دمتم لى خير صُحبة وجمعنى الله بكم فى ظله يوم لا ظل فيه إلا ظله.. بحبكم فى الله.





وإلى هنا حان عرض الفقرة المنتظرة من قبل الجميع وهى فتح البوفيه وعرض البالونات.






بما أنه عيد ميلاد مدونتى فهعزمكم على المشروبات المفضلة بالنسبة لى:)
المشروب الساخن هيكون" شاى بلبن".


والمشروب البارد هيكون "عصير قصب".







طبعاً قبل ما اعرض البالونات منتظرين منى كالعادة سؤال جانبى.
لكن النهاردة لانه يوم مميز ففيه عرض لا يتكرر كثيراً.
وهو: أنتوا اللى هتسألونى.
اللى يحب يسألنى أى سؤال فله ذلك.
طلب أخير .
عايزة هدية المدونة من كل واحد أنه بعد ما يعلق على الموضوع ده يترك تعليق على أى موضوع تانى يختاره ويقرأه مهما كان قدمه وحتى لو كان علق عليه قبل كده.





فى انتظاركم دائماً.


الجمعة، 11 فبراير، 2011

تحية وتقدير


ما أجمل أن أرى الفرحة والسعادة فى عيون شعبى الحبيب فور إعلان الرئيس السابق استقالته وتنحيته عن الحكم.
وبعد هذا الحدث الجلل الذى لم يحدث من قبل وبعد نجاح ثورة الشعب.
أريد أن أتقدم بالتحية والتقدير.
أريد أن أتقدم بالتحية للرئيس السابق.
حقاً أحييك على خطابك الأخير فقد كنت تتعامل معنا بذكاء ودهاء فكلامك جعل من كان يؤيدك ويدافع عنك يندم على فعله هذا فقد استطعت أن تجعل الشعب المصرى بأجمع ينام أمس وهو رافع يديه للسماء يدعو عليك بعد أن تسببت فى ارتفاع ضغط دمه.. وكأنك لم تكن تريد أن تترك منصبك إلا بعد أن تقضى عليه..
عجبنى ذكاءك الذى لم يتوقعه أحد فقد سجلت الخطاب نهاراً ثم غادرت البلاد ثم تم إذاعة تسجيل خطابك فى منتصف الليل ليثور الشعب ثم يأتى نائبك بعد مغرب هذا اليوم ليعلن استقالتك..
خطة جيدة فعلاً وكأنك تختبر صبر المصريين وصلابتهم وقدرتهم على تحمل الصدمات ونسيت إننا تحملنا أكثر من هذا على مدار سنوات كثيرة..
أيها الرئيس السابق ارحل وعارك فى يدك.

أقدم تقدير مع أجمل باقة ورد لشباب ثورة الغضب.
أقدركم حقاً فقد تعرضتم لما يفوق الجميع على تحمله.
فقد أثبتم صلابتكم أمام العالم أجمع.
لقد تم إصلاق الرصاص الحى عليكم ولم تتراجعوا.
وتم إلقاء قنابل مسيلة للدموع عليكم مدة صلاحيتها منتهية ولم تستسلموا.
وتم الاستعانة ببلطجية وقناصين وجِمال وخيول لتفريقكم ولم تتراجعوا بل جعلتوهم عِبرة لغيرهم.
وتم خروج المساجين ومسجلى الخطر ليروعوا بيوتكم ويحرقوا البلد ويدمروها ولكنكم قمتم بالحماية على أكمل وجه.
قرابة عشرين يوماً وبعد عدة بيانات لم تغنى ولم تسمن من جوع لم تيأسوا .
حقاً يا أبناء شعبى الحبيب أخلع لكم القبعة احتراماً وتقديراً لكم.

الله عليكِ يا مصر وأنتِ منورة بالنصر..
شبعنا شعارات فارغة أيام ماتشات كرة القدم وها قد جاء الوقت لنرفع أجمل الشعارات فى حب وطننا الغالى مصر.

