السبت، 18 مايو 2013

النص المليان



حينما تواجهك مُصيبة انظر إلى الجانب المضيء منها أو نصف الكوب الممتلئ كما يقولون.
انظر لها من زاوية مختلفة غير الظاهر منها وحاول تستفيد منها.
لو مثلاً تركت عملك لأى سبب وأصبح عندك وقت فراغ حاول تستغل الوقت ده  فى إنك تتعلم حاجة جديدة مثلاً أو تمارس هواياتك اللى اتحرمت منها لضيق الوقت حينما كنت تعمل أو غير جو ورفه عن نفسك أو زور أصدقائك وأقعد مع أهلك , دور على شغل تانى .. المهم ما تستسلمش.
احمد ربنا إنها جت على قد كده ومحدش عارف الخير مين.

مثال : بعد اعترافه بالسرقة ووجود شهود تدينه جاء يوم النطق بالحكم النهائى ..ظل صاحب الحق يدعو الله أن يأخذ بثأره فكانت النتيجة حبس المتهم شهر واحد فقط لا غير مما أصاب المجنى عليه بالإحباط .


النص المليان:  تخيل لو كان أخد براءة  فى ظل تلاعب المحامين والرشوة.. وارد أن يحدث كل شئ.. فاحمد الله أنه تم حبسه.
دعاءك مجاب فالمظلوم دعاءه لايرد.

مثال2 : قال دعاء الخروج من المنزل وأثناء سيره صدمته  سيارة أصابته بكدمات  مع شدة الألم  والذى جعله بدوره لا يستطيع الحركة بصورة طبيعية والنوم بمسكنات والصلاة قعوداً .


النصف المليان : تخيل لو كان حدث كسور مضاعفة ..علمت حقيقة مشاعر من حولك.
كل ألم تشعر به تكفير لذنوبك...

مثال3: 

جربت تفكر قبل كده إن المرض الواحد يعتبر نعمة

يعنى فى ناس مثلاً ممكن يبقى عندها مرض معين


 وتاخد له دواء ومع الوقت بإذن الله تشفى.

وفى ناس تانية ممكن يبقى عندها أمراض


 وكل علاج لحالة منهم تتعارض مع المرض الآخر..

زى واحد مايقدرش ياخد بنج لأى شئ مثلاً


 لإنه مصاب بالقلب أو.. أو.. أو..

يعنى مهما كان نوع المرض


 فقل الحمدلله إنها جت على قده.







وغيرها من الأمثلة التى إذا ما نظرنا لها من منطق إن الحمدلله إنها جت على قد كده هتهون علينا حاجات كتير.

روي عن عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) قال: ما أصابتني مصيبة 

الا وجدت فيها ثلاث نعم: الأولى، انها لم تكن فى ديني،

 والثانية، انها لم تكن أعظم مما كانت.

 والثالثة، أن الله يجازي عليها الجزاء الكبير.





سؤال جانبي
ـــــــــــــــــــــ
شارك بموقف مشابه

هناك 5 تعليقات:

reemaas يقول...

محتاجة حاجتين الحكاية دى
قوة ايمان
شخصية قوية

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

أعتقد أن لنا نظر سطحية لكل الأمور، واحساسنا بالألم يصور لنا أنها غاية ما بلغ الألم..
لعل بعد كل محنة منحة كما يقال، وهي قاعدة قرآنية: إن بعد العسر يسرى.

تحيتي

حاول تفتكرنى يقول...

الدرس الأول في لمرونة الشخصية ، التفاؤل والالفاظ الايجابية تأتي دائما بالاحداث الايجابية ، والعكس دائما صحيح

موضوع مهم جدا ، والفائدة كبيرة اذا كانت القناعة الشخصية به هي المحرك له

تحياتي

Gamal Abu El-ezz يقول...

حصلت مواقف كتير فعلا لو الواحد بص للنص المليان كان ارتاح نفسيا فى وقتها ولكن بعد فتره النص المليان هو الى ظهر نفسه لواحده

تحياتى لكى

الازهرى يقول...

أتمنى تشاركينا الدعوة والحضور :)


http://fritend.blogspot.com/2013/05/blog-post_20.html

بوست لله يا أولاد الحلال