الخميس، 5 يونيو، 2014

ستصبح تاريخ



مما لا شك فيه أن الكتب التي كُتبت منذ سنوات تعتبر بالنسبة لنا الآن تاريخ.
وهذا يعني أن ما نكتبه الآن سيصبح بدوره تاريخاً يوماً ما.
فالأجيال القادمة ستتعرف على حياتنا ،وعاداتنا، وتقاليدنا،
 وطريقة المزاح، والتحية، والمشاجرة وما إلى ذلك
 كما تعرفنا نحن على الأجيال السابقة .
فكل ما تخطه يداك سيصبح شاهدا عليك على مر الأجيال.
فهنيئاً لمن كان قلمه سبباً في تعليم من يعيشون معه الحاضر
 أو يستفيد منه أجيال الغد.



هناك 3 تعليقات:

حمـــــــــــــــــــــة يقول...

أولى نقول "نصنع التاريخ" حسب القدرة و لا نتوقف عن العطاء الى آخر لحظة

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

نعم

قلم رصاص يقول...

فهنيئاً لمن كان قلمه سبباً في تعليم من يعيشون معه الحاضر
أو يستفيد منه أجيال الغد.


برافوووووووووو