الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

نعمة الذاكرة




يتمنى الكثير منا النسيان وخاصة إذا ما أصاب الفرد موقف سيئ تسبب في جرحه، وينسى أن الإنسان ماسمي إنساناً إلا لكثرة نسيانه.
فقد شاهدت أناساً يعانون من فقدان ذاكرة مؤقت يجعلهم لا يتذكرون فعلياً الأشخاص والأحداث التي مرت  في حياتهم وكم أن هذه مآساة بحق.. تخيل أن تتحدث مع شخص وتحكي له عن حياتك  ويعرف عنك أشياء عديدة وبعد فترة بسيطة يسقط من ذاكرتك ولكنك لم تسقط من ذاكرته وقد يستغل هذا ضدك مثلاً..

هناك أناساً يتحججون دائماً بالنسيان حينما تنتظر منهم فعل شيئ ما مثلاً ويقولون "زهايمر بقى معلش"" ويضحكون ولا يعلمون أن هذا المرض -عافانا الله منه- إذا ما أصاب الإنسان فإنه يقلب حياته رأساً على عقب.

فالذاكرة نعمة تستحق أن نشكر الله عليها.
تخيل لو فقدت الذاكرة لأية سبب كيف ستصبح حياتك؟.

أعتقد أنه مهما كان في حياة الإنسان مواقف سلبية يتمنى أن ينساها لا أظنه يتنمى أن يفقد الذاكرة ولو حتى لهذه المرحلة فيكفي أنه مازال يعرف من آذاه ليتجنبه ولا يتعامل معه بالإضافة إلى الخبرات التي أكتسبها من التجربة.

كم من المرات التي رأينا فيها أشخاصاً ولم نتذكر أين رأيناهم وكم وترنا هذا وشغل تفكيرنا" شوفتك فين!!".
وما أكثر المواقف المحرجة حينما تقابل شخص ولا تتذكر اسمه.

نصيحة: 
ــــــــــــــ
- جدد نشاط ذاكرتك وقم بعمل تمارين للذاكرة من آن لآخر.
- أعد ترتيب خزانة ملابسك مثلاً ودفاتر عملك وأدراج مكتبك ستكتشف أشياء كثيرة كنت تبحث عنها ولا تدري مكانها.
- استخدم رسائل تذكير هاتفك حتى لا تتحجج بالنسيان
- اكتب ما عليك القيام به في ورقة مثلاً كما تكتب ورقة بقائمة المشتروات أثناء ذهابك للسوبرماركت.

الذاكرة نعمة بحق فحافظ عليها نسأل الله أن يديمها علينا.






تأملوا في نعمة الذاكرة وشاركونا بمواقف فى التعليقات.

هناك تعليقان (2):

reemaas يقول...

هى نعمة طبعا واعتقد ان اللى بيطلب ينسى بيبقى من جواه انه ينسى محنته علشان الالم اللى مسبباه

Gamal Abu El-ezz يقول...

فيه حاجات كتير بتنشط الذاكره منها قرائة القران والكتب والعاب الذكاء وغيره ولكن مهما حدث لا بد ان يصيبه النسيان ولو مؤقت فالأنسان دون ذاكره كالموتى ليس له ماضى ولا يعلم شئ عن مستقبله ولا يدرك حاضره