الثلاثاء، 24 ديسمبر، 2013

حداد عروس النيل


صوت الدم ينادي أن ارتدي الحداد

ولا تنتظري حقي فقد جعلوه في خانة السداد


فقد غاب القصاص وهانت الأرواح ولم يبق إلا الفساد


وذهب الحق وظهر الباطل وساد 


وأن اسجدي وتضرعي لرب العباد


عله يرفع غضبه ومقته عن البلاد


وامنحي الشامتين لعنتي والقاتلين محبتي


فقد تركت دنيتي تاركا لهم إثم ما فعلوا


فليهنأوا به ولينتشوا فاليوم لهم وغدا عليهم


والقصاص عند الصراط










هناك تعليقان (2):

Gamal Abu El-ezz يقول...

للأسف ضاعت معالم بلدنا الجميلة بين مخرب وجاحد وحاقد
ولكنها ستبقى دائما عروس النيل رغم أنف كل ظالم معتدى

أحمد شريف يقول...

هون عليك وعلى مصر الحبيبة

من رحم المحن تكون المنح