الأربعاء، 13 نوفمبر، 2013

التواب



يعصى الإنسان ربه كثيراً حين يغفل وتغلبه شهوته

 فيستره الله ولا يفضحه وكأنه يعطيه فرصة للتوبة.

فهناك من يفهم الرسالة ويرجع إليه تائباً نائباً نادماً

عازماً على عدم الإتيان بفعل المعصية شاكراً ستر الله عليه.

وهناك من يغره حلم الله ويتمادى بل ويتباهى بسوء ما فعله.

اللهم اجعلنا من التوابين ولا تجعلنا من المجاهرين.


اللهم استرنا بسترك الجميل الذي سترت به نفسك

 ولا تجعل الشيطان علينا سلطانا حتى لا ينسينا ذكرك.

واغفر لنا ذنوبنا ما نعلمها وما لانعلمها وما أنت أعلم بها منا.


 ورد في الأثر القدسي:
(( وعزتي وجلالي إن أتاني عبدي ليلاً قبلته، وإن أتاني نهاراً قبلته، وإن تقرب مني شبراً، تقربت منه ذراعاً، وإن تقرب مني ذراعاً تقربت منه باعاً، وإن مشى إليّ هرولت إليه، وإن استغفرني غفرت له، وإن استقالني، أي طلب إقالتي، أقلته، وإن تاب إليّ قبلته، وإن أقبل عليّ تلقيته من بعيد، وإن أعرض عني ناديته من قريب، ومن ترك لأجلي أعطيته فوق المزيد، ومن استعان بحولي وقوتي ألنت له الحديد، ومن أراد مرادي أردته ما يريد، أهل ذكري أهل مودتي، أهل شكري أهل زيادتي، أهل طاعتي أهل كرامتي، أهل معصيتي لا أقنطهم ومن رحمتي، إن تابوا فأنا حبيبهم، وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من الذنوب والمعايب، أشكر اليسير من العمل وأغفر الكثير من الزلل، رحمتي سبقت غضبي، وحلمي سبق مؤاخذتي، وعفوي سبق عقوبتي، وأنا أرأف بعبدي من الأم بولدها ))

 قال تعالى:

﴿ مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ﴾
( سورة الفرقان الآية: 70 )






هناك 3 تعليقات:

أسماء حسان يقول...

اللهم اجعلنا من التوابين المسارعين .. و تقبل منا انك انت التواب الرحيم
سلمت يداك
----
هو حضرتك نشرت كتابك ازاي ؟؟
:)

موناليزا يقول...

أسماء حسان
ـــــــــــــ
أهلا بكِ يا أسماء
الله يكرمك وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
--------------
عن طريق مشروع النشر لمن يستحق التابع لدار ليلى

beautiful mind يقول...

اللهم اجعلنا من التوابين واجعلنا من المتطهرين