السبت، 21 سبتمبر، 2013

كثرة السؤال



أتعجب من قدرة الأم على تحمل طلبات طفلها الصغير
 ولا ألومها إذا ما نفد صبرها
 وكلما زاد عدد الأطفال كلما زاد انبهاري بقدرتها على تلبية جميع الطلبات.
فهناك من لايتحمل فكرة تلبية طلبات الآخرين حتى لو متاحه له.

إذا طلب منك أحدهم شيء ما وأنت ذوقياً منك عملتها له  لكن مع كثرة طلبات هذا الشخص أكيد ستصاب بالملل وعدم الرغبة فى التنفيذ.
" مش كفاية بقى" وحتى لو ماقولتهاش هتبقى متضايق لو عملتها
 أو ممكن تأجلها.. المهم أنك مش هتعملها بنفس الرغبة في أول مرة.

وعلى صعيد آخر انظر إلى الطفل الصغير الذي يظل يطلب من الأم بلا كلل أو ملل لإنه واثق في قدرتها على تلبية طلبه ودون أية شعور بالإحراج من كثرة طلباته ويظل هكذا حتى بعد أن يصير رجلاً  يطلب ويطلب وهو يعلم بقدرتها على إجابة طلبه.
والأم وقتها رغم إرهاقها إلا أنها تشعر بسعادة لطلبات أبنائها فهي إن استطاعت أن تخدمهم يعينيها لن تتأخر .

ولله المثل الأعلى فالله يحب أن تلح عليه بالدعاء وتزيد من الطلبات
وتستكثر فأنت تطلب ممن بيده ملكوت السماوات والأرض.
فهو الغني الكريم الذي لا يرد السائلين .
فسبحان من يدبر أمور عباده جميعاً.





هناك تعليق واحد:

reemaas يقول...

عجبنى الربط جدااااااااااااااااااا