الجمعة، 13 يونيو، 2014

محدش معصوم





"لا تظهر الشماتة في وجه أخيك فيعافيه الله ويبتليك".
إذا ما رأيت أحد على معصية لا تتخذه مجالاً للسخرية، والشماتة،
 والسب، واللعن  بل حاول أن تعيده لطريق الحق أو ادعو له بالهداية.
فلا أحد يعلم  على ماذا يموت.

يقول ابن القيم :"من عيّر أخاه بذنب لم يمت حٺى يفعله".


يحضرني مشهد في أحد الأفلام العربية بين ضابط وقاتل

يقول القاتل: أنت متعرفش يعني إيه تتربى في كباريه وأمك تبقى رقاصة..

 حط نفسك مكاني.

يرد الضابط: حتى لو كنت مكانك عمري ما كنت هبقى زيك.

تعليقي: أنت جبت الثقة دي منين ؟

 مش يمكن لو اتحطيت في نفس الظروف تبقى أفظع منه.



سأل أحد الشيخ الشعراوي عن حكم قتل العاملين في النوادي الليلية

فأجابه: ترى لو ماتوا على هذا الفعل هيدخلوا الجنة أم النار؟.

قال له: النار.

فرد عليه: وأين يريد الشيطان أن يكونوا؟.

أجاب : في النار.

إذن فلتخالف هدف الشيطان الذي يريد للجميع دخول النار معه


فمن كان منكم بلا خطيئة فليرم الناس بالأحجار.





هناك تعليق واحد:

Ma As يقول...

جزاكى الله خيرا تسلم ايدك على البوست الرائع