تحيا مصر


ترجمة لخطاب الرئيس


شعبى الحبيب أنتوا بجد صعبانين عليا كنتوا مفكرين انى هسمع كلام شوية عيال واسيب منصبى عشان ترتاحوا .. وبعدين ما أنا قلت قبل كده مش ماشى وانتوا مش مصدقين فحبيت أقولهالكم تانى وبرضه مافهمتوش وعشان كده بقولهالكم بنفسى وللمرة الثالثة مش ماشى أنا هعيش وهموت هنا ومش لازم كل شوية أقولكم أنا خيرى عليكم قد إيه ومع ذلك أنتوا ماقدرتوش وطلع قلة مندسة بتقول عليا كلام مايصحش تقوله بس أنا مسامحكم ومش عيب أنى أسمعكم عشان تعرفوا كرم أخلاقى وكل سنة وأنتوا طيبين.

هذا كان ترجمة خطاب الرئيس مبارك كما فهمه الكثير.

أما عن ترجمة خطاب نائب الرئيس :

أنا بقول كفاية كده بقى.. وكل واحد فيكم يروح على بيته بالذوق.. الريس مش هيتنحى وأنا موجود بس عشان أنفذ اللى هيقولى عليه واعرفوا أنى ساكت لكم بمزاجى ولكن للصبر حدود.. خلينا نشوف مصالحنا.

ملحوظة: لو حد فهم الخطابات بصورة أخرى ياريت يعرض لنا ترجمته.

وجهة نظرى الخاصة: الخطابات مستفزة وعدمها كان أفضل.
سؤالى: أين رئيسنا الآن؟؟.
فقد تم تسجيل الخطاب فى منتصف النهار تقريباً فلماذا تم تأخير عرض الخطاب كل هذه الساعات؟؟.

رجائى أن يحفظ الله مصر من كل سوء.

الأربعاء، 9 فبراير، 2011

ما بين مؤيد ومُعارض


لا يغفل عن الجميع بأن بلدنا الغالية مصر تمر بمرحلة مصيرية فى تاريخها لم تشهدها من قبل ولهذا كان من الطبيعى وجود اختلافات متعددة فى الرأى والمطالب والاتجاهات فكل فرداً يرى الأمر من وجهة نظره الشخصية أو من خلال مايتأثر به ممن حوله وهذا شيئاً طبيعياً فمن اختلاف الآراء تنضج الأفكار.
ولكن للأسف هناك من يجهل ثقافة الإختلاف وهذا يجعله يعتبر من يختلف معه عدواً له بلا نقاش.
وكم أحزننى من كتابات البعض التى تسب وتلعن من يختلف معها بل وقد يتم قطيعة بين الطرفين لمجرد اختلافهما فى قضية ما.
وأتسائل لمً كل هذا!.
فحرية التعبير عن الرأى من حق الجميع وأيضاً الحوار والنقاش الهادئ من سِمة المتحضرين فلمَ لا نلجأ إليه دائماً.
فقد يكون أحد الطرفين يرى الموضوع من زاوية بعيدة عن الزاوية التى تراها بها.
جرب أن تكتب رقم "سبعة " وتطلب ممن أمامك أن يقرأها ستجده يقرأها "ثمانية ".
لمَ لا نحاول أن نقرب وجهات نظرنا لبعضنا البعض بدلاً من الانسحاب المتذمر والذى يكون على هيئة استعمال ألفاظ بذيئة.
لمَ لا نقبل الاختلاف ونعلم بأن لكل فرداً عقلاً خاصاً به يجعله يؤيد ما تعارضه والعكس.
لمَ لا نعلم بأن طالما الأساس ثابت - كحب مصر- فأى شئ آخر قابل للنقاش.
لمَ لا نكتفى بالصمت إذا ما رأينا أننا ممكن نخسر طرفاً بيننا وبينه صداقة طالما أنه متشبث برأيه حتى لو كان من وجهة نظرنا رأيه خطأ.
لمَ لا تعرض وجهة نظرك بطريقة مهذبة خالية من أى ألفاظ مهينة.
لمَ لا نتذكر بأن ليس المسلم بالسباب أو اللعان أو الفاحش البذيء.

دعوة منى لنتذكر بأن رأيك صواب يحتمل الخطأ ورأيى خطأ يحتمل الصواب.
وأن الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية.



الأحد، 6 فبراير، 2011

اسلمى يا مصر


الشعب المصرى يطلق على مايحدث اسم ثورة أما الحكومة فتراها أزمة وهنا لُب القصيد.
فالشعب يطالب الرئيس بالتنحى عن الحُكم الآن. والرئيس يؤكد بأنه سيقضى الفترة المتبقية له حتى تنتهى فترة الحُكم.
والنتيجة الحالية أن الشعب يرفض إخلاء ميدان التحرير الآن. والرئيس أيضاً يرفض التنحى الآن.
طيب وبعدين؟؟ مصير مصر إيه فى هذه الأيام؟.
كان هذا هو السؤال الذى يشغل ذهنى طول الفترة السابقة.
ووجدت أن مصير مصر مرتبط بكرامة أبناء مصر.
فنحن لم نشعر بمكاسب مصر الإقتصادية سابقاً حتى نشعر بالخسارة الحالية.
وكم من جوعى ومرضى بيننا ولايراهم أحد.. فما الجديد.
وطالما بدأنا شيئاً فلنكمله حتى النهاية. وإن لم يحدث ما نبغى فشرف التجربة يكفى.


كنت أرى أن خطاب الرئيس وكلمات رئيس الوزراء كافية فأنا مايهمنى بلدى فى المرتبة الأولى وكم أحزننى ماآلت إليه الأمور من خسارة فى الأرواح ونقص فى الموارد وفرار الغالبية إلى الخارج واحتراق الممتلكات العامة والخاصة وترويع الآمنين وغيرها من الأمور التى لن أطيل فى سردها لأنكم تعلمون كما أعلم ماحدث.
ولكنى الآن وبعد ما أرى من تنازلات يقدمها النظام تارة تلو الأخرى أستطيع أن أقولها صراحة الشعب يسير فى الطريق الصح واستمروا فيما أنتم فيه.


افتكر لك إيه أسامحك عليه؟؟.
اممم.
الواسطة التى تجعل مفتقديها يجلسون على القهاوى حتى لو كانوا من أوائل الدُفعة.

أترك الصور تتحدث عن نفسها.



فيه صورتين لخالد سعيد والسيد بلال لم أضعهم نظراً لأصحاب القلوب الضعيفة.



وأخيراً التعتيم الإعلامى وكذبه فى مجريات الأمور.


وغيرهم كتير ولكن هذه الصور أبرزها.
-----------------------

شوفت وصلت بينا لفين.

أصبحنا محط أنظار العالم.
ولكنى حقاً أشكرك فالشباب عادت لهم الشهامة والنخوة التى كنا جميعا افتقدناها وتناسينا وجودها.
والأجمل من وجهة نظرى أن علم بلدى مصر أصبح دون اتفاق هو الشعار الموحد لنا جميعاً وهذا يعنى بأن انتمائنا لم يعد لفريق كرة ولكنه أصبح فعلياً لوطن.
الأطفال صاروا يغنون ياحبيبتى يامصر بدلاً من الأغانى الهابطة الذى كانوا يسمعونها دائماً.
النساء صاروا أكثر ثقافة فى الأمور السياسية وأصبحوا يتابعون القنوات الإخبارية بدلاً من متابعة المسلسلات والأفلام.
الشيوخ صاروا ينظرون للشباب نظرة مختلفة تماماً وبأنهم حقاً يستحقوا هذا التغيير .
الرجال صاروا أكثر وطنية وشهامة.
الشباب صاروا أنضج من أن يعاكسوا فتاة أو يتحرشوا بها.
حقيقى شكراً.


ولكنى الآن أطلب من الحكومة أن يسود الأمن والأمان فى بلدى من جديد فلسنا مسئولين عن هروب المساجين ومُسجلى الخطر.
أريد أن تعود الأمور البديهية لأى شعب من جديد.
أريد أن أشعر بأننا جميعاً نحب مصر ونريد حقاً نهضتها دون النظر لأى مصالح شخصية.
وأخيراً أرجو أن نلزم جميعاً الدعاء ليرفع عنا هذا البلاء وتعود مصر بلد الأمن والأمان.