الأربعاء، 9 يناير، 2013

كراكيب


أتعجب من احتفاظ بعض الأفراد بالأشياء القديمة والتي لافائدة منها حد الهوس؛ لدرجة تجعلهم يخصصون لها غرفة تسمى غرفة "الكراكيب" ففيها يتم وضع ملابس الأطفال من بداية ولادتهم إلى يوم زفافهم وفيها أيضاً الكتب الدراسية في مراحلهم العلمية المختلفة، بالإضافة إلى البلاستيكات وأشكالها المختلفة، والأثاث الذي لم يعد أحد يستخدمه نظراً لقدم موضته وغيرها من الأشياء التي تكتظ بها هذه الغرفة.
رافعين شعار اللي ماتحتجش له النهاردة بكره تحتاج له وبغض النظر على إن هذا الغد لا يأتي بل الغرفة تزداد كل يوم عن سابقها إلا أن أحداً لم يفكر أن يتخلص من هذه الأشياء.

فملابسنا الضيقة لن تتسع لتصبح على مقاسنا لنرتديها مجدداً، والورق والكتب الدراسية القديمة لم يهتم بها أحد أثناء الدراسة حتى يهتم بها الآن، والزجاجات الفارغة لو كان لها استخدام ما اكتظت الغرفة بها، والكراسى القديمة إذا كانت فيها نفع مادخلت هذه الغرفة وهكذا.

دعوة لعمل حملة تنظيف لمنزلنا وفرز للكراكيب المتراكمة عندنا.

أشياء كثيرة يمر عليها سنوات بلا استخدام أكيد غيرنا هيقدر يستفيد بيها.
مثال: افتح دولابك وشوف الملابس اللي بقى لك كتير مالبستهاش وحطها في كيس وعلى أقرب جمعية خيرية أو ملجأ أيتام أو أي حد محتاج وأعطيهاله.

مثال ثاني: شوف كده تحت السرير يمكن تلاقي كتب، أو ورق قديم طلعه وبيعه وبثمنه اتصدق بيه أو اعطيه لمكتبة بتهتم بشراء الكتب القديمة، أو أى جمعية خيرية وهي هتتصرف فيهم.

مثال آخر: عندك كراسي قديمة أو نجف قديم أو سجاد ماعدتش موضة، أو طقم كوبايات ماعدتش بتشرب فيه أو... أو... عاين كل ده ليه!! اتبرع بيه لعروسة جديدة بتجهز شقتها ومعندهاش إمكانيات

 اتبرع بيه واكسب ثوابه أو بيعهم واستفيد بثمنهم.


رجاء: حينما تأخذ النية أن تتبرع بأشيائك القديمة خد بالك إنك بتطلعها لله يعنى اختار الحاجة النظيفة الصالحة للاستخدام الآدمى ولا تتعامل كأنك تلقي هذه الأشياء في سلة المهملات فمن يأخذونها بشر ولهم حق المعاملة الآدمية.
وتذكر بأن السيدة عائشة كانت تعطر الدنانير قبل أن تتصدق بها لأنها تقع قى يد الله أولاً.


لو عندك أفكار مشابهة لا تبخل علينا بها.


هناك 3 تعليقات:

Amira Yusuf يقول...

شكر لمبادرتك
والحمد لله في مؤسسات كتير بتتبنى أفكاار مشابهه والناس عندها استعداد كبير كمان
:)

Om Zaina يقول...

أسعد الله صباحك بكل خير
فعلا موضوع رائع جزاكي الله خير.

بطبعي مبحبش الكركبة والاحتفاظ بالاشياء اللي مالهاش لازمة وعمري ما اتأثرت بمقولة بابا الله يرحمه "من شال شي .. قاله الزمان هاته" فكنت برمي على طول.
لكن دلوقتي بجمع الحاجات وبديها للشغالة اللي بتجيلي .. ولو حاجات كبيرة بتصل بالهيئة الخيرية للصدقات بين فترة وفترة تيجي تاخدها.
وكلها حاجات نضيفة جدا والله

مسلم مصرى يقول...

جزاكم الله خيرا
وأحسن الله إليكم
بس إلا الكتب :)
طبعا كتب المدرسة أو الجامعة برميها قبل م امتحن :)
أما مثلا كشكول كنت بذاكر فيه ومنظمه
كتاب حلو استفدت منه وممكن اقرأه تانى
مقدرش الصراحة افرط فى الحاجات دى
تحياتى المعطرة