السبت، 9 نوفمبر، 2013

عزاء



باتساع سواد السماء في غسق ليل الشتاء

 كان اختبار صبري . 

ومازال فجر الجبر نائم لا يلوح في الأفق.

يا حقي المهدر منذ سنوات

 قد حان وقت استقبالي فيك للعزاء. 

لن أنصب مأتماً ولن أنوح عويلاً

 فقط سأنتظر المواساة بدعاء


"عظم الله أجرك".













هناك 3 تعليقات:

beautiful mind يقول...

عظم الله أجركم
رغم أني لم أعرف فيمن تتقبلين العزاء

شمس النهار يقول...

ربك كريم
ان بعد العسر يسر

momken يقول...

....

مادايم الا وجه الله

عظم الله اجرك

